- أسباب هزيمة فتح وبرنامج حماس السياسي
- فرص كسب الثقة الدولية وشكل الحكومة المقبلة

- رفض فتح شراكة حماس وتبادل الانتقادات

- حماس وقضية التفاوض والمسيرة السلمية

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم في حلقة اليوم تأتيكم على الهواء مباشرة من مدينة رام الله في الضفة الغربية، في شهر يناير عام 1993 وفي العاصمة السودانية جرى حوار بين حركة حماس والرئيس الراحل ياسر عرفات، طالبت حماس بدخول منظمة التحرير الفلسطينية والحصول على 40% من المؤسسات الفلسطينية.. استشاط أبو عمار رحمه الله وقال لم آت هنا حتى أبيع منظمة التحرير، فهل ولى عهد هيمنة فتح على الساحة الفلسطينية كما أظهرت نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي فازت بها بأغلبية وبتفويض شعبي وليس بالتعيين ونظام الكوتات التي اتسم بها تاريخ المؤسسات الفلسطينية خلال الأربعين عاما الماضية؟ فوز حماس هل جاء بسبب برنامجها السياسي الغامض والرافض بنفس الوقت للمفاوضات مع إسرائيل أم أن الناخب الفلسطيني أراد معاقبة حزب السلطة الحاكم الذي يتهمه بالفساد المالي والإداري والمحسوبية؟ والآن كيف سيتم تشكيل الحكومة القادمة التي ترفض حركة فتح المشاركة فيها؟ حماس لم تستبعد مشاركتها في حكومة فلسطينية قبل الانتخابات ولكن فوزها الآن أحدث انقلاب على الساحة الفلسطينية فهل تم الآن فتح صندوق بندورة الإغريقي ليخرج منه الجحيم؟ الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تهددان بقطع المعونات المالية بل وعدم التعامل مع حكومة تشارك فيها حماس ما لم تتوقف عن العنف الذي يسمونه بالإرهاب وتعترف بإسرائيل، فهل حماس والسلطة الفلسطينية والساحة الفلسطينية عموما في حالة ارتباك؟ ولكن من ناحية أخرى أليس صحيحا كما قال دبلوماسي غربي في صحيفة التايمز اللندنية يوم أمس بأن القلق من احتمال التعامل مع حماس قد خف من خلال المبدأ الأكثر شمولية بأن العالم أراد تحقيق الديمقراطية في الشرق الأوسط وعليه مواجهة التحديات التي تظهر؟ مشاهدينا الكرام نستضيف في حلقة اليوم بمدينة رام الله الأستاذ ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية المشرف العام على تيار الطريق الثالث وقد حصل على مقعدين في الانتخابات ونرحب بالدكتور محمود الرمحي أحد قيادي حركة حماس وعضوها المنتخب في المجلس التشريعي.. مبروك وأخيرا وليس آخرا الأستاذ نبيل عمرو عضو المجلس الثوري لحركة فتح، أهلا بالضيوف الكرام ولو بدأنا بالأستاذ نبيل عمرو الذي وصلنا للتو من مدينة الخليل.. أستاذ نبيل بعد قيادة فتح للعمل الفلسطيني مدة أربعة عقود تقريبا لابد وأنكم تشعرون بخيبة أمل بعدما كنتم تشكلون ثلثي المجلس التشريعي في المجلس السابق.. الآن أنتم تشكلون حوالي ثلث ذلك المجلس وحماس التي تشارك لأول مرة يعني عندها 60% من 132 مقعد، يعني هل تعتقد أن التصويت كان تصويت احتجاج ورفض كامل لمنهج فتح أم كما يقول المثل إن العملية كانت ليس حب بعلي وإنما كره بمعاوية؟

أسباب هزيمة فتح وبرنامج حماس السياسي

نبيل عمرو- عضو المجلس الثوري لحركة فتح: يعني في حالة من هذا النوع كل التفسيرات واردة وممكنة، هنالك تصويت احتجاجي، هنالك تصويت ملتزم أو هنالك تصويت عشوائي عندما يشارك مئات الألوف من البشر في عملية انتخابية انقطعت عن ممارستها قرابة عشر سنوات وجرى في هذا الزمن الطويل ما جرى بالتأكيد سيكون للتصويت دوافع متعددة وأنا أعتبر أن التصويت الاحتجاجي جاء من قِبل قطاع المستقلين من الشعب الفلسطيني لأن حماس.. الملتزم بحماس سيصوت أينما ذهبت حماس ومَن التزم بفتح سيصوت لفتح، هذا الوسط الذي كان دائما من حصة فتح في الانتخابات وفي التشكيلات السياسية ذهب منه من احتج بالذهاب إلى حركة حماس بالتصويت ومنه من احتج بالذهاب إلى القوائم الأخرى..

سامي حداد [مقاطعاً]: عفوا.. معلش، أقاطعك شوية لأن هنالك أخبار سمعتها من مسؤولين فلسطينيين بأن قوات الأمن فلسطينية ومعظمها موالية إن لم تكن هي من كوادر فتح، حوالي من ستين ألف حوالي 23 أو 24 ألف صوتوا لحماس فلا تقل لي إنه فقط الوسط، لماذا لا تقول يعني أستاذ نبيل بدنا نكون صريحين كل المعلقين الأجانب وحتى الفلسطينيين الذين صوتوا لحماس نكاية بفتح، هذا الإجماع هو بسبب تاريخ طويل من الفساد المالي والإداري.. فلتان أمني، محسوبية، على سبيل المثال ليس الحصر قمتم.. قوات الأمن قمتم برفع رواتبها قبل الانتخابات أملا في أن يصوتوا لكم وصوت ثلثهم تقريبا إلى حماس والفلسطيني يتذكر عوائد ضريبة الدخل من التبغ والمحروقات التي لم تكن تذهب إلى ميزانية الدولة بل كانت تذهب إلى ميزانية السلطة.. يعني الشعب الفلسطيني..

نبيل عمرو [مقاطعاً]: هذا سؤال ولا عرض؟ طولت..

سامي حداد [متابعاً]: السؤال إنه الفساد والمحسوبية كانت السبب الرئيس في هذه الهزيمة.

نبيل عمرو: لا ليس إلى هذا الحد، دعني أقول إن أجهزة الأمن الفلسطينية التي صوتت وجزء منها صوت لحماس هي ليست فتح.. هي من الشعب الفلسطيني لأنه مفتوح التجنيد لمن يرغب أن يدخل وأكيد يعني لما يكون جنود وضباط لابد وهم من نسيج هذا المجتمع إلا أن يذهب بعض الأصوات إلى حماس وبالتالي قراءة تصويت أجهزة الأمن من قِبلك أعتقد أنها ليست دقيقة، فيما يتعلق بموضوع الفساد والمحسوبية وما إلى ذلك في تقديري أن الفترة التي قادت فيها فتح السلطة خلال السنوات العشر الماضية كان فيها الكثير مما تُلام عليها في الأداء، يجب أن نعترف بذلك وهي بذلك تكون قد دفعت ثمنا غاليا لممارستها للسلطة واستفرادها بالسلطة، ما أريد أن أصل إليه في نهاية المطاف أن التصويت الذي تم مؤخرا والتصويت جزء منه ذهب إلى الشعار.. يعني حماس صُوِت على شعاراتها لأنها لم تتسلم السلطة وفتح صُوِت على سلوكها أثناء السلطة وبالتالي سيكون التصويت بهذه النتيجة معقول ومنطقي، الآن حماس سوف تأخذ سلطتها..

