مقدم الحلقة سامي حداد
ضيوف الحلقة - صالح القلاب، وزير الإعلام الأردني
- أحمد الربعي، وزير التعليم الكويتي السابق
- محسن خليل، مندوب العراق الدائم في الجامعة العربية
تاريخ الحلقة 30/03/2001








صالح القلاب
د. أحمد الربعي
د. محسن خليل
سامي حداد
سامي حداد: مشاهدينا الكرام، أهلاً بكم في برنامج (أكثر من رأي) يأتيكم الليلة من العاصمة الأردنية عمان.

وأخيراً عقدت أول قمة عربية دورية بعد 56 سنة من تأسيس جامعة الدول العربية، خلال هذه الفترة عقدت 22 قمة عربية استثنائية وعادية، ازدحمت تلك القمم بالقرارات واللاءات الكثيرة، ولكن معظمها لم ير النور. قمة عمان جاءت بعد قمة القاهرة الاستثنائية التي عقدت في شهر أكتوبر الماضي، إثر ضغط الشارع والمظاهرات التي اجتاحت العالمين العربي والإسلامي لدعم انتفاضة الأقصى، فهل كانت قمة عمان الخطوة الأولى نحو عمل عربي مشترك أم أن الخلافات المتراكمة في شرق العالم العربي ومغربه ستبقى الجدار الذي يصعب اختراقه، ومن ثم جاءت القمة دون التوقعات؟ القضية الفلسطينية التي كانت تتصدر معظم القمم العربية كانت الأسهل هذه المرة، بل حصل إجماع عربي لدعم السلطة الوطنية الفلسطينية –مادياً حتى تستطيع الوقوف على قدميها- والانتفاضة. ولكن هل كان الدعم المالي لاستمرار الانتفاضة؟ نجاح فلسطيني وفشل على الجناح الشرقي من البوابة العربية.

فهل أصبح العراق أو الكويت مصدر الخلاف بين الدول العربية؟ لماذا أضيفت فقرة المطالبة برفع العقوبات عن العراق في بيان عمان في آخر لحظة وليس في البيان الختامي هل كان ذلك إرضاءً للبعض وذر الرماد في العيون لطمأنة الشارع العربي الذي يرى استعادة العراق عافيته دعماً لفلسطين والعرب؟ ولكن لماذا رفض العراق إعادة التزامه بسيادة وسلامة وأمن الكويت؟
هل يمكن إعادة إحياء المقاطعة العربية على أرض الواقع ضد إسرائيل؟
ما مغزى المصالحة السورية الفلسطينية والحديث فقط عن ترابط المسار الفلسطيني وليس التلازم مع المسارين السوري واللبناني؟ وأخيراً هل جسدت القمة الواقعية بعيداً عن عنتريات الماضي واقتراباً من العمل العربي المشترك؟

نستضيف في حلقة الليلة الكاتب الصحفي ووزير الإعلام الأردني السابق الأستاذ صالح قلاب، والدكتور محسن خليل (سفير العراق ومندوبها الدائم في جامعة الدول العربية)، وعبر الأقمار الاصطناعية من الدوحة معنا الدكتور أحمد الربعي (عضو مجلس الأمة الكويتي).

مشاهدينا الكرام، يمكن المشاركة عبر الهاتف، هاتف قطر وهو 9744888873، وفاكس هنا في عمان 0096264735179 ونعتذر لعدم توفر الإنترنت في هذا المكان الذي نبث منه البرنامج حالياً على الهواء، ولذلك نعتذر للذين يشاركون عادةً عبر الإنترنت في هذا البرنامج والبرامج الأخرى، أهلاً بالضيوف الكرام.

سامي حداد: أستاذ صالح قلاب، هناك من يعتقد بأن الأردن أمسك بالعصا من الوسط في هذه القمة، بعبارة أخرى يعني بدل أن يأخذ موقفاً حازماً فيما يتعلق بالموضوع الشائك الذي يعني استغرق معظم وقت القمة، حتى وهو يقرأ البيان الختامي لم يكن هنالك اتفاق، يعني لم تأخذوا موقفاً حازماً فيما يتعلق بموضوع الحالة بين العراق والكويت، بل أتى يعني بعبارة فضفاضة لا تغني ولا تسمن.

