- سياسات واشنطن في فلسطين
- الموقف العربي والصراع الأميركي الإيراني
- احتمالات وجود القوات الدولية

سامي حداد: مشاهدينا الكرام نحييكم من لندن نحن على الهواء مباشرة في برنامج أكثر من رأي، بعد ستين عاما على قرار الأمم المتحدة تقسيم فلسطين بين العرب واليهود نحن الآن أمام ثلاثة كيانات إسرائيل الضفة الغربية تحت سيطرة فتح وقطاع غزة تحت سيطرة حماس، مارتن إندك سفير واشنطن السابق في إسرائيل وصف الخريطة الجديدة في صحيفة واشنطن بوست الأسبوع الماضي كما يلي الضفة الغربية فتحسطين وقطاع غز حماسان الرئيس الفلسطيني قال إن حماس شكلت إمارة في غزة ترى هل كانت هذه إشارة غير مباشرة لما أجمعت عليه الصحف الغربية وبعض الكتاب العرب الذين ربطوا بين استيلاء حماس على غزة وما يجري في العراق ولبنان بصراع أكبر بين واشنطن من جهة وطهران ودمشق من جهة أخرى؟ ما حدث الصيف الماضي بلبنان بعد فشل إسرائيل في القضاء على حزب الله وانتشار قوات الأمم المتحدة بعد ذلك هل سيتكرر هذا السيناريو في قطاع غزة الآن؟ وما مغزى رفع الحصار المالي والسياسي الأميركي والأوروبي وحتى الإسرائيلي الذي كان مفروضا على حكومتي حماس والوحدة الوطنية بعد تشكيل حكومة الطوارئ في رام الله واستمراره على غزة؟ فهل تريد واشنطن تقسيم الفلسطينيين إلى شعبين كما قال الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر هذا الأسبوع في العاصمة الأيرلندية دوبلن؟ هل نحن أمام خلق جنة في الضفة الغربية وخنق في غزة كما تساءل الإسرائيلي يوسي بيرين أحد رابطي اتفاقية أوسلو أم أننا أمام طرح جديد الضفة أولا وغزة ثانيا أي إنه طول اللبن والعسل على الفلسطينيين على هذه المرة وليس على بني إسرائيل كما جاء في التوراة مرجعية الرئيس بوش كما ترى بعض مراكز البحوث الأميركية سيجعل من الضفة الغربية كيانا مزدهرا اقتصاديا وربما سياسي سيحسده عليها أهل غزة وربما أدى ذلك إلى اتفاق إسرائيلي فلسطيني أي دولة مؤقتة أو اتفاق مؤقت في الضفة الغربية؟ وإلا كيف نفسر الإسراع في عقد قمة رباعية في شرم الشيخ بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية ومصر والأردن الأسبوع القادم أم أن الهدف هو لدعم محمود عباس ومحاصرة حماس؟ مشاهدينا الكرام معنا اليوم من واشنطن السفير ديفد ماك نائب رئيس معهد الشرق الأوسط بواشنطن مساعد وزير الخارجية الأميركي الأسبق وهنا في الأستوديو معي الأستاذ عبد الباري عطوان رئيس تحرير صحيفة القدس العربي ومن أستوديو الجزيرة في القاهرة نرحب بالدكتور محمد السيد سعيد رئيس تحرير جريدة البديل نرحب بالضيوف الكرام.

سياسات واشنطن في فلسطين

سامي حداد: لو بدأنا بواشنطن المخرج الإنجليزي.. الترجمة تأتي معي علي مباشرة أرجو قطعها، سيد ديفد ماك في واشنطن بعد سيطرة حماس على قطاع غزة وفشل سياسة واشنطن تقديم مساعدات مالية وعسكرية لحركة فتح للسيطرة على حماس نحن الآن أمام وجود كيانين منفصلين جغرافيا وإداريا وربما سياسيا في غزة والضفة الغربية وربما تبخر حلم الرئيس بوش بحل أزمة الشرق الأوسط على أساس وجود دولتين ألا تعتقد أن واشنطن مسؤولة عما حدث مؤخرا في غزة؟

"
واشنطن أسهمت في المشكلة التي حدثت في غزة ولكن من الخطأ أن نضع كل المسؤولية على إدارة بوش، والسؤال الحقيقي هل ستقوم إدارة بوش بدعم كامل لمحمود عباس ليحكم قبضته على الضفة ثم يوسع سيطرته الإدارية على غزة
"
ديفد ماك
ديفد ماك - نائب رئيس معهد الشرق الأوسط: أتفق معك أن واشنطن أسهمت في المشكلة في غزة ولكن من الخطأ أن نضع كل المسؤولية على إدارة بوش السؤال الحقيقي الآن هو هل ستقوم إدارة بوش بالفشل هل ستفشل في تسليم أو في دعم التأييد الذي يحتاجه محمود عباس بحيث يحكم في الضفة الغربية بشكل جيد وبهذه الطريقة يمكنه أن يدعي بأنه يمكنه أن يوسع سيطرته الإدارية على غزة؟ بدون ذلك لن يكون كافيا أن تقدم أميركا المساعدة المالية لابد من السماح للشعب في الضفة الغربية أن يعيشوا حياة عادية وهذا يتضمن نزع المستوطنات كثير من المستوطنات واستئناف نوع من استئناف المحادثات بين محمود عباس وحزبه وحكومته وبين السلطات الإسرائيلة حتى الآن لم يتضح إذا كانت إدارة بوش ستقوم بالضغط على إسرائيل لتقدم هذه التنازلات.

سامي حداد: ولكن من ناحية أخرى قلت إنه واشنطن مسؤولة إلى حد ما لما جرى في فلسطين لم تساعد أبو مازن ولكن سيد ماك السفير ماك يعني واشنطن هي التي بشرت بالديمقراطية وادعت أنها ديمقراطية في العراق بعد الغزو العسكري ستزدهر في كل الشرق الأوسط وإذا بواشنطن تكشف عن ريائها أو تكشف عن إزدواجية المعايير لديها انتخابات ديمقراطية نزيهة في فلسطين قبل عام ونصف والنتيجة مقاطعة مالية وسياسية دولية بقيادة واشنطن ضد حركة حماس التي اختارها الشعب الفلسطيني وتقول لي إنه الرئيس بوش يجب أن يساعد أبو مازن وبشكل يعني غير مباشر يجب ألا يساعد يعني غزة وحماس مسيطرة عليها؟

ديفد ماك: أنا لا أقول إن الولايات المتحدة عليها أن تتجاهل حاجات الشعب في غزة من الضروري جدا أن نلاحظ ما قالته الوزيرة رايس بأن الولايات المتحدة ستسمر في مساعدة الشعب في غزة من خلال وكالات الأمم المتحدة ثم إن الواشنطن بوست في افتتاحية هامة قبل يومين أخذت منحاً مختلفا عما قاله السفير مارتن إندك واشنطن بوست قالت اتخذت موقفا قويا ضد الفكرة بأن الولايات المتحدة سوف تضع كل أوراقها على نجاح محمود عباس في الضفة الغربية وتتوقع أن ذلك في النهاية سوف يؤدي إلى استقرار بين فلسطين وإسرائيل لذلك أتوقع أن أرى بعض المساعدات الأميركية للشعب في غزة.

