منح جمهور الجزيرة عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ لقب "شخصية الأسبوع" في حلقة (2018/3/17) من برنامج "سباق الأخبار"، في حين اعتبر التوتر بين بريطانيا وروسيا بسبب تسميم العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال حدثه الأبرز.

فقد تصدر عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ بنيله 38% من الأصوات، وحل ثانيا وزير الخارجية الأميركي المقال ريكس تيلرسون الذي نال 31%، وجاء ثالثا اللواء السعودي علي القحطاني الذي نال 22%، أما المركز الرابع والأخير فكان من نصيب الوزير اليمني صلاح الصيادي الذي نال 9% فقط من الأصوات.

وقد توفي عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينغ عن عمر 76 عاما وهو من أبرز علماء الفيزياء النظرية, بعد أن تغلب على مرضه الذي أقعده لعقود وأثرى الساحة العلمية بأبحاثه وكتبه في علم الكون والديناميكا الحرارية والتسلسل الزمني.

في حين أقال الرئيس دونالد ترمب وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون عبر تغريدة على تويتر بينما كان في ختام زيارة لدول أفريقية, الإقالة توقعها الكثير من المقربين من الإدارة الأميركية بسبب خلاف ترمب وتيلرسون بشأن العديد من القضايا الدولية الشائكة.

أما في السعودية، فقد نقلت وسائل إعلام غربية عن مصدر سعودي وجود شبهات في مقتل مدير مكتب أمير منطقة الرياض السابق اللواء السعودي علي القحطاني جراء التعذيب في الريتز كارلتون، حيث كان محتجزا في ظل ما تعرف بجهود مكافحة الفساد.

وأخيرا فقد دعا الوزير اليمني صلاح الصيادي إلى التظاهر والخروج في مسيرات في مختلف مناطق اليمن للمطالبة بعودة الرئيس عبد ربه منصور هادي من السعودية.

حدث الأسبوع
بناء على تصويت جمهور الجزيرة، فإن حدث الأسبوع الأهم هو التوتر بين بريطانيا وروسيا بسبب تسميم العميل المزدوج السابق سيرغي سكريبال، إذ نال 44% من الأصوات. وحلّ ثانيا قرار البرلمان الصومالي منع شركة موانئ دبي العالمية من العمل داخل الأراضي الصومالية الذي نال 41%، وفي المركز الثالث والأخير حل استهداف موكب رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله خلال زيارته قطاع غزة والذي نال 15% من الأصوات.

الصورة أولا
فقرة "الصورة أولا" جاءت من مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، حيث قتل ضابط وجندي بالجيش الإسرائيلي وأصيب ثلاثة آخرون بجروح متفاوتة إثر عملية دهس نفذها شاب فلسطيني، وهو الأسير المحرر علاء قبها ويبلغ من العمر ستة وعشرين عاما والذي اعتقلته سلطات الاحتلال بعد أن أصيب بجروح متوسطة نقل على إثرها لمستشفى إسرائيلي، كما اعتقلت شقيقه عصام وحاصرت منزله في قرية برطعة غربي جنين.