ارتفاع مديونية مصر بسبب أزمة انقطاع الكهرباء
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتفاع مديونية مصر بسبب أزمة انقطاع الكهرباء

10/09/2014
تنقطع الكهرباء في مصر كل يوم لكن الجدل بشأنها لا ينقطع ففي كل يوم تنشر أخبار غير صورة عن الأزمة وتظهر مواقف كاشفة لقدرة النظام الجديدة على معالجة أزمات حياتية اتخذها يوما سبب للانقلاب على الديمقراطية ف أثناء حملته الدعائية لانتخابات الرئاسة تعامل سيسي مع أزمة الكهرباء ببساطة شديدة بمشكلة مشكلتكم ممكن تحل مصر أم أي محطة جديدا ألمحت عزم سنة كما طبعا لكنه بعد شهرين فقط في الحكم اكتشف أن الأزمة تحتاج إلى اثني عشر مليار دولار وثلاث سنوات على الأقل بل وحمل المواطنين جزءا غير يسير من المسؤولية عن حل تلك الأزمة بعدها توالت الأنباء والتصريحات بوتيرة بدا الهدف منها تحضير المصريين نفسيا إلى تقبل سنوات من الظلام دون شكوى فقبل ساعات فقط صرح رئيس غرفة تنظيم الكهرباء الحكومي بأن مديونية وزارة الكهرباء بلغت أربعة وعشرين مليار دولار أي ما يزيد عن أربعة أضعاف الدخل السنوي لقناة السويس وقبلها بأيام قالت وزارة الكهرباء أنه سيكون ضروريا في الفترة المقبلة تركيب وحدات طاقة شمسية فوق منازل المواطنين وبعض المباني الحكومية من أجل تخفيف أزمة الطاقة غير أن أخطر ما صدر في هذا السياق هو نبرة التنصل من المسؤولية التي راجت على وسائل إعلام غير بعيدة عن دوائر صنع القرار في مصر أنا بقولك قد انتحر أربعة إلا عايزي كلمت الطاقة الشمسية والبديلة ولا وأه أو يعني كل دا ما عدا من الزعبي موضوع تعرض مش حيث حل هي أزمة كبرى سواء في واقعها أو في معالجتها ولا يعلم إلى أي مدى سيصدر الشارع المصري على تداعياتها