سامي حداد: بنفس الوقت، عفوا، هنالك من يقول وهذه ربما تكون حقيقة وهذا ما يقوله الغربيون الذين لا يريدون الاعتراف بحماس.. يعتبرونها منظمة إرهابية في كل صحف الاتحاد الأوروبي يتحدثون عن حماس بأنها مؤسسة أو حركة ملتزمة، هنالك شفافية، انضباط، نظام، تقوم بخدمات اجتماعية وصحية بعكس فتح والسلطة الفلسطينية.

نبيل عمرو: شوف يا أخي هنالك فرق بين تنظيم وفصيل يقوم بالإنفاق على أعضائه وبشكل جزئي على جمهوره أو على المستفيدين من خدماته جزئيا وبين سلطة تتحمل مسؤولية مجتمع بكامله، فتح تحملت مسؤولية الشعب الفلسطيني بأسره وهي التي تدفع للمعتقلين..

سامي حداد: بما في ذلك الوظائف؟ يعني لكل الشعب الفلسطيني حسب الكفاءات أم حسب انتماء الشخص؟

نبيل عمرو: لا يعني يدخل في هذه العوامل أحيانا بعض الخطأ باعتبار أن الانتماء له دور، يعني أي حزب حاكم بالتأكيد وهذا ليس بالضرورة أن أوافق عليه، بالتأكيد سيكون له تأثير في اختيار الموظفين وسيفتش عن الذين ينسجمون معه ولكن في مجالات معينة أخرى لا تستطيع أن تقول إن يوجد لدينا في السلطة مائة وخمسين ألف موظف لا تستطيع أن تقول إنهم جميعا أعضاء في حركة فتح.

سامي حداد: طيب (Ok)..

ياسر عبد ربه- عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير [مقاطعاً]: خليني أتدخل..

سامي حداد [مقاطعاً]: لا أريد أن آخذ رأي الواقع حماس في الموضوع ولكن أبو بشار عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الأستاذ ياسر عبد ربه يريد أن يعلق على ذلك، يعني أنت في السلطة، أنت في المنظمة، هل توافق على ما قاله الأستاذ نبيل عمرو إنه يعني نحن والله نضاف إذا صارت ربما بعض الأخطاء؟

ياسر عبد ربه: أوافق وأضيف.. أنا بدي أقول شيء واحد، أنا أعتقد إنه كل أمراض نظام حكم الحزب الواحد كانت موجودة في خلال الفترة الماضية.. كلها، كان في وضع يتكرر عن ربما أنظمة وأحزاب أخرى تحكم باعتبارها هي السلطة والسلطة هي فقط، هذا الأمر وَلَّد مظاهر وأشكال من الفساد، من الخراب حتى الإداري في بعض الأحيان، وَلَّد خلل كبير في عمل أجهزة السلطة ومؤسساتها حتى اللحظة الأخيرة.. حتى يوم الانتخابات، كثير من أعضاء فتح.. مرشحين فتح اللي نزلوا في القوائم ونزلوا خارج القوائم، الكل كان يتصرف على إنه السلطة مضمونة في يدهم ولهم وأن المشكلة فقط هو مَن منهم الذي سيكون في السلطة ولذلك كنت تشهد تعدد في المرشحين، كنت تشهد هذا الصراع الذي جرى داخل فتح قبل الانتخابات بأسبوعين على تشكيل القوائم فهذا من الأمراض النموذجية أقدر أقول حتى أكثر من ذلك.. الناخب الفلسطيني عاقب فتح على الخلل بين تعهداتها والتزاماتها التي قطعتها وخاصة عندما اُنتُخب الأخ أبو مازن رئيس للسلطة وبين ممارستها، قطعت تعهدات وعلى لسان الأخ أبو مازن، بدنا إصلاح إدارة.. ما تمش كثيرا، قطعت تعهدات على وأولا كان برنامج الأخ أبو مازن ولا زال حتى اليوم أن يكون هناك ضبط للأمن في الساحة الفلسطينية..

سامي حداد [مقاطعاً]: الفلتان أصبح أكثر..

ياسر عبد ربه [متابعاً]: والفلتان والفوضى أكثر.. مَن كان يخرق الأمن والفلتان والفوضى المجموعات المسلحة التي تنتسب لحركة فتح..

سامي حداد: والدليل على ذلك ما حدث في رفح مؤخرا..

ياسر عبد ربه: في غيرها، فالناخب الفلسطيني عاقب على ذلك وأمور أخرى.. أمثلة أخرى، فأنا بأقول إنه في ربما ميزة مهمة لحركة فتح إنه في هذه الانتخابات بالرغم من سلوكها كحزب واحد منفرد بالسلطة واطمئنانها بأن هذا الوضع سيدوم تصرفت بطريقة الحقيقة إيجابية..

سامي حداد: وكانت النتيجة أن عاقبها الشعب الفلسطيني، دكتور محمود الرمحي يعني نُقِل أو قال الدكتور نبيل شعث نائب رئيس الوزراء السابق عضو اللجنة المركزية في حركة فتح قال يوم أمس إن الشعب الفلسطيني قاصص فتح أكثر مما كافئ حماس، بعبارة أخرى يريد أن يقول أصوات الناس معكم ولكن قلوبهم مع فتح.

محمود الرمحي- قيادي في حركة فتح: بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، أعتقد إنه تقزيم موضوع نجاح حماس بمقاصصة فتح أو بمقاصصة المصوتين الذين أرادوا أن يقاصصوا فتح.. هذا لا أعتقده صحيح، الأغلبية ممن اختارنا كحماس اختارنا لبرنامجنا ولشخوصنا ولا شك أن هناك جزء بسيط هو مَن عاقب فتح باختيارنا..

سامي حداد [مقاطعاً]: ما هو برنامجكم؟ تحدثت.. يعني كثر الحديث في الساحة الفلسطينية أن هذا البرنامج غامض، ما هو هذا البرنامج؟

محمود الرمحي: البرنامج الذي طرحته حماس ليس بالبرنامج الغامض.. برنامج ينطلق من الثوابت الفلسطينية التي كان يتوافق عليها معظم الشعب الفلسطيني.

سامي حداد: مثل؟

"
من الثوابت الفلسطينية أن فلسطين التاريخية من بحرها إلى نهرها حق ثابت للشعب الفلسطيني لا يزول لا بالتقادم ولا بالتنازل، ولها عمق كبير في تاريخ الأمة العربية والإسلامية لا يمكن بأي حال من الأحوال قطعها عنه
"
محمود الرمحي
محمود الرمحي: مثل الثوابت الفلسطينية أن فلسطين التاريخية من بحرها إلى نهرها حق ثابت للشعب الفلسطيني لا يزول لا بالتقادم ولا بالتنازل، مثل أن هذه أن فلسطين هي امتداد أو لها عمق كبير في تاريخ الأمة العربية والإسلامية لا يمكن بأي حال من الأحوال قطعها عن هذا المحيط، الثوابت التي كانت تطرحها كافة الفصائل عند انطلاقتها هي ما تتبناه حماس، فإذا كان الذي حدث أن كثير..

سامي حداد [مقاطعاً]: وكانت هذه الفصائل أن قطعت هذا السور وقبلت بـ 1967 وكذلك قبلت منظمة التحرير وكذلك قبل المجلس الوطني الفلسطيني، هل تريدون الآن العودة إلى ما قبل التاريخ؟

محمود الرمحي: نحن لا نعود إلى ما قبل التاريخ، نحن نتحدث عن الأصيل وهذا هو الأصيل وهذه هي حقوق شعبنا، الآن مَن تجاوز هذه الحقوق ورضي بأن يتنازل عن هذه الحقوق هو الآن يُعاقَب من قِبل الشارع الفلسطيني بعد اختيار..

