وزير خارجية النرويج يصف ما رآه في غزة بالصادم
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

وزير خارجية النرويج يصف ما رآه في غزة بالصادم

08/09/2014
هو المسؤول الدولي الأرفع الذي يصل غزة بعد انتهاء الحرب عن وزير الخارجية النرويجي بور كبرى جال سريعا في بعض المناطق المدمرة ك حي الشجاعية شرق غزة نحن نضع هذه الأمانة في العمق عنفا تواصل هذه رسالة إلى العالم بالأزمة حملهم الأهالي أمانة نقل لمعاناتهم وصوت غزة المحاصر انطلاقا من أن دولة هي التي سترأس مؤتمر الدول المانحة لإعادة إعمار غزة الذي سيعقد في الثاني عشر من أكتوبر الشهر القادم في مسار أنظر بوب مشهد صادم نحن نتحدث عن واحد وأربعين ألف منزل فضلا عن مصانع ومنشآت دمرتا وتحتاج إلى إعمار سنعمل على مساعدة غزة من خلال مؤتمر إعادة الإعمار إضافة إلى الحراك السياسي حيث طلبت من رئيس الوزراء الإسرائيلي في لقائي معه ضرورة تسهيل دخول ما تحتاجه عملية إعمار غزة في محطات زيارة الوزير النرويجي الميدان وقف هنا على الدمار الذي خلفته الغارات الإسرائيلية في المرافق المختلفة ومنها مستشفى الوفاء التخصص التي شوية بالأحرى يجب الجميع أن يأتوا إلى قطاع غزة ليرى هذه النكبة وهذه الكارثة بعد الزلزال الذي أصل إلى قطاع غزة زيارة وزير الخارجية النرويجي إلى غزة تأتي في الوقت الذي يعيش فيه سكان القطاع على وقع ما خلفته الحرب من مآس ومعاناة معاناة يتطلع الفلسطينيون إلى أن ينتصر الضمير العالمي لدعمهم في محاسبة إسرائيل على ما اقترفته من جرائم ومساندتهم في إعادة إعمار ما دمرته أه نعم نعم هنا في هذه المدرسة التابعة للأونروا في دير البلح بوسط قطاع غزة احتج عشرات من النازحين الفلسطينيين الذين دمر بيوت الظروف نعيش لكن أحنا عانى ويؤدين هي إذن صورة من غزة بعد الحرب تعكس مرارة الواقع في ظل عدم قطف المواطن الفلسطيني حتى من في تضحياته وإنجازات مقاومة الحصار وبداية عملية الإعمار تامر المسحال الجزيرة غزة فلسطين