سامي حداد: ولكن من ناحية أخرى سيد ماك رفع الحصار المالي المفاجئ من قبل الإدارة الأميركية بعد تشكيل حكومة الطوارئ في الضفة الغربية واستمرار مقاطعة حماس في قطاع غزة يعني رايس وزيرة الخارجية تحدثت عن مساعدات إنسانية ألا يعتبر ذلك جزءا من سياسة واشنطن لتقسيم الشعب الفلسطيني إلى شعبين مكافأة فتح في الضفة الغربية رسميا ومعاقبة حماس في غزة كما قال الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر في منتدى لحقوق الإنسان في العاصمة الأيرلندية قبل ثلاثة أيام؟

ديفد ماك: أعتقد أن إدارة بوش لديها سياسة نحو الشعب الفلسطيني الرئيس بوش بطريقته الغير حكيمة وضع كل الثقة لانتخابات الديمقراطية وتجاهل الحوافز الاقتصادية القوية أن ننجم عن حل للتفاوض بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية للتوصل إلى وضع نهائي تجاهل الإفراج عن السجناء ووقف توسيع في المستوطنات وأعتقد أن الديمقراطية ستحل كل شيء أعتقد أن هذه هي جذور المشكلة إدارة بوش تحاول أن تجد سياسة جديدة تجاه فلسطين ولكنني لا أعتقد أنهم وصلوا إلى ذلك الآن.

سامي حداد: سيد عبد الباري عطوان سمعت ما قاله ديفد ماك هو ليس من المتحمسين للمحافظين الجدد يقول لا يوجد سياسة للرئيس بوش يعني هل كان للرئيس كلينتون أو الديمقراطيين سابقا سياسات تجاه الشعب الفلسطيني؟

عبد الباري عطوان - رئيس تحرير القدس العربي: يعني إذا نظرنا للمنطقة يعني أنا أعتقد أن السياسة الأميركية واضحة يعني خلقوا شعبين في لبنان هناك في لبنان مثلما نعرف هناك رئيس جمهورية وهناك رئيس وزراء هذا وراءه شعب وهذا وراءه شعب في العراق..

سامي حداد [مقاطعاً]: هذا وراءه أميركا وذاك وراءه روسيا كما هو الحال في أوكرانيا أو كما كانت الحال في أوكرانيا نعم.

عبد الباري عطوان: بالضبط وكمان وفي أوكرانيا وجورجيا الآن خلقوا في العراق كمان أيضا شعب مع الحكومة وشعب ضد الحكومة وفي أفغانستان فيه كرزاي بتدعمه أميركا وفيه اللي هو غالبية الشعب الآن بدؤوا مع الطالبان أو يتحارب خلف الطالبان نفس السياسة الآن تطبق في فلسطين يعني هناك الآن رئيس جمهورية ورئيس وزراء هناك حماس وهناك فتح هذه سياسة أميركية، سياسة أميركية لتفتيت منطقة الشرق الأوسط اللي هي حتى وانتشار الفوضى في كل أنحاء المنطقة..

سامي حداد: عفوا يعني ما حدث في غزة أميركا مسؤولة عنه؟

عبد الباري عطوان: طبعا أميركا مسؤولة عنه.

سامي حداد: كيف؟

عبد الباري عطوان: مسؤولة عنه لأنه بالدرجة الأولى أميركا أسقطت حكومة الوحدة الوطنية أميركا يعني جمدت كل الأموال والمساعدات ومنعت العرب للأسف 22 دولة عربية لم تستطع أن تحول فلسا واحدا لهذه الحكومة أو حتى تعترف فيها يعني كم دولة استقبلت إسماعيل هنية اللي هو رئيس الوزراء المنتخب كم دولة استقبلت مثلا اللي هو وزير الخارجية أما كان؟ يعني عمليا جمدوا يعني هم أسقطوا هذه الحكومة الديمقراطية تمهيدا لحدوث الشرخ والانقسام الكبير الآن يدعموا الرئيس عرفات يعني رشوة للفلسطينيين أموال يعني تنهال عليم بشكل أو بآخر ربما إزالة بعض الحواجز المزعجة ويقولها هاي نحن عملنا للفلسطينيين كل ما يريدون ولذلك..

سامي حداد: ولكن بمعنى آخر بس..

عبد الباري عطوان: فلذلك يعني عمليا الدعم الأميركي لكرزاي لم يمكنهم من السيطرة على أفغانستان..

سامي حداد: مهما كان..

عبد الباري عطوان: الدعم الأميركي للسنيورة لم يمكنهم من السيطرة على لبنان الدعم الأميركي لعباس لم يمكنهم من السيطرة على فلسطين لازم يروحوا للأساس يسمعوا للشعب لازم يسمعوا للشعوب.

سامي حداد: أخ عبد الباري مهما كانت الدوافع السياسية لرفع الحصار المالي والسياسي يعني الفلسطينون بشكل عام سيستفيدون من ذلك يعني رفع الحصار سيشمل قطاع غزة على الأقل اسمح لي من حيث المعنويات الإنسانية كما قالت وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزا رايس وكما أكد مسؤولوا السلطة يعني إنه هذا الوطن يبقى واحدا ما يزرع الآن في تلال الضفة الغربية ستستفيد منه رمال غزة؟

عبد الباري عطوان: يا ريت بس هو حاليا اللي بيصير عندما يقول رئيس السلطة بأنه لا حوار مع القتلة ومع الخونة وفي نفس الوقت يتوجه إلى القاهرة للتحاور مع أولمرت يعني كيف بده يصير وطن واحد؟ ما هو كمان لما بيعدل قانون الانتخاب وبطريقة غير ديمقراطية ويجعل الانتخابات النسبية لما بيعدل أيضا اللي هو النظام الأساسي للحكم ويلغي المادة التي تنص النظام الأساسي للحكم اللي هو وضعه وعرفات بأنه يجب الحكومة أن تعرض على المجلس التشريعي لإقرارها طب الحكومة الأميركية أم الديمقراطية كيف تؤيد..

سامي حداد: الواقع هذا ليس اسمح لي..

عبد الباري عطوان: إجراءات أو انقلاب على الديمقراطية حماس عملت انقلاب في غزة؟ ما فيه شك في ذلك، خرجت عن الشرعية؟ ما فيه شك في ذلك لكن الآن ماذا يفعل الرئيس عباس كمان أيضا يفعل نفس الشيء.



