إخلاء سبيل الناشط المصري علاء عبد الفتاح وآخرين
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

إخلاء سبيل الناشط المصري علاء عبد الفتاح وآخرين

15/09/2014
كانت هذه نهاية مؤقته لرحلة علاء عبد الفتاح مع السجون المصرية بعد أن كان محكوما عليه بالسجن خمسة عشر عاما بسبب مشاركته في التظاهر أمام مجلس الشورى في نوفمبر الماضي احتجاجا على قانون التظاهر فحصل على حكم بإخلاء سبيله ناشط ومعارض وسجين صفات اشترك فيها علاء مع غيره من عشرات الآلاف من المعتقلين القابعين خلف أسوار السجون كما اشترك معهم أيضا في منعه من زيارة ذويهم حتى وفاتهم ولعل تلك هي النقطة الفاصلة في رحلة اعتقاله فشرع في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على منعه من زيارة والده الذي أجرى عملية قلب مفتوح قبل وفاته ليسمح له لاحقا بحضور جنازته في خطوة اعتبرها كثيرون ميزة وحظوه لا يتمتع بها زملاؤه لم يكن ذلك هو الاختلاف الوحيد الحاصل لعلاء فقرار إخلاء السبيل رافقته حملات في مواقع التواصل الاجتماعي وفعاليات ووقفات احتجاج رافقت مسيرة سجنه وطالبت بالإفراج عنه في حين لم يتوفر ذلك لعشرات الآلاف من المعتقلين المجهولين في السجون المصرية الذين يعانون من تهميش وإهمال وسوء معاملة دون أدنى أمل في فرج قريب يروي ظماهم لحرية مفقودة دون سبب كل ذلك دفع علاء بعد خروجه إلى إعلان استمرار إضرابه حتى خروج كافة هؤلاء المعتقلين وسقوط قانون التظاهر كما دفع الحكم نشطاء كثرا إلى إبداء دهشتهم من سر تحول القضاء من حكما بالحبس خمسة عشر عاما إلى إخلاء سبيل بكفالة مالية واعتبر بعضهم ذلك خطوة صحيحة آملين في أن تكون تلك هي البداية في مسار الإفراج عن بقية المجهولين خلف الأسوار