مقتل العشرات من البشمركة والحشد الشعبي بهجمات لتنظيم الدولة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل العشرات من البشمركة والحشد الشعبي بهجمات لتنظيم الدولة

10/01/2015
تحت جنح الظلام وفي ظروف جوية حيدت الطائرات التحالف أو حدت من تأثيرها شن مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية هجوما مباغتا إستهدف ناحية الكوير على مسافة نحو خمسة وثلاثين كيلومترا جنوب شرق الموصل وتحت غطاء من القصف تسلل عشرات من مسلحي التنظيم عبر نهر الزاب إلى داخل الناحية تتحدث مصادر البشمرجة عن معارك عنيفة استمرت أربع ساعات وسقط فيها أكثر من ستين من أفرادها وأفراد الأمن بين قتيل وجريح تتحدث مصادر كردية عن سيطرة مسلحي التنظيم على أربعة من أحياء الكوير قبل انسحابهم بينما تؤكد مصادر أمنية عراقية وأخرى صحفية سيطرة التنظيم على قرى جديدة وتتحدث عن نزوح للأهالي بسبب المعارك بيان لتنظيم الدولة تحدث عن خسائر كبيرة تكبدتها البشمرجة في هجوم قال إنه شنه من محورين على ناحية الكوير وقراها تحت غطاء من القصف الصاروخي قد يكون هجوم الكوير استثمارا من التنظيم لظرف المناخي غياب طائرات التحالف عن سماء المنطقة لكنه لا يخلو من الرسالة تحدد واضحة خصوصا وأنه جاء بعد ساعات من زيارة مسؤولين عراقيين للناحية بينهم نائب رئيس الجمهورية ووزير الدفاع وحديثهم عن اقتراب معركة استعادة الموصل بالتزامن مع هجوم الكوير تقول البيشمرجة إنها صدت هجوما شنه تنظيم الدولة على مواقعها في جبل سنجار غرب الموصل وكذلك هجمات من عدة محاور إستهدفت قرى ملا عبد الله وتل الورد ومريم بيك وكوبيبة والوحدة جنوب شرق كركوك بينما تفيد مصادر التنظيم بشنه أيضا هجوما كبيرا على مواقع البشمرجة في قضاء داقوق جنوب كركوك مستثمرا كذلك سوء الأحوال الجوية مبادرة تنظيم الدولة إلى شن هجمات مؤثرة رغم خسارته مناطق لصالح البشمرجة والقوات الحكومية تطرح تساؤلات حول حقيقة تحوله إلى الموقف الدفاعي كما يقول مسؤولون في البنتاغون والحكومة العراقية كما أن الخسائر الكبيرة التي تكبدتها القوات العراقية والميليشيات الحشد الشعبي والبشمركة خلال الفترة الأخيرة تطرح علامات استفهام حول قدرتها على خوض معركة جدية ضد تنظيم الدولة الإسلامية إذا ما غاب الغطاء الجوي للتحالف الدولي لأسباب مناخية أو سياسية