مقدم الحلقة

سامي حداد

ضيوف الحلقة

- كلفيس مقصود، مندوب الجامعة العربية سابقا في الأمم المتحدة
- سابا الشامي، محلل سياسي وعنصر عربي نشط في الحزب الديمقراطي

تاريخ الحلقة

08/01/1999

د. كلفيس مقصود
سابا الشامي
سامي حداد

سامي حداد:

مشاهدينا الكرام، نحييكم من (واشنطن) في هذه الحلقة الخاصة من (برنامج أكثر من رأي) الغارات الجوية المركزة، ومئات صواريخ الكروز على العراق، وزيارة كنيسة المهد في بيت لحم عشية عيد الميلاد لغسل الخطيئة الجنسية التي أرتكبها الرئيس الأمريكي (بيل كلينتون) مع متدربةٍ في البيت الأبيض، كل ذلك لم يشفع له من تصويت مجلس النواب لتقديمه للمحاكمة.

الدمار في العراق لم يصرف الأنظار عن فضيحة (مونيكا جيت) بل حدث انقلاب على القائد العام لتدميره من قبل الكونجرس، وهكذا يُصبح بيل كلينتون أول رئيس أمريكي يُقدم للمحاكمة منذ 131 عام، فهو يواجه اتهامين هما: الكذب تحت القسم، وعرقلة مجرى العدالة في فضيحة (مونيكا لوينسكي) وليس معروفاً حتى الآن -في هذه اللحظة- كيف ستُجرى المحاكمة التي بدأ الإعداد لها يوم أمس، وما إذا مجلس الشيوخ سيجري محاكمة شاملة يُستدعى إليها الشهود أم أنها ستكون محاكمةً .. محاكمةً تمهيدية بسيطة وسريعة يتقرر في ضوئها المُضي بها أو إسقاطها مقابل قرار توبيخ بحق الرئيس بيل كلينتون.

فهل المغامرة الجنسية العابرة عن طريق الفم تستحق عظم العقاب أي المحاكمة وعزل الرئيس؟

ولماذا يُصر الجمهوريون على رطل اللحم، هل يريدون العدالة أم الانتقام؟

وهل يستطيع بيل كلينتون المشلول وسجين البيت الأبيض أن يستأسد بعد الآن على غيره خارج الولايات المتحدة؟

لمناقشة هذه الموضوعات وغيرها نستضيف الدكتور كلوفيس مقصود (رئيس مركز دراسات عالم الجنوب في الجامعة الأمريكية) والأستاذ سابا الشامي (المحلل السياسي والعنصر النشط في التنظيم العربي داخل الحزب الديمقراطي) وكان من المفترض أن يشاركنا أحد الأعضاء النشطين في الحزب الجمهوري، ولكن سوء الطقس وهطول الأمطار والثلوج قد منعه من الوصول حتى هذه اللحظة في الأستوديو، ونأمل أن يصل.

دكتور كلوفيس مقصود، بعد إدانة مجلس النواب في الشهر الماضي الرئيس كلينتون بالكذب تحت القسم، هذا الاتهام والاتهام الثاني عرقلة مجرى العدالة في قضية مونيكا لوينسكي، القضية الآن أمام مجلس الشيوخ للبت في هذا الموضوع، الآن وقع الجمل وكثرت السكاكين، ولكن لا يعرفون كيف يمضون في هذه القضية.

د.كلوفيس مقصود:

طبعاً هذه أول سابقة تاريخية في تاريخ الولايات المتحدة، وهذا ما يمنح الدستور الحق في هذا المسلسل من الوسائل التي تُحاكم فيها رئاسة الجمهورية، مما لاشك في أن هناك ثغرة أساسية معنوية في الرئاسة نتيجة السلوك العام الذي حصل بين الرئيس كلينتون وبين إحدى المتدربات.

ولكن من جهة أخرى رغم الاستياء الشامل الذي يشمل أيضاً الديمقراطيين من هذا السلوك الشخصي الجنسي، إلا أن السلوك التدخلي في حياة الناس الخاصة الذي قام بها المُدعي العام المستقل (كينيث ستار) خوفت أكثر الرأي العام أو إلى حدٍ كبير، قسم كبير وشرائح كبيرة من الرأي العام من الاحتمالات التي تنطوي عليها الحملة التي قام بها الحزب الجمهوري من ناحية وخاصة الأعضاء في لجنة تقصي الحقائق.

وكينيث ستار بالذات شكل خطراً على مستوى الحريات التي يتمتع بها الشعب الأمريكي، هذا...

سامي حداد [مقاطعاً]:

الشعب الأمريكي وبالذات الحرية التي يتمتع بها الفرد الأمريكي..

د. كلوفيس مقصود [مستأنفاً]:

الفرد الأمريكي، هذا لا يعني...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ولكن .. عفواً، ولكن -دكتور- عندما يكون الموضوع يتعلق برئيس البلاد الذي من المفترض أن يكون مثالاً لكل شيء يعني مثال يُحتذى به، ونجد كما وجد المحقق كينيث ستار نحن أمام رئيس مهووس جنسياً، حوَّل البيت الأبيض إلى عُش غرام، بالإضافة إلى ما أدعي من علاقات سابقة عندما كان حاكماً في ولاية (أركنساس) كيف .. يعني موضوع إنه الشخصيات أو الأمور الشخصية.

د. كلوفيس مقصود:

هناك نوعين، نوعين من القيم، صحيح أن هناك إدانة شاملة تشمل الديمقراطيين حتى يمكن أكثر من الديمقراطيين لهذه الممارسات الشاذة، ولا أعتقد أنه مهووس جنسياً، قد يكون مرَّ في فترة مرض جنسي، ولكن هذا يُعتبر أنه لا يؤثر في منهجية ممارسات الإدارة والسلطة التي يقوم بها والتي أدت إلى الاكتفاء الاقتصادي ونوع منَ البحبوحة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

يعني تريد أن تقول يعني أن مغامراته أداؤه الجنسية لم يؤثر على أدائه السياسي سواء في الداخل أو الخارج؟

د. كلوفيس مقصود:

يؤثر إلى حد ما، ولكن مادامت هذه الممارسات مُدانة بالشكل الشامل ما يريده رئاسة جمهورية وهو قد اعترف بذلك أن يكون هناك نوع من الإدانة، ولكن ليس .. لا ترقى إلى مستوى إزاحته من ممارسة سلطاته الرئاسية التي إلى حد كبير نجحت على المستوى الداخلي والاجتماعي والاقتصادي.

