تلميحات واشنطن بوقف مساعدتها للسلطة الفلسطينية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تلميحات واشنطن بوقف مساعدتها للسلطة الفلسطينية

16/01/2015
مجددا يعود عباس إلى فكرة إعلان دولة فلسطينية بقرار أممي يذهب إلى الجامعة العربية وهو يعلم أن مشكلته ليست هنا أو حتى في الأمم المتحدة نفسها بل في الولايات المتحدة ففي نهاية الشهر الماضي لم تجد واشنطن حرجا في استخدام الفيتو لإحباط مشروع قرار دوليا لإقامة دولة فلسطينية ضمن مواعيد زمنية محددة ومعروفة سلفا أكثر من ذلك اعتبرت الخطوة غير بناءة ولوحت بإعادة النظر في مساعداتها للسلطة الفلسطينية وها هي تلوح بذلك مجددا الأمر نفسه قالته عندما قام الرجل بالتوقيع على اتفاقيات دولية من بينها وثيقة الإنضمام لمحكمة الجنايات الدولية آنذاك قالت واشنطن إن السلطة الفلسطينية ليست دولة ذات سيادة وهي غير مؤهلة تاليا للإنضمام إلى محكمة الجنايات موقف وصف بالسياسي أكثر منه بالقانوني فالأمم المتحدة لا البيت الأبيض هي المخولة بالبت في هذا الأمر وعلى خلاف رغبة واشنطن وافقت المنظمة الدولية على الطلب الفلسطيني وأعلنت أن السلطة الفلسطينية ستتمتع بالعضوية الكاملة في محكمة الجنايات مطلع نيسان المقبل وزادت على ذلك بالقول إنها ستفتح تحقيقا أوليا في جرائم حرب محتملة على الأراضي الفلسطينية المصداقية الأمريكية هنا تصبح على المحك أخلاقيا وقانونيا كما قال فلسطينيون يؤكدون أن خطواتهم هذه تأتي في سياق الشرعية الدولية لا بالخروج عليها موقف يغذي في رأي الكثيرين تيارات ترى أن التمسك بشرعيته علامة ضعف وأن الرهان على الولايات المتحدة الموصوفة في خطاب هؤلاء بالمنحازة لصالح إسرائيل علامة تبعيات ذليلة ما يمدد هؤلاء ومن يناصرونهم وقود جديد في آلة العنف التي يلجؤون إليها ويعرقل برأي كثيرين أي جهد دولي لمكافحة ما يسمى بالإرهاب إذ كيف تتعامل مع النتيجة هنا تنظيم الدولة وسواها من تنظيمات وتتناسى أسباب صعود هذه الجماعات ومنها بل على رأسها ما تفعله إسرائيل بالفلسطينيين وسواهم