"أسواق الشوارع" للحد من هجرة سكان الريف بالبرازيل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

"أسواق الشوارع" للحد من هجرة سكان الريف بالبرازيل

13/01/2015
وجدت مجموعة من الأسر الفلاحية في البرازيل طريقة جديدة لزيادة الدخل مع تأسيس نوع جديد من أسواق الشوارع يسمح للمزارعين ببيع منتجاتهم للمستهلك مباشرة بعيدا عن الوساطاء ويهدف السوق وهو من بنات أفكار مشروع زراعي بديل إلى زيادة دخل المزارعين والحد من هجرة شبان من الريف إلى المدن الشباب هذه الأيام لا يريدون العمل في الحقول لأنهم يعتقدون أن الحياة في المدن أسهل وأفضل ولكن أعتقد العكس نوعية الحياة في الريف أفضل وصحية أكثر أسرة بيدرو هي واحدة من الأسر الزراعية التي تضاعف الجهد عليها مع رحيل أبنائها إلى المدينة وترى في السوق الجديد الذي يقام يوم السبت من كل أسبوع منفذا لتخفيف أعباء نقل وتخزين منتجاتها ويركز المشروع البديل أيضا على البحث في حاجات المزارع من حيث تدريبهم على استخدام التقنيات الحديثة في الزراعة العضوية وكيفية التعامل مع البذور والتخلي عن استخدام المبيدات الحشرية والمخصبات الكيميائية لتحسين نوعية منتجاتهم وبيعها بأسعار أفضل تسهم في زيادة دخلهم إضافة إلى تشجيعهم على تصنيع منتجات غذائية في المنازل توجد عوامل كثيرة تضر بزراعة الأسرى وعلى الأخص المزارعين الصغار لكن الأسر الزراعية تمتلك مقومات كبيرة لمقاومة الضغوط خاصة عندما يحصل على الأرض ويتمكنوا من استغلال مواردها نتائج المشروع الزراعي البديل شجعت نشطاء حركة العمال من غير ملاك الأراضي في مدينتي ريو إلى تنظيم تجمع سنويا يهدف إلى المطالبة بتوزيع الأراضي للحفاظ على ترابط أسرة الزراعية من خلال إشراك الشباب في عملية إصلاح الأراضي ويأتي الاهتمام بتطوير الزراعة العضوية بعد نجاح البرازيل في التحول في أقل من ثلاثين سنة من بلد مستورد للمواد الغذائية إلى واحدة من أكبر الدول المصدرة لها في العالم