تقارير أممية: الصراع بسوريا يخلف الآلاف من المعاقين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تقارير أممية: الصراع بسوريا يخلف الآلاف من المعاقين

11/01/2015
وحيدون ضمن مساحة باردة ضيقة في أحد أحياء مدينة حلب عشرات الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة تراكمت قصصهم وآلامهم لتضيف إلى الجرح السوري بعدا آخر تأخر الاهتمام بهم على سلم الأولويات وما قصة محمد إلى واحدة تحكي اجتماع الإعاقة مع آلام الحرب على جسد ضعيف وقت على راسي في المسبح صار معي شلل رباعي تعالجت كثير تعذبت شوي بالعلاج ما مشي الحال علاجي صعب بدو استمرار ما بدو أوقف واتعالج واوقف واتعالج إنا لما اوقف عم يضرني كثير يحاولون من خلال الإعلام لفت الأنظار إلى حالهم عبثا ما من مجيب يبقى هنا أكثر من ثمانين شخصا نصفهم من الأطفال والنساء يعانون من إعاقاتهم في ظل نقص الإمكانات التي يجهد في توفيرها البعض هنا من خلال جمع التبرعات من الأهالي في الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة من جهة يعني الأكل من جهة المازوت أهم الشي هذا المازوت مهم بسبب البرد يعني أثر عليناومن جهة القصف كمان عم نرتعب كتير كمان عم يؤثر علينا القصف عم كثير نرتعب وجهة الأكل من جهة اللباس كثير وضعنا سيئ تقارير أممية تقول إن أكثر من مائتين وسبعين ألف إعاقة أضيفت إلى السجل الصحي في سوريا خلال أربع سنين تقريبا من عمر الثورة منها بتر الأطراف وشلل الوظائف الحيوية والإصابات الدماغية ليبقى المعاق السوري يواجه مصيره وحيدا في ظل تجاهل دولي لا يملك السوريون تجاه سوى الصبر