سامي حداد: إذاً أفهم من هذا المنطلق بأنكم لا تريدون الاعتراف بإسرائيل، لا تريدون مفاوضات، الآن قبل..

ياسر عبد ربه [مقاطعاً]: بس أنا بدي أقول.. بدي أدخل بملاحظة، يعني هذه مبادئ عامة جدا، هذه لا تشكل عناصر برنامج.. البرنامج كما هو متعارف عليه هو ما هي الخطوط السياسية الرئيسية للعمل ابتداء من الغد وحتى نهاية مرحلة معينة، ما هي..

سامي حداد [مقاطعاً]: (Ok) دكتور ما هو البرنامج العام؟

ياسر عبد ربه [مقاطعاً]: أما أن يقال برنامجنا أنه فلسطين التاريخية هذا لا يمكن اعتباره برنامج..

سامي حداد: كما أنتم كنتم تقولون هذا الكلام وأنتم في بيروت وفي تونس..

محمود الرمحي: أنتم كنتم تعتبرونه برنامج.. في حين تبنيتموه أنتم اعتبرتموه برنامج في حين..

ياسر عبد ربه: يا سيدي إحنا..

سامي حداد: بس خلينا على واحد رجاء..

ياسر عبد ربه: لما كانت الحركة الفلسطينية في طفولتها يعني في بدايتها، أما إحنا راكمنا تجارب وإنجازات، عندنا البرنامج الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية.. برنامج النقاط الخمسة عشر اللي أجمعت عليه كل الفصائل، عندنا إعلان للاستقلال الفلسطيني اللي بدونه لم نقدر نحصل على اعتراف عالمي ولولا الاعتراف العالمي ما كناش قاعدين هون وما كناش قاعدين..

سامي حداد [مقاطعاً]: سنتطرق إلى هذه النقطة فيما يتعلق ما أجمعت عليه فصائل تلك الفصائل كان لها كوادر في أو تعيينات.. كوتات في المجلس الوطني الفلسطيني، الناس بتتعيين الآن نحن وضع آخر لأول مرة في تاريخ الشعب الفلسطيني حماس تحصل.. تكتسح الساحة الفلسطينية في هذه الانتخابات، هذا أريد أن نترك هذا الموضوع للجزء الثاني من البرنامج، عودا للدكتور الرمحي قبل الحديث عن قضية البرنامج السياسي الآن يعني هنالك مَن يقول في الواقع قبل ما ندخل البرنامج سمعت الأستاذ ياسر عبد ربه يقول واسمح لي أن أسرق هذه الملاحظة منك قال هنالك يعني ناس في السلطة ولا يستطيعون الحكم.. هنالك حصلوا على السلطة وهنالك حيرة في الحكم يعني أنتم الآن في امتحان أمامكم، الرئيس أبو مازن بعد إعلان نتائج الانتخابات يوم أمس.. الأولية النهائية 50% من على كل حال قال بالحرف الواحد إن الحكومة الجديدة عليها أن تكتسب الثقة الدولية، تعتقد أن هذا المنطق الذي قلته من النهر إلى البحر ومنطق حماس بعدم المفاوضات وعدم الاعتراف بإسرائيل يعني هل تعتقد أن ذلك سيعطيكم ثقة المجموعة الدولية والأمم المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي التي تدعم الفلسطينيين ماليا والولايات المتحدة؟



فرص كسب الثقة الدولية وشكل الحكومة المقبلة

محمود الرمحي: نعم يعني دعني أقول أولا إنه تراكم التجارب اللي حكى عنه أخي ياسر إلى ماذا قادنا؟ قادنا الآن إلى وضع أسوأ مما كنا عليه سابقا لذلك الحديث الآن إنه إلغاء أو إلغاء هذه الثوابت الفلسطينية مقابل تجربة ثبت فشلها وثبت أن كل التنازلات الفلسطينية لم تؤد بالنهاية لا إلى تحقيق الحلم الفلسطيني ولا إلى إيجاد أي شيء، نحن الآن لا نحيا في ظل دولة ولا نحيا في ظل سلطة.. نحيا في ظل احتلال وهذا للأسف نتيجة للأداء الذي تم، نقول..

سامي حداد [مقاطعاً]: عودا إلى سؤالي بالتحديد، هل إذا شكلتم حكومة سميها يا سيدي بلدية الضفة الغربية وغزة، يعني كيف تستطيعون الحصول على ثقة العالم ضمن هذا البرنامج الواضح الصريح.. لا اعتراف بإسرائيل، تدمير إسرائيل، التحرير من النهر إلى البحر؟

محمود الرمحي: نحن قلنا كالتالي.. هو كان يتكلم عن البرنامج، برنامجنا كحركة حماس يحتوي على قضيتين.. قضايا استراتيجية نتمسك بها ثم قضايا التي نعتبرها..

سامي حداد: مرحلية تعتبر..

محمود الرمحي: قضايا مرحلية نعم..

سامي حداد: نهاية العودة إلى حدود 1967..

محمود الرمحي: نعم لكن شو الفرق بين هذا الطرح وذاك؟ نحن نطرح هذه ما حدث ما إخواننا في أوسلو أنه تم اعتراف بحق إسرائيل في الحياة مقابل اعتراف بمنظمة التحرير وليس بدولة، نحن نقول إننا على استعداد للقبول بالحل المرحلي الذي طرحه الشيخ أحمد ياسين سنة 1997 و2002 بدولة 1967 وعاصمتها القدس وإطلاق سراح المعتقلين وعودة اللاجئين وهدم المستوطنات مقابل هدنة تستمر 10 أو 20 سنة يُتَفق عليها، لماذا طبعا؟ لكي ثم نترك الفرصة للأجيال القادمة إما أن تجدد هذه الهدنة، أما أن تعدل فيها وإما أن تصل إلى حل آخر..

سامي حداد: هذا الكلام اللي خلال الثلاثة أيام الماضية كل تلفزيونات العالم سمعناهم تكرارا من سواء إن كان من فتح، من الشعبية، من الديمقراطية أو من حركة حماس، الآن يعني الآن ألا تعتقد أن السكرة ذهبت واسمح لي للمصطلح كإسلامي، يعني والنشوى يا سيدي خلينا نقول، جاءت الفكرة الآن يعني باختصار يعني حتى السؤال بصراحة كان المفترض أن يكون أحد زعمائكم معنا بس لسبب ما أو لآخر في آخر لحظة اعتذر، سؤال يعني حتى يكون لكم غطاء دولي، حتى يكون لكم اتصال مع العالم، اعتراف دولي، التعامل مع العالم، يعني هل ممكن أن تفكروا بتشكيل حكومة يرأسها شخص مستقل وليس بالضرورة من حماس حتى تكون لكم غطاء عالمي؟ ولا يعني ربما يعني ستصبحون من هذا المنطلق منغلقين.

محمود الرمحي: أولا دعني أقول إن هناك تغير بالموقف العالمي وتغير الموقف الأميركي وتغير بالموقف الأوروبي..

سامي حداد: بالنسبة لحماس؟

محمود الرمحي: نعم.

سامي حداد: كيف؟

محمود الرمحي أنا لا أتتحدث عن إعلامية.. أتحدث عن أن هناك قنوات اتصال تتم مع حركة حماس من قبل الكثيرين بالتالي أقول إن هناك تغير في الموقف الأوروبي تجاه حركة حماس، هذا التغير نتيجة لصلابة موقف حماس وتمسكها بما تطرح..

