الرئيس اليمني يعلن مبادرة لحل الأزمة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الرئيس اليمني يعلن مبادرة لحل الأزمة

02/09/2014
المبادرة التي اعتمدها لقاء موسع لمؤسسات الدولة وقيادات الأحزاب تقر خفضا جزئيا لأسعار مشتقات النفط ضمن جملة إصلاحات اقتصادية بينها رفع الحد الأدنى للأجور وبموجب المبادرة يتعين اتخاذ جملة قرارات لتسمية رئيس جديد للوزراء في غضون أسبوع وتشكيل حكومة جديدة بمشاركة الحقوقيين والحراك الجنوبي مع احتفاظه رئيس الجمهورية بحق تعيين وزراء الدفاع والداخلية والمالية والخارجية هذه المبادرة أه ليس عن ضاع وعليه أنا هيدا ولكنها الرئيس اليمني التقى بعد الإعلان عن المبادرة مباشرة بسفراء الدول العشر الراعية للعملية الانتقالية في خطوة تهدف إلى ضمان تأييدها المبادرة تضع استحقاقات كثيرة على جميع الأطراف لإزالة أسباب التوتر بما في ذلك ترشيد الخطاب الإعلامي وفيما يتعلق ب جماعة الحوثي يتعين عليها وفق مبادرة وقف التصعيد ورفع التجمعات من مداخل العاصمة ومحيطها وتنكيل الدولة من بسط سيطرتها على جميع الأراضي الواقعة تحت نفوذ الجماعة أنا طبعا هناك تقدم كبير في هذه المبادرة هي ستكون جيدا على طاولة كاكا كاكا كاكا بنود في طاولة المفاوضات التوصل إلى إتفاك أنها لا الكاتب الأول والدولة البلاد يعني الآن هي الحاجة للسلم الحاجة إلى الأمن لكن إذا قلنا أه مكاسب يعني السياسية فيمكن أن يكون إلا تشوفي طبعا المبادرة جاءت استجابة لمطالب جماعة الحوثي وأيضا لمبادرات قدمها عدد من الأحزاب وللمطالب التي رفعتها هيئة الاستفتاء في الوطني غالبية بنود المبادرة ليست خطوات لتنفيذ بل يتعين اتخاذ قرارات بشأنها من قبل الرئيس هادي وبعضها مرهون بمزيد من المشاورات مع جميع الأطراف بما فيها جماعة الحوثي المبادرة قد تسهم في إزالة أجواء التوتر السائد حاليا تعالجوا بعضا من أسباب الأزمة الراهنة لكنها في المجمل لا تقدم حلولا لكثير من المشكلات والقضايا العالقة مع جماعة الحوثي لذلك ينظر إليها على أنها ترحيل للأزمة ليس إلا مراد هاشم الجزيرة صنعاء