تعديل وزاري في الحكومة اليابانية
اغلاق

تعديل وزاري في الحكومة اليابانية

03/09/2014
التعديل الوزاري الجديد ضم رقما قياسيا من النساء لم تسند إلى أي من النساء الخمس في حكومة شينزو أبي أي حقيبة سيادية لكن أبي نفسه استفاد من وجودهما في إبراز الجانب الإصلاحي لحكومته بعد أن بدأت تفقد بريقها لدى اليابانيين أبدا أنه الأولوية ستكون العاجلة صاد تطبيق إستراتيجية والمستدام إضافة إلى تعزيز دور المرأة وقد كان اختيار حمس وزيرات يؤكد على ذلك التشكيلة الوزارية الجديدة لم تحمل تعديلا جوهريا ف ثلث الوزراء الذين حضروا أمام الإمبراطوري ليتسلموا كتب تعينهم احتفظوا بمناصبهم أما أبرز الوزراء الجدد فكان وزير الدفاع كانوا يأتوا الذي يعرف بمواقفه اليمينية خاصة ما يتعلق ب معبد ياسوكوني الذي يثير غضب الجارة القوية الصين اختيار وبلا إيتو يشير إلى أنه لا يعول كثيرا على إصلاح العلاقة مع حكومة بجيم في ظل تفاقم النزاعات الحدودية بين البلدين أما احتفاظها بوزير الخارجية توميوكي شدة الذي يتمتع بعلاقات متينة مع المسؤولين الأمريكيين فيشير إلى رغبته في استكمال خطة تعزيز التحالف الإستراتيجي مع واشنطن ويبدو أن اختيار ارتيابه خيبت آمال بعض المواطنين الحكومة تؤدي أقرت قانونا يسمح بدعم إلى فإن عسكريا وقد أثار ذلك قلقا دول مجاورة ولذلك كنت آمل أن تحمل تعديل أثناء تعرف بعلاقات جيدة مع دول جوار الحسابات السياسية داخل الحزب الحاكم دفعت به إلى الاحتفاظ بوزيري المالية والاقتصاد وقد رافق ذلك من ثقة مؤيدي آبي في وعوده بإنعاش الاقتصاد إذا الركود الاقتصادي مستمر منذ عشرين عاما وقد أي تؤدي لأنه وعد بإنعاش الاقتصاد لكنه لم يف بوعده وهو يختار نفس الوزراء الذين لم يحققوا أي نتيجة لينضموا لحكومته الجديدة خلال العامين الماضيين انخفضت شعبية رئيس الوزراء أبيه من سبعين في المائة إلى خمسين في المائة فقط ويبدو أن التعديل الوزاري الجديد لن يساعدوه كثيرا على استرجاع شعبيته فادي سلامة الجزيرة أوكى