مقتل أحد عشر شرطيا في شبه جزيرة سيناء
اغلاق

مقتل أحد عشر شرطيا في شبه جزيرة سيناء

02/09/2014
مقتل عدد من الجنود في تفجير استهدف مدرعة للشرطة في شمال سيناء استنفار أمني على الطريق الدولي بين العريش ورفح ومداهمات للمنازل وتمشيط بموقع الحادث رئيس الوزراء يدين العمل الخسيس ويتوعد باجتثاث الإرهاب من جذوره عناوين وثابتة لحادث متكرر لا جديد فيه سوى بعض التفاصيل المتعلقة بملابسات وعدد الضحايا وفي الساعات التالية للاعتداء ينشغل أهالي الضحايا بدفن الجثث أحبائي مشهد لا يغيب عنه كبار قادة الجيش كما ينشغل الإعلام المحلي بتوزيع تهم الإرهاب هنا وهناك مع التأكيد على أن الظروف الاستثنائية للبلاد تتطلب الحزم وربما التغاضي عن انتهاكات حقوق الإنسان ثم سرعان ما يمر الحادث ليقع غيره دون أن تتخذ السلطات من الإجراءات ما يحفظ أرواح أفراد الشرطة والجيش لتبريره للانقلاب العسكري قال سياسيين الجيش أمهل مرسي سنة دي يقضي على الإرهاب في سيناء أو لكنه فشل الرئيس الجديد فرصة السابق يدين فرصة نشترى أحمد والفرس نعم أنفسكم سامي تأتي بالكاد نعم الأمر بيزيد ولا وباستخدام المعياري نفسه فقد أمضى السياسي في قمة هرم السلطة أكثر من عاما ما بين وزير دفاع ورئيس أنشأ خلاله ما سمي ب قوات التدخل السريع لكن الوضع الأمني في سيناء يتحول من سيئ إلى أسوأ لاسيما بعد التجرد جماعة أنصار بيت المقدس على إعدام أربعة من سكان سيناء أمام الكاميرا بحجة التخابر مع إسرائيل في دول أخرى كثيرة تكفي حادثة واثنتان من هذا النوع للإطاحة بوزير الدفاع أو الداخلية وربما بحكومة بأكملها هل يصلح معيار القصور الأمني في سيناء للحكم بنجاح أو فشل النظام الجديد في مصر أمين الوجود السياسي بقناعة سابقة عبر عنها في أحد أحاديثه المصرح بها مكافحة إرهاب وافق وافق حضرت محتملون في رأيي اتفاقيات وطلبوا من القوات المسلحة بالدودة رفض