سامي حداد:

دعني آخذ رأي السيد سابا الشامي في هذا الموضوع، يعني حتى الآن لا يوجد قرار حتى هذه اللحظة، كما أسمع من غرفة المراقبة يعني لازال الشيوخ مجتمعين ليقرروا كيف سيفعلون، ربما تبدأ المحاكمة يعني يوم الثلاثاء أو الأربعاء، كيف يمكن أن تكون هنالك محاكمة دون إحضار شهود -كما يقول الجمهوريون- في الوقت الذي يقول البيت الأبيض والديمقراطيون أيضاً: أنه لا حاجة إلى الشهود، يعني كيف تكون محاكمة دونما يكون هنالك شهود؟

سابا الشامي:

في الواقع في تاريخ القضاء الأمريكي حصل العديد من المرات، الملايين من المرات في الواقع أن حصلت محاكمات من غير شهود، هذه ليست قضية شهود بالمعنى العادي القضية هنا، هنا الشهود بمعنى موازنة القوى من قبل الجمهوريين والديمقراطيين. فإذا أصر الجمهوريون على إحضار بعض الشهود لإثبات أن الرئيس قام بالإخلال بالقانون وكسر القانون وحنث بوعوده وبحلفانه، فيضطر الطرف الديمقراطي بالحضور بأشخاص يشهدوا لإثبات عكس ذلك.

فهذا .. المسألة لم تعد مسألة شاهد بالمعنى التقليدي، المسألة مسألة مناطحة سياسية، أعتقد أنه يجب أن نرجع خطوتين إلى الماضي إلى الخلف لكي ننظر إلى الأمور كما هي، الواقع كل هذه المحاكمة هي عبارة عن مسخرة سياسية في الواقع، وهي مهزلة وقام بها الجمهوريون من الأساس للإضرار بمكاسب الرئيس كلينتون الداخلية...

سامي حداد [مقاطعاً]:

عفواً .. عفواً .. عفواً، يعني عندنا يكون رئيس البلاد يمارس الجنس أو نصف الجنس مع متدربة في البيت الأبيض، ويتحدث مع بعض أعضاء مجلس الشيوخ وهي تمارس لعبة الجنس معه، يعني أي رجل هذا يحترم يا أخي.

سابا الشامي:

يا أخي الكريم ما أحد فينا، أعتقد الدكتور وأنا موافقين تمام الموافقة إنه هذه الممارسة كان ممارسة خاطئة وصبيانه جداً، ولكن الواقع إنه نحن لا نعرف حياة الرئيس الخاصة وضغوطه في منزله...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ولكنه .. عفواً، بالإضافة إلى عملية الجنس أو نصف العملية حسب رأينا إنه لا يعتبرها علاقة جنسية، يعني الرجل الاتهام موجه إليه، وقد أقر ذلك مجلس النواب، كذب تحت القسم، وحاول عرقلة مجرى القضية فيما يتعلق بالشهود.

سابا الشامي [مقاطعاً]:

فقط في هذه القضية، فقط في هذه القضية الجمهوريون بيحاولوا إبرازها وكأنها مشكلة إنه القسم مشكلة الكذب وليست الجنس، الجنس لا في الولايات المتحدة عندما رشح حاله الرئيس للانتخابات الرئاسية لم تكن أحد الأسئلة، لم تكن قائمة بأسئلة منها: هل مارست نصف الجنس مع مونيكا لوينسكي في البيت الأبيض؟ هذه أشياء مضحكة وصبيانية جداً في الواقع.

المشكلة الأساسية تكمن وراء عدم استطاعة الجمهوريين تقبل رئيس من هذا الصنف، نشيط اللي بيسموه proactive باللغة الإنجليزية نشيط يقوم بالعمل حسب مبادئ حزبه (أ) ومن ثم قناعته الشخصية.

سامي حداد:

دكتور مقصود هل توافق على ذلك يعني إنه يعني كأنما الجمهوريون يعني يغيرون من أدائه السياسي وخلقوا له هذه القصة؟!

د. كلوفيس مقصود:

أولاً: أعلق فقط على موضوع يعني، صحيح أنه كذب، كذب على الشعب الأمريكي، كذب على وزرائه، كذب على، قد يكون كذب على زوجته، إلى آخره، وهذا صحيح، لكن هذه الكذبة تعتبر في القانون الثيولوجي القهي كذبة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

بيضاء إلى لون النهر.

د. كلوفيس مقصود:

إلى حد ما بيضاء...

سامي حداد [مقاطعاً]:

يعني تريد أن تقول أن كل رجل يخون زوجته يعني يكذب في هذا الموضوع...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

يعني يكذب مؤقتاً أو يكذب على طول ولكن الكذبة ليست حاسبة للتدليل على عدم أهليته لممارسة الحكم، وإلا يعني إذا طُبق هذا المعيار فسوف يكون كثير من الحكام. ولكن هذا لا يعني أية موافقة، ولذلك حتى الحزب المتحمسين للرئيس كلينتون والذين يدافعون عنه، يقرون أن لابد من أن يكون هناك عقاب معنوي سياسي يردعه من الاستئناف لهذه الممارسات اللاأخلاقية...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ولكن الجمهوريين يريدون رأس هذا الرجل يريدون مثل رطل اللحم مثل (شايلوك) في مسرحية "تاجر البندقية" لـ(شكسبير).

د. كلوفيس مقصود:

وكما أنت أشرت هناك شمولية، موقف شمولي من إدانة كلينتون، ولكن ليس هناك من أي تيار عام لمعاقبة كلينتون، يعني الإدانة مطلوبة أنه يوقع على إدانة ذاته إلى آخره. كل هذه يعني عوامل متفق عليها...

