سنة العملية السياسية بالعراق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

سنة العملية السياسية بالعراق

11/01/2015
شكل مجلس الحكم الذي اخترعه الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر في تموز يوليو عام ألفين وثلاثة المحطة الأولى في مسار العملية السياسية أطلق الجمهور السني مصطلح سنة العملية السياسية على من اختارتهم إدارة بريمر لتمثيل السنة وفق نظام محاصصة طائفية لم تتجاوز حصتهم فيه العشرين في المية وجد سنة العملية السياسية أنفسهم أمام الشارع سنيين عريض اختار الرفض المطلق للعملية السياسية والانحياز إلى خيار المقاومة وشارع آخر وإن أيد لمبدأ المشاركة لكنه متحفظون على نسبة المشاركة وأداء الساسة لم تثمر جهود سنة العملية السياسية في إقناع السنة بالانحياز إلى خيارهم وشكلت الفترة الانتقالية بين 2004 و 2005 عنوان لفشل لهذه الجهود فشل تعزز بالمقاطعة الكبيرة الانتخابات عام ألفين وخمسة لم يتمكن سنة العملية السياسية من تحقيق مبدأ الشراكة في الحكم وهو ما كانوا يعللون به جمهورهم فبقوا محتفظين بوضع مشارك ضمن وضع المشارك لسنة العملية السياسية تمتعهم بامتيازات ربما تماثل ما يتمتع به الساسة الشيعة والأكراد لكنهم ظلوا يشتكون تهميش والإقصاء في الحكومة ومؤسسات الدولة واقع استمر رغم فوز قائمتهم بالمركز الأول في انتخابات عام 2010 عندما رضخوا لضغوط داخلية وخارجية جاءت بنوري المالكي رئيسا للحكومة لفترة ثانية مقابل وعود بالإصلاح والتغيير ضمنها اتفاق أربيل لم يرى اتفاق أربيل وعاد سنة العملية السياسية الاجترار الشك والإقصاء والتهميش بل وجد بعضهم أنفسهم ملاحقين بتهم الإرهاب وحكم على البعض منهم بالإعدام أصبح سنة العملية السياسية في حالة لا يحسدون عليها خصوصا بعدما أطلق السنة حركة احتجاجات واعتصامات تطالب بإصلاح الأوضاع السياسية في البلاد ومع خشيتهم من أن تفرز ساحات الاعتصام قيادات جديدة حرص سنة العملية السياسية على إعادة إنتاج أنفسهم من خلال حضور في الساحات وتبني مطالب المعتصمين وصولا إلى انتخابات ألفين وأربعة عشر لم يفلح ساسة السنة في استثمار المتغيرات الداخلية والدولية ووقعوا مرة أخرى في إشارة الوعود مختارين أو مجبرين ليكرروا سيناريو عام ألفين وعشرة فجاء الاتفاق السياسي بحيدر لعبادي رئيسا للحكومة لم ينفذ العبادي بنود ورقة الاتفاق المتعلقة بالسنة أسوة بتلك المتعلقة بالأكراد واستمرت الشكوى الإقصاء والتهميش يحاول سنة العملية السياسية هذه الأيام العودة إلى المشهد السياسي من خلال الدعوة إلى المصالحة عبر حوار تشترك فيه المعارضة أو من خلال الدعوة إلى تشريع قانون الحرس الوطني وتسليح العشائر ودفعها لمقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية لكنها محاولات تستطدم بتجاهل الحكومة