حركة "ضنك" بمصر تدعو للتظاهر باليوم العالمي للفقر
اغلاق

حركة "ضنك" بمصر تدعو للتظاهر باليوم العالمي للفقر

17/10/2014
تعلن حركة الضنك عن تنظيم فعاليات رمزية لتسليط الضوء على تزايد أعداد الفقراء في صعيد وشمال مصر حننزل ونقول للعالم كله في يوم الفقر العالمي أن نسبة المواطنين تحت خط الفقر تخطت أربعين في المائة من الشعب هكذا دعت حركة ضنك الشعب المصري للتظاهر الرمزي بمناسبة يوم الفقر العالمي للاحتجاج على تفاقم الأوضاع المعيشية بصورة غير مسبوقة لاسيما بعد الانقلاب تشير التقارير الرسمية إلى النسبة المصريين الذين يعيشون تحت خط الفقر ارتفعت من خمسة وعشرين في المائة عام ألفين واثني عشر إلى أربعين في المائة من إجمالي السكان هذا العام ووفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء فإن أكثر من نصف قرى مصر البالغ عددها ألفين وخمسمائة قرية تعيش في فقر مدقع عشرون في المائة منها لا تجد قوت يومها أما حالات الانتحار بالسوم فقد بلغت بحسب إحصاءات مركز سموم التابع لجامعة القاهرة أكثر من ألفين وثلاثمائة حالة خلال العام الماضي أوضاع صعبة انعكست على المواطن البسيط الذي لم يعد يجد مقومات الحياة الأساسية من مسكن ومأكل ومشرب فاضطرت فئة من هؤلاء إلى مجاورة الأموات في المقابر في حين رأت فئة أخرى ضرورة أن تكون هذه المجاورة حقيقية فقررت التخلص من حياتها بالانتحار المباشر الذي ارتفعت حالاته لتبلغ أكثر من عشرين حالة منذ سبتمبر الماضي مظاهرات الفقر الرمزية التي دعت إليها حركة ضنك تطرح تساؤلا هل سيتمكن النظام الجديد من تدارك الأمر أم ستؤول الاحتجاجات المتصاعدة على الأوضاع المعيشية المتردية إلى ثورة جياع