مراكز الناشئين تساهم في تطوير كرة القدم بالأردن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مراكز الناشئين تساهم في تطوير كرة القدم بالأردن

23/09/2014
يحدوهم نشاطا زائدا عن غيرهم من الواعدين فتية في سن الزهور هنا في مركز للواعدين في مدينة جرش شمالي الأردن يقبلون بحماس منقطع النظير لإظهار مواهبهم وإبداعهم منهم من يتناقل الكرة باحتراف ومنهم من يجهد نفسه هدفهم إثبات براعتهم القائمون على مراكز الواعدين يؤكدون نجاحها في تطوير كرة القدم الأردنية ووصولها إلى مراتب العالمية تجسيدا لفكرة مدرسة خذوهم صغارا يصنع المجد كبار ويقولون إن معظم لاعبي منتخبات الأردن بفئاتها غدت من مراكز الواعدين الحاصل حاليا أنه أحنا معظم لاعيبينا بمثل منتخباتنا الوطنية عن مستوى المنتخب الأول والوطني والناشئين والأولمبي والشباب الكل و كل منتخب ما يقارب نسبة تسعين بالمائة من المنتخب بيمثلوا من خلال مراكزنا نجاحات يفخر مدرب المراكز ارتفاع عددها على مستوى الأردن إلى خمسة وعشرين مركزا موزعة على طول الأردن وعرضه وهو ما سينعكس إيجابا على اللعبة الأكثر شعبية إذا أحنا اشتغلنا عليهم صح وطورناهم وعلمناهم الشغل الصح من القاعدة نرتاح فوق نحنا يعني لما نعلم ولد عمره اثنا عشر سنة أساس كرة القدم التصويب الصح التعاون الجماعي عدم الانانية نحن مستقبل راح نلاقي الحكي هذا في المنتخبات الوطنية لم يقتصر الأمر على واعدين بل تعدى الأمر إلى فتيات واعدات يقبلن بحماس وشغف على مراكز كروية تهدف إلى توسيع رقعة كرة القدم في الأردن وتحسين مستوى الأداء همهم الوصول إلى منتخب بلادهم الأول نجاحا مستمر لأكاديميات عربية كأكاديمية أسباير في الدوحة وهي تهدف إلى خلق جيل ناشئ تربى على اصول سلوكيات الكرة فمن زرع حصد ومن سار على الدرب وصل رائد عواد الجزيرة جرش شمالي الأردن