سامي حداد: يا سيدي اسمح لي الاتحاد الأوروبي لازال يضعكم على قائمة الإرهاب..

محمود الرمحي: نعم.

سامي حداد: قبل يومين قال خافير سولانا منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي.. إن هذا يسبب إحراجا لنا وستذكر الاتحاد السوفيتي فيما يتعلق بتقديم أموال إلى السلطة الفلسطينية، الرئيس بوش نفسه قال إننا لن نتعامل مع حماس إذا لم تنبذ ما سماه بالإرهاب والاعتراف بإسرائيل، كيف بتقول لي العالم معكم؟ يعني إذا اجتمعتم مع صحفيين أو مع أحد برلماني الاتحاد الأوروبي صار يعني معنا اتصالات مع الاتحاد الأوروبي..

محمود الرمحي: أخي سامي أنا أقول لك إن هناك قنوات اتصال تتم للاتحاد الأوروبي وأنا مسؤول عن كلامي.. ستظهر في وقتها، ما أقوله الآن نرجع إلى قضية الحكومة الفلسطينية، نحن ندرك وقلنا سابقا أولا لم تكن كما قلت يعني هي سكرة لا نحن في مناظرة تمت مع الدكتور نبيل شعث قبل الانتخابات وسُئِلت في حينها كم ستحصل حماس؟ قلت 50%.. حصلنا أكثر من ذلك لكن كنا مقتنعين أننا سنحصل هذه الأغلبية، أقول نحن ندرك وكنا نقول سابقا إن الهم الفلسطيني لا يمكن أن نحمله فصيل واحد وأن التفرد بالسلطة قاد الشارع الفلسطيني والوضع الفلسطيني إلى ما هو عليه الآن، لذلك نقول نحن في الآن لم نشكل حتى الآن لم نكلف رسميا طبعا بتشكيل الحكومة لكن طبعا المؤشرات واضحة والدلائل واضحة.. نحن نقول إننا نفضل أن تكون حكومة تحتوي على كافة ألوان الطيف الفلسطيني، نفضلها حكومة تجمع الجميع على برنامج نتفق عليه جميعا..

سامي حداد: اسمح لي لو فرضنا.. أنا عاوز آخذ رأي ياسر عبد ربه ولكن قبل ذلك لو رفضت هذه الفصائل.. يا أخي أنتم الأغلبية مصلحتك أن تشكل حكومة، فتح حتى الآن رفضت الدخول فيه لأسباب معينة ربما رفضت الدخول في شراكة، الأحزاب العلمانية اليسارية ربما لن تشارك معكم، لم يبق إلا بعض المستقلين الذين ساهمتم في إيصالهم إلى البرلمان حوالي أربعة ولا يمثلون تيارات سياسية في الساحة الفلسطينية وربما الشعبية معكم لأنكم حلفاء ولكن إذا ما رفضت.. ما طلب إلى حماس كما طالب أبو مازن أن يعمل على أن يعني طالب بتشكيل حكومة من قِبل حماس ورفض الآخرون.. هل ستشكلون حكومة؟ كيف سيكون لها اتصال مع العالم رسميا؟

محمود الرمحي: نحن نقول إن الشعب أعطانا ثقته ولن نخذل هذه الثقة التي أعطانا إياها الشعب الفلسطيني، الخيارات أمامنا مفتوحة كلها على استعداد.. أولا نفضل أولا أن تكون الحكومة ذات شراكة تعتمد على كافة مَن وصل إلى المجلس التشريعي لكن في إذا رفض البعض ذلك نعتقد أننا بالنهاية أمامنا خيارات أخرى ملزمين بتشكيل..

سامي حداد: (Ok) تفضلون ذلك..

محمود الرمحي: هذه الحكومة أو دعم حكومة تكنوقراط.. نعم.

سامي حداد: ولكن هل سيكون لديكم برنامج واضح؟ ياسر عبد ربه سؤال أول لماذا برأيك تريد حماس أن يكون معها شركاء آخرين؟ هل هو من باب على أساس في هناك يعني سياسة شراكة في اتخاذ القرار السياسي أم أنهم يريدون يعني حبل إنقاذ أمام العالم إنه والله معنا ناس آخرين؟

"
لا مخرج أمام حركة حماس إلا أن يقبلوا برنامج منظمة التحرير الفلسطينية، وهو إقامة دولة فلسطينية مستقلة في حدود عام 1967 وحل قضية اللاجئين وفق قرار 194
"
ياسر عبد ربه
ياسر عبد ربه: شوف أنا أعتقد إنه ما فيش مخرج أمام الأخوة هنا في حماس إلا أن يقبلوا برنامج منظمة التحرير الفلسطينية الذي هو برنامج إقامة دولة فلسطينية مستقلة في حدود عام 1967 وحل قضية اللاجئين وفق قرار 194، هلا كيف بيصيغوه بطريقتهم وبلغتهم الخاصة؟ أنا بأعرف إنه لهم لغة خاصة وطريقة خاصة لكن حماس حركة براغماتية وإذا أرادت أن تبقى في السلطة وألا تدخل في مآزق في الأيام الأولى لوصولها للسلطة فليس أمامها من خيار سوى تبني هذا البرنامج لأنه إذا ما تبنوا ذلك سيحكموا العزلة على أنفسهم وعلى الشعب الفلسطيني وعلى السلطة الفلسطينية اللي دخلوها حديثا ونحن شعب لا نستطيع أن نعيش في عزلة.. إحنا شعب وسلطة موازنتها بتوصل 60% منها تجئ من المساعدات الخارجية ورواتب الموظفين اللي يشكلوا قطاع كبير في السلطة بآخر هذا الشهر لسه مش قادرين نؤمنها للشهر هذا ولا أعرف بالنسبة للشهر القادم..

سامي حداد [مقاطعاً]: إذاً من هذا المنطلق..

ياسر عبد ربه [متابعاً]: فإحنا لا دولة نفطية.. معلش، لا دولة نفطية ولا دولة مستقلة.. إحنا دولة تحت احتلال، فبدهم يغيروا وأنا مستعد أن أراهن الآن وطبعا لا أحب الرهان لأنه محرم لكن مع ذلك..

سامي حداد: سيصبح العالم.. ستتغير القوانين الآن..

ياسر عبد ربه: رهان بريء أن حماس ستغير برنامجها السياسي وإذا أرادت أن تبقى في السلطة.. هذا ناحية، ناحية ثانية ما فيش خيار عند حماس إنه إذا أرادت أيضا أن تمارس دورها في السلطة إلا إنه تتحالف مع أطراف أخرى بس أنا بدي أحذر من نظرية التقاسم الوظيفي.. إنه حماس تأخذ مثلا الوزارات ذات الشأن الداخلي المحلي اللي ما فيها تماس مباشر مع الإسرائيليين ومع العالم الخارجي وتطلب من فتح مثلا تعالوا أنتم استلموا وزارة الخارجية ووزارة المالية ووزارة الداخلية أي المهمات.. بلاش أسميها غير النظيفة، المهمات الأصعب، هذا التقاسم..

سامي حداد:ي يعني أنتم تخشون ذلك في المنظمة؟

ياسر عبد ربه: لا أنا لا أظن في خشية، هذا التقاسم الوظيفي لن يفيد كلا الطرفين، أنا بأقول الأساس..

سامي حداد [مقاطعاً]: يعني اسمح لي أنا سمعت في كثير من الأحاديث الفلسطينية..

