إسرائيل ترحل لاجئين سودانيين وإريتريين لبلدانهم
اغلاق

إسرائيل ترحل لاجئين سودانيين وإريتريين لبلدانهم

09/09/2014
إلى النار استجاروا بنا ومضاء واقع بائس في بلادهم هكذا يبدو حالهم ومشاهد هذه تحكي صنوفا شتى من معاناتهم ومن أثينا أنهم لاجئون إلى إسرائيل ضمن وأن فيها من دعت العدالة واحترام الإنسانية قادرون تمكنه من فتح صفحة جديدة من صيني عمرهم مالية بأحلامي والأمان الكريم لكنهم بخلاف ما تمنوا لا يجد فيها أبسط حقوقهم المعروف في كتاب الإنسانية ومواثيقها سبعة آلاف لاجئ إريتري وسوداني أجبرتهم السلطات الإسرائيلية قسرا على العودة إلى بلادهم بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش وتقول منظمة في تقرير لها تل أبيب وفرضت تدابير وقوانين معقد تهدف إلى تضييق الخناق على اللاجئين وتشجع على مغادرتهم البلاد من بينها تأكيد حركتهم عملهم وعدم حصولهم على الرعاية الصحية لكن ثمة خطورة تكتنف عودة هؤلاء اللاجئين إلى بلادهم بحسب هيومن رايتس ووتش خطورة تتعلق بتعرضهم للتعذيب أو السجن أو سوء معاملة من أنظمة بلادهم أو مجتمعاتهم وهو أمر لم تقدم له إسرائيل قدر ويضعها في موقف مخالف بصريح مبادئ ومعايير القانون الدولي المتعلق بحماية وتعزيز حقوق اللاجئين وخلال السنوات الثماني الماضية قامت إسرائيل بإجراءات حج تعسفي للاجئين القادمين عبر الحدود البرية بمصر في ظروف بالغة السوء ولم تستجب بنسبة كبيرة من طلبات اللجوء التي تقدموا بها وتعتبر وجودهم داخل أراضيها يشكل تهديدا أمنيا لا يقتضي المعالجة بالعجز والإخصائي ومن ثم الترحيل