فقد نال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي وصف الرئيس السوري بشار الأسدبالشرير والحيوان، غالبية أصوات جمهور الجزيرة بواقع 56%.

وحل ثانيا اليمني عدنان مرشد الحائز على جائزة أفضل معلم في اليمن وحصل على 35% من الأصوات.

أما المركز الثالث فتقاسمه كل من الشاعر الفلسطيني الراحل أحمد دحبور والباكستانية ملالا يوسف زاي، حيث حصل كل منهما على 4.5% من الأصوات. 

حدث الأسبوع
في سباق الأحداث حل في المركز الأول تفجير الكنائس في مصر وتداعياتها وحصل على 51% من الأصوات.

وجاء ثانيا تهديدات كوريا الشمالية النووية لواشنطن ونالت 33% من أصوات متابعي الجزيرة.

في المركز الثالث والأخير حلت زيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إلى موسكو وحصلت على 16% من الأصوات.

 

أيام لها تاريخ
في مثل هذه الأيام وتحديدا التاسع من أبريل/نيسان 2003 سقطت بغداد بيد القوات الأميركية. سقوط ظن فيه عراقيون حينذاك أنه سيجلب السلام والاستقرار لبلادهم.

اليوم وبعد أربعة عشر عاما لا تبدو الحال أفضل مما كانت، بل ربما في نظر كثيرين هي أسوأ وأمرّ.