ياسر عبد ربه [متابعاً]: في الأساس.. أنا بدي جملة بس..

سامي حداد: عندي فاصل قصير، يعني الدكتور محمود الزهار..

ياسر عبد ربه: أنا بأقول الأساس واحد..

سامي حداد: اسمح لي، الدكتور محمود الزهار صرح في أثناء الحملة الانتخابية بأنه يريد أسلمة المجتمع الفلسطيني وربما يعني هل نفهم من ذلك أن ربما ذلك ذكرت أنت بعض الوزارات تعليم شباب وإلى آخره..

ياسر عبد ربه: أنا ما ذكرت..

سامي حداد: اسمح لي، يعني إذا أرادت حماس أن تمرر هذا البرنامج في وزارة التربية والتعليم، الشباب، في وزارة الإعلام وإلى آخره يعني نحن نعلم أنه يعني ليس فقط الرواتب تدفعها السلطة ولكن هنالك المدارس البرامج وإلى آخره التي تساهم بها الدول المانحة، ألن يؤثر ذلك عليكم؟

ياسر عبد ربه: يا سيدي أنا بدي أقول لك كلمة، الأساس هو الاتفاق على برنامج سياسي.. إحنا عندنا برنامج وقال أبو مازن إمبارح بوضوح عندنا التزامات سياسية واتفاقيات وقعناها، عندنا استعداد للسير في طريق المفاوضات وفق ما التزمنا به.. هذه الأمور يجب أن تكون واضحة إذا اتفقنا على ذلك بنمشي، إذا ما اتفقنا على ذلك فمن الصعب الوصول لتشكيل حكومة ائتلافية.

سامي حداد: (Ok) شكرا، لدي فاصل وأريد أن آخذ رأي الأستاذ نبيل عمرو في هذا الموضوع ولكن مشاهدينا الكرام أرجو أن تبقوا معنا بعد هذا الفاصل القصير.



[فاصل إعلاني]

رفض فتح شراكة حماس وتبادل الانتقادات

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلاً بكم من جديد في برنامج أكثر من رأي يأتيكم على الهواء مباشرة من مدينة رام الله في الضفة الغربية، أستاذ نبيل عمرو يوم أمس وعبر قناة الجزيرة صدرت تصريحات عن مسؤولين في فتح الدكتور نبيل شعث نائب رئيس الوزراء الدكتور، صائب عريقات كبير المفوضين وهم من فتح يعني بأن الحركة لن تشارك في حكومة تشكلها حركة حماس ثم يعود الدكتور شعث اليوم في الصحف الفلسطينية ويقول ربما تشارك فتح في حكومة وحدة وطنية في حال الاتفاق على برنامج سياسي واضح المعالم تقدمه حماس، يعني في تناقض في هذه التصريحات مرة لا تشاركون مرة ستشاركون إذا كان هنالك برنامج واضح من قِبل حماس.. برنامج سياسي واضح يعني شو اللي عايزينه أنتم؟

"
قرارفتح عدم المشاركة في حكومة بقيادة حركة حماس سيكون نهائي، لأن حماس نجحت ببرنامج محدد وبالتالي لا يمكن أن تقوم فتح بمساعدة حماس على تطبيق برنامجها الخاص
"
نبيل عمرو
نبيل عمرو: القرار الرئيسي وأرى أنه سيكون النهائي بالنسبة لحركة فتح عدم المشاركة في حكومة بقيادة حركة حماس.. هذا قرار، لماذا؟ لأن حماس نجحت على برنامج محدد وهي تقول ذلك وبالتالي إمكانية أن تقوم فتح بمساعدة حماس على تطبيق برنامجها الخاص بها إمكانية غير واقعية وغير عملية، هنالك موضوع آخر كما أشار لك ياسر عبد ربه.. هنالك فاتورة يتعين تقديمها للقبول الدولي بمن يحكم.. الحديث عن برنامج نضالي هذا شيء وبرنامج الحكم الذي سيقدم للمجلس التشريعي شيء آخر، دول العالم سوف تحاكم الموقف الذي سيصدر عن حماس على ضوء كيف ستتصرف بالسلطة الوطنية، هل ستعترف بإسرائيل انطلاقاً من أن منظمة التحرير راعية وصاحبة أوسلو والتي أسست المجلس التشريعي هنالك اعتراف متبادل بينها وبين إسرائيل؟ العالم يقول هذا شرط للتعاون أو للتعامل، أيضاً عندما تأخذ الحكم حركة حماس هي التي ستتولى وزارة الداخلية في هذه الحالة وزارة الأمن الداخلي تثبيت الهدنة..

سامي حداد: ربما ستطلب منكم يعني تسليم أسلحة شهداء الأقصى التابعة لفتح..

محمود الرمحي: هذا الكلام يعني سلاح المقاومة هو سلاح شرعي..

نبيل عمرو: لو سمحت، لم أكمل.. أنا لا أتحدث عنه أنا أتحدث عن الشروط المطروحة الآن أمام مَن يشكل الحكومة الفلسطينية، هذه الشروط إذا قبلت بها حماس لقاء تشكيل الحكومة يعني انقلاباً جوهرياً على البرنامج الذي أتت به إلى السلطة.

سامي حداد: يعني لا تصبح حماس.

نبيل عمرو: لا تصبح حماس تصبح نسخة ولكن بلغة دينية عن السلطة الوطنية أو سلطة فتح.

سامي حداد: ولكن يعني حماس عندما دخلت في هذه الانتخابات يعني لم تتحدث عن قضية النهر إلى البحر، لم تتحدث عن قضية القضاء على إسرائيل، يعني كان برنامجها أخف أكثر حتى تصريحات الأخ خالد مشعل في القنوات الكثيرة وما أكثر تصريحاته فيها وعلى الجزيرة بشكل خاص قال يا سيدي إحنا في يعني مستعدين نقبل الآن كحل مرحلي وكما قال الدكتور يعني الرمحي إنه حدود 1967، الثوابت الفلسطينية، حق العودة، القدس، المستوطنات، يعني هذا أكثر من هيك وضوح تريد؟

نبيل عمرو: هلا أنا خليني أختصر عليك المسافة، أخي سامي قلنا إن الموقف السياسي والثوابت هذه مختلفة عن فواتير السلطة الحكم الذي ستتلقى على أساسه الدعم أو الاعتراف أو التأييد الدولي، هذا أمر مختلف كلياً، الآن ماذا تقول فتح؟ أنت سألتني سؤال يعني لماذا لا تشارك فتح على سبيل المثال؟ حماس بنت كل إستراتيجيتها وتعبئتها على أخطاء فتح بمعنى ما لم تحققه فتح يتعين الآن وقد أخذت حماس السلطة عليها أن تحققه بمعنى هنالك بطالة في الشارع الفلسطيني يجب أن تعالج هذه المشكلة مش قضية شو الموقف السياسي.

سامي حداد: هنالك أربعمائة ألف مواطن فلسطيني، الفقر في غزة 50 أو60%..

نبيل عمرو: مفهوم وهم قد يقولوا أنكم أنتم السبب في ذلك.. ماشي الحال، لكن أنت الآن يجب..

سامي حداد: يعني الواحد بيأخذ الجمل وحمله يعني اللي..

