حكم بالمؤبد على الناشط الإيغوري المسلم إلهام توختي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حكم بالمؤبد على الناشط الإيغوري المسلم إلهام توختي

23/09/2014
لم تعر السلطات الصينية أي اهتمام للبيان الذي وقع عليه نحو ألف من الأكاديميين والحقوقيين والمثقفين الصينيين ولا لكل المناشدات والنداءات الصادر عن منظمات حقوقية دولية طالبت جميعها بإطلاق سراح الناشط الحقوقي الإيغوري إلهام توختي أو إجراء محكمة عادلة له بعيدا عن مقر إقامته في العاصمة الصينية بكين حيث يعمل أستاذا للاقتصاد في جامعة الأقليات وحيث جرى اعتقاله وعددا من طلبته في مارس آذار الماضي فقد اختارت السلطات الصينية مدينة أورو موشي عاصمة إقليم شنغيانغ المضطرب لتصدر حكمها الذي وصف بالجائر ودون أن تسمح لوسائل الإعلام أو لمندوبين دبلوماسيين يمثلون ثمانية سفارات أجنبية بحضور المحاكمة الصين دولة قانون والقضاء الصيني تعامل مع هذه القضية وفقا للقانون أننا نعارض بشدة أي محاولة للتدخل أو تشكيك بسيادة واستقلالية القضاء الصين عرف عنه الرجل معارضته لانفصال إقليم شينغيانغ عن الصين كما يعارض أيضا العنف الذي تقوم به بعض المجموعات الإيغورية لكنه في نفس الوقت يجهروا بمعارضته لسياسات بكين في التضييق على سكان الإقليم والتعامل معهم على أساس أمني فقط ويطالب السلطات باحترام الخصوصيات العرقية والثقافية والدينية لسكان الإقليم الذي يخضع لقبضة أمنية قاسية بلغت وفق بعض التقارير إلى حد منع سكانه المسلمين من أداء فرائضهم الدينية كالصلاة والصيام هذا الحكم الذي وصف بالجائر على شخصية أكاديمية ومعتدلة كتوختي ولد انطباع لدى المراقبين بأن بكين قد ضاق ذرعا حتى بالأصوات المعتدلة وأنها قررت الاعتماد على الحل الآمني كوسيلة وحيدة لحل القضايا المعقدة لإقليم شنغيانغ عزت شحرور الجزيرة بكين