منظمة بدر تعلن مقتل قائد عملياتها الخاصة في العراق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

منظمة بدر تعلن مقتل قائد عملياتها الخاصة في العراق

12/01/2015
من ميادين القتال في العراق وسوريا إلى طهران تتوالى توابيت العسكريين ليتجاوز الحديث عن التدخل الإيراني مربع التخمينات والتحليلات إلى كونه حقيقة ماثلة تؤكدها تصريحات بعض الجنرالات ومن فكت تترجمها أخبار الجنود والضباط القتلا تشييع إيران جنرالها الثالث الذي يسقط خلال ستة أشهر في العراق وسوريا حيث الحرب التي يصر الحرس الثوري الإيراني على خوضها تحت شعار الدفاع عن المقدسات على صفحتها على فيسبوك تعلن ميليشيا بدر العراقية مقتل الجنرال الإيراني مهدي نوروزي قائد العمليات الخاصة في المنظمة العسكرية الشيعية خلال المعارك مع تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سامراء بعدما كانت وكالة فارس قد نعته باعتباره فرد في قوات التعبئة المعروفة بالباسيج ونوروزي وفق بعض المصادر هو العسكري التاسع والخمسون على لائحة القتلا الإيرانيين في العراق منذ سيطرة تنظيم الدولة على الموصل في العاشر من يونيو الماضي وكان الحرس الثوري الإيراني قد تلقى في ديسمبر الفائت ضربة نوعية بفقده مسؤولة عملياته في العراق وهو العميد حميد تقوي وذلك خلال المعارك قرب سامراء تلك المعارك التي تحول لاشتباكات مباشرة بين تنظيم الدولة والحرس الثوري أما أول الضباط الإيرانيين القتلى فكان جبار الدرساوي قائدا كتيبة جعفر الطيار الذي سقط في معارك بالقرب من مرقد السيدة زينب جنوبي العاصمة السورية دمشق وتنفي إيران باستمرار وجود قوات عسكرية لها تحارب على الأرض في العراق أو في سوريا وتصر على أن رجالها هناك ليس أكثر من مستشارين عسكريين يساندون القوات العراقية لكن صور المعارك وأنبائها يكشفان يوما بعد يوم عن دور عسكري لإيران في بلاد الرافدين كما في سوريا يتجاوز حد المشورة إلى المشاركة الفعلية في القتال