نبيل عمرو: يجب الآن أنت تسلمت السلطة يجب أن تحقق كل ما لم تستطع فتح تحقيقه سواء على الصعيد السياسي أو على الصعيد الداخلي، هل لدى حماس الجاهزية لذلك أو القدرة على ذلك بمفردها دون دعم دولي؟ وأن تنتبه كما قال الأخ ياسر حوالي 60% من الموازنة تأتي من الدعم الدولي والآن الدعم الدولي يقول لك صراحة لن تتلقى ذلك إلا إذا فعلت كذا وكذا وكذا..

سامي حداد: قالوا هذا إذاً السؤال.. أستاذ نبيل السؤال يعني من هذا المنطلق يعني عاوزين تشاركوا إذا كان لدى حماس برنامج يتناسب مع برنامجكم، يعني لن تشاركوا في الحكومة لا بسبب يعني قضية فش غل بسبب انهزامكم..

نبيل عمرو: لا.. لا أبداً غير منطقي غير عملي..

سامي حداد: إذا لم يكن منطقياً إذاً لماذا إذا كان همك القضية الفلسطينية أو الفلسطينيين والجائعين والعاطلين لماذا لا تشاركوا في حكومة حتى تعطوا غطاء دولياً عفواً لحركة حماس؟ الزلمة له ساعة..

نبيل عمرو: لو سمحت..

سامي حداد: تفضل.

نبيل عمرو: أنا موافق معك تماماً إنه هناك اجتهادات عديدة تشارك أو لا تشارك، لكن حركة حماس وصلت إلى السلطة بهذا الزخم وبهذه القوة وبالتالي ستفتح لها فتح كل الأبواب لأن تمارس برنامجها وأن تحاول تطبيقه على الأرض بعد هذا التفويض الشعبي، أنت لماذا تدخل على خط حماس وهي بميزان قوة لصالحها داخل السلطة الوطنية الفلسطينية، نحن سنقول نلتزم جانب المعارضة.. المعارضة البناءة وعلى حماس خلال هذه الفترة القادمة أن تطبق الشعارات التي أتت بها إلى السلطة وبالنسبة لفتح.. فتح غير ملزمة بمشاركة حماس في الحكومة لأن فتح دعت حماس على مدى عشر سنوات للمشاركة ولم تلب حماس دعوتها..

سامي حداد: لأن برنامجكم لم يكون مناسباً لهم، أستاذ رمحي..

نبيل عمرو: ولا برنامجهم مناسب لنا.

سامي حداد: دكتور رمحي.

محمود الرمحي: بالتأكيد يعني..

سامي حداد: أنتم على طرفي نقيض يعني..

نبيل عمرو: إذاً لماذا تدعوني للمشاركة في هذه الحالة؟

سامي حداد: المشاركة في البرنامج ولا المشاركة في الحكومة؟

نبيل عمرو: لا في الحكومة.

سامي حداد: دكتور رمحي.

محمود الرمحي: يعني دعني أوضح قضية أننا نحن طالبنا ومنذ القدم أن نكون جزء من منظمة التحرير الفلسطينية التي هي صاحبة القرار وكان اتفاق القاهرة واضحاً في شهر آذار 2005 إنه بعد شهر يجب أن يعقد الأمناء العامين مع الأخ رئيس المجلس الوطني الفلسطيني اجتماعاً للبحث في آلية إعادة بناء منظمة التحرير وتكون حماس جزء منها، لماذا لم يتم.. لماذا تم التلكؤ في هذا الموضوع؟ أقول الآن..

سامي حداد: هل هذا كان بسبب هذه القضية؟

محمود الرمحي: هذه قضية، القضية الأخرى الآن مَن يتحدث عن الدعم المالي نحن الآن نستلم سلطة فيها حوالي زي ما بيحكوا الخبراء الاقتصاديين (One billion dollar) من العجز، ما سبب هذا العجز؟

سامي حداد: ماذا؟ (One billion..) بالعربي.

محمود الرمحي: مليار.

سامي حداد: مليار.. بالفرنسي بليون.

محمود الرمحي: ندخل في سلطة فيها عجز مليار دولار هذا العجز لم يكن ذهب كله لإنفاقه على الشعب الفلسطيني، عائدات الدخل القومي.. دخل الشعب الفلسطيني السنوية..

سامي حداد: راح في الجيوب والعمارات والفيلات..

محمود الرمحي: تسعمائة وستين مليون دولار دخل السلطة، العائدات التي تأخذها السلطة من النفط ومن الدخان ومن الضرائب ومن.. ومن.. ومن.. تسعمائة وستين مليون دولار سنوياً..

سامي حداد: إذاً ستطبقون عليهم من أين لك هذا عندما تأتون؟

محمود الرمحي: أقول كالتالي.. أن العجز الذي تم بالسلطة الماضية لم يتم لأنه أُنفِق على الشارع الفلسطيني وهذا ما يثبت كلامنا ما تم في الأيام الماضية 105 مليون يورو أوقفت عن السلطة الوطنية الفلسطينية من قِبل الاتحاد الأوروبي نتيجة الفساد المالي، ثمانمائة مليون دولار تحدث عنها البنك الدولي وما أقوله أن حجم المساعدات الأوروبية التي قال الأخ أنها تشكل 60% من حاجة الشعب الفلسطيني هذا رقم غير صحيح هي كانت تشكل 60% عندما كان هناك فساد مالي ويتم صرف هذه الأموال في الفساد المالي..

نبيل عمرو [مقاطعاً]: لا.. لا اسمح لي..

سامي حداد: لا اسمح..

ياسر عبد ربه: لا هذه معلومات غلط.

نبيل عمرو: هذه معلومات غلط.

محمود الرمحي: ما هي المعلومات الغلط؟ أنا أتحدث عن أرقام.

سامي حداد: باختصار رجاء باختصار الوقت يتداركنا، في عندنا موضوع أهم نتحدث فيه..

ياسر عبد ربه: كل الأرقام أرقام ما لها علاقة بالواقع إطلاقاً، دخل السلطة يأتي من مصادر مختلفة بما فيها يعني أساسها الضرائب التي نجمعها والضرائب التي تجمعها إسرائيل عن الصادرات التي تأتي للسلطة وتحولها إلينا، كل هذا لا يشكل أكثر من 40 إلى 50% من حاجات السلطة بالموازنة، بنسدد الباقي من الدعم اللي يجئ لنا من الدول العربية وفي قرارات القمة من المساعدات الأوروبية والدولية، هذا معروف.. شو حاجات السلطة؟ خليني أقول لك إنه 80 إلى 90% بلاش حتى نبالغ بأصل الفساد بتروح رواتب لموظفين بمن فيهم المعلمين.. قطاع المعلمين كله بمن فيهم القطاع الصحي بمن فيهم في مائة وخمسين ألف..

سامي حداد: بما في معاش الدكتور محمود الزهار وهو موظف وزارة الصحة.

ياسر عبد ربه: معلش.. لا أريد أدخل في هذا الكلام.

سامي حداد: لا.. لا.

ياسر عبد ربه: ما بدي أدخل، مش هذا موضوعنا.

سامي حداد: لا هذا حق وليس إجحافاً لحق الرجل.

ياسر عبد ربه: معلش خلينا ننط من هذا الموضوع خلينا ننط، 80 أو 90% من الموازنة يبقى 10% على النفقات الجارية اللي تشمل المحروقات والتنقل والمواصلات، أنا سمعت على ذكر الدكتور الزهار بده يوقف المواصلات والنقل حتى يوفر المصاريف، يعني بمعنى أن نشل الحياة باسم توفير المصاريف، إحنا في حاجة إلى مجتمع، إحنا لا دولة مستقلة ولا عندنا مصادر وبأكرر مصادر نفطية فلذلك لا نقع في هذه الأوهام، نحن في حاجة لعلاقة مع محيطنا العربي ومحيطنا الدولي لتامين احتياجاتنا وإلا سنواجه مأزق وأزمة قاتلة، مش السنة الجاية مش الشهر الجاي.. هذا الشهر.