سامي حداد [مقاطعاً]:

تريد أن تقول .. تريد أن تقول -دكتور كلوفيس مقصود- بأن الاتهامين الموجهين إليه الكذب تحت القسم ومحاولة عرقلة مجرى العدالة لا ترقيان إلى مستوى المحاكمة...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

إذا كان هناك من أدلة ثبوتية فطبعاً ترقى إلى ذلك، ولكن الذي حدث في مجلس النواب وهنا هذا هو المأزق الذي يجد مجلس الشيوخ نفسه فيها، هو أن مجلس النواب انقسم على هذا بشكل حاسم ديمقراطيين والجمهوريين في حين أنه كان من المفروض في معالجة قضية في مثل هذه الخطورة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

مع أن بعض الديمقراطيين كانوا يريدون إما محاكمة أو عزل الرئيس...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

نعم لكن أحرجوا من خلال التزمت في الحزب الجمهوري ولكن ما دام ممثل الحزب الجمهوري ليس موجود فأنا أتطوع...

سامي حداد [مقاطعاً]:

تتطوع بالنسبة للمشاهد أن تظهر وجهه نظر الجمهوريين...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

دون التبني.

سامي حداد:

يعني نفهم من ذلك أنك لست جمهورياً.

د.كلوفيس مقصود:

لا، لا، جمهوري، ولا أنا أريد أن أقول ما يقوله الجمهوريون، أن هذه مسألة أخلاقية والأخلاقية هي مرتبطة بالرئاسة -كما تفضلت- فالرئاسة هي مؤسسة ليس فقط تمارس صلاحيات تنفيذية، بل تكون مثل نموذج للتعامل، لكن هذا لم يحصل في تاريخ الولايات المتحدة.

سامي حداد:

أستاذ سابا الشامي، يعني الجمهوريون يصرون على إحضار الشهود، البيت الأبيض يرفض ذلك، هل معنى ذلك أنه ربما ظهرت أشياء أخرى وأكثر خطورة أدت إلى الإطاحة بالرئيس بشكل ما أو بآخر، خاصة .. خاصة وأنه حتى الآن من غير المحتمل أن يحصل مجلس الشيوخ على ثلاثة أرباع يعني 67% لإقالة الرئيس كما هو منصوص عليه في الدستور الأمريكي.

سابا الشامي:

جواب سلبي، جواب سلبي، لأنه لا تستطيع أي لجنة لا في مجلس الشيوخ ولا في المحكمة العليا بأن تأتي بشهود بغير الإطار المرسوم للـ Senate للقضية التي قُدمت من قبل مجلس النواب وهو حددت في نقطتين معروفين يعني جداً، فما بيستطيع الـ Senate إنه يدخل عناصر قانونية أو شهودية جديدة بالنسبة للقضية.

فالبيت الأبيض غير منزعج من إمكانية إحضار شهود جداد، البيت الأبيض منزعج من إمكانية .. يعني وضع الرئيس في دوامة من الحرج الجديد في التداول في قضيته، البيت الأبيض يفضل بأن تكون المحاكمة مغلقة ومن ثم بلا شهود لسببين أساسيين، الأول: لأن تنتهي بسرعة، والثاني: لكي لا تتوسع بشكل...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ألا يدل ذلك على أن هنالك تخوفاً .. تشككاً من مصير هذا الرئيس إذا لم يرد أن يكون هنالك شهود، وتقول يجب أن تكون محاكمته سرية معنى ذلك إن الرجل مخبي على أشياء ثانية...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

لا، لا، مش مخبي على شيء، مجرد يحاولوا أن لا يوسعوا الحديث بشكل يعطل كل وقت العمل للـ Senate لهذا العام. هنالك تشريعات يجب لمجلس الشيوخ أن يعمل عليها متعلقة في أشياء أساسية بالنسبة للمجتمع الأمريكي منها الـ health care، وقضايا أخرى، وأعتقد أن توسيع هذه المحاكمة يؤدي إلى استهلاك كل الوقت خلال ثلاث أو أربع أشهر في هذا الوقت.

سامي حداد:

دكتور مقصود...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

أعتقد أن أولاً ليست هي محاكمة بالمعنى القضائي للكلمة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

يعني حتى القاضي أو رئيس المحكمة العدلية...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

ليس له صلاحيات.

سامي حداد:

لا صلاحيات له .. يعني اليمين يقررون، نعم.

د. كلوفيس مقصود:

ولكن هناك في هذا المضار، هناك معركة قيمية، المعركة القيمية وتمكن الحزب الديمقراطي وبعض المعتدلين في الحزب الجمهوري أن يقولوا ويؤكدوا، ويريدون أن يبلوروا هذا بقرار من مجلس الشيوخ بأن هذا خطأ وخطيئة ظهرت، وأن هذا يقلص من القيمة المعنوية والإيحائية لرئاسة الجمهورية في الولايات المتحدة، ولكن هذه المخالفات التي قام بها وإن كانت أخلاقية وقيمية لا ترقى إلى مستوى إزالته، إزاحته من الحكم إذا لا يعني...

سامي حداد [مقاطعاً]:

دكتور عفواً .. عفواً .. عفواً، يعني هل إذا كان أراد الرئيس كلنتون السياسي سواء في الداخل أوفي الخارج، الاقتصاد جيد، والبطالة منخفضة، حتى إن الجريمة منذ عام 86 انخفضت إلى أدنى حد لها، يعني هذا كل شيء جيد، أما فيما يتعلق بالقضايا الأخلاقية فتبقى شغلة شخصية. هل أفهم من ذلك أن معايير القيم .. القيم...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

لا، لا، فحتى أقرب الناس إلى كلينتون يقولون أن القيام بمثل هذه الأعمال التي قام فيها في البيت الأبيض نفسه، في مكتب رئاسة الجمهورية، أكثر أقوى أهم شخصية سياسية فيها، طبعاً هذا يجب أن يدان، ولا بد أن أثر على بعض الإمكانيات في إقامة النجاح مما قيل وأنه هاجم العراق لأنه أراد أن يحرف الأضواء، أصبح هناك نوع من التشكيك بأي عمل يقوم به، ولكن السياسة الخارجية رغم أن لها أهمية في الولايات المتحدة تبقى أولويات المجتمع الأمريكي هي الأولويات المعيشية واليومية، والاقتصادية.

وبالتالي يمكن أن سياسته هي التي أدت إلى نوع من البحبوحة التي يعيشها الشعب الأمريكي أو أن الظروف والحظ ساعدا في أن يركز على الأولوية مثلاً...

