وسيلة جديدة للوقاية من العدوى بفيروس إيبولا
اغلاق

وسيلة جديدة للوقاية من العدوى بفيروس إيبولا

01/09/2014
د وجد الناس في بلدة فريتاون بيصير اليوم فرصة لمغادرة منازلهم والعودة إلى حياتهم الطبيعية مع توصل الاتحاد نقل الركاب إلى وسيلة انتقائية بسيطة تحمي ركاب والسائقين من فيروس إيبولا الاتحاد وزعم عاطف بلاستيكية على السائقين بهدف منع التماس بينهم وبين ركام وشجع السائقين على حمل عبوات مياه معقمة ويرىستة أيديهم وأيضا الركاب قرروا الركاب والسائقون بمن فيهم أنا أتعامل الفكرة وجميع نتأكد من رفع عديمة ولم نشهد أي إصابة بالإيبولا اتحاد النقل مكة قال أنه لم تسجل إصابة واحدة في المنطقة منذ تطبيق إجراءات الوقاية وأشار إلى أن هذه المعاطف تمنع تسرب الفايروس من عرق السائق كما وضعت مؤسسات محلية إلى أن مائة من المياه المعقمة في أرجاء البلدة لتشجيع المواطنين على غسل أيديهم قبل دخول أي مبنى عام أو محل تجاري وساعة المواطنون إلى تطبيق ذلك في منازلهم في غينيا الجديدة دعا مدير مراكز الوقاية ومكافحة الأمراض الأمريكي إلى تكثيف الجهود للحد من انتشار المرض الذي أصاب أكثر من ثلاثة آلاف شخص وأودى بحياة أكثر من ألف وخمسمائة الشيء الجيد بخصوص الإيبولا هو أننا نعلم بالضبط ما يجب فعله إذا أمن سلمت رعاية المرضى في المنازل أو مراكز الحجر وأمننا سلامة دفن الموتى فإن المرض سيتلاشى فريد شدد على أن دعم المصابين بالفيروس وأسرهم مجتمعاتهم سيشجع الناس على طلب الرعاية وبالتالي تضييق دائرة المرض جاء ذلك في وقت نبهت فيه منظمة الصحة العالمية إلى أن السيطرة على المرض قد تستغرق ستة أشهر على أقل تقدير في ليبيريا جاءت أخبار مطمئنة مع الإفراج عن ستة مرضى أظهر جميع الاختبارات هنا هو أجسامهم من الفيروس وكانوا أدخل مستشفى في العاصمة منروفيا بعد الاشتباه في إصابتهم بالفيروس