الموقف العربي والصراع الأميركي الإيراني

سامي حداد: إذا يعني لنترك الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة اللذين سيرفعان الحصار وربما إسرائيل أيضا وربما أعلن ذلك إيهود أولمرت رئيس وزراء إسرائيل في القمة التي ستجمعه مع أبو مازن والعاهل الأردني والرئيس المصري في شرم الشيخ يوم الاثنين القادم ولكن يعني الدول العربية الجامعة العربية اعترفت بالوضع الجديد أقرت برئاسة أبومازن كأنه رئيسا.. وبأيضا بالمؤسسات الشرعية الفلسطينية بما في ذلك المجلس التشريعي حتى أن يعني وزير الخارجية المصري السيد أحمد أبو الغيط قال بالحرف الواحد يعني عندما تم نقل البعثة الدبلوماسية المصرية من غزة إلى رام الله قال إن الحكومة الجديدة هي الشرعية وما عاداها غير شرعية يا أخي مصر والدول العربية كلها واقفة مع ما تم يعني فيما يتعلق بالحكومة الجديدة؟

"
بأوامر أميركية تم الاتفاق على قصة شرم الشيخ بين أولمرت وبوش في زيارة أولمرت الأخيرة لواشنطن وطلبوا من الرئيس مبارك أن يرتب على عجل قمة شرم الشيخ الرباعية
"
عبد الباري عطوان
عبد الباري عطوان: يا أخي غريب أنت بتتحدث عن الجامعة العربية أولا بالنسبة للجامعة الجامعة العربية وزراء الخارجية العرب اللي عاملين حالهم مستقلين مش شكلوا لجنة تقصي حقائق؟ وبعدين فجأة قفزوا إنه نؤيد الشرعية طب كويس أيد الشرعية طب مصر يعني مصر اللي هي مصر اللي بتعتبر قطاع غزة جزء من أمنها القومي اللي بتعتبر إنه هذا قطاع غزة أصلا سقط في يد إسرائيل عندما كان خاضعا للإدارة المصرية تنقل سفيرها من غزة إلى رام الله؟ إذا كانت هي فعلا حريصة على إنه تعرف ما يجري في قطاع غزة طب أهم شيء كان إنها تبقي سفارتها وتبقي سفيرها في القطاع تتابع الأوضاع تعرف ما يجري في قطاع غزة يعني أنا أستغرب الدول تقيم سفارات حتى تتجسس على الأوضاع حتى تكتب تقارير حتى لكن المصيبة إنه ما يجري حاليا إنه الحكومة المصرية تتخبط وبأوامر أميركية أنا في تقديري بأوامر أميركية تم الاتفاق على قصة شرم الشيخ بين أولمرت وبوش في زيارة أولمرت الأخيرة لواشنطن وطلبوا من الرئيس مبارك أن يرتب على عجل قمة شرم الشيخ اللي إحنا الرباعية الثانية..

سامي حداد: إذا يعني..

عبد الباري عطوان: أيضا بس لحظة بس خليني..

سامي حداد: إذاً أنت تفضل إنه يبقى الحصار على الفلسطينيين وعدم وجود اتصالات بين..

عبد الباري عطوان: يا أخي كيف يبقى ليش يبقى ليش أصلا يكون فيه حصار إنه هذه الديمقراطية أيضا جاءت بمباركة أميركية..

سامي حداد: طيب دعني..

عبد الباري عطوان: طب الفلوس هذه إسرائيل بكره تفرج عنها الستمائة مليون دولار طب ما هي فلوس فلسطينية كيف أميركا تقبل أساس وأوروبا تقبل اللي بيدعوا اللبرالية والديمقراطية وحقوق كيف يقبلوا إنه إسرائيل تجمد هذه الأموال مش لإسرائيل الفلوس هذه للشعب الفلسطيني لغزة والضفة الآن هذه الفلوس..

سامي حداد: وهل تعتقد أن أبو مازن إذا حصل على هذه الأموال سيصرفها فقط على رام الله وليس للشعب الفلسطيني؟

عبد الباري عطوان: ما أعرفش هو أصلا..

سامي حداد: في غزة يا أخي..

عبد الباري عطوان: أنا ما بأعرفش بده يصير يعني أنا ما بأعرف إذا كان الآن التوجه هو إنه يجعل من الضفة الغربي الجنة ومن غزة الجحيم هذه هي المصيبة.

سامي حداد: هذت ما تقوله الصحافة الأميركية على أساس إنه يعني طمأنة للفلسطينيين في الضفة الغربية وربما حصول نوع من الاتفاق لمضيفي عملية السلام..

عبد الباري عطوان: يعني بدي أعمل منطقة..

سامي حداد: دعني آخذ رأي الدكتور محمد السيد سعيد سمعت ما قاله الأخ عبد الباري عطوان تواطؤ عربي وقوف مع طرف فلسطيني ضد آخر؟

محمد السيد سعيد - رئيس تحرير صحيفة البديل: أنا أعتقد طبعا أن هنا يعني مناخ في المنطقة أيديولوجيات ونظم موالية للغرب عموما ويعني تؤمن بمدخل أو بفلسفة الرئيس السادات الرئيس الراحل أنور السادات في تسوية سلمية التي تقول بأن يعني 99% من أوراق اللعبة بيد الولايات المتحدة الرئيس أبو مازن يؤمن بهذا ويعلنه ولم يعني وجاهر به طول الوقت مصر لم تكف أبدا عن القول بأن هذه هي الفلسفة المعتمدة في المدخل لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي والفلسطيني الإسرائيلي على وجه الخصوص يعني اعتقادي أيضا أن هناك مصالح تكتيكية يومية تملي على مختلف الدول العربية أن تعزز موقع الرئيس أبو مازن على حساب يعني الديمقراطية الفلسطينية وعلى حساب الدستور والنظام الأساسي في الأرض المحتلة بينما أنا أعتقد أن هذه سياسة فاشلة ومجمل فكرة الفصل، الفصل بين غزة والقطاع ومجمل التخطيط الأميركي الإسرائيلي للتعاطي مع الشأن الفلسطيني بعد أحداث غزة هو في الحقيقة لا يزيد عن إعادة إنتاج يعني الخطاب والسياسة التي وقعت في كامب ديفد أو في زيارة بعد زيارة الرئيس السادات الأولى لإسرائيل كان هناك وعد بالرخاء انتهى الأمر أن بلادنا مرت يعني فترة طويلة جدا نحو ثلاثين عاما دون أن يتحثث الرخاء ولكن كانت عاوى الرخاء كانت رائجة بشدة كان هناك أيضا فصل بين مصر والنظام العربي والمجموع العربي ككل كان هذا الفصل..

سامي حداد: بعد اتفاقية كامب ديفد ولكن (OK) دكتور محمد يعني هل تعتقد أن..