سامي حداد [مقاطعاً]:

عفواً .. كيف يستطيع أن يركز الآن وقد قلت إنه إذا ما أراد أن يقوم بأي عمل فإنما سيكون هناك شكوك حول ما يقوم به بسبب فعلته.

د. كلوفيس مقصود:

ولذلك كما تفضل، الحزب الديمقراطي يريد أن يختصر هذه المعاناة لمرحلة ما، وإذا أصر التزمت في الحزب الجمهوري على استدعاء شهود فهو عنده استعداد لأن يستدعي شهود في المقابل لا للطعن بحقائق التي تم إثباتها، لكن الطعن بأن هذا لا يرقى إلى مستوى إزاحته من الحزب .. من الحزب اللي .. من الرئاسة، sorry...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن .. إذن .. إذن أفهم من ذلك أن الشعب الأمريكي من المحيط إلى المحيط لا يهمه شيء بما حدث يعني بما يتعلق في بقضية مونيكا لوينسكي يجيب له ملانة يجد له عمل...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

لا، لا .. لن يقبل الشعب الأمريكي بتبرئة الرئيس من التهم التي حصلت، الشعب الأمريكي يدرك أن هذه التهم فيها الكثير من الحقائق وأنها مخجلة، ومدعاة للكآبة والحزن في الوضع الأمريكي، ولكن هذا لا يعني أن العقاب يجب أن يكون أكثر من المخالفة التي...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

ولكن ما اقترحه الأستاذ سامي فيه هو بعض من الصحة، وهو إنه الشعب الأمريكي في كثير من الأحيان يتعامل مع الشخصيات السياسية على أساس إنتاجية السياسية لمصلحته...

سامي حداد [مقاطعاً]:

على حساب القيم .. الأخلاق..

سابا الشامي [مستأنفاً]:

مع الأسف، مع الأسف لو أصريت على هذه النقطة راح أوافق معاك، لأنه في بعض الأحايين على حساب الأخلاقيات لسبب بسيط إنه لو راجعنا التاريخ الأمريكي كله لوجدنا أنه لم يكن رئيس واحد في البيت الأبيض حتى الآن مع...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

بعض الاستثناءات.

سامي حداد:

يعني كل واحد كان له علاقات...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

الاستثناءات هي عبارة عن نفي شخص أكثر ما هو لم تكن محاولات لإثبات إن كان (بوش) و(ريجان) لهم علاقات، ولكن لندع بوش وريجان على حدة. في الواقع إنه معظم الرؤساء الأمريكيين اللي أنا على وعاهم كان لديهم تورطات جنسية...

سامي حداد [مقاطعاً]:

في حلقة سابقة منذ حوالي شهرين من هنا من هذا الأستوديو في واشنطن تحدثنا عن ذلك وبعض الرؤساء الذين كانت لهم علاقات جنسية مع ممثلات مثل (كيندى) وإلى آخر..

سابا الشامي:

وغيره.

سامي حداد:

وحتى (أيزنهاور) نفسه، ولكن إذا ما قيس لأحد الرؤساء كان له علاقة جنسية خنا وهناك إذا ما قورن بهذا العدد والهوس الجنسي اللي عند الرئيس كلينتون والألاعيب، يعنى يتفنن في صناعة الجنس مع متدربة صغيرة...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

أنا في الواقع يبدو، يعنى يبدو أخ سامي عندك مصادرك، أنا مش .. ما عندي إياها في الواقع، بتتكلم على هوس أنا مش .. ما عندي أي فكرة إنه الرئيس مهووس جنسياً، عندي فكرة أن الرئيس تصرف...

سامي حداد [مقاطعاً]:

يا أخي كذا قضية يعنى لسة قبل يومين هنالك في الصحافة البريطانية والأمريكية مومس تدعي أنه زاول الجنس معها، وله ابن أسود عمره ثلاثة عشرة عاماً، والآن يريدون التحقق من دم هذا الطفل من DNA...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

حتى ستجد سيدة مومس في (منغوليا) ستقول نفس الكلام...

سامي حداد [مقاطعاً]:

هذا ما ستكشفه فحوص DNA...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

أنا أعتقد أكان صحيحاً أم لا، فهذا المستوى من النفاذ بهذا الشكل فقط في هذا الموضوع الجنسي لا يعنى أية موافقة على ممارساته إذا صحت، ولكن يعني الاستياء العميق من هذا التدخل التفصيلي الذي قام به ستار وغيره بالحياة وحرَّف الأنظار عن الإنجازات، هنا يصبح الاستنساب .. استنساب من يركز على الناحية الخُلُقية كأولوية مطلقة وهذا ما يمثله اليمين المسيحي في الحزب الجمهوري، الذي ينتحل لصفته كونه القيم على الأخلاق، وبين معظم الرأي العام الأمريكي الذي يدين هذه الممارسات من جهة ويصدق حتى الكذب فيها، ولكن يقول ويصر أن هذا لا يُعطي الرخصة لإزاحته من منصبه كرئيس ناجح...

سامي حداد [مقاطعاً]:

لكن يا دكتور، ذكرت اليمين المتزمت الديني اليميني الذي يريد أن تُعاد القيم إلى المجتمع الأمريكي الذي يرونه متفككاً، وقد وصف هؤلاء بعض المعلقين الأمريكان بأنهم شيعة أو طالبان أمريكا، يعني إذا الرجل الذي من المفترض أن يكون مثالاً للشعب الأمريكي، الدولة المهيمنة على العالم، الرجل الذي يحافظ ويلتزم بالقانون وقد حلف على ذلك يخرق القانون، يكذب تحت القسم، ويعرقل مجرى العدالة.

د. كلوفيس مقصود:

أستاذ سامي، الشعب الأمريكي لا يعتبر الرئيس مثالاً.

سابا الشامي:

أبداً.

د. كلوفيس مقصود:

يعتبره موجهاً ويعتبره منتجاً كما تفضل، منتج...

سامي حداد [مقاطعاً]:

وماذا عن القيم التي يدعو إليها هو وزوجنه عن قيم العائلة والمثل العليا، وكل ما يوم أحد يذهب إلى الكنيسة ويحمل الإنجيل تحت إبطه ويذهب إلى البيت ليفعل شيء آخر.

