اتفاقيات للتعاون الاقتصادي بين إيران وروسيا
اغلاق

اتفاقيات للتعاون الاقتصادي بين إيران وروسيا

09/09/2014
من أبواب سياستي تخطو إيران وروسيا نحو شراكة اقتصادية جديد دفعة واحدة يوقع البلدان ست اتفاقيات في مجالات النفط والغاز والبتروكيماويات والطيران والنقل والصناعات والمصارف فكيف البلدين يواجه عقوبات غربي زيادة حجم التبادل التجاري بينهما إلى خمسة عشر مليار دولار يبدو أولوية للتعاون هذه الاتفاقيات بداية لشراكة اقتصادية وتجارية مفيدا لكلا البلدين روسيا لديها سلع أساسية كثيرا تحتاجها إيران كما أن لدى إيران مواد تحتاجها روسيا لذلك علينا زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى خمسة عشر مليار دولار بحضور مندوبين عن أربعين شركة روسية تغلي موسكو طهران بما لديها من تقنيات واستثمارات يحتاجها الاقتصاد الإيراني يعتبر هذا التجمع الاقتصادي والتجاري الكبير تطورا أساسيا بين إيران وروسيا وستشهد علاقاتها الاقتصادية والتجارية تطورا مهما فلدى روسيا إمكاناتها وطاقاتها كثيرة للاستثمار في النفط والغاز والطيران والتقنية النووية والصناعة الثقيل طوال الشهور الماضية عزفت طهران وموسكو على وتر صفقة بعشرين مليار دولار لمقايضة النفط الإيراني بسول عن روسيا لكن فجأة طابت بتلك السبت دون الضغوط والعقوبات الغربية على روسيا أوقفت صفقة النفط مع إيران لأن روسيا باتت تواجه صعوبات في تحركاتها الاقتصادية والتجارية وهو ما دفعها إلى فتح شراكة اقتصادية مع إيران أعتقد أنها فرصة جيدة لإيران الحصول على تقنية روسية لسد احتياجاتها مصالح سياسية صح أضرار العقوبات الغربية وروسيا تريد سوقا في الأسواق الأوروبية العقوبات ماهر الجزيرة