محمد السيد سعيد: أنا لست..

سامي حداد: آسف..

محمد السيد سعيد: أنا أعتقد أن نضال الشعب الفلسطيني سوف يسقط بالضرورة هذه الفلسفة لأنها بائسة وخاوية ولا تعد الفلسطينيين بشيء حقيقي.

سامي حداد: إذا هل تعتقد أن الخطوة المصرية بنقل سفارتها من غزة إلى رام الله يعني أخطأت التقدير لأنها تعطي إشارات بانحياز القاهرة لأحد طرفي النزاع مما يعقد المشكلة كما قال أمين عام حزب العمل المصري مجدي أحمد حسين بل إنها خطوة غير حكيمة تضع الدور المصري يعني برمته في خدمة المشروع الأميركي لعزل حماس كما يرى الدكتور عمار علي حسن مدير مركز أبحاث ودراسات الشرق الأوسط في القاهرة؟

"
قطاع غزة يمثل أهمية بالغة للأمن القومي المصري من منظور عميق الجذور في النفسية الوطنية المصرية، ومن حق مصر رسميا أن تغضب تجاه ما حدث في غزة، فحماس حسمت الأمر على نحو عسكري وهو ما يخالف الدستور والقانون
"
محمد السيد سعيد
محمد السيد سعيد: أنا أعتقد أنه كان من حق مصر رسميا حكومة وشعبا أن تعبر عن غضبها بدرجة محكومة تجاه ما قامت به حماس فهي فقط فهي لم تحسم فقط الأمور بصورة عسكرية على نقيض أو على أنقاض القانون والدستور وعلى أنقاض المشروع الوطني الفلسطيني وإنما أيضا يعني حقرت ويعني طعنت مصر في كرامتها لأن مصر كانت بالفعل قد دعت الفصيلين للحوار في القاهرة وأعتقد إنها أيضا حماس أخطأت خطأ كبيرا تجاه المملكة السعودية ومن حق السعودية أن تغضب للعاصفة التي أطاحت باتفاق مكة المكرمة ولكن هذا الغضب كان يملي شيئا من المسائلة وليس التعجل فيما يتصل بالسياسة التي ينبغي انتهاجها تجاه سكان غزة وتجاه المسألة الفلسطينية بصورة عامة أعتقد أن هناك تعجل وتسرع غير محمود على الإطلاق سواء في الدعوة لمؤتمر قمة رباعية في شرم الشيخ في أعقاب هذه الأحداث المؤلمة وقبل لملمة الجسد الوطني الفلسطيني الذي تمزق إلى أشلاء بعد الأحداث الأخيرة وهناك بكل تأكيد تعجل في نقل السفارة المصرية أو القنصلية المصرية إلى ام الله وأعتقد أن اتخاذ هذا الموقف كان يمكن أن اتخاذ موقف كان يمكن أن يكون أكثر حكمة بكثير لو جمعت القاهرة بين شيء من المسائلة لحماس وفكرة كلية عامة فلسفة جديدة فيما يتصل بإعادة بناء المجتمع الوطني الفلسطيني وسواء من خلال الحوار أو من خلال مدخل أهم وهو إدخال الشعب الفلسطيني في المعادلة من خلال قياداته المالية والسياسية المتواجدة والوفيرة..

سامي حداد: إذا أنت تعارض ما قاله وزير الخارجية المصري السيد أحمد أبو الغيط بأن يعني ما جرى في غزة بالحرف الواحد إن السياسات الإيرانية شجعت حماس على الإقدام على ما قامت به في غزة مما يمثل تهديد الأمن القومي المصري حيث أن غزة هي على مرمى حجر من مصر يعني ما حدث في غزة يعني يشكل تهديدا للأمن القومي المصري؟

محمد السيد سعيد: أنا أعتقد أن غزة بالغة الأهمية للأمن القومي المصري ولكن من منظور آخر وهو بكل تأكيد منظور يعني عميق الجذور في النفسية الوطنية المصرية وفي الحركة الوطنية المصرية بصورة عامة أن غزة هي جزء لا يتجزأ من القضية الفلسطينية وغزة هي موقع متقدم من النضال الفلسطينية غزة استهدفت تاريخيا من قبل إسرائيل وليس من قبل إيران كانت مرمى للتنشين الإسرائيلي الوحشي والعنصري منذ 1948 غزة هي الحقيقة المخلوق المشوه للمشروع الصهيوني الذي أجبر سكان 48 ثلثين سكان 48 على الهجرة والهرب بحياتهم إلى منطقة جرداء نسبيا من أرض فلسطين التاريخية إذا كان ينبغي على السيد وزير الخارجية أن يقول إن ما يهدد الأمن القومي المصري لم يكن إيران وليس حظ إيران على انقلاب سياسي في غزة إنما ما يهدد الأمن القومي المصري هو في الحقيقة واضح للغاية السياسات الإجرامية والعدوانية التي تمثل الولايات المتحدة وإسرائيل ضد سكان غزة..

سامي حداد: لا أو ربما يفسر البعض (OK) لدي فاصل قصير بأعتقد وربما فسر البعض ذلك على أساس..

محمد السيد سعيد: أنا أعتقد أن أيضا..

سامي حداد: لا دكتور..

محمد السيد سعيد: توريط إيران لم يكن موفقا من جانب السياسة الخارجية المصرية..

سامي حداد: سنتحدث عن قضية إيران والصراع الإقليمي في الجزء الثاني من البرنامج دكتور محمد سنتحدث عن..

محمد السيد سعيد: أنا أعتقد أن التصعيد مع إيران لم يكن موفقا على الإطلاق..

سامي حداد: سنتحدث عن ذلك بعد الفاصل قضية إيران والصراع الإقليمي وإذا ما كان يعني ما يجري في المنطقة مرتبطا بالصراع الأميركي الإيراني ولكن يعني فيما يتعلق بمصر يعني وربما اعتبرت مصر إنه وجود حماس كحركة بحركة الإخوان المسلمين من التنظيم العالمي له علاقة يعني بالتنظيم العالمي اللي تبع الإخوان المسلمين في مصر والإخوان المسلمين مهمشون ملاحقون في مصر ربما يعني من هذا المنطلق اعتبرت مصر إنه قضية ما جرى في غزة هو بسبب استيلاء حماس كتنظيم إسلامي وليس بما يتعلق بإيران يعني ربما لم يكن هنالك يعني جرأة كافية للقول إنه قضية الإخوان المسلمين، عبد الباري عطوان شو رأيك بهذا الكلام؟

عبد الباري عطوان: يعني أنا بدي أسأل سؤال..

سامي حداد: هذه النقطة بالذات..