صالح القلاب: يعني هذا.. هذا ليس هو الموقف الأردني، هذا موقف 22 دولة عربية، يعني لو كان الموقف الأردني ورد في كلمة الملك عبد الله تحديد واضح بالنسبة لموضوع الحصار المفروض على العراق، وورد أيضاً في كلمة رئيس الوزراء بوضوح حول الحالة العراقية الكويتية، وأوضحنا موقف أننا ضد الحصار على العراق، وأننا مع أن ينام أطفال الكويت وهم لا يحلمون بالكوابيس، يجب ضمان سيادة واستقلال الكويت كدولة عضو في الجامعة العربية وفي هيئة الأمم المتحدة، وبنفس الوقت يجب أن يرفع هذا الحصار عن العراق، هذا واضح في كلمة رئيس الوزراء وقبل ذلك في كلمة جلالة الملك.

سامي حداد: عفواً.. ولكن يعني ألا ألم يكن باستطاعة الأردن كدولة مضيفة رئيسة لـ.. أو رئيس لهذه القمة الأولى الدورية في تاريخ الجامعة العربية أن يأخذ موقفاً يرضي فيه الآخرين، خاصة وأن يعني كما يلاحظ أن معظم الدول العربية باستثناء الخليجيين أو بعض الخليجيين هم ضد موضوع الحالة بين العراق، يعني بحاجة إلى حلها، ولكن يعني الأغلبية كانت معكم.

صالح القلاب: الجميع بحاجة إلى حلها والحقيقة يعني حتى الدول الخليجية الأشقاء في الخليج كانوا مع الحل، وكانت الصيغة الأولى المتفق عليها أيضاً بموافقة دول الخليج كلها الستة دول الخليجية، وبما فيها الكويت أيضاً.

سامي حداد [مقاطعاً]: إذاً أين كانت المشكلة؟

صالح القلاب: يعني المشكلة كان لابد من الخروج بهذه الصيغة في اللحظات الأخيرة لأن هذا المؤتمر يؤسس لانتقالة عربية جديدة، وأيضاً كان هنالك فيه قرار بمتابعة الموضوع، يعني خليني أوضح هنا لم تشكل لجنة وساطة، لم يرأس جلالة الملك عبد الله لجنة وساطة، صار التوجه من قبل القمة العربية بأن يواصل البحث في هذا الموضوع، ومتابعة هذا الموضوع جلالة الملك عبد الله بصفته رئيس للـ..

سامي حداد [مقاطعاً]: وهل للأردن يعني.. يعني زوادة أو عتاد للقيام بهذا الدور في وقت كانت الكويت حتى وقت قريب تعتبره.. تعتبر الأردن من دول الضد؟ بالنسبة للعراق هنالك مشاكل بينكم من الدعوة إلى التغيير على زمن المرحوم الملك حسين إلى الخطاب العراقي غير يعني الودود بالنسبة للعراق؟ خاصة وأنكم كما يقول العراق يعني تفرضون أو.. موضوع الـ.. العقوبات الاقتصادية أكثر من لجنة العقوبات الاقتصادية على العراق، يعني كيف يمكن أن يطمئنوا إليكم يطمئن إليكم الطرفان؟

صالح القلاب: يعني أنت فتحت لنا موضوع ممكن نتحدث فيه يوم كامل.

سامي حداد [مقاطعاً]:لا، لا اختصاراً عاوز إيه..

صالح القلاب: أولاً: هذا القرار بتكليف من الدول العربية مجتمعة من الأمة العربية كاملة، وعندما يتحرك جلالة الملك عبد الله في هذا الاتجاه فهو يتحرك باسم الدول العربية مجتمعة، كل الأعضاء في جامعة الدول العربية يتحرك باسمهم، هذا ليس مشروع أردني فردي، أما بالنسبة للاتهامات هذا البلد اتهم كثيراً و.. وطنيته ثبتت أنها أعلى من كل الذين اتهموه في كل مراحل التاريخ، أعتقد أنا لسنا بحاجة إلى فتح الملفات القديمة لأننا..

سامي حداد [مقاطعاً]:ولكن –عفواً- ولكن هذه الملفات فتحت بشكل غير مباشر أستاذ محسن خليل يعني في خطاب.. الخطاب الذي ألقاه السيد عزت إبراهيم نيابة عن الرئيس صدام حسين، وكانت رسالة الرئيس صدام حسين التي طالب بأن تكون وثيقة في المؤتمر، أشار إلى العهد الماضي إثر ثورة تموز.. الرابع عشر من عام 58م، وكان هناك الاتحاد الهاشمي الذي يجمع الدولتين: العراق والأردن، وأشار إلى ذلك الوضع أو الحكم بأنه النظام العميل، يعني هذا الخطاب الـ.. المتعالي ضد بلد يستضيف العراق، يعني ألا تعتقد أن فيه نوع من الاستفزاز؟

