اغتيال مؤسس حركة أحرار الشام حسان عبّود
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اغتيال مؤسس حركة أحرار الشام حسان عبّود

09/09/2014
وحسن عبود الملقب بأبي عبد الله الحموي من منطقة غاب بريف حماة القائد العام لحركة حرر الشام رئيس الهيئة السياسية للجبهة الإسلامية كان أحد معتقلي سجن صيدنايا الذين أطلق النظام السوري سراحهم بعد أشهر من انطلاق الثورة السورية بدأ عبود بتأسيس حركة أحرار الشام بعد إطلاقه من السجن وكان يتبنى الفكر السلفي الذي أسس عليه هذه الحركة التي لم تنضوي تحت تشكيل الجيش الحر وانضمت في وقت لاحق إلى الجبهة الإسلامية أعلن عبود ميثاق الشرف الثوري للفصائل في سوريا والذي نص في بعض بنوده على أن إسقاط النظام برموزه و ركائزه كافة هو غاية الثورة السورية السياسية ما بدا فيه الموقعون ومنهم عبود التطرف والغلو ولم يتطرق فيه إلى إقامة الدولة الإسلامية قتل حسن عبود مع عشرات من قياديي الحركة وعناصرها في تفجير استهدف اجتماعا لهم لتعيين قائد جديد للحركة وذلك في التاسع من أيلول سبتمبر عام ألفين وأربعة عشر لتتلقى الحركة أقوى ضربة لها منذ تأسيسها