عبد الباري عطوان: بدي أسأل سؤال لو فتح هي اللي عملت انقلاب في غزة يعني نشاهد نفس رد الفعل الحالي لا أعتقد يعني مصر وزير الخارجية المصري أو أكثر من مسؤول مصري قالوا نحن لا نقبل بإمارة إسلامية في غزة نحن لا نقبل بإمارة دينية إسلامية في غزة..

سامي حداد: الواقع من قال ذلك هو أبو مازن اتهم بأنه يعني يريدون خلق إمارة بظلامية وإلى آخره..

عبد الباري عطوان: نعم حتى فيه مسؤولين مصريين قالوا هذا طيب ليش قابلين بإمارة يهودية في فلسطين طب ما هذه إسرائيل دولة بتقول حتى الآن أميركا تقول إنه هذه دولة يهودية ولن نقبل بأن تتخلى عن يهوديتها يعني دولة يهودية مقبولة دولة إسلامية عند العرب والمسلمين وعند مصر كمان مش مقبولة طب يعني أنا بدي حدا يفسر لي هذه المسألة يعني هذا الشيء..

سامي حداد: (OK) بس عندي فاصل أرى الأستاذ الدكتور محمد السيد سعيد يريد أن يجيب على هذه النقطة باختصار رجاء لدي بعد ثلاثين ثانية عندي فاصل تفضل يا دكتور؟

محمد السيد سعيد: أنا أعتقد أنه هناك شيء من المبالغة في تصوير عداء الحكومة المصرية لحماس الواقع أنه كانت هناك جهود حفيفة للغاية وقوية للغاية لإجراء حوارات وطنية فلسطينية وحوار بين حماس وفتح وبدت المواقف التي اتخذها الوفد الأمني المصري في أحيان كثيرة اقرب لحماس منها إلى فتح ومن ثم أعتقد أن هناك نوع من المسار المتوازي السياسة المصرية الداخلية كانت تجري في اتجاه بينما كانت الإرادة الرسمية المصرية تتعاطى مع حماس باعتبارها أمرا واقعا في غزة بالتحديد وفي إطار معطيات الدولة الفلسطينية أو المجتمع الفلسطيني ككل من ناحية أخرى لكن ومن هنا أعتقد أنه كانت هناك مسؤولية خاصة لحماس في تفجير الموقف وفي يعني طعن الإرادة والكرامة المصرية..

سامي حداد: ومن هذا المنطلق يا دكتور يا دكتور من هذا المنطلق اسمح لي..

محمد السيد سعيد: وكان هناك رد فعل أعتقد..

سامي حداد: (SORRY) يعني من هذا المنطلق كان يجب إبقاء السفير المصري في غزة على أساس إنه يعني لتكون يعني السفارة البعثة المصرية همزة وصل بين غزة وبين فتح وحماس لنقل على أساس إنه يعني حماس هي الأجدى أو الأولى بالحوار مع بقاء البعثة المصرية في غزة وليس الذهاب إلى رام الله ولكن هذا موضوع آخر مشاهدينا الكرام بعد موجز الأخبار ما يجري في لبنان في العراق في فلسطين هل له علاقة بالصراع القومي أو الإقليمي بين واشنطن وإيران وإلى حد ما سوريا وما حدث في لبنان في الصيف الماضي بعد انتصار حزب الله أو يعني فشل إسرائيل في القضاء على حزب الله هل ستتكرر هذه القصة وهذا السيناريو في قطاع غزة أي وجود قوات أمم متحدة أرجو أن تبقوا معنا بعد هذا الفاصل القصير.

[فاصل إعلاني]

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد في برنامج أكثر من رأي الجزء الثاني ونحن على الهواء مباشرة من لندن لو انتقلنا إلى واشنطن مع السفير ديفد ماك، السفير ماك هناك شبه إجماع في الصحافة الغربية خاصة في الولايات المتحدة بأن ما جرى في غزة استيلاء حماس على القطاع وما يجري في العراق وفي لبنان الصيف الماضي له علاقة بالصراع بين واشنطن وطهران لا بل ادعت بعض الأوساط الصحفية أن ما يجري هو حرب بالوكالة هل تشاطر هذا الرأي؟

ديفد ماك: أتفق على أن التنافس بين أميركا وإيران على النفوذ عامل هام في الوضع في لبنان وسرويا الوضع في العراق لكنني لا أعتقد أن له هذا النفوذ في المشكلة الحاصة في غزة علينا أن نتذكر أن هناك ثلاثة صراعات دائرة الصراع بين حماس وفتح الصراع على السلطة على الأرض ثم الصراع بين الشعب الفلسطيني وإسرائيل الذي يعود تاريخه إلى ما قبل هذا الصراع وسوف يبقى هو الصراع الأهم أو العامل الأهم بالنسبة لغزة والضفة الغربية وأخيرا هناك قوى خارجية تستغل الوضع أو تجد نفسها منجرة إلى الوضع بطرق لا يمكنها أن تتحاشاها الشطر الأخير ينطبق على حماس التي تلقت الدعم في الماضي من عدة دول عربية غنية أو بالأحرى أفراد وليس حكومات وحصلت على تأييد من سوريا خاصة الدعم السياسي كما حصلت على الدعم من إيران بالنسبة للأسلحة وكذلك التمويه من الخطأ أعتقد أن نصف المشكلة في غزة بأنها تتعلق بشكل كبير بين التنافس بين إيران وأميركا.

سامي حداد: ولكن يعني إذا أنت من ناحية ما وهذا يعني ربما سيرد على هذه النقطة الدكتور محمد السيد سعيد في القاهرة ولكن يعني إذا أنت توافق على ما قاله بين يومين جيمس جفري مساعد وكيل وزارة الخارجية الأميركية أن الحرس الثوري الإيراني هو مصدر قلق أميركي وهو مسؤول عن تهريب السلاح إلى أفغانستان العراق لبنان بل إن واشنطن كما قال سيد جفري حذرت حلفائها في المنطقة للعمل على عدم تهريب المال والأسلحة إلى غزة يعني في تلميح واضح أو قلت إن إيران تساعد حماس ماليا وربما عسكريا إذا يعني إيران لها علاقة كما يقول هذا المسؤول الأميركي فيما يجري في فلسطين؟

ديفد ماك: هناك علاقة أنا أتفق معك في ذلك ولكن هذه العلاقة هي مجرد عامل واحد من عدة عوامل خارجية أيدت حماس وقدمت لها التمويل والأسلحة من قبل الوضع مختلف مثلا مع حزب الله الذي يعتمد اعتمادا كاملا على إيران من حيث الجذور ويعتمد كثيرا على إيران بشكل لا أعتقد أنه ينطبق على حماس كذلك كثيرون من الشيعة العراقيين يعتمدون على إيران بطريق لا يمكن تطبيقه على حماس..