د. كلوفيس مقصود:

هذا صحيح، ليس هناك من يُشكك بالمرض الجنسي الذي .. يعني الذي دفعه إلى هذه الارتكابات التي قام بها، ولكن السؤال المطروح الآن في مجلس الشيوخ: هل هذا يوفر الأسباب لإزاحته من منصبه؟ ولكن هذا لا يعني إذا كنت لا توافق مع الحزب الجمهوري أنك إذن أنت مع الفلتات...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

وفي الواقع يا دكتور مقصود إنه السبب الوحيد إن هذه التصرفات والكذب على هذه التصرفات بهذه التصرفات...

سامي حداد [مقاطعاً]:

كذب تحت القسم..

سابا الشامي [مسـتأنفاً]:

تحت القسم عن هذه التصرفات أعتقد ما فيه مشكلة أعتقد هو سبب غير كافي يبدو لإزاحته عن الحكم، ولكن كافي لطرف واحد في الحكم وهو الطرف الجمهوري، وهذا يكفي لإقناع معظم الأمريكيين بأن القضية هي قضية سياسية وليست قضية، يعني القضية أخلاقية ما فيه شك في الموضوع ولكنها ليست بقانونية، فالمشكلة هي مشكلة كيف نتعامل مع زلة أو زلات في تصرفاته الشخصية...

سامي حداد [مقاطعاً]:

عفواً .. عفواً، بكل أسف، بكل أسف أن الذي يُمثل الحزب الجمهوري -الضيف الثالث- لم يحضر بسبب تساقط الثلوج وانقطاع بعض الطرق، ولا أريد أن مدافعاً عن الجمهوريين أو الديمقراطيين، ولكن .. ولكن تقول: أن هاي القضية .. قضية أخلاقية فقط، ولكن هذا الرجل هو الذي يمثل القانون يحافظ على القانون، يخرق القانون...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

يا سيدي هو لم يُنتخب كرئيساً لكنيسة (البابتس) في أمريكا ولكنه انتُخب كرئيساً للولايات المتحدة التي تمثل المسيحيين والمسلمين واليهود...

سامي حداد [مقاطعاً]:

عفواً .. عفواً، للحفاظ على القانون والسير تحت الدستور الأمريكي، يخرق هذا الدستور...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

205 أعضاء من 211 عضو من الكونجرس أقل من النصف بقليل لم يجدوا هذه الأسباب كافية قانونياً للإطاحة به، هذه قضية سياسية...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

المأزق الذي تجد نفسك فيه بهذه المعاناة: لأيهما أفضل، هو أن الذي حصل في اللجنة العدلية في مجلس النواب...

سامي حداد [مقاطعاً]:

اللجنة القضائية.

د. كلوفيس مقصود:

اللجنة القضائية، كان هناك محاولات التي يريد الآن أن يبلورها مجلس الشيوخ، أن تظهر هذه المحاكمة والمقاضاة لرئيس الولايات المتحدة على أساس أنها متجاوزة الحسبية، والمحاولة التي تُقام الآن في هذا الوقت بالذات في مجلس الشيوخ هي أن لا تصبح أو لا يصبح مجلس الشيوخ مرآة لما حصل من التزمت الحزبي على المستويين الذي حصل في اللجنة القضائية، وبالتالي محاولة التجاوز إدراكاً أو إدراكاً من مجلس الشيوخ أنه رغم بعض القناعات على أقصى الديمقراطيين تعصباً أو أقصى اليمنيين الجمهوريين.

من جهة ثانية هناك محاولة جادة من قبل زعيمي الأكثرية والأقلية لاختراق التزمت على المستويين لإيجاد نوع من التوافق...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن .. إذن كيف يمكن .. ما دام هنالك يعني تقصد إنه رئيس الأغلبية .. الجمهورية في مجلس الشيوخ (ترينت لوت) يحاول أن يكون هناك نوع من الحل الوسط حتى يحاول إرضاء اليمين المتزمت داخل الحزب الجمهوري؟ يعني كيف يمكن أن تُطوى هذه القضية سريعاً؟!

د. كلوفيس مقصود:

هو يقول وقالها أمس إنه هو زعيم الأكثرية، ولكن ليس هو ديكتاتور الأكثرية، يعني كل عضو مجلس شيوخ له فكره الشخصي ورأيه الشخصي، ولكن هناك عملية الإقناع، والأحزاب في الولايات المتحدة كما يعرف ليست أحزاب بالمعنى...

سامي حداد [مقاطعاً]:

الأيدلوجي المعروف..

د. كلوفيس مقصود [مستأنفاً]:

التقييد بالانضباط الحزبي إلا إذا...

سامي حداد [مقاطعاً]:

حتى لو قلنا إنه ربما كان التصويت ومن يدري على مستوى حزبي ليس حسب معظم.

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

هذا لا ينفي قانونيته كما حصل، ولكن ينفي جزء من شرعيته...

سامي حداد [مقاطعاً]:

أستاذ .. أستاذ سابا هل تعتقد سيد سابا الشامي أن الجمهوريين هو يريدون الانتقام من الديمقراطيين بسبب فضيحة ووترجيت، الرئيس الجمهوري (نيكسون) وقد آن الأوان حتى .. بعد حوالي .. منذ عام 74؟ إيه.

سابا الشامي:

في الواقع هذه الفكرة يعني وردت مؤخراً مش مؤخراً حتى، وفي الأشهر السابقة وتحدث عنها على الأثير، والواقع إن البعض مقتنع تمام الاقتناع من الطرف الجمهوري ومن بعض المراقبين السياسيين بأن هذه الأشياء واردة، لكن أعتقد أن أهم من هيك إنه نعرف إنه .. سمحت لي أن أرجع إلى نقطة الـ Senate...

سامي حداد [مقاطعاً]:

مجلس الشيوخ.

سابا الشامي:

مجلس الشيوخ...

سامي حداد [مقاطعاً]:

اسمه بالعربي، نعم إيه. الـ Senate.

