دور الأردن في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

دور الأردن في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية

11/09/2014
عمان محطة أساسية في جهود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ضمن التحالف الذي تعده واشنطن لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية كثيرة هي المطالب الأمريكية في حين يستطيع الأردن تقديم معلومات استخبارية وخدمات في النقل والتموين إضافة إلى دور سياسي وربما أمني مرتقب من خلال ورقة العشائر السنية العراقية التي تربطها بعمان علاقات ودية أم بنسبة للولايات المتحدة التي أبقت على طائرات حربية لها في الأردن وبطاريات صواريخ عقب مناورات مشتركة هذا الصيف تشكل طول الحدود السورية مع الأردن الذي يبلغ ثلاثمائة وسبعين كيلومترا ونصف وهذا الطول من الحدود الأردنية العراقية مصدر خطر يستدعي نشر راجمات لاسيما وأن مساحات شاسعة في الجانب الآخر من الحدود تقع تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية الأردن يتخذ قراراته بناء على مصالحه العليا وتقييمه للأخطار التي تهدد أمنه الوطني وبالتالي هذا هو المعيار الذي سوف نستخدمه ثمة ممثلون للتيار السلفي الجهادي في الأردن يبايعون الخليفة البغدادي على حد قولهم ويناصرون تنظيم الدولة لكنهم أقلية في موازاة أكثرية تضم منظري هذا التيار انتقدت مرارا ما سمته أخطاء وقعت فيها التنظيم قياديون في السلفية الجهادية يرون في التحالف الذي تقوده أميركا حلفا صليبيا ويطالبون بالامتناع عن مساندته نتمنى من الدول الإسلامية أن تتحاشى هذه الأخطاء ولا تفتح مجال لتأليب المجتمع الدولي عليها لكن هذا لا يعني أن يتحالف الغرب عليها ونحن جملة وتفصيلا ضد هذا التحالف الغربي وطالب بعض أعضاء مجلس النواب الحكومة بالامتناع عن التعاون مع الغرب واعتبروا هذا الحلف بمثابة ورطة لها ما بعدها واشنطن تنظر إلى عمان بوصفها طرفا أساسيا في حربها على تنظيم الدولة الإسلامية في مقابل أصوات برلمانية وأخرى في المعارضة تقول للحكومة ليست حربنا وفي الأثناء تواصل أجهزة الأمن حملاتها لتقييد أي خطر من جانب التيار السلفي الجهادي على المستوى الداخلي حسن الشوبكي الجزيرة عمان