تزايد وتيرة أحكام الإعدام بالعراق
اغلاق

تزايد وتيرة أحكام الإعدام بالعراق

22/10/2014
لا تنقطع كل حين القوافل الذاهبين إلى منصة الإعدام في العراق بالعشرات كما لا تنقطع الإدانات الحقوقية والدولية بشأن تزايد المفرط في حجم عمليات الإعدام التي تنفذها السلطات العراقية منذ أعادت العمل بالعقوبة عام ألفين وأربعة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ومكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان أصدرا بيانا مشتركا أكد فيه أن أحكام الإعدام في العراق تطبق على مجموعة واسعة من الجرائم أبرزها تلك التي توصف بأعمال الإرهاب حسب تقارير سابقة لمنظمة العفو الدولية فإن معظم أحكام الإعدام التي صدرت خلال السنوات الأخيرة بالعراق طبقت بموجب قانون مكافحة الإرهاب الصادر عام ألفين وخمسة الذي يشمل عبارات رأت المنظمة أنها مبهمة من قبيل التحريض على أعمال الإرهاب أو التخطيط لها أو تمويلها أو دعم آخرين لارتكابها عبارات فضفاضة كهذه تدور حول مصطلح غير معرف دوليا حتى الآن هو الإرهاب هو ما يسمح برأيي حقوقيين باستغلال تلك النصوص بحق خصوم النظام في عراق مشتعل طائفيا منذ سنوات اتخاذ الإعدامات منحى طائفيا تهمة وجهها الأمين العام للأمم المتحدة للنظام العراقي العام الماضي وبينما تدافع وزارة العدل العراقية عن أحكام الإعدام المفرطة قائلة أنها تخضع للتدقيق من قبل محكمة التمييز تتهم جهات حقوقية دولية الوزارة العراقية بالتضليل لأن إجراءات محكمة التمييز برأي هؤلاء تقتصر عادة على النظر الأوراق ولا تتناول ما تقدمه المحاكم الأدنى من أدلة قد تكون موضع خلاف بما في ذلك الاعترافات التي يتراجع عنها المتهمون والادعاءات المتعلقة بالإكراه أو التعذيب التقرير الأممي الصادر مؤخرا تحدث عن أكثر من ألف وسبع مائة عراقي محكومين بالإعدام ينتظرون تنفيذ بعض هؤلاء ينتظروا سنوات حتى بعد التصديق الرئاسي لهؤلاء أهل يتجرعون الأسى على أبناء ينتظرون نعيهم كل صباح يعدم الناس في العراق بالعشرات في قضايا لم تلق عدالة شافية واقع شبهه مسؤول أممي في وقت سابق بالتعامل مع حيوانات في مذبح لا تنتظر بعد هذا سلم اهلي لا تستغرب في بيئة كهذه موجات عنف كتنظيم الدولة وغيره مما يخشى مثله على ساحات عربية أخرى إن سلكت ذات السبيل