قوات النظام تفجر جسر السياسية في دير الزور
اغلاق

قوات النظام تفجر جسر السياسية في دير الزور

16/09/2014
جسر السياسية على نهر الفرات المعبر البري الوحيد والأهم لمدينة دير الزور شرق سوريا جسرا يربط المدينة بريفها الشمالي والشرقي وكانت المعارضة قد سيطرت عليه في الثامن والعشرين من شهر يناير عام ألفين وثلاثة عشر سيطرة شكلت نقطة تحول في سير المعارك داخل دير الزور المدينة التي كادت قوات النظام أن تسيطر عليها بالكامل بعد حصار مطبق دام أكثر من عام ونصف قصف مستمر من قوات النظام تعرض له جسر السياسية فدمر أجزاء كبيرة منه حاله كحال غيره من الجسور المقامة فوق الفرات في المدينة كالجسر المعلق وجسر القنوات وجسور أخرى سعى النظام تدميرها ومنع المعارضة المسلحة وأخيرا تنظيم الدولة الإسمية للاستفادة منها في المعارك وتتصل هذه الجسور مباشرة بجبهات القتال داخل المدينة كحي الحقويقة بشقيه الغربي والشرقي كما تعد شريان الحياة لدير الزور وتعني السيطرة عليها حصارا آخر مطبقا على المقاتلين والمدنيين داخل المدينة على حد سواء