مدينة يالغافا من أبرز الأمثلة على حماية البيئة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

مدينة يالغافا من أبرز الأمثلة على حماية البيئة

06/09/2014
تتفرد مدينتي الجنابى عن كثير من المناطق في لاتفيا بل وفي العالم بكونها تضم محمية طبيعية ذات أهمية وطنية تسمى جزيرة القاص وهي أرض ساحلية محصورة بين نهري بلقية وديسكات ك بطول خمسة كيلومترات ومساحات سبعين هكتارا وقسم من أرضها تغزوهم مياه النهرين للمحاصرين لها في فصل الفيضان وتعود فكرة إنشاء الموحية لعام ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين وهذه المحمية من أهم المناطق في لاتفيا حيث تعشش الطيور التي تخوض في الماء بحثا عن الطعام ويعيش هنا نحو مائة نوعا من الطيور بعضها نادر فضلا عن عدد من النباتات الفريدة إذا ما يكرره مارافا في إذا حققت لاتفيا مكانة متقدمة بين الدول الأكثر خطورة في العالم بفضل قانون حماية البيئة والتنمية خلال الأعوام العشرين الأخيرة وفي هذه المحمية يسرح قطيع من نحو خمسين من الخيول البرية يقتات على العشب سيمنع تطاوله لغاية محددة ويسعى اللاتفيون لتشجيع دول أخرى لتكرار تجربة هي الجبهة حيث ستنقل أعداد من الخيول هنا إلى بولندا بمساعدة منظمات بيئية هولندية ولأن المحمية موجودة في قلب المدينة يأتي إليها أهلها يستمتعوا بجمال لطبيعتها وكائناتها ويتمشون على تخومها أو يسبح أطفالها ويمرحون على الشاطئ ها الرملي الصغير بينما يأتي البعض لمجرد نزهة ب قاربه في أحد نهري ها والاستمتاع بمناظرها الخلابة وماءها الموساد رقراق لكن آخرين من أهل المدينة يفضلون القدوم هنا للاستجمام وصيد السمك الرد وبلير في إسبانيا أحب زيارة هذه المحمية بأنها قريبة من مركز المدينة ولأنها من المناطق المتاحة لأي زائر لأني أعرف المنطقة جيدا هنا في هذه المحمية خير دليل على ما حققه اللاتفيون بالمستوى المتقدم في الحفاظ على البيئة على نحو يمكن أن تتخذه دول كثيرة قدوة حسنة توفيق السهلي الجزيرة محميتي الغابة لاتفيا