سامي حداد: ما فيش معاشات الموظفين.. ربما.

نبيل عمرو: ممكن تعديل معلومة؟

سامي حداد: (Sorry) أرجوك.

نبيل عمرو: تعديل معلومة تتعلق..

سامي حداد: أرجوك أنتم الاثنين يعني أنا لا أسمح بذلك، يعني الرجل لا نريد أن نهضم حقه (Sorry) تفضل يا دكتور رمحي.

محمود الرمحي: نحن الآن أنا هذه الأرقام اللي تحدثت عنها مائة وخمسين مليون يورو لم أتحدث عنها أنا تحدث عنها الاتحاد الأوروبي، عفواً نحن ندخل الآن في الشهر هذا الشهر وهناك عجز في الرواتب ليس سببه حماس ما أريد أن أقوله..

ياسر عبد ربه: مش حماس يعني.. بسبب حماس.

محمود الرمحي: لحظة شوي ما أريد أن أقوله أن الأوروبيين قطعوا مساعدتهم للسلطة أو بدؤوا يقطعوا بها ليس لأن حماس ستصل إلى السلطة ولكن لأنهم لم يجدوا شفافية في صرف هذه المبالغ..

ياسر عبد ربه: أنا بدي أقول لك كمان هلا صرت تنطق باسم حماس بس لا تنطق باسم الاتحاد الأوروبي كمان، بكرة تنطق باسمنا يا دكتور..

محمود الرمحي: هذا ما قاله الاتحاد الأوروبي.

ياسر عبد ربه: لا.. لا.. اسمع، في كل تقارير الأوروبيين والبنك الدولي وغيره لما يقدموا..

سامي حداد: منذ عامين هذا الكلام منذ عامين..

ياسر عبد ربه: لا طوِّل بالك، لما يحكوا عن مساعدتهم للهند يقولوا 10% أو 20% ما أُنفِق بكفاءة بسبب خلل إداري وإلى آخره، لكن إنه في مشاكل في مشاكل أما هذه الأموال اللي جاءت مش أموال.. مال سائل للصرف على الرواتب وميزانية السلطة، هاي أموال تجئ لمشاريع والاتحاد الأوروبي ما بيدفع لنا فلوس (Cash money) إلا لسداد عجز الموازنة أما معظم مساعدات الاتحاد الأوروبي لمشاريع تنمية هم يشرفوا على تطبيقها..

سامي حداد: مدارس ومستشفيات وإلى آخره..

ياسر عبد ربه: كله هم يشرفوا على تنفيذها.



حماس وقضية التفاوض والمسيرة السلمية

سامي حداد: (Ok) أستاذ، دكتور رمحي قبل أن يتداركنا الوقت رجاء وباختصار.. سمعت الإخوان يقولوا البرنامج تبعكم غير مقبول، يعني أنتم في الشرق وهم في الغرب، يعني الآن وقد وصلتم السلطة (Ok) فزتم في الانتخابات، هل تعتقد أن خطابكم في السابق كمعارضة سيختلف عنه عندما تستلمون الحكم خاصة فيما يتعلق بموضوع التفاوض وإسرائيل؟ مش عاوز محاضرة آه أو لا.

محمود الرمحي: أولا طبعا هناك خلاف هناك اختلاف بين البرنامج الذي يطرحه كل فصيل لخوض الانتخابات وإذا صار تحالف هناك يجب التوافق على برنامج يرضى عنه الجميع..

سامي حداد: هم يقولوا لك مش عاوزين، عاوزين تحالف إذا..

محمود الرمحي: لا يعني أعتقد.. لا لحظة شوى..

سامي حداد: (Sorry)..

محمود الرمحي: لا مازالت القنوات مفتوحة..

سامي حداد: يعني على استعداد إذا كان لديكم برنامج سياسي واضح..

محمود الرمحي: ممتاز..

سامي حداد: تفضل.

محمود الرمحي: فنقول نحن..

سامي حداد: أنا بيهمني قضية التفاوض والمسيرة السلمية..

محمود الرمحي: الآن كما قلت أولا بالنسبة للبرنامج السياسي للحكومة سنتفق عليه مع من سيشاركنا في هذه الحكومة وسيكون برنامج معلن، أما التفاوض مع إسرائيل فهي أصلا هم يقولون أنه ليس من اختصاص لا الحكومة ولا المجلس التشريعي الفلسطيني هو من اختصاص منظمة التحرير الفلسطينية ونحن لم نهرب من هذا الاستحقاق قلنا لهم في السابق ومازلنا نقول دعونا نعيد بناء منظمة التحرير الفلسطينية ولتكن حماس جزء من هذه المنظمة وفي حينها سنناقش المواضيع ونصل إلى قرارات.

سامي حداد: (Ok) الأستاذ إسماعيل هنية قال في قناة الجزيرة مؤخرا إنه لا مفاوضات في الوقت الراهن يعني ربما في المستقبل هكذا فُسِر ولكن الدكتور محمود الزهار قال يوم الأحد الماضي في صحيفة (Observer) البريطانية قال هنالك ثلاثة اتجاهات.. هنالك المفاوضات وفشلت وهنالك المقاومة وهناك الطريق الثالث ليس طريق ياسر عبد ربه وحنان عشراوي والأستاذ سالم فياض.. هناك طريق ثالث المقاومة والتفاوض، يعني تتحدثون لكل مقام مقال مع الإنجليز شيء ومع هون نتحدث عاوزين من النهر إلى البحر وعندما يقول الناس هنالك غموض في خطابكم، كيف ترد على ذلك؟

محمود الرمحي: نحن نقول إن المفاوضات مع إسرائيل هي من اختصاص المنظمة فإذا دخلنا المنظمة إما أن نقنعهم وإما أن يقنعونا في ذلك ونحن عندما استعداد لذلك، أما على الأرض وعلى الواقع فنحن طرحنا من قبل أن ندخل هذه الاستحقاق الانتخابي ونحن نقول إن المقاومة ستستمر لأنه يجب أن تكون هناك ورقة ضغط على إسرائيل، المفاوضات بالطريقة التي تمت بها خلال عشر سنوات مفاوضات عبثية أدت إلى فشل ونحن لسنا على استعداد أن نعيد ما ثبت فشله.

سامي حداد: إذاً يعني ولكن إذا كان لابد من مفاوضات كما قال أيضا الدكتور الزهار يعني ممكن أن تكون عن طريق ليس قضية مياه ومجاري وكهرباء مع إسرائيل الأشياء الكبيرة السياسية يعني فإن ذلك يتم عن طريق السلطة وربما عن طريق دول عربية، أنتم يعني عفوا وسأنهي البرنامج معك أنت كمنظمة التحرير يعني هل تقبلون كسلطة أو كدول عربية أن تفاوضوا بالنيابة عن حماس؟

ياسر عبد ربه: لا مش هيك المسألة لأنه المسألة مش مسألة بس أنه السلطة لا تفاوض والمنظمة هي اللي بتفاوض، في اختلاط شديد بين الأمرين لأنه السلطة بتفاوض طبعا بتتفاوض.. بتفاوض على الممر الآمن، بدها تفاوض على نقل البضائع، بدها تفاوض على حركة الحجاج يا سيدي، على حركة الناس من مكان إلى مكان، في كثير من الأمور مضطر كل وزير أن يفاوض حولها في إطار السلطة مع الإسرائيليين، بدها تفاوض على حقوقنا المالية اللي إسرائيل بتجبيها وتأخذها، هذا الموضوع إذا المقصود أن نراجع تجربة المفاوضات السابقة أنا أبصم بالعشرة أما مبدأ المفاوضات هذا موضوع مختلف ونحن تجاوزناه وقطعناه منذ زمن بعيد، أنا أعتقد أي حكومة تجئ إذا بدها حركة حماس تفتح الباب علشان يتشكل حكومة اتحاد وطني.. أي حكومة في العالم تجئ بتقول أنا ألتزم بكل الاتفاقات..

