العلاقات المصرية الإيرانية في ضوء التطورات الإقليمية
اغلاق
خبر عاجل :مجلس الأمن الدولي يؤكد معارضته للاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق

العلاقات المصرية الإيرانية في ضوء التطورات الإقليمية

07/09/2014
محاور جديدة آخذة في التشكل إقليميا فيما يبدو على وقع التهديد الذي بات يشكل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بجميع فرقاء السياسة في الشرق الأوسط مفهوم أن تتلاقى جهود دول كمصر والسعودية والأردن في سبيل مكافحة ما يوصف بالإرهاب وتحديدا تنظيم الدولة الذي تراه جميعها تهديدا متاخما لكن التنظيم الذي ابتدع في نسخته الأخيرة أسلوب السيطرة على الأرض غادة مصدر قلق مشتركا لأطراف متباينة التوجهات دولتان كمصر وإيران رغم ما بينهما من الفتور المزمن تلتقيان الآن مع أطراف عدة على ضرورة التنسيق لمواجهة تهديد تنظيم الدول القاهرة حاليا تعد عبر إعلان بنظامها الجديد لتكريس تهديد هذا التنظيم ربما تمهيدا لأي خطوة عملية قد تتخذها مصر في هذا السياق بيقولوا أنه دعا يجري أبطال أوروبا مرشدي أنهم فعلا كان مرشد طبعا طبعا طيب لو بصينا اليوم عضوم اللي بيتمتع اثنين دعونا فرصة التسليح لا أرغب بيتكلم على دعش بعمود بالخبر المريدين وأسلحة المالية وافر فيها وقلت جناين لا عجب يعني أي داع اجتماعهم الصناعية بأية أكثر من ورقة في الواقع يضمها ملف التقارب المصري الإيراني الذي خطا للأمام بعد انقلاب يوليو لعل تهديد تنظيم الدولة الإسلامية أقلها إثارة حافظة حلفاء النظام المصري الجديد على الصعيد الخارجي الذين قد يضطرون قريبا لسلوك ذات الطريق لذات السبب كما يرى مراقبون مع بداية بروز تهديد تنظيم الدولة زار وزير الخارجية المصري بغداد والمالكي على وشك الرحيل واعتبرت الخطوة دعما للرجل الذي يترقب سقوطه حلفاء القاهرة الخليجيون ما أثار تساؤلات حينها عما إذا كان السياسي يحاول لعب منفردا كنوع من الضغط لاستمرار تدفق الدعم المالي غير أن ساحة أخرى تشهد تحولا مصريا ظاهرا باتجاه طهران لن تكون بدورها سهلة الهضم خليجيا إنها السورية في التقارب المصري الإيراني هنا مع أبعاده الروسية يزعج داعمي سيسي وحلفاءه الأقوى في منطقة الخليج وتخشى أوساط السعودية وغربية أيضا من تلويح بشار الأسد مؤخرا بورقة تنظيم الدولة لاستدعاء شرعية سقطت عنه منذ زمن بينما ترى القاهرة حاليا أنه لا حل لمواجهة ما يوصف بالإرهاب في سوريا سوى ما وصف بإعادة تأهيل نظام بشار وهي فكرة لو تمت فستكون جميلا لن تنساه طهران التي تحطمت خلالها الشيعي بفعل الاجتياحات تنظيم الدولة طهران بدورها غازات القاهرة مؤخرا مثنية على دورها في حرب غزة الأخيرة رغم صاحب هذا الدور من جدل كبير بيد أن البعض يستبعد تماما اتجاه القاهرة نحو طهران دون غض طرف وربما ضوء أخضر من الحب الخليجي الذي لا يتحمل السياسي إثارة حفيظته في الوقت الراهن ضمان للدعم المالي ويتساءل هؤلاء عما إذا غدت مصر سيسليج أكثر من سبب رسول التقارب الخليجي الإيراني