سابا الشامي:

بالـ Senate لـ ترينت لوت زعيم الأكثرية أعلن ما أعلنه لسبب وحيد وأساسي أنه لا يملك الأكثرية الكافية للحصول على إدانة أو على إزاحة للرئيس من الجمهوريين فقط، فمحاولته المراوغة في الواقع هذه ليست مهادنة، إنها مراوغة، محاولة لإقناع الديمقراطيين للانخراط في حديث وفي نقاش معهم لعله يستطيع أن يستأثر ببعض الديمقراطيين للجانب الجمهوري...

سامي حداد [مقاطعاً]:

دكتور .. دكتور .. دكتور مقصود، يعني كلمة مراوغة من رئيس الأكثرية الجمهورية وليس مهادنة أنه لا يستطيع الحصول على 67% لعزل الرئيس؟ هل توافق على أنها مهادنة أم مراوغة؟

د. كلوفيس مقصود:

أنا أعتقد أنه بعد أن حلف المائة عضو في مجلس الشيوخ اليميني...

سامي حداد [مقاطعاً]:

يوم أمس على أساس يكونوا هم المحلفين..

د. كلوفيس مقصود [مستأنفاً]:

أعتقد أنهم أدركوا إلى حدٍ كبير أنهم إذا أن يمارسوا العدالة الموضوعية، لابد أن يتجاوزا الكثير من المسلَّمات السياسية التي يتبنوها، هنا أعتقد أن دور بعض الجمهوريين، فمثلاً المرأة التي هي سيناتور عضو مجلس الشيوخ (بنماين) لعبت دوراً مهدئاً إلى حدٍ كبير، وهناك بين لوت و(داشيل)...

سامي حداد [مقاطعاً]:

رئيس الأكثرية والأقلية..

د. كلوفيس مقصود [مستأنفاً]:

محاولات جدية قد تُثمر اليوم عن تجسير لتوافق يدين الرئيس، ولكن لا يعزله من...

سامي حداد [مقاطعاً]:

بعبارة أخرى يعنى نوع من الـ compromise الحل الوسط على أساس توبيخ الرئيس وليس عزل الرئيس.

سابا الشامي:

لو استطاع أي مكتبي...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

ولذلك لا أريد أن يُقال عن لوت رغم إنه يختلف الوقت أنه مراوغ، هو لا يزال...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

طبعاً المراوغة لا تعني بالضرورة حقد أو شيء من هذا القبيل، مراوغة للحصول على شيئاً ما لمصلحة حزبه بالذات، ومن ثم لنفسه كزعيم، لأنه لو استطاعوا أن يجروا هذه المحاكمة، وأن يحصل التصويت عليها، وأن يحصل فقط على 55 صوت من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين فقط، لاستطاع الرئيس بأن يخرج من هذه المحاكمة نظيفاً كما يقول الأمريكيين...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ومع ذلك.

سابا الشامي:

ومع ذلك.

سامي حداد:

هنالك موضوع التوبيخ. الآن أريد أن أسألك أنت كعضو نشط في الحزب الديمقراطي، يعني إذا افترضنا الأكثرية في مجلس الشيوخ لعزل الرئيس بعد محاكمته وليكن هناك نوع من التوبيخ له، كيف تتصور هذا الرئيس بعد توبيخه سيكون في البيت الأبيض؟ بطة عرجاء -كما يقولون- لا يستطيع أن يفعل شيئاً لأن الكونجرس مسيطر عليه؟ كيف سيكون وضع أمريكا، الحزب الديمقراطي أمام رئيس جريح؟

سابا الشامي:

الرئيس كلينتون استطاع -رغم جراحه- في أكثر من مناسبة بأن ينهض وأن يكمل ما قد بدأ به، أعتقد...

سامي حداد [مقاطعاً]:

أعطينا مثال، مثال.

سابا الشامي:

المثال! عدة أمثلة في الواقع، في الماضي، لما مجلس الشيوخ ذهب من أيدينا كأكثرية ديمقراطية، استطاع بأن يعيد موازنة مواقفه وتركيزها بما يُقبل من الأكثرية الجمهورية وأن لا يزعج الأقلية الديمقراطية وأن ينهض بالمشاريع .. مشاريع .. مشاريع القوانين التي أدت بالولايات المتحدة إلى ميزانية الموازنة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

لكن ألا تعتقد أن هذا الرئيس حتى يصرف الأنظار عن فضيحة لوينسكي وقبل يوم من تصويت مجلس النواب أخذ على عاتقه ضرب العراق لصرف الأنظار عن هذه القضية؟

سابا الشامي:

أنا لا أنكر إن فيه بعض من هذه العناصر موجودة في هذا القرار، أعتقد إن أي رئيس أمريكي وأي رئيس آخر في أي دولة من دول العالم سوف يلجأ إلى...

سامي حداد [مقاطعاً]:

كبش فداء!!

سابا الشامي [مستأنفاً]:

كبش فداء خارجي، إسرائيل تقوم في هذا الشيء كل يوم عندما تصبح الضغوط السياسية داخل إسرائيل صعبة الاحتمال، فيقوم الإسرائيليون بضرب لبنان وأضعف الحلقات في الشرق الأوسط بشكل مستمر، هذا في الواقع شيء معهود ومعروف.

ولكن بأن نقبل في هذا التصرف بأنه تصرف عادي، هذا لن نقبل. أنا كعربي طبعاً أستنكر هذا التصرف أنا أدافع عن الرئيس بما يتعلق بمواقفه داخل الحزب، داخل الولايات المتحدة، بما يتعلق بمساندته للشخص العادي في الولايات المتحدة، للضعفاء من الأمريكيين، وأعتقد أن معظم العرب الأمريكيين مش من الأثرياء الكبار معظمنا من الطبقات المتوسطة وننطوي تحت لواء الأكثرية الساحقة من الشعب الأمريكي ومن مصلحتنا بأن يكون رئيس قوى مثل الرئيس كلينتون على رأس هذا الهرم.

