تفريق الأمن اليمني متظاهرين حوثيين
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تفريق الأمن اليمني متظاهرين حوثيين

09/09/2014
قوات الجيش اليمني تطلق الرصاص الحي على متظاهرين حدوديين في العاصمة اليمنية فأوقع الضحايا بين قتيل وجريح المظاهرة انطلقت من ساحة التغيير في صنعاء استجابة لدعوة عبد الملك الحوثي قائد الجماعة وتوجهت إلى شارع العدل محاولات التوجه إلى مقر الحكومة هنا حاولت قوات من الجيش والأمن منع المتظاهرين من التقدم دار نقاش بين قادة مظاهرة وهؤلاء انتهى بتراجع الحاجز الأمني صار الطريق مفتوحا لكن في حدود ضيقة لا تسمح بالوصول إلى مقر رئاسة الوزراء اليوم هناك معادلة جديدة وبالتالي لا يمكن أبدا أن نقبل ما كان عليه الحال سالكا أن يستبيح الدماء بدون مقابل لم تقل جماعة الحوثي عن هدفها من توجه أنصارها للتظاهر أمام مقر الحكومة لكن قياديين بالجماعة قالوا إن المتظاهرين كانوا ينوون الاعتصام أمام المبنى وربما نصب خيام في إطار تصعيد الاحتجاجات بينما تقول مصادر حكومية بأن الجيش خشي من احتمال حدوث فوضى أو سقوط مقر الحكومة هي دي المتظاهرين الدفع بتعزيزات إلى شوارع العاصمة وأماكن حيوية خشية تصاعد الأزمة وضعهم وأبو مشكلات سكان المدينة فضلا عن تعطيل أعمال قطاعات حكومية وتجارية مختلفة أناشد كل الأطراف ضبط النفس والتعامل مع قضايا الوطن بعقلانية وتغليب لغة العقل والمنطق على لغة القوة فرض الأمر الواقع وبينما بدا للسلطات أن تحسم المسألة باستخدام القوة في مواجهة تصعيد الكويتيين ترى الجماعة بأن من حقها الرد على سقوط ضحايا في صفوف أنصارها يدور مرفوعة للاحتجاز وأخرى ممسكة على الزناد هكذا هو جماعة الحوثي من وجهة نظر خصومها وبين الموقفين مفاوضاتهم تتراجع فرص نجاحها المرتفعات قتلوا التسعين بالتالي الجزيرة