محكمة أفغانية تقضي بإعدام سبعة لإدانتهم بتهمة الاغتصاب
اغلاق

محكمة أفغانية تقضي بإعدام سبعة لإدانتهم بتهمة الاغتصاب

07/09/2014
بعد طول انتظار يماط اللثام عن واحدة من أبشع جرائم الاغتصاب الجماعي في تاريخ المجتمع الأفغاني المحافظ بطبعه تختصر الشرطة الأفغانية الحادثة التي تعود إلى أواخر الشهر الماضي بأن هؤلاء الرجال السبعة متنكرين بزي الشرطة اعترضوا سيارات مدنية في ضحية برلمان على مشارف كابول وبقوة السلاح ويقتادوا أربع نساء إلى حقل مجاور واعتدوا عليه جنسيا ثم انهالوا عليهن بالضرب وسرقوا ما بحوزتهم من حلول وأموال وفي ختام جلسة محاكمة خاطفة بوتا تلفزيونيا خلص القاضي إلى إنزال أقصى عقوبة بالمتهمين فحكم بإعدامهم بناء على القانون الجنائي فقد حوكم عليكم بعقوبة الإعدام وتزامنا مع جلسة المحاكمة وقبل النطق بالحكم تظاهر مئات من النشطاء في مجال حقوق الإنسان ومن مؤسسات المجتمع المدني مطالبين بسن قانون تحمي المرأة في أفغانستان من العنف بأشكاله كافة إيمان بيبرس برنامج يريد معاقبة المختص دين بالطريقة التي يستحقونها لأنه إذا مر هذا العمل دون عقاب كغيره من الأعمال فسوف يستمر ونتيجة لذلك فستبقى نساء أفغانستان ضحايا ورغم شيوع جرائم العنف ضد النساء فقد ظلت في أغلبها داخل إطار العائلة وبعيدا في المجمل عن جرائم الاغتصاب أو الاغتصاب الجماعي تحت تهديد السلاح فهي جريمة بقيت في المطلق نادرة الحدوث في أفغانستان وهذا ما أكسب هذه الجريمة زخما إعلاميا ووضع آخر في دائرة الضوء