فقد تصدر الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح سباق الشخصيات وبفارق كبير إذ نال 81% من الأصوات. ثانيا جاء المستشار السابق للأمن القومي الأميركي مايكل فلين الذي نال 9% من الأصوات، ثالثا جاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي نال 6% من الأصوات، أما المركز الرابع الأخير فكان من نصيب الجنرال الإيراني قاسم سليمانيبـ4% من الأصوات.

 يذكر أن حياة علي عبد الله صالح انتهت على يد حلفاء المصلحة فأسدل الستار على مسيرة رجل مثير للجدل حكم اليمن أكثر من ثلاثة عقود شبهها بالرقص على رؤوس الأفاعي. 

 

أما مايكل فلين مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الأميركي فقد أقر مرغما بعد أشهر من تركه منصبه بتقديم بيانات خاطئة إلى مكتب التحقيقات الفدرالي بشأن لقاءات عقدها مع السفير الروسي لدى واشنطن.

ويشار إلى أن طهران أعلنت أن قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني رفض تسلم رسالة من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية وهو ما أكدته واشنطن فعلا.

وبخصوص الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فبعد 17 عاما على رأس السلطة في روسيا إما رئيسا وإما رئيس وزراء، يعتزم الترشح لانتخابات الرئاسة في 2018 وهو ما يؤهله للبقاء في منصبه حتى 2024.

حدث الأسبوع
بناء على تصويت جمهور الجزيرة فإن حدث الأسبوع الأهم هو قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الذي اكتسح التصويت ونال 85% من الأصوات، ثانيا حلت القمة الخليجية في الكويت وحصلت على 11% في حين حل ترحيل رئيس الوزراء المصري الأسبق أحمد شفيق إلى مصر في المركز الثالث ونال 4% فقط من الأصوات. 

ما بعد التصويت
خصص البرنامج فقرة "ما بعد التصويت" لإعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انتهاء المعركة ضد تنظيم الدولة بعد سيطرة القوات العراقية على آخر معاقله غربي البلاد.

أيام لها تاريخ
فقرة "أيام لها تاريخ" استذكرت حدثا طبيا لافتا وقع في مثل هذا الأسبوع. لكن قبل نصف قرن وهو أول عملية زرع قلب في العالم.

ففي الثالث من ديسمبر/كانون الأول الجاري، حلت الذكرى الخمسون لأول عملية زرع قلب في العالم، أجراها جراح القلب كريستيان برنارد في مستشفى بمدينة كيب تاون بجنوب إفريقيا.

 وقد نجحت العملية وعاش المريض المستفيد منها ثمانية عشر يوما. ورغم أن هذه العملية تنقذ آلاف الأشخاص فإنها ما زالت تثيرا نقاشا حادا بين مؤيد ومعارض.