د. محسن خليل: لا أعتقد يعني هذا التفسير يرد في خطاب الرئيس صدام حسين الموجه إلى القمة العربية، وأعتقد أن القراءة المتأنية لهذا الخطاب تشير إلى أن الواقعة التي استشهد بها الخطاب جاءت في سياق الإثبات والبرهنة على حقيقة تحكم عمل العراقيين عبر مختلف حقب التاريخ المعاصر، وهذه الحقيقة هي أنه حيثما اعتمدوا على عنصرين أساسيين هما: العروبة والإيمان، وبتضافر جهودهم مع أشقائهم استطاعوا أن يحققوا شيئاً للأمة العربية. فعندما ذكرت واقعة ثورة تموز 58م ذكرت في هذا السياق أن هذه الثورة قامت على نظام كانت له ارتباطات معينة في إطار سياق تاريخي وهي ليست بدعة وهي حقائق معروفة، وإنما الخطاب لم يكن يقصد إطلاقاً الإشارة أو التعريض لا من قريب ولا من بعيد بذكره لهذه الواقعة بالنسبة للبلد المضيف على الإطلاق، إنما هي واقعة. ولذلك ذكر أيضاً أن عبد الكريم قاسم الذي قاد عملية الثورة سنة 58 لأنه ابتعد عن العروبة وعن الإيمان أيضاً الشعب العراقي انقلب عليه وغيره.
إذن لم يكن المقصود إطلاقاً التعريض، إنما استحضار وقائع لإثبات حقائق لابد أن تعتمد بها الأمة العربية..

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن حتى الآن لا يزال العيد الوطني العراقي هو الرابع عشر من تموز، ما غيرهوش عندما أتى البعثيون في شهر مارس.. في شهر مارس/آذار عام 63 على كل حال.

د. محسن خليل [مقاطعاً]: لماذا نغيره؟.. لماذا نغيره؟

[فاصل إعلاني]

سامي حداد: أستاذ صالح قلاب، كان لديك بعض التعليق تفضل.

صالح القلاب: هو تعليق سريع أول شيء حقيقة ما ورد في هذه الرسالة أغضب الشعب الأردني واستاء استياء جداً..، شديد جداً، لأنه حقيقة هو النظام كان نظام عراقي ومن حقهم هم أن ينقدوا، ولكن في هذه المناسبة وأمام ا لشعب الأردني كانت نابية جداً هذه الرسالة، كان..

سامي حداد [مقاطعاً]:خاصة وأنكم بعد ذلك اعترفتم بهذا النظام الجديد في العراق..

د. محسن خليل [مستأنفاً]:اسمح لي، اسمح لي، كظمنا الغيظ لسببين، أولاً: لأنَّا دولة مضيفة، اثنين: لأنه حرص جلالة الملك على إنجاح هذه القمة. موضوع العروبة.. بالعروبة أنا أعتقد إنه عروبة الملك فيصل الأول وغازي الذي لازال الشعب العراقي يبكيه لا.. لا غبار عليه.

سامي حداد: على كل حال لا أريد الدخول في.. في.. في مهاترات الماضي، باختصار أستاذي لأنه ضيفنا في الكويت.. في الدوحة ينتظر معنا.

د. محسن خليل: باختصار، باختصار شديد لا نريد أن يتحول الحديث إلى مساجلة، ولكن أقول أن ملاحظة الأستاذ صالح ليست في محلها، نحن شعب الأردن هو شعبنا ونحرص على مشاعره، وما ذكر في خطاب السيد الرئيس صدام حسين ذكر.. وقائع من التاريخ لم تقتصر على نظام.. اللي كان قائم قبل 58، وإنما أنظمة كانت بعده، ولذلك التفسير بالطريقة المؤولة ليس في محله.

سامي حداد: شكراً، ننتقل الآن إلى الدوحة مع الدكتور أحمد الربعي، دكتور أحمد الربعي بعد يومين من انتهاء القمة في عمان قال السيد محمد سعيد الصَّحاف وزير الخارجية العراقي أو حمّل الكويت سبب فشل هذه القمة في اتخاذ قرار سماه "قرار متوازن" في بند الحالة بين العراق والكويت، وقال أن الكويت أخذت تشدد في مواقف أخرى عندما تمت الموافقة على المطالبة برفع العقوبات عن العراق. كيف تقول في ذلك أستاذ أحمد الربعي؟

د. أحمد الربعي: أستاذ سامي أولاً: يعني أتمنى ألاً أظلم لأني بعيد عنكم، فاعتبروني معكم في الاستوديو يعني أرجوك.
أحب أن أؤكد الحقائق التالية وبسرعة شديدة.

