حكومة الحاسي تتسلم مهامها وسط تنازع على الشرعية بليبيا
اغلاق

حكومة الحاسي تتسلم مهامها وسط تنازع على الشرعية بليبيا

08/09/2014
حكومة برئاسة عمر الحاسي تتسلم مهامها من المؤتمر الوطني العام في ظل غياب رئيس الوزراء السابق عبد الله الثاني عن المشهد في العاصمة طرابلس بعد أن كلفه برلمان طبرق في تشكيل حكومة جديدة أتصور أنه وبانتظار أنت أن يقوم هذا العراق بما فيها أه حكومة السيد عمر الحاسي بي تأدية مهامها أه إلى أن أه أه إلى أن تتغير وجهة نظر من يجتمعون في طبرق بهذا التسليم بدأت حكومة الحاسم مهام وبدأ وزراؤها عملهم بشكل رسمي دون الالتفات إلى الانقسام السياسي في البلاد ندعو الإخوة في كل الوزارات والموظفين مباشرة عمل والعودة للعمل بجدية ليقعوا هذا الوطن وتصير إرهاب الدولة لكن ما لم توضح وحكومة حاسي هو كيفية تسيير شؤونها المالية في ظل قرار مصرف ليبيا المركزي الوقوف على الحياد بعيدا عن الخلاف السياسي والنزاع العسكري تواجه حكومة حاسي صعوبات اقتصادية وانقساما في المجتمع بين مؤيد ومعارض لها يصعب تجاوزهما دون التفات شعبيا يحصن موقفه الشارع الليبي منقسم هو الآخر على نفسها بينما تخوف من المستقبل وبين متفائل لا يخاف في جانب يعني حتى وما فيش بكين حاجة أم بداية أجيب أشخاصا أستطيع أن أقول أنني متفائل جدا جدا جدا ويبدو أن الخطوات السياسية التي يمضي فيها المؤتمر الوطني المدعومة من تحالف واسع من الثوار ستسحب البساط من النواب المجتمعين في طبرق وقال تحسم الموقف سياسيا وعسكريا لمصلحتهم بعيدا عن طاولة الحوار ناصر شديد الجزيرة طرابلس