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن من ناحية أخرى يا سفير ماك يعني ما يجري في العراق أنت تعلم يعتمدون على إيران المقاومة العراقية هناك يعني السبب في ذلك الغزو الأميركي في لبنان هناك حزب الله أجندته وطنية يعارض المشاريع الأميركية للإصرار على إقامة محكمة دولية بشأن اغتيال الحريري في فلسطين لدينا حركة وطنية تقاوم الاحتلال يعني ما علاقة إيران يعني ما يجمع المقاومة في العراق المقاومة في لبنان وفي فلسطين هو التصدي للمشروع الأميركي الإسرائيلي في المنطقة ولا علاقة لإيران بذلك يعني، يعني همهم الوحيد مقاومة المشروع الأميركي الإسرائيلي وربما تلتقي مصالحهم مع إيران ولكن ليس بالضرورة هم بيادق يعني، تستخدمهم إيران؟

ديفد ماك: هناك بوضوح وجود كبير في العراق مقاومة كبيرة في العراق للوجود الأميركي والغزو الأميركي للبلاد واحتلاله ولكن هذه المقاومة تأتي من عدة مصادر منها معارضة والمعارضة الإيرانية مجرد عامل واحد كذلك في لبنان كثيرون من الفئات اللبنانية رحبت بالوجود الأميركي كقوة تتصدى لإيران وحزب الله أعتقد بصراحة أن الولايات المتحدة حكومة الولايات المتحدة استعملت إيران عذرا لتبرير فشلها وأنا أنتقد حكومة بوش لتصرفها هذا خاصة بالنسبة للوضع في غزة أما بالنسبة لغزة أعتقد أن إدارة بوش مالت نحو إشارات إلى تحريض من إيران من أجل التهرب من المسؤولية للوضع في غزة وهذا وضع مأساوي جدا.

سامي حداد: (OK) عبد الباري باختصار لأنه أريد الدكتور محمد السيد سعيد..

عبد الباري عطوان: لا يعني..

سامي حداد: فيما يتعلق بقضية الصراع الإقليمي تفضل.

عبد الباري عطوان: يعني من الواضح جدا وبعد زيارة ديك تشيني الأخيرة للمنطقة والتقاؤه بدول الرباعية العربية ووجود مناورات بحرية أميركية في الخليج هناك حشد وتعبئة أميركية لضرب إيران فالآن يعني يريدوا أن يلصقوا ما جرى بغزة بإنه إيران ورائه وسمعنا السيد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري يقول بأن إيران تتدخل بالأمن القومي المصري وتشكل خطرا عليه لأنها تدعم حركة حماس طيب يعني إيش عملت إيران لحماس وما عملتهوش السعودية ما عملتهوش قطر وما عملتهوش مصر حتى يعني السعودية قدمت أموال لحماس إيران قدمت أموال قطر قدمت أموال مصر ساهمت أو ساعدت بمرور هذه الأموال طيب إيران عاملة جسر جوي بين طهران وغزة مثلا ترسل أسلحة هل مثلا إحنا شايفين طيب ما هي إسرائيل..

سامي حداد: لأن تجارة السلاح في سيناء معروفة والكل يلاحقها سواء المصريين أو غيرها..

عبد الباري عطوان: طبعا طب ماسكين لتوصل..

سامي حداد: أو توصل عندما كانت موجودة في..

عبد الباري عطوان: طب كيف بس..

سامي حداد: وما تنسى السفينة التي ذهبت من إيران إلى أبو عمار رحمه الله سفينة..

عبد الباري عطوان: طيب بس مش لحماس.

سامي حداد: نعم؟

عبد الباري عطوان: سفينة الأسلحة ما راحتش لحماس جاب أسلحة..

سامي حداد: ما هو ذهبت إلى فلسطين.

عبد الباري عطوان: بس يعني عمليا يعني اللي أريد أن أقوله هناك عملية شيطنة الآن لحماس من خلال إنه تقول إيران هي التي تدعم حماس لأنه أميركا تكره إيران إذا أي واحد بتكرهه إيران بيصير بتكره الولايات المتحدة الأميركية يصبح شيطانا رجيما هذه المشكلة المواجهة لأسلحة اللي بتروح اليوم إسرائيل تقدم اثنين من المستوطنين للمحاكمة لأنهم بيبيعوا أسلحة لحماس هذا أنا ياسر عرفات شخصيا قال لي، قال لي والله ما محتاج أسلحة من بره أكثر شعب فاسد في التاريخ هو الشعب اليهودي هم اللي بيبيعوا أسلحة بدفع فلوس بتهرب رجال بتهرب سلاح اللي بدك إياه اعمله.

سامي حداد: (OK) دعني أنتقل إلى القاهرة مع الدكتور محمد السيد سعيد دكتور إثر سيطرة حركة حماس على غزة كتبت هذا الأسبوع في صحيفة الأهرام تقول إن الصراع الإقليمي بين واشنطن من جهة وطهران ودمشق من جهة أخرى في ضوء ما يجري في العراق لبنان فلسطين قد أخذ كما قلت أخذ شكل تسخين الصراعات المحلية عن طريق النقاط بدل المواجهة الشاملة يعني ألا يعتبر ذلك تجنيا على المقاومة العراقية حزب الله وحماس وكأنما يعني تقول إنهم بيادق تحركهم إيران في لعبة شطرنج يعني؟

محمد السيد سعيد: لا أنا لا أؤمن إطلاقا بنظرية الحرب بالوكالة الفاعلين الإقليميين وخاصة حركات المقاومة ليست مجرد بيادق وليسوا عملاء لقوى كبيرة أو صغيرة هم لهم أجندتهم الوطنية لكن وأجندتهم الخاصة لكن هناك حركة قوية في اتجاه تفعيل التحالفات القائمة وانتهاز الفرص القائمة أو الموجودة تبعا لخصوصية كل حالة على حدى من المؤكد أن السيد أبو مازن من المعروف أنه مهندس في أوسلو والداعي للحل الأميركي للقضية الفلسطينية انتهز فرصة الموقف الذي اتخذته حماس لكي ينعش خطته التاريخية في إدخال الولايات المتحدة الأميركية كوسيط رئيسي أو كفاعل رئيسي في القضية الفلسطينية ومن هنا وجدنا حركة ملموسة في هذا الاتجاه بعد انقضاض حماس على فتح في غزة وفي العراق مسائل معقدة للغاية ولكننا نلحظ هنا إزدواجية عجيبة أن الولايات المتحدة الأميركية تعادي إيران ولكنها يعني تتحالف مع تنظيمات شيعية متطرفة هي كانت على علاقة تاريخية بإيران وعلى العكس سوف نجد أن الحلفاء على الجانب الآخر يتخذون نفس هذا الموقف المزدوج والعجيب يعني ببساطة هناك حركة مرتبكة وأحيانا حراك متناقض في الاتجاهين للتناقضات والتحالفات لكن ما أود أن أقوله هنا وأن طهران على ما هي عليه من بعد ومسافة من المسألة العربية أكثر نجاحا بكثير في مخاطبة الشعوب العربية عن الولايات المتحدة الأميركية..

