ونالت الفنانة شادية 38% من أصوات متابعي الجزيرة، بينما حل ثانيا مرشح الرئاسة المصرية السابق أحمد شفيق الذي نال 35%. وجاء في المركز الثالث مدير موقع أمازون جيف بيزوس الذي نال 19%، في حين جاء بالمركز الرابع مؤسس شركة بلاك ووتر إريك برينس الذي نال 8% من الأصوات. 

يشار إلى أن الفنانة المصرية شادية رحلت الأسبوع الماضي عن 86 عاما، وتعتبر من أشهر نجمات السينما المصرية في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، وفي رصيدها أكثر من مئة فيلم وعشرات الأعمال الدرامية ومسرحية واحدة. وقد لقبت بدلوعة الشاشة، واعتزلت الفن عام 1986.

أما رئيس الوزراء ومرشح الرئاسة المصرية السابق أحمد شفيق فقد أعلن في شريط مصور أن السلطات الإماراتية منعته من مغادرة أبو ظبي بعد أيام من إعلان نيته الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية المقبلة.

أما مدير موقع "أمازون" للتجارة الإلكترونية جيف بيزوس فقد تربع الأسبوع الماضي على عرش أغنياء العالم، حيث ارتفعت ثروته إلى مئة مليار دولار بسبب مبيعات يوم "الجمعة الأسود".

وبالنسبة لمؤسس شركة "بلاك ووتر" الأمنية إريك برينس فقد كشفت مجلة "إنتلجنس أون لاين" عن إدارته لعمليات عسكرية إماراتية في ليبيا، وذلك من خلال توظيفه طيارين للعمل في قاعدة جوية هناك تديرها الإمارات لمساعدة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

حدث الأسبوع
بناء على تصويت متابعي الجزيرة فإن حدث الأسبوع الأهم هو وصف منظمة اليونيسيف لليمن بأنه أسوأ مكان للأطفال في العالم ونال 43%. وبالمركز الثاني جاءت قرعة كأس العالم 2018 ونالت 41%.

أما المركز الثالث فكان من نصيب تعثر المصالحة الفلسطينية ونال 16% من الأصوات. 

الصورة أولا
فقرة "الصورة أولا" جاءت من لاهاي، ففي مشهد مثير وخلال جلسة استماع في المحكمة الجنائية الدولية بشأن يوغسلافيا السابقة الأربعاء الماضي، صاح القائد الأسبق لقوات كروات البوسنة سلوبودان برالياك بأنه ليس مجرماً وأنه يعارض إدانته، قبل أن يبتلع جرعة قاتلة من السم.

وعمّ صمت وذهول قاعة المحكمة في لاهاي بعدما أيدت حكما سابقا صدر ضد برالياك (72 عاما) بالسجن المؤبد بتهم القتل والتعذيب وجرائم أخرى ضد مسلمي البوسنة في تسعينيات القرن الماضي.

لم تظهر التسجيلات المصورة لكاميرات المراقبة في القاعة ماذا حدث لبرالياك لاحقا، لكنها أظهرته وهو يتناول سائلا من زجاجة صغيرة كان يخبئها في يده ويقول للقضاة إنه سُم، وذلك أثناء تلاوة الحكم عليه مع خمسة آخرين.

وقال شهود عيان إن برالياك انهار بعد ذلك، فطلب القاضي الذي يرأس الجلسة استدعاء طبيب وأوقف إجراءات الجلسة. ووصلت عربة إسعاف إلى المبنى، ونقل المسعفون برالياك إلى مستشفى في لاهاي، حيث أكد متحدث باسم المحكمة وفاته دون تحديد السبب أو ذكر تفاصيل أخرى.