سبعون مرشحا لانتخابات الرئاسة التونسية
اغلاق

سبعون مرشحا لانتخابات الرئاسة التونسية

23/09/2014
سبعون شخصية قدمت ترشحها للانتخابات الرئاسية خلال أسبوعين قد يبدو العدد مفزعا للوهلة الأولى غير أن عددا من الملفات المودعة للمترشحين لا يستوفى الشروط القانونية اللازمة وينطلق السباق الرئاسي في تونس بعدد من الأسماء المهمه أبرزها الشخصيتان الرسميتان وهما محمد منصف المرزوقي رئيس الجمهورية الحالي ومصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي إضافة إلى أسماء بارزه على الساحة السياسية كنجيب الشابي وحمة الهمامي وعبد الرؤوف العيادي أسماء يتذكر من خلالها التونسيون ما يسمى هيئة الثامن عشر من أكتوبر التي تشكلت لمعارضة النظام السابق وهي حقيقة أقرها السياسيون أنفسهم الصراع الحقيقي الآن في البلاد وصراع بين ممنظومة الثامن عشر من أكتوبر بما تعنيه من التقاء التونسيين بغض النظر عن إديولوجيتهم و بين منظومة سبع نوفمبر ومرشحي منظومة سبع نوفمبر مرشحيه خمسين سنة من الاستبداد فرموز نظام بن علي أتاح لهم قانون الانتخابات العودة إلى المشهد السياسي من جديد عودة لم يصطفوا فيها وراء شخصية واحدة كما كانوا في عهد النظام السابق فها هم يخوضون اليوم تجربة التعددية للمرة الأولى من خلال ترشحي كل من عبد الرحيم الزواري ومنذر الزنيدي وكمال مرجان أبرز وزراء الرئيس المخلوع بن علي في غياب تطبيق العدالة الانتقالية وفي غياب المحاسبة في غياب توفير الآليات اللي ممكن تحمل الثورة وتحمي الدولة ما بعد الثورة وجوه معناها مما يسمى المنظومة القديمة دولة بن علي يعني تحالفوا ورجعوا وغير بعيد عما يصفون أنفسهم بالعائلة الدستورية يخوض أحد أشهر المرشحين للرئاسة الباجي قائد السبسي رئيس حركة نداء تونس السباق الانتخابي في ظل جدل تفجر من وسط حزبه بشأن مؤهلاته الصحية وقد شارف الرجل على التسعين الطريق إلى قصر قرطاج يعجل بالمتسابقين لكن الظاهر أن التنافس سيكون على اشده بين منظومتي معارضي النظام السابق ووزرائه الذين يحاولون العودة إلى الساحة السياسية عبر بوابة الانتخابات ميساء الفطناسي الجزيرة تونس