سامي حداد [مقاطعاً]:You will have the lines share, do not worry. نعم.

د. أحمد الربعي: Thank you, Thank you أولاً: أحب أن أؤكد الحقائق التالية وبسرعة، أرجو أن لا نخلط بين الوقائع وبين مواقفنا السياسية. ما حدث في قمة عمان لم يحدث في العصر البيزنطني ولا العباسي ولم يحدث في الحرب العالمية الثانية، حدث من.. من يومين، الأمر الثاني: أننا نتكلم على الهواء مباشرة وأمام يعني مئات الآلاف من الناس، ولا نتكلم في غرفة مغلقة، ولذلك علينا أن نكون دقيقين فيما يتعلق بتشخيص الوقائع وليس رأيي ورأيك.

يا سيدي الكريم، ليس صحيحاً ما قيل بأن فقرة رفع الحصار عن العراق وضعت في آخر لحظة، الورقة المقترحة العربية –وهي ليست ورقة كويتية ولا ورقة سعودية، هي ورقة عربية كما تفضل الأخ صالح القلاب- تؤكد على ما يلي بالنص، وهذه الورقة تم إقرارها لدى اجتماع وزراء الخارجية قبل أن يأتي القادة إلى عمان، وبالتالي ليست ورقة جديدة، تؤكد على التأكيد على احترام استقلال وسيادة العراق، ووحدة أراضيه وسلامته الإقليمية، وعدم التدخل في شؤونه الداخلية أو تهدد سلامته، وخاصة تلك التي تتم خارج إطارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبخاصة الضربات العسكرية.

النقطة الثانية: المطالبة برفع العقوبات المفروضة على العراق نص صريح وواضح ووافقت عليه الكويت والسعودية ودول الخليج مجتمعة.
ثلاثة: اتخاذ الترتيبات اللازمة لاستئناف الرحلات الجوية للعراق، وافق عليه الجميع. الدعوة إلى التعاون فيما يتعلق بشأن المفقودين العراقيين برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وإذن يا سيدي الكريم، الوقائع تقول أن معظم ما كان يعتقده القادة العرب أنه مطالب عراقية قد تم تقديمها في هذه الورقة، وما حدث في الساعات الأخيرة أن اجتماعاً قد تم، وأنا أكلمك بالوقائع وأتكلم عن قضية حدثت منذ يومين، هناك اجتماع تم في مقر الملك عبد الله الثاني في (سويت) الملك عبد الله الثاني في الطابق التاسع من الفندق حضره السادة، مع حفظ الألقاب: الأمير سلطان، الملك عبد الله، الشيخ صباح الأحمد، حسني مبارك، بشار الأسد، علي عبد الله صالح، الشيخ حمدان بن زايد، حمد بن خليفة، الرئيس بوتفليقة، وفي هذا الاجتماع قُدمت هذه الورقة، وكان هناك استغراب أن كل ما قدمه.. ما كان ما يطلبه العراق قد تم تقديمه لمعلوماتك –وأنهي كلامي- اعترض العراق –مع الأسف- على الجملة التالية في كل الاتفاق على المادة التي تقول: "التأكيد على احترام استقلال وسيادة الكويت" موافق العراق، "ضمان أمنها ووحدتها" موافق العراق، "وحدة أراضيها" موافق العراق، "عدم التدخل بشؤون الكويت الداخلية" موافق العراق، ورفض الأربع كلمات التالية: "تأكيد التزام العراق بذلك". العراق رفض كل القرارات لأنه كان يعترض على أربع كلمات تطالبه هو بتأكيد التزامه بذلك.

سامي حداد [مقاطعاً]: استاذ أحمد الربعي،‎ يعني وفيت وكفيت.

د. أحمد الربعي [مستأنفاً]: وأنا أتكلم بوقائع ولا أتكلم برأيي الشخصي.

سامي حداد: أستاذ أحمد الربعي، وفيت وكفيت.

د. أحمد الربعي: اتفضل أستاذ سامي.

سامي حداد: ولكن بنفس الوقت يا أستاذ أحمد الربعي، يعني هنالك ورقة أيضاً تقول بأن الـ.. الكويت رفضت الالتزام.. الالتزام –الكويت أيضاً- بموضوع أمن وسلامة العراق، خاصة يعني –كما يقول العراقيون- وأن الطائرات يعني يومياً تطلع من عندكو تراقب.. تراقب جنوب العراق، شمال العراق تأتي من تركيا تضرب في بعض الأحيان..