سامي حداد: (OK) ولكن دكتور..

محمد السيد سعيد: أميركا تعد الفلسطينيين ببزنسة القضية الفلسطينية بينما طهران تعدهم بأن تقف ورائهم في حركة التحرير إلى نهاية المطاف..

سامي حداد: إذا (OK)..

محمد السيد سعيد: هذا الخطاب هناك فارق كبير بين الخطاب..

سامي حداد: دكتور يعني أنت كتبت في الأهرام يعني فعلا أنا يعني ضايع مش فاهمك يعني كيف تفسر ما كتبته أيضا في الأهرام في نفس المقالة أن الرهان على ربط لقضية الفلسطينية بمسارات الصراع الإقليمي هو مغامرة وأن حماس أقامت هذا الرهان على افتراض أن واشنطن ستجبر في النهاية على عقد صفقة إقليمية مع سوريا وإيران وفي حال عقد مثل..

محمد السيد سعيد: أنا أناقش..

سامي حداد: اسمح لي وفي حال عقد مثل هذه الصفقة ستكون خسارة حماس أشد وطأة على أو على تكلفة يعني يا دكتور يعني كأنما ربطت القضية الفلسطينية بطريقة ما..

محمد السيد سعيد: ارحمنا يعني..

سامي حداد: يعني أليس كذلك؟ دكتور تفضل.

محمد السيد سعيد: أنا أشير هنا إلى إفلاس استراتيجيتين كل منهما في الحقيقة لهما تاريخ استراتيجية أبو مازن لها تاريخ تعود في أصولها الفكرية والفلسفية إلى الرئيس الراحل أنور السادات بمحاولة كما قلت بزنسة القضية الفلسطينية أي التعاطي معها بخطاب المال والمساعدات والرواج الاقتصادي وغيره وهناك فلسفة بديلة يطرحها يعني المشروع أو هي جزء لا يتجزأ من المشروع الأصولي لحركة حماس وهو يعاود الأخطاء التاريخية التي ارتكبها بعض القادة العرب بأن يدمجوا قضيتهم في هذه الحالة القضية الفلسطينية بالصراع الأكبر الدائر في المنطقة بين قوى أكبر في المنطقة الولايات المتحدة الأميركية من ناحية وإيران من ناحية أخرى ما أقوله إن أبو مازن يحاول أن يدخل الولايات المتحدة الأميركية وأن ينتهز فرصة صراعها مع إيران لكي يحصل من الولايات المتحدة على أعلى عائد وهذه فلسفة مفلسة وحماس أيضا تحاول أن تزج بإيران أو على الأقل أنت تنتهز فرصة وأن توظف الصراع الدائر في المنطقة بين طهران وواشنطن من أجل الوصول إلى معادلة سياسية أفضل لها وفي الحالتين الرهان لا يتم على الشعب الفلسطيني وعلى الشعوب العربية ولا على تحالف مناضلين على المستوى العالمي..

سامي حداد: مع إنه يا دكتور مع إنه يعني..

محمد السيد سعيد: ضد المسؤولية الأميركية من ناحية وضد المشروع الأصولي من ناحية ثانية..

سامي حداد: الجزء الثاني من..

محمد السيد سعيد: يعني هنا أعتقد أن الرهان الخاسر هو الرهان على القوى الخارجية وعلى الصراع الإقليمي بينما الرهان الذي ينبغي أن نضعه وأن نكثفه هو أولا إعادة بناء المجتمع الوطني الفلسطيني بما يضمن تنوعه وتوازنه وإمكانية تشغيل وضعية ديمقراطية وحوار ديمقراطي وبناء تحالفات ديمقراطية داخله بناء استراتيجية وطنية فلسطينية ممكنة من خلال عناصر تطرحها مختلف الفصائل الفلسطينية ولكنها لا تجتمع معا من خلال تفعيل الإسناد الشعبي على المستوى العربي وأيضا على المستوى المدني العالمي الذي نشطه بشدة خلال الأعوام الماضية..

سامي حداد: (OK) شكرا دكتور..

محمد السيد سعيد: من أجل إسناد الشعب الفلسطيني الرهان يجب أن يكون على شعوب مناضلة وعلى يعني تفعيل النضال الفلسطيني وليس على الصراع الإقليمي بين طهران..

سامي حداد: (OK) سمعت عبد الباري الرهان على وحدة الشعب الفلسطيني نضال الشعب الفلسطيني وليس الرهان على أميركا أو على إيران.

عبد الباري عطوان: طب ويخلوا الشعب الفلسطيني يناضل يعني هو المشكلة هم مخليين الشعب الفلسطيني يناضل؟

سامي حداد: لا السؤال إنه يعني إنما يلمح الدكتور أن حماس ترهن الصراع بتحالفها بمساعدة إيران لها على سبيل إنه..

عبد الباري عطوان: يا أخي كيف يعني أنا لما بأسمع مساعدة إيران لحماس يعني أنا مش فاهم يعني كيف ساعدت إيران حماس إنها تنتصر في غزة على افتراض يعني مدتهم بسلاح؟ كيف لتهرب إيران سلاح لغزة وهي إسرائيل بتراقب السمك في بحر غزة اللي ما بتخلي عصفور يمر في غزة وكيف بدها تمر عن طريق سيناء وعن طريق السعودية وعن طريق العراق كيف بدها توصل يعني الغريب إنه دعم حماس دعم مادي آه طبعا حصل دعم مادي ما بيحصل دعم مادي عربي أيضا في هذا الإطار هي المسألة إنه يعني كيف بدهم يبرروا واضح جدا إنه الدول العربية ومصر على وجه التحديد الحكومة المصرية وليس مصر يعني بيعملوا على تثبيت المشروع الإسرائيلي بعزل غزة كليا على الضفة الغربية بحجة إنه غزة فيها حماس طيب يا أخي حماس طب ما هي فازت في الانتخابات الأخيرة اتفقنا أو اختلفنا يعني.



احتمالات وجود القوات الدولية

سامي حداد: (OK) انتهينا من قضية حماس ولكن أريد بشكل عام في نهاية البرنامج ما حدث في لبنان في الصيف الماضي أتت قوات الأمم المتحدة بعد فشل إسرائيل في القضاء على حزب الله الآن بعد ما حدث في غزة هل تعتقد أن الحاجة تستدعي إلى وجود قوات دولية في قطاع غزة؟

عبد الباري عطوان: يا أخي القوات الدولية كانت مطلوبة في قطاع غزة لما كان هناك فيه بوادر حرب أهلية بين فتح وحماس المفروض القوات الدولية تحفظ الأمن في قطاع غزة لكن الآن الأمن مستتب في قطاع غزة أنا يعني سألت أهل وأصدقاء وحتى عناصر من حماس اعترفوا بأنه جميع المظاهر المسلحة أزيلت أعمال البلطجة أزيلت الفلتان الأمني تم السيطرة عليه فأنت تعرف..

