قوات البشمركة تحاصر مدينة زمار شمال غرب نينوى
اغلاق

قوات البشمركة تحاصر مدينة زمار شمال غرب نينوى

16/09/2014
هدوء مشوب بالترقب يسود مدينة زمار التي ما يزال مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية يسيطرون عليها بينما تمكنت قوات البشمركة من دخول مزيد من القرى المحيطة بها فعززت بذلك تحصيناتها المطلة على المدينة دون أن نفكر حتى الآن في اقتحام الوضع هادئ منذ يومين تمكنا يوم أمس من السيطرة على مزيد من القرى المحيطة ببلدة زمار نستطيع الدخول إليها الآن لكننا لم نتلق أوامر بذلك حتى الآن عندما ندخل زمار ستكون مهمة السيطرة على مدينة سينجار سهلة وممكنه بأقل الخسائر هذا الهدوء الذي يبدو أنه يسبق عاصفة عززته المقاتلات الأمريكية التي غابت عن هذه الأجواء بعد إن كانت تملأها هدير عن وهي تضرب معاقل مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في هذه الأنحاء أثبتت قوات البشمركة أنها تقاتل الإرهابيين في هذه المناطق نيابة عن العراق بأكمله لكنها بحاجة إلى دعم العراقيين ودول أكبر فنحن لا نقاتل تنظيما إرهابيا بل دولة ارهابية لها حلفاء وداعمون في العالم وتملك أسلحة متطورة غنمتها من الجيشين العراقي والسوري مدينة زمار التي يبدو أنها الأهم في معادلة إعادة قوات البيشمركة سيطرتها على مدن غرب نينوى التي فقدتها لصالح مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية يحتاج الدخول إليها إلى إذن تشترك في صياغته أطراف عدة تشترك في محاربة هذا التنظيم أينما كان حسب التعبير الأمريكي ما تزال قوات البشمركة تحاصر مدينة زمار التي يتحصن فيها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية فلا هؤلاء يريدون التقدم ولا أولائك يريدون التراجع فالجميع بانتظار القرار الذي يبدو بأنه صار دوليا ولا يرتبط بحسابات محلية أو عسكرية بحته أمير فندي الجزيرة على مشارف مدينة زمار شمال غرب نينوى