سامي حداد:

ولكن هذا الرجل إذا ما حُوكم، سيُحاكم طبعاً إذا ما وبخ على الأقل سيكون جريحاً لا يستطيع أن ينصر قضاياك العربية. بتقول لي: أنت عربي ولكنك أمريكاني مع الحرب الديمقراطي، يعني لديك ولاء أن يعني ولاء أمريكي وولاء عربي، ولا تستطيع أن تفعل شيئاً في سبيل قضاياك العربية...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

عندي ولاء واحد، الولاء تبعيتي ولائي هو الولاء الأمريكي، أنا مواطن أمريكي وهذا الولاء الأول ولكن هذا لا ينكر أني عربي أمريكي، وكما يستطيع الطلياني الأمريكي بأن يتعاطف مع الإيطاليين في إيطاليا، يستطيع العربي الأمريكي بأن يتعاطف مع العراقي واليمني والسعودي والفلسطيني والأردني.

سامي حداد:

دكتور مقصود، الآن يعنى الجلسة السادسة بعد المائة لمجلس الشيوخ الأمريكي يوم الأمس كما ذكرنا حلفوا اليمين على أساس .. حتى يصبحوا محلفين في قضية مونيكا لوينسكي، وحنث اليمين، وعرقلة مجرى العدالة، ماذا يريد الكونجرس؟! إنقاذ سمعة أمريكا! الالتزام باحترام الدستور أم ماذا؟! أم إنقاذ إلى حد ما جلد كلينتون؟!

د. كلوفيس مقصود:

أعتقد أنه بعد الإدانة على أساس حزبي الذي حصل في...

سامي حداد [مقاطعاً]:

مجلس النواب..

د. كلوفيس مقصود [مستأنفاً]:

اللجنة قضائية، أصبح الآن أن لابد من الإمساك بمفاصل الحكم على كافة المستويات، التوازنات بين السلطة القضائية، والسلطة التنفيذية، والسلطة التشريعية، فأعتقد أنهم أدركوا أن الأخطاء الجسيمة التي أرتكبها الرئيس كلينتون لا تبرر عزله من السلطة، ولكن يمكن فيما بعد أنه إذا بقي في الرئاسة قد يكون -كما أشرت أنت- أن هناك نوع من العطب تؤثر في قدرته في ممارسة نفوذه العالمي ونفوذه الذاتي، ولكن هذه مسألة في نهاية الأمر رغم أنها تمس بمعنويات الرئاسة كمؤسسة تمس -في نهاية الأمر- بحالته العائلية التي...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن أفهم من ذلك أن هذا الرجل الذي لم يستطع إجبار كلينتون على الالتزام باتفاقية (واي بلانتيشن) فيما يتعلق بالفلسطينيين، ضرب العراق لوضع الرئيس صدام حسين في قفص، الآن هو سيصبح سجين وفي قفص البيت الأبيض، لا سلطة له، لا يستطيع...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

لا .. لا .. مش صحيح..

سامي حداد [مستأنفاً]:

عفواً .. لم أكمل سؤالي، لن يستطيع أن يستأسد -خلينا نقول- كما كان في السابق، أن ينفذ سياسته سواء الداخلية أو الخارجية إلا إذا ما الكونجرس...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

المشكلة أنه قد يستأسد أكثر من اللزوم من أجل مزيد من تهميش الأزمة الداخلية أو الأزمة الأخلاقية التي وُجد فيها، المشكلة هي ما تقوله...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ندخل في صلب الموضوع السياسية الخارجية فيما يتعلق بالعالم العربي...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

بكل أسف فيما يحصل أنه لن يتمتع بخيارات متعددة، وكذلك الأمر ما هو حاصل في نظام العراق وأن الضحية المتواصلة لهذين القفصين في بغداد...

سامي حداد [مقاطعاً]:

قفص بغداد وقفص البيت الأبيض.

د. كلوفيس مقصود:

هو أن الشعب العراقي يعاني من هذه التجربة المرة التي نحن بصددها.

سامي حداد:

سيد سابا، نعم.

سابا الشامي:

أستاذ سامي، في الواقع إنه الرئيس الأمريكي لا يستقي لا يرتكز في حكمه على قبلية أو انتماء طائفي أو أي من مواصفات العربدة والقبضنة اللي بنعرفها في الشرق الأوسط، هو بيرتكز في الأساس على القانون اللي بنتكلم...

سامي حداد [مقاطعاً]:

بما في ذلك العربدة على فتاةٍ متدربة في البيت الأبيض.

سابا الشامي:

والله أعتقد أنه لو عربد عليها.

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

مش عربدة.

سابا الشامي:

اسمح لي أكمل .. معلش .. معلش -أستاذ سامي- لو تسمح لي بس أكمل الواقع أنه يرتكز في حكمه على القانون وعلى ما يسمح له القانون بالقيام به وكله مكتوب وواضح...

سامي حداد [مقاطعاً]:

بما في ذلك السياسية الخارجية عامة.

سابا الشامي:

بما في ذلك السياسية الخارجية...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن كيف تفسر هذا الرجل وهذا-كنت أريد أن أتركه حتى نهاية هذا البرنامج أن الولايات المتحدة بتفردها في العالم نظام أحادي القطب، الهيمنة الأمريكية، ابتعدت عن مرجعية الأمم المتحدة ومجلس الأمن وتفعل ما تشاء والدليل على ذلك ما فعلته في العراق مؤخراً، وتقول لي: هذا الرجل بيحترم القانون وعاوز يمشى مع القانون...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

اسمح لي، بنتكلم عن القانون الأمريكي..

سامي حداد [مستأنفاً]:

عفواً .. إذا كذب أمام الشعب الأمريكي فيما يتعلق بالقضية الجنسية، أفلا يكذب على مجلس الأمن والإدارة ووزارة الخارجية إن هذا يشكل خطر وهذا صديق لنا، أليس كذلك؟!

سابا الشامي:

هذا يعني أنه أي تصرف من الآن فصاعداً لأي شخص يكذب يُصبح مشكوكاً به!! يعني لو أي شخص...

سامي حداد [مقاطعاً]:

الكذب تحت القانون هذا.

سابا الشامي:

هذا الكذب تحت القانون لمحاولة المحافظة على مشاعر زوجته وبنته، وأعتقد إنه كذب في هذا المجال في وجهة نظري مش مقبول ولكن معذور، لسببٍ وهو أن يحافظ على مشاعر بنته الصبية وزوجته، هل هذا بيعني إن التصرف كان صحيح؟ غير صحيح، هل هذا بيعني إن التصرف كان مرة واحدة وانتهى أنا بعرف هناك قصص عديدة بإنه حصل أكثر من مرة، هل يعني إنه...

