المؤتمر الوطني العام الليبي يؤجل حسم موقفه من جنيف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المؤتمر الوطني العام الليبي يؤجل حسم موقفه من جنيف

12/01/2015
منعطف آخر يؤجل الذهاب إلى جنيف لاستكمال الحوار الوطني الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة فاعتماد بعثة الأمم المتحدة لقائمة المشاركين في الحوار دون عرضها على المؤتمر الوطني دفع الأخيرة إلى التريث في الذهاب إلى جنيف لحين تسوية تلك المسألة الخلافية فوجئنا أيضا أنه في ساعة متأخرة من الليل البعثة تطرح أسماء كثيرة لتكون طرفا في الحوار لم يتم الاتفاق عليها بهدوء إنما تسرع كبير يخشى منه حقيقة التسرع في إعلان جنيف بدون موافقة المؤتمر التسرع ليلا وفي ساعة متأخرة بعرض أطراف جديدة وأسماء كثيرة فوجئ بها الوفد وفوجئ بها المؤتمر أيضا هذا قد يتسبب في الفشل وكانت بعثة الأمم المتحدة قد عرضت قائمة تضم الأطراف المدعوة للحوار من بينهم أعضاء تابعون للمؤتمر الوطني العام وآخرون لمجلس النواب المنحل إضافة إلى شخصيات عامة ونشطاء سياسيين وحقوقيين وممثلين لمنظمات المجتمع المدني والمرأة ومع أن أعضاء المؤتمر الوطني العام وافقوا من حيث المبدأ على الذهاب إلى جنيف إلا أنهم يعترضون على اقتراح الأمم المتحدة إجراء الحوار في هذه الجولة بطريقة غير مباشرة دون مواجهة بين الفرقاء السياسيين وخلافا لما حدث في الجولة الأولى من الحوار في مدينة غدامس غربي ليبيا أواخر سبتمبر الماضي فإن خبراء دوليين سيديرون الجولة المقبلة حسب ما صرحت البعثة لكنها على ما يبدو لم توفق في اختيار أطراف الحوار عندما تريد الأمم المتحدة فرض أجندتها في الحوار واختيار أطراف للحوار عن طريق بعثتها التي تخبر الشأن الليبي بشكل دقيق وهي التي وضعت الأسماء المحاورين بعيدا عن الواقع ورغم أن أطراف الصراع العسكري الدائر على الأرض غير مدعوين إلى هذه الجولة فإن المبعوث الأممي كان قد التقى بقادة التشكيلات المسلحة المتصارعة في محاولة لإقناعهم بوقف إطلاق النار لخلق ظروف إيجابية لإنجاح هذه الجولة من الحوار التي اعتبرها الاتحاد الأوروبي الفرصة الأخيرة لإحلال السلام والاستقرار في ليبيا محمود عبد الواحد الجزيرة طرابلس