المعارضة تصل إلى أطراف ريف دمشق الغربي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

المعارضة تصل إلى أطراف ريف دمشق الغربي

18/10/2014
بعد حصار دام قرابة أربع سنوات على ريف دمشق الغربي من قبل جيش النظام السوري تمكنت قوات المعارضة من فتح طريق جزئي إلى بعض البلدات وذلك من خلال المعارك الدائرة في القنيطرة مما فتح المجال لنقل بعض المؤن والتحرك وإن بصعوبة في بعض بلدات الريف الغربي فالطريق إلى ريف دمشق الغربي مازال محفوفا بالمخاطر فعشرات من الثكنات الحربية وكذا التلال العسكرية الكاشفة لجغرافيا المنطقة تضعف تحركات المدنيين وتشل من قدرتهم على التنقل بحرية ويعتبر الريف الغربي بما في ذلك مدن الغوطة الغربية خاصرة النظام الرخوه في مدينة دمشق وذلك لقربها منها وإطلاقها عليها فجعل من الريف مواقع عسكرية محصنة تضم ثلاث فرق عسكرية تمتد من الكسوة شرقا وحتى جبل الشيخ غربا ناهيك عن الفرقة الرابعة المتمركزة في المعظميه وجبالها استطاع المجاهدون الوصول إلى نقاط مهمة في ريف دمشق الغربي ولكن النظام وضع طوق أمني عسكري ليمنع وصولنا إلى دمشق ويوجد هناك عدة فرق بما فيها الفرقة الرابعة ولكننا بإذن الله سنمضي قدما باتجاه دمشق العاصمة وتسيطر قوات المعارضة على بلدات مهمة في ريف دمشق الغربي كخان الشيحي ومدينة بيت جين الحدودية مع لبنان كما تدور اشتباكات يومية بين المعارضة والنظام في كل من المعظمية وداريا تواجد عسكري كثيف لقوات النظام في ريف دمشق الغربي بهدف حماية العاصمة دمشق لم يمنع من تقدم واختراق قوات المعارضة لنقاط إستراتيجية فيه محمد نور الجزيرة من ريف دمشق الغربي