نبيل عمرو: السابقة.

ياسر عبد ربه: السابقة وبكل ما التزمت به الحكومات السابقة وإلا يصير خلل في العالم.. في القانون الدولي.

سامي حداد: لا اسمح لي، أنتم لستم حكومة.. أنتم حكومة يعني مع الاحترام..

محمود الرمحي: لسنا دولة أصلا..

سامي حداد: (Sorry)، سؤال لا.. لا..

ياسر عبد ربه: هلا طوِّل لي بالك..

سامي حداد: الأستاذ قال لك إحنا عاوزين نخش وعبرت عنه حماس.. كعضو في اللجنة التنفيذية..

ياسر عبد ربه: معلش.. فلذلك..

سامي حداد: يريدون دخول منظمة التحرير الفلسطينية..

ياسر عبد ربه: جيد.. جيد..

سامي حداد: الآن.. اسمح لي رجاء، هؤلاء أتوا بستين أكثر من ستين في المائة في المجلس التشريعي لأول مرة في تاريخ يعني الحركة الوطنية الفلسطينية هنالك في انتخاب تفويض شعبي ديمقراطي يعني أشاد به العالم (Ok).. طب هؤلاء هذا مشروعهم، أخذوا أكثرية يا أخي..

ياسر عبد ربه: يا سيدي شوف..

سامي حداد: اسمح لي، يعني هم.. يعني الانتخابات التي جرت تشكل معظم الشعب الفلسطيني نترك موضوع قضية الشتات (Ok)..

ياسر عبد ربه: طيب إيش مطلوب؟

سامي حداد: الشعبية الديمقراطية وإلى آخره هم أصحاب الأكثرية هذا برنامجهم عاوزين يطبقوه.

ياسر عبد ربه: عال، إذا بدهم يطبقوا برنامجهم الذي قالوه قبل الانتخابات أنا بأضمن لك ما فيش حدا راح يمشى معهم، لكن إذا بدهم يطبقوا برنامج آخر فيه رؤية جديدة بتشوف العالم بتناقضاته بمشكلاته وبانفتاح عليه وبدهاش تفرض العزلة علينا عن هذا العالم ولا نعاقب أنفسنا بسبب نجاح حماس، أنا أظن أنه يجب أنه حماس يكون عندها الاستعداد أنه تقول لكل الأطراف تعالوا في التزامات سابقة قطعنها هذه الالتزامات إحنا مستعدين نواصلها وإحنا أيضا لا يجب علينا في هذه الحالة أن نعاقب شعبنا بسبب انتخاب حماس بل على العكس بنمشي مع بعض وفق هذه الأسس..

سامي حداد: أستاذ نبيل عمرو الآن هنالك انتخابات إسرائيلية في بعد شهرين من الآن في 28 مارس القادم، نتائج الانتخابات الفلسطينية كيف سيكون تأثيرها على الانتخابات الإسرائيلية خاصة بعد تشكيل حكومة وكانت يعني حماس شكلت حكومة؟

نبيل عمرو: يعني هذا يتوقف على كيفية أداء حماس لدورها في السلطة، في حال شُكِلت الحكومة وإسرائيل أعلنت أكثر من موقف أنه إذا حماس اعترفت بحق إسرائيل في الوجود ونبذت ما تسميه بالإرهاب وقامت بجمع.. يعني كل الفاتورة اللي كانت مطلوبة من أبو مازن ومن فتح ستحول إلى حماس، إذا قامت حماس بأداء هذا الدور بالتأكيد هنالك 67% من الإسرائيليين يدعون للتفاوض المباشر مع حماس، إذا لم تقم بذلك ستظل إسرائيل متخذة لموقف معارض وستنمي قوى اليمين داخلها لأنها تعتبر أن هذا هو الذي سيجد التوازن مع حماس..

ياسر عبد ربه: وسيفرض علينا..

سامي حداد: أحد المسؤولين الإسرائيليين اليوم في صحيفة (Jerusalem Post) يقول سننتظر لننسى ما قاله القائم بأعمال الحكومة إيهود أولمرت ولكن لنرى تشكيلة الحكومة الجديدة، في نهاية البرنامج أستاذ دكتور الرمحي يعني الإخوان هؤلاء بيقول لك إنه لازم يكون عندكم برنامج واضح، اعتراف بإسرائيل، مفاوضات وإلا انعزلنا وانقطع العالم عنا وعدنا إلى ما تحت الصفر مثل الصحراء في سيبيريا.

ياسر عبد ربه: لا بدي أقول جملة بس له..

سامي حداد: انتهى.. ما فيش وقت..

ياسر عبد ربه: وإلا فرضت إسرائيل علينا الحل الأحادي في الضفة الغربية..

سامي حداد: أستاذ.. دكتور رمحي.

محمود الرمحي: يا أخي أقول إنه الأخوة سبقونا ولبوا كل هذه المطالب ولم نصل إلى شيء، الأحادي الجانب اللي يتكلم عنه الأخ ياسر ما هو فُرِض من قبل شارون في غزة وماذا فعلت السلطة وماذا فعلت المنظمة؟ أقول نحن دفعتم فاتورة عالية الثمن ولم نحصل مقابلها لا على دولة ولا على كيان وأما قضية أحادي الجانب كما قلت فهي سياسة شارون كانت قبل هذه الانتخابات وقبل مجيء حماس إلى السلطة.

ياسر عبد ربه: لا مش عم نربط بين الاثنين بس أقول بدون أن نبدي استعدادنا للمفاوضات.. إسرائيل ما بدها مفاوضات، يا إخوان هذه السياسة الإسرائيلية عم بيقولوا إذا ما في مفاوضات مع طرف فلسطيني فإحنا بدنا نلجأ لحل أحادي منفرد أي الدولة ذات الحدود المؤقتة..

محمود الرمحي: وعندما كانت هناك مفاوضات إلى ماذا وصلنا؟

ياسر عبد ربه: دولة الكانتونات..

محمود الرمحي: إلى ماذا وصلنا؟ أنت وصَّلَتنا المفاوضات إلى دولة الكانتونات.

ياسر عبد ربه: لا لم توصلنا لدولة الكانتونات.

سامي حداد: آسف للمقاطعة، نكملها خارج الأستوديو، تداركنا الوقت، مشاهدي الكرام لم يبق لي إلا أن أشكر ضيوف حلقة اليوم الأستاذ ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمشرف العام على تيار الطريق الثالث ونشكر الدكتور محمود الرمحي أحد قيادي حركة حماس والعضو المنتخب في المجلس التشريعي وأخيرا وليس آخرا نشكر الأستاذ نبيل عمرو عضو المجلس الثوري لحركة فتح، مشاهدي الكرام حتى نلتقي بكم في حلقة الأسبوع القادم تحية لكم من فريق البرنامج هنا في رام الله والدوحة وهذا سامي حداد يحييكم وإلى اللقاء.