قادة وممثلو دول يشاركون الملايين في مسيرات باريس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قادة وممثلو دول يشاركون الملايين في مسيرات باريس

12/01/2015
يوم استثنائي في تاريخ فرنسا الحديث غدت في باريس عاصمة للعالم وفقا لوصف الرئيسي اولاند مسيرة للوحدة الوطنية تحولت إلى أكبر تجمع لزعماء ورؤساء حكومات العالم خلال هذا العام جاؤوا ليعلنو دعمم لفرنسا في معركتها من أجل ضمان الأمن نرغب في الإعلان عن تضامننا مع فرنسا ومع عائلات الضحايا نحن هنا للإعلان أيضا عن عزمنا وتضامننا لمحاربة الإرهاب نحن موحدون اليوم ومصممون وأوروبا موحدة وقوية وعازمة على توحيد جهودها لوضع حد لظاهرة وغير بعيد الكلمة للشعب مئات وآلاف الفرنسيين بدو على قلب رجل واحد يهتفون جميعهم ضد العنف والتطرف ويعلنون أن العمليات التي شهدتها بلادهم لم تنل من عزمهم يجب ألا نخاف أصابنا الخوف فهذا يعني أنهم انتصروا لذلك نقول إننا غير خائفين ومن أجل ذلك نحن هنا جمعة المسيرة كل أطياف المجتمع الفرنسي المسلمون الذين يواجهون نظرات التشكيك والاتهام من قبل البعض حضروا بقوة ومن جديد أكدوا موقفهم البعض لا يميز بين المسلمين وبين ما حدث المسلمون الذين يعيشون في فرنسا لا علاقة لهم بما حدث ويجب التمييز جيدا على هذا المستوى نحن مسلمون ونحترم كل الأديان ولا علاقة لنا بما وقع يقول الشعار الرسمي للمسيرة أنا شارلي في إشارة إلى المجلة التي استهدفت لكن ثمت شعارات أخرى مختلفة هنا أقلام من أجل الحرية وهنا دعوة للتعايش في جمهورية تسع جميع أبنائها بمختلف أعراقهم وأديانهم أعتبر أن المسلمين أيضا يتعرض للهجوم مثلهم مثل اليهود ونحن نمس بصورتهم بشكل أو بآخر وهذه دعوة للتعايش بين الجميع أرادتها فرنسا مسيرة تاريخية وكذلك كان الرهان فيها مزدوج رص الصف الداخلي شعبيا وسياسيا وتوحيد أوروبا دبلوماسيا وأمنيا لم يكن مفاجئا أن يردد كثيرون هنا أن ما بعد هذه المسيرة والأحداث لن يكون أبدا كما قبلها محمود البقالي الجزيرة باريس