أوضاع مأساوية بمخيمات للنازحين شمالي سوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أوضاع مأساوية بمخيمات للنازحين شمالي سوريا

20/10/2014
هكذا بدا المشهد في مخيمات النازحين السوريين بالقرب من الحدود السورية التركية شمال حلب مشهد يحكي جليا مأساة التشرد والنزوع سيول جارفة ومياه غزيرة اقتحمت خيمهم فاقتلعت وأغرقت العديد منها وحولت كثيرا من مساحات المخيم إلى مستنقعات من الوحل والمياه الملوثة معاناة جديدة حلت بهؤلاء النازحين مع قدوم فصل الشتاء وعليهم أن يتجهزوا لها ويتحملوا مرارتها الخيام كلها اتبهدلت الأولاد اتبهدلوا النسوان غرقنا طول الليل طايفين ما في انسان يطلع علينا ولا الدول العربية والإسلامية ولا في حدا ولا إنسان يطلع علينا غير الله المشهد بدا أكثر قسوة على أطفال المخيم حيث باتت الأمراض تتهددهم نظرا لقسوة الطقس والتلوث الذي ضرب مخيمهم لا ينكر معظم النازحين هنا الجهود التي تبذلها إدارة المخيم بمساندة منظمات دولية لتخفيف معاناتهم لكنهم يقولون إن ما يتعرضون له أكبر لذا فإنهم يتمنون أن تكون المساعدات المقدمة إليهم بحجم مأساتهم نتيجة الأمطار الغزيرة غرقت ما يعادل أربع مائة خيمة حاولنا بإصلاح ما أمكن نحن نناشد جميع المنظمات الإنسانية وحقوق الإنسان أنو يبعثوا لنا شوية اغاثات ونطلب منهم يعني قدر الإمكان وأبسط حقوق لهولاء الناس مادة البحص يعني حسب تقرير شفتوا أنه المخيم غرق رغم كل هذه الظروف لم يتوقف تدفق النازحين إلى مخيمات النزوح خصوصا من مدينة حلب التي تشهد معارك حاسمة بين قوات المعارضة وجيش النظام السوري أربع سنوات من الثورة في سوريا ويبقى المدنيون من يدفع الفاتورة الأكبر لما يدور في بلدهم عمر حلبي الجزيرة من أحد مخيمات النازحين في ريف حلب شمالي