القراصنة يخترقون حسابات تويتر للقيادة الوسطى الأميركية
اغلاق

القراصنة يخترقون حسابات تويتر للقيادة الوسطى الأميركية

12/01/2015
هي أول عملية قرصنة إلكترونية من نوعها في أمريكا وطالت مواقع لأحد أهم أجهزة الحكومة الفدرالية الأمريكية حيث اخترقت مجموعة متعاطفة مع تنظيم الدولة حسابي القيادة الأميركية الوسطى على تويتر ويوتيوب هذه القيادة المسؤولة عن العمليات العسكرية للتحالف الدولي ضد التنظيم في سوريا والعراق البنتاغون والبيت الأبيض أقرا بعملية الاختراق لكنهما قللا من أهميتها يمكنني القول إننا نحقق في الأمر وإننا نتعامل معه على محمل الجد ولكن نود أن ننبه إن ما يقومون بتغطية هذه القصة إلى الفارق الكبير بين اختراق كميات كبيرة من المعلومات وبين اختراق حساب تويتر وبالتالي فإننا لا نزال نتفحص هذه الحادثة ونحقق في حجمها ولكن ليس بحوزتي المزيد من المعلومات المجموعة التي نفذت القرصنة نشرت وثائق قالت إنها تتضمن أسماء جنرالات أمريكيين وعناوينهم وأرقام هواتفهم المجموعة توعدت القوات الأمريكية بملاحقتها أينما كانت وكتبت على حساب القيادة الوسطى في تويتر اقتحمن شبكاتكم وأجهزتك الشخصية ونعرف جميع المعلومات عنكم وعن عائلاتكم أعتقد أن الأمر يشكل إحراج كبير القيادة الوسطى والجيش الأميركي وللرئيس الذي كان حينها يلقي خطابا لكن عملية الاحتراق لا تطلعنا الكثير بشأن الحرب سوى أن هناك بعد القاراصنة الأذكياء الذين يعملون لصالح التنظيم الأنباء عن عمليات القرصنة تواردت بالتزامن مع تصريحات للرئيس الأمريكي تعهد فيه بتحصين الفضاء الإلكتروني للولايات المتحدة ضد أي اختراق او عمليات قرصنة بعد تعرض شركة سوني الأمريكية للقرصنة الشهر الماضي عملية الاختراق التي نفذتها المجموعة المتعاطفة مع تنظيم الدولة جاءت أسرع من خطوات الرئيس الأمريكي وتعهدات إدارته بحماية الفضاء الإلكتروني للولايات المتحدة وجد وقفي الجزيرة