الحكومة الإيرانية تقنن استهلاك الماء بعد موسم جفاف
اغلاق

الحكومة الإيرانية تقنن استهلاك الماء بعد موسم جفاف

19/09/2014
منذ الصباح الباكر تهرع زهرة لتخزن ما تستطيع من المياه قبل أن تنقطع فالبلاد تعاني نقصا شديدا في المياه ما جعل الحكومة تفرض نظام تقنين على المواطنين والساعات التي تصل فيها المياه للمنازل لا تكفي لسد كل الاحتياجات تصل المياه ضعيفة ولا تكفي للغسل والاستحمام لأنها تنقطع ساعات طويلة أما الحديقة فلم تصلها قطرة ماء منذ شهور لكن المشكلة الرئيسية تكمن في قطاع الزراعة حيث يستهلك ثمانين في المائة من مياه البلاد مؤسسة البيئة الإيرانية تدق ناقوس الخطر لإنقاذ آلاف الكيلومترات من التصحر اخطارا كبيرة تواجها البيئة في إيران بسبب تراجع نسبة الأمطار وازدياد الجفاف علينا إصلاح وأساليب استهلاك الماء وطرق الري وإحياء البحيرات والمستنقعات تتهم الحكومة بالتقاعس عن الحد من نقص المياه واستغلالها عشوائيا في الري فيما تتحدث عن استحداث مشاريع جديدة لترشيد مياه الري وأنها خصصت أربعة مليارات دولار لمكافحة الجفاف هناك استغلال لموارد المياه في الري تزرع مساحات أكبر من موارد المياه الحل يكمن بإقناع المزارعين بزراعة محاصيل أقل استهلاكا للمياه وزيادة المساحات الخضراء لجلب الأمطار الحكومة تقول إن الشعب لا يبالي عند استهلاك المياه والشعب يحمل الحكومة المسؤولية فيما أكثر من نصف مساحة إيران تواجه التصحر هنا كان يجري نهر يغذي عدة قرى بمياه للشرب والزراعة اليوم لم يعد للماء فيه أثر ومثله عشرات من الأنهار والبحيرات تبخرت مياها وتبخرت بعدها مساحات خضراء واسعة عبد الهادي طاهر الجزيرة غرب طهران