علي أكبر ولايتي يشيد بجماعة الحوثي
اغلاق

علي أكبر ولايتي يشيد بجماعة الحوثي

18/10/2014
ما كان مناصرة إيرانية مستترة للحوثيين زمن المظلومية واستكبار الأنظمة عليهم بات اليوم تبنيا علنيا كاملا لهم بعد سطوتهم في اليمن لقد بلغت الإشادة بجماعة الحوثي وأفعالهم حد تشبيهم بحزب الله في لبنان أما القائل فليس إلا علي أكبر ولايتي مستشار مرشد الجمهورية الإيرانية أثنى الرجل المهم في دائرة صنع القرار الإيراني على ما اعتبرها إنجازات الجماعة حين استولت على العاصمة صنعاء وأكد أن طهران تدعم ما وصفه بالنضال العادل لأنصار الله في اليمن وتعتبرهم جزءا من الحركات الناجحة للصحوة الإسلامية تصريحات قد لا تكون مفاجئة بالنظر إلى التماهي البين بين الجماعة وإيران لكنها تكشف عما وصل إليه الاصطفاف المذهبي والسياسي في المنطقة من جرأة ووضوح أضف إلى ذلك أن مقاربة ولاية بين الحسين وحزب الله وربما تحمل ضمنا ما سيكون عليه وضع الجماعة مستقبلا والأدوار التي ستضطلع بها في اليمن وربما في المنطقة قبل أيام وخلال مؤتمر في رحاب الإمام علي لم يتردد محسن قومي وهو معاون خامينائي للشؤون الدولية في القول إن الشعب اليمني منتصر لأنه اختار مشروع أهل البيت وجعله بديلا للمشروع الخليجي ووجه كلامه لمن يرفضون ما فعلته جماعة الحوثي قائلا موتوا بغيظكم معتبرا أن ما أنجزته الجماعة في اليمن يعد أفضل ما أنجز فيما سماها بلدان الصحوة الإسلامية الأخرى الروابط بين إيران والحوثيين التي كان ينكرها كلاهما قديمة متجددة تجلت أحيانا على شكل سفن محملة بالأسلحة ترسلها إليهم طهران خلال حربهم مع الجيش زمن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وحتى بعد سقوط نظام صالح لم تنقطع اتهامات فئات واسعة من اليمنيين للحوثيين بتلقي الدعم العسكري والمالي من إيران وربما كان خير إثبات لذلك مسارعة مسلحي الجماعة فور سيطرتهم على صنعاء إلى إطلاق سراح سجناء إيرانيين محبوسين بتهم تتعلق بإمدادات الأسلحة وقضايا أمنية