البنتاغون يعلن مقتل أحمد غوداني ومقديشو ترحب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

البنتاغون يعلن مقتل أحمد غوداني ومقديشو ترحب

05/09/2014
الحكومة الصومالية تحتفي بنجاح حملة المتوالية التي شنتها قوات مسلحة وقوات الاتحاد الأفريقي بدعم مباشر من الطيران الأمريكي على مواقع حركة شباب المجاهدين المعارضة وتؤكد أن غارة جوية أمريكية في شرقي البلاد استهدفت أخيرا زعيم الحركة أحمد كودا وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون أعلنت بالفعل في بيان أصدره المتحدث باسمها مقتل الجدري يوم الاثنين الماضي ووصف ذلك بأنه خسارة كبيرة للحركة على الصعيدين المعنوي والميداني وجودنا هو واحد من سبعة قياديين في حركة شباب المجاهدين مطلوبين بشدة لدى الولايات المتحدة وطالما عرضت مكافآت مالية كبيرة لمن يرشد إليهم وأكد بيان للبنتاغون الأخير عزم واشنطن على مطاردة البقية واستخدام كل السبل العسكرية والاستخبارية والدبلوماسية والمالية المتاحة لمحاربة الحركة ويعتقد على نطاق واسع في الصومال وأفريقيا والغرب أن غضون أعاد توجيه وتنظيم حركة الشباب منذ توليه قيادتها عام ألفين وثمانية لتكون عمقا إستراتيجيا لتنظيم القاعدة في وسط وشرق إفريقيا وبدا ذلك واضحا من خلال الهجوم على مركز تسوق في كينيا العام الماضي مما أسفر عن مصرع نحو سبعين شخصا مصرع ودون بأي أيدينا وبأي شكل يعد نصرا كبيرا للحكومة الصومالية والاتحاد الأفريقي والغرب فهو يتوج الانتصارات الأخير المتتالية التي تهاوت عبرها معاقل الحركة في كلاكسي الإستراتيجي شمال شرق مقديشو وكانت بمثابة همزة الوصل بين جنوب الصومال ووسطه وشرقه الحكومة الصومالية أعلنت أنها تقود عمليات شاقة لإعمار المناطق التي كانت تحت سيطرة الحركة وتدعم عودة النازحين عنها لكنها تطالب بالمزيد من الدعم والسند الأفريقي والدولي لتحقيق القضاء المبرم على الحركة التي تجيد حرب العصابات في مختلف مدن البلاد بما فيها العاصمة مقديشو