سامي حداد [مقاطعاً]:

علاقة مع مونيكا لوينسكى، علاقات يعنى ثلاث، أربع مرات...

د. كلوفيس مقصود [مقاطعاً]:

حتى هذه العلاقة، الحزب الجمهوري في موقعه المتزمت، وإن كان أراد أن يستغل دعائياً -وهو على حق في ذلك- إلا أن يعني الحزب الجمهوري أشار أن موضوع العلاقة الجنسية ليست هي العنصر الذي يُحاكم عليه، بل الكذب تحت القسم...

سامي حداد [مقاطعاً]:

وعرقلة مجرى العدالة..

د. كلوفيس مقصود [مستأنفاً]:

وعرقلة مجرى العدالة، فالاثنين مرتبطين، ولكن الكذب تحت القسم بالنسبة للرأي العام الأمريكي فقد أدرك أن هذه الكذبة وإن كانت مدانة مفهومة يعني يجوز أن يكون عنصر التفهم وليس عنصر القبول أو عنصر التأييد، ولذلك أعتقد أن الحزب الجمهوري في هذا الموقف أخذ موقف يعني أسلم من العصبية التي أظهرها...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن موضوع عرقلة مجرى العدالة ربما تأخذ أسابيع أو أشهر إذا ما تم، يعني حاولوا إنه يتأكدوا من ذلك مجلس الشيوخ. عوداً إلى موضوع المحاكمة.

د. كلوفيس مقصود:

أنا أعتقد أن مجلس الشيوخ إلى حد كبير، خاصةً الحزب الجمهوري أوعى وأحكم وأعقل من الفلتان الذي حصل في الحزب الجمهوري في مجلس النواب، ولذلك أعتقد أنه بهذا اليوم أو غداً، ونحن نتكلم الآن وهم مجتمعين من أجل إيجاد صيغة توافق أعتقد أن أولاً لن يعزل الرئيس سوف يدان، صيغة الإدانة وطريقة الوصول إلى الإدانة لن تستأثر بأن يأتي بالشهود...

سامي حداد [مقاطعاً]:

بالشهود.

د. كلوفيس مقصود:

بدي أقول الشهداء، لأنه إلى حد ما...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ربما أصبحوا شهداء أمام المحلفين..

د. كلوفيس مقصود [مستأنفاً]:

وذلك أعتقد أنه قد يكون محصوراً ببعض الشهود، ولكن أنا أعتقد أن هناك حكمة ضمنية في مجلس الشيوخ التي سوف تحمي الرئاسة من موبئات الرئيس، ولكن سوف تستمر في توظيف نجاح الرئيس في السياسيات الداخلية لاستمراره في الحكم.

سامي حداد:

سيد سابا.

سابا الشامي:

أحد مآسي هذه القضية في الواقع هي موقف (هنرى هايد) رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب...

سامي حداد [مقاطعاً]:

الجمهوري..

سابا الشامي [مستأنفاً]:

الجمهوري طبعاً، لأن الأكثرية يجب أن يكون أحد أعضاءها، في الواقع كان معروفاً أنه فيه من قبل حوالي عشرين عام كان له علاقة جنسية خارج الزواج معروف جداً أن هنري هايد كاثوليكي الانتماء، ونعرف كذلك بأنه في الزواج الكاثوليكي هناك قسم بالوفاء للزواج للزوجة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

كل الأديان بأتصور مش فقط الكاثوليك، نعم...

سابا الشامي [مقاطعاً]:

نحن نعالج هنري هايد في الواقع وهو كاثوليكي ومن المنطلق هذا أعتقد فإنه قام بنفس الخطيئة في إطار آخر...

سامي حداد [مقاطعاً]:

هذا فبل حوالي ثلاثين سنة، عفواً .. دعني قبل نهاية، في نهاية البرنامج دكتور كلوفيس مقصود، الإرث الذي سيورثه الرئيس كلينتون يعني رسَّخ قواعد النظام العالمي الجديد الذي بدأه بوش وترعرع أيام الرئيس ريجان الهيمنة الأمريكية على العالم، كلينتون أغفل أخيار العالم الجديد بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وتوسع شرقاً، كلينتون تخطى مرجعية الأمم المتحدة، وبنفس الوقت أول رئيس منذ 131عاماً يُقدم إلى المحاكمة، كيف تقيم وباختصار في نهاية البرنامج إرث هذا الرجل؟

د. كلوفيس مقصود:

أولاً: إنه مجرد أن يمكن أن يمارس سلطات دولية وداخلية وأن يحاكم هو دليل عظيم على الصراع على التفريق بين السلطات القضائية، استقلالية القضاء واستقلالية مجلس النواب، هذا هي الإيجابية في الوضع.

أما فيما يتعلق بالإرث، أولاً: أعتقد أن هذا الموضوع من المبالغة بالهيمنة الأمريكية بدأت تعطي ثمار عكسية كما نجد اليوم في أوروبا اليوم إنه أصبح هناك ليس هناك مجابهات مع الأمريكيين، ولكن هناك بدايات نزعات استقلالية عن الولايات المتحدة، وأعتقد أن على الدول العربية يجب أن تدرك أن المراهنة على الولايات المتحدة وإنشاء علاقات معها مسألة مطلوبة، ولكن الغير مطلوب والممنوع هو أولاً: التبعية للولايات المتحدة، ومن جهة ثانية: المجابهات غير المدروسة مع الولايات المتحدة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

وقبل هذا وذاك إعادة مرجعية الأمم المتحدة. مشاهدينا الكرام، لم يبقَ لنا إلا نشكر ضيوف أو ضيفي حلقة اليوم -إذ أن الضيف الثالث لم يستطيع الحضور بسبب الثلوج- الدكتور كلوفيس مقصود (رئيس مركز دراسات عالم الجنوب في الجامعة الأمريكية) والسيد سابا الشامي (المحلل السياسي والعضو النشط في الحزب الديمقراطي).

مشاهدينا الكرام، حتى نلتقي في حلقة أخرى من برنامج (أكثر من رأي) تحية لكم من سامي حداد، وإلى اللقاء.