تشريعات بريطانية جديدة لتشديد إجراءات مكافحة "الإرهاب"
اغلاق

تشريعات بريطانية جديدة لتشديد إجراءات مكافحة "الإرهاب"

01/09/2014
في اليوم الأول من عودة النواب البريطانيين من الإجازة الصيفية تلا عليهما رئيس الوزراء ديفيد كامرن خطة حكومته لمواجهة الإرهاب ممن يشتبه في توجههم إلى العراق وسوريا بغرض للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية خاصو عنه جواز سفري ليس حقا أوتوماتيكيا ووزيرة الداخلية لديها الصلاحيات إصدار أو سحب ورفض جواز السفر وفقا للقانون إذا كان هناك ما يدل على أن الشخص المعنية يخطط للقيام بعمل إرهابي ونحن سنقوم بتقديم مشروع قانون جديد يستهدف إعطاء جهاز الشرطة البريطانية سلطة مؤقتة بسحب جواز المشتبه بهم في المرافئ والمطارات وتأتي هذه الإجراءات بعد أيام قليلة من رفع وزارة الداخلية البريطانية مستوى خطر الإرهاب إلى ثاني أعلى درجة وهو ما حدا بالعديد من النواب البريطانيين من أحزاب مختلفة إلى تأييد الحكومة في اتخاذ إجراء ما لمواجهة ما يصفونه بتطرف الجهاديين ساكنيه سمكا دعا بالتأكيد إن أي شخص يعود من تلك المنطقة عليه أي خليتيني و لأشخاص مثلي ولغير أنه لا ينوي الحق الأذى بنا وإلا فإن مهمتنا كسياسيين تصبح عديمة الجدوى وكان حزب العمال البريطاني قد طالبوا بإعادة العمل بإجراءات المراقبة التي كان معمولا بها قبل سنوات خلت والتي تعتمد على وقف المشتبه بهم ووضعهم تحت الإقامة الجبرية في بيوتهم وتثبيت أجهزة إلكترونية ترصد تحركاتهم لكن حزب الديمقراطيين الأحرار اعترض عليها واعتبرها مخلة لحقوق الإنسان إعلان رئيس الحكومة البريطانية عن إجراءات جديدة لمناهضة الإرهاب في بريطانيا يأتي في أعقاب تزايد أعمال العنف في سوريا والعراق وما خوف الحكومة البريطانية من انتقال عدوى تلك الأعمال إلى الشوارع البريطانية عبر من تسميهم بالجهاديين البريطاني العياشي جابو الجزيرة لندن