سامي حداد: لا أنا سؤالي أنت تعرف سؤالي أبعد من إنه حماس وضعت كما تقول الأمن وإلى آخره في..

عبد الباري عطوان: يا أخي طيب بس اسمعنيإيش بدها تعمل القوات الدولية..

سامي حداد: اسمع لا سؤالي قبل انتهاء البرنامج القوات اسمعني المعابر مغلقة كما تعلم المعابر يدخل منها الفلسطينيون يذهبون للعمل في إسرائيل يتنقلون بين..

عبد الباري عطوان: طيب..

سامي حداد: اسمح لي بين الضفة الغربية وغزة وبين غزة ومصر المعابر هذه كانت تديرها إسرائيل والسلطة الفلسطينية، السلطة الفلسطينية الآن غير موجودة في هذه المعابر كيف ستتعامل حماس مع السلطات الإسرائيلية كيف سيأتي الماء الكهرباء الغاز الطعام من إسرائيل حسب اتفاقية باريس الكل يأتي إلى غزة كيف ستتعامل إذا أنت بحاجة إلى قوة خارجية على الأقل لتسيير حاجات الناس اليومية حتى يجيبوا خبز وطحين وزيت وزيتون..

عبد الباري عطوان: طب صبرك علي شوي شوي..

سامي حداد: تفضل.

عبد الباري عطوان: أنا دائما أنا اللي منرفز استنى شوي علي أولا مش صحيح أن السلطة الفلسطينية هي التي كانت تدير معبر غزة هذا مش صحيح هذا كذب بدليل إنه السلطة كانت إسرائيل معظم الأيام تغلق هذا المعبر مش صحيح إنه مصر كانت تدير هذا المعبر بالعكس كانت إسرائيل هي التي تقرر إغلاقه من جانب واحد هذه نقطة، نقطة ثانية كانت هناك قوات طوارئ قوات من الاتحاد الأوروبي هي التي تشرف على المعبر الوجود الفلسطيني كان شاهد زور والوجود المصري كان شاهد زور أنا بدي أقول لك قصة بس يا أخي..

سامي حداد: عندي دقيقتين.

عبد الباري عطوان: لا بس اعطني طيب خلي.. مصر قبل أربع أيام وكالة رويترز مش القدس العربي نقلت بأنه السلطات المصرية في معبر رفح أعادت خمس سيدات مصريات وأطفالهن ومنعتهن من الدخول إلى مصر لأنهم متزوجين من فلسطينيين لأنهم أولادهم من نسل الشياطين من فلسطين أرجعوهم عمركم شفتم دولة في العالم بترجع خمس سيدات لجأن إلى دولتهم والدستور المصري ينص على المساواة بين الرجل والمرأة والقانون المصري يسمح للأم المصرية بأن أبنائها يحملوا جنسيتها طب مصر خائفة من خمس سيدات مصريات متزوجين من فلسطينيين يؤثروا على التركيبة السكانية في مصر يؤثروا على يخلوا الشيعة أكثر ولا السنة أكثر والمسيحيين أكثر ولا أكثر..

سامي حداد: دكتور محمد السيد سعيد رجاء أقل من دقيقة يعني الأخ عبد الباري دائما عندما يعني يتحمس يتحدث أشياء ربما على كل حال قوات طوارئ دولية قوات دولية لتسهيل أمور أهل غزة يا أخي ليس بالضرورة يعني ضبط السلاح ودخول المسلحين إلى قطاع غزة؟

محمد السيد سعيد: طبعا بإشارة سريعة اختلافي التقليدي مع الأستاذ عبد الباري هو أنه يعني يضع ترميمات عاصفة أحيانا ومن وقائع جزئية يستنتج استنتاجات كبيرة ببساطة شديدة الدولة المصرية لا تزال ترغب في مواصلة المشروع الوطني المصري التاريخي ولكنها في نفس الوقت تأخذ بالمعادلة أو الاستراتيجية الساداتية وهذا الاضطراب واضح تماما في صياغة السياسة الخارجية المصرية هنا مشاعر وزخم شديد للحركة الوطني وللشعارات الوطنية المصرية على مستوى الشارع وهذا يجبر الدولة المصرية على الاستمرار في احترام الحد الأدنى من الشعائر الوطنية..

سامي حداد: أنا سؤال كان على قضية وجود قوات دولية في قطاع غزة سؤال عن وجود قوات دولية هل تعتقد أنه ضروري؟

محمد السيد سعيد: من هذا المنطلق الحكومة المصرية رفضت رفضا قاطعا قضية القوات الدولية سواء على الجانب الفلسطيني أو على الجانب المصري وبالذات على الجانب المصري هذا أمر محسوم من وجهة نظري الشعبية وهو يعني صرح بأنه محسوم أيضا على المستوى الحكومي لكن أعتقد أيضا أن الحكومة المصرية لن تستمر وليس فقط يعني من غير الحكمة أن تستمر في إغلاق المعبر الوحيد الذي يفتح اليابسة الأرضية لسكان غزة النافذة الوحيدة لسكان غزة أنا أعتقد أن هذا إجراء وتدبير مؤقت وإنه سوف ينتهي سريعا وأنا أعتقد أيضا أن حتى لغة العداء لحماس..

سامي حداد: مع أن تداركنا الوقت دكتور متأسف دكتور محمد تدارك الوقت معنا..

محمد السيد سعيد: وأن لغة العداء لحماس سوف تنتهي بسبب الضغوط الشعبية المصرية..

سامي حداد: مع أن..

محمد السيد سعيد: التي تواصل شعارات الحركة الوطنية المصرية والحركة الوطنية والقومية العربية..

سامي حداد: (OK) مع أن موفد الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط مايكل ويليامز يعني تحدث بأنه لا ضرورة في الوقت الراهن حاليا يعني لإرسال قوات طوارئ دولية ولكن ربما إذا ما تعقدت الأمور أول صاروخ واجتياح إسرائيل وإلى آخره ستضطر قوات الطوارئ الدولية أن تدخل بين الطرفين مشاهدينا الكرام لم يبق لي إلا أن أشكر ضيوف حلقة اليوم من واشنطن السفير ديفد ماك نائب رئيس معهد الشرق الأوسط بواشنطن وأنا في الأستوديو نشكر الأستاذ عبد الباري عطوان رئيس تحرير صحيفة القدس العربي وأخيرا وليس آخرا من القاهرة نشكر الدكتور محمد السيد سعيد رئيس تحرير جريدة البديل مشاهدينا الكرام تحية لكم من فريق البرنامج في واشنطن، القاهرة، الدوحة ولندن وهذا سامي حداد يستودعكم الله.