أمير قطر ورئيس تركيا يؤكدان على التعاون المشترك
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أمير قطر ورئيس تركيا يؤكدان على التعاون المشترك

15/09/2014
هي الزيارة الأولى التي يقوم بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى بلد عربي منذ توليه منصبه أواخر الشهر الماضي وإذ يلقى الرجل حفاوة بالغة من قبل مضيفه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني فإن المشهد يحتشد بدلالة واضحة على تطور العلاقات بين بلديهما خلال السنوات الماضية لتبلغ أخيرا حد تبني مقاربات متماثلة أو متطابقة في بعض الأحيان إزاء الملفات الساخنة في المنطقة وفي مقدمتها طبعا ملف الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وملف الثورة على نظام الحكم في سوريا فضلا عن التعاون الاقتصادي المباحثات مع أمير قطر العزيز الشيخ تميم كانت مثمرة جدا سواء على مستوى المحادثات الثنائية أو على مستوى اللقاءات بين الوفود وقد اتخذنا قرارات مشتركة بشأن الخطوات الواجب اتخاذها في المرحلة القادمة لا يخلو من الدلالة هنا أن قطر وتركيا قد اتهمتا علنا من قبل القادة الإسرائيليين بأنهم تتصدران قائمة دول قليلة دعمت المقاومة الفلسطينية بينما باتت دول عربية أخرى في حلف مع إسرائيل بحسب ما زعم رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو أثناء الحرب الأخيرة على غزة ومع أن تفاصيل ما دار في بماحثات آل ثاني وأردوغان قد ظلت بعيدة عن متناول إعلام إلى أن توقيت زيارة يثير إلى ملف آخر ربما وضع على طاولة البحث وهو ملف الحلف الدولي الذي تسعى إليه الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم الدولة الإسلامية والذي ضم عشر دول عربية إحداها قطر إضافة إلى دول أوروبية بينما شاركت تركيا في المباحثات التي سبقت تشكيله من دون أن تنضم إليه واضح أيضا أن زيارة أردوغان والوفد الكبير الذي رافقه قد استهدف كذلك توسيع التعاون الاقتصادي مع قطر تركيا وقطر تنتظرهما أيام جميلة جدا مليئة بالاستثمارات فنسب النمو الاقتصادي لتركيا واضحة وقطر تنمو بشكل سريع جدا والعالم كله يعرف نسب النمو المتميزة لقطر الموقفان القطري والتركي يلتقيان إذن على العديد من المفاهيم السياسية لكن زيارة أردوغان لا تخلو أيضا مفاهيم اقتصادية لعل أبرزها ذاك المتعلق بمساهمة تركيا في مشاريع مونديال لقطر ألفين واثنين وعشرين جاسم الرميحي الجزيرة من الديوان الأميري الدوحه