د. أحمد الربعي [مقاطعاً]: أستاذ سامي، أنت تناقش هذا الموضوع، هذا موضوع تاني..

سامي حداد [مستأنفاً]: يعني أي احترام وسيادة لبلد تطلع..

د. أحمد الربعي [مقاطعاً]: أنت تكلمني في ورقة القمة.

سامي حداد [مستأنفاً]: تخرج الطائرات وتقصفه من بلدكم؟!

د. أحمد الربعي: أنت تكلمني بورقة القمة ورديت عليك في ورقة القمة، وأحب أقول لك هذه الورقة وهذه الأفكار أنا شخصياً –كعضو في لجنة الشؤون الخارجية- مناقشتها بوجود الشيخ صباح الأحمد، وليس لدينا اعتراض على فقرة رفع الحصار عن العراق، المشكلة التي الآن تطرح في هذه الحلقة، وكأن كل هذه الوقائع لم تحدث، كأن القضية أن هناك عناد من طرف واحد. أريد أن أعطيك البرقيات التالية في من يتحمل فشل الأزمة، صحيفة الأهرام: "صيغة توفيقية رفضتها بغداد"، صحيفة الوفد: "صدام دمر القمة العربية"، الرأي الأردنية: "رفض بغداد حال دون التوصل إلى صيغة توافقية"، النهار اللبنانية: "الحالة في قمة عمان تصطدم بشروط بغداد"، الخليج الإمارتية: "جهود مضنية أخفقت في إقناع بغداد بصيغة التوافق"، وأنهي في هذه الجملتين من وزير الإعلام الأردني يقول: "في حدود معلوماتي –وأنا قريب من الغرف التي كانت تجري فيها المباحثات- أنه قبل لحظات من الجلسة الختامية أن الوفد الكويتي لم يتحفظ سوى على إزالة الفقرة عن عدم تكرار العدوان على الكويت، وهي ما ذكرته الآن ولم يعترض على بقية البنود يا سيدي أنتم..

سامي حداد [مقاطعاً]: شكراً.. شكراً للدكتور أحمد الربعي، الأخ المحسن يريد أن.. أن يجيب على ما قلت، شكراً.

د. أحمد الربعي: تفضل.

سامي حداد [مستأنفاً]: ويعجبني اختيارك لـ.. لبعض الأشياء التي تتناسب والطرح الكويتي.
دكتور محسن، بالإضافة إلى ما قاله الأستاذ أحمد الربعي في الدوحة يعني هنالك.. العقيد القذافي وهو لا يعتبر عدواً.. للعراق وليس في.. في حب وغرام مع الكويت والسعودية يعني، قال بالحرف الواحد: "إن العراق يفرط في مكاسبه أحياناً". أنتم كان لديكم حظ وخسرتم هذه الفرصة برفضكم الموافقة على مشروع القرار، دكتور محسن.

د. محسن خليل: يعني لا شك أن تقييم ما حصل -بلا شك- يخضع لقراءات مختلفة، العراق موقفه كان واضحاً ابتداءً من دورة مجلس الجامعة العربية الدورة 115 التي عقدت في 12 مارس الماضي تحضيراً للقمة، تلخص موقف العراق بالشكل التالي ابتداءً من اجتماع القاهرة.. أن العراق يفضل أن تكرس القمة لدعم القضية الفلسطينية والانتفاضة الفلسطينية، وأنه إذا كان هناك رغبة لدى الأشقاء العرب بطرح موضوع الحصار على هذه القمة –القمة الثالثة عشر الدورية الأولى- فإن العراق يرغب في أن يكون طرح موضوع الحصار بنداً مستقلاً لا يرتبط بأي شروط أخرى، بحيث لا تيسر هذه الشروط للأميركان إدامة استمرار فرض الحصار بدواعي مختلقة ومعروفة كثيراً.
ما حصل في القمة 13 في عمان أن كان هناك ورقة بالأساس –ورقة كويتية- ربطت الحصار بجملة من الشروط، بما فيها مثلاً ضرورة استكمال التفاهم بين العراق والأمم المتحدة، واستكمال تنفيذ قرارات الأمم المتحدة، واستكمال تنفيذ تدمير الأسلحة إلى غيره، هذه.. هذه الورقة لو سمحت.. لو سمحت..

سامي حداد [مقاطعاً]: يعني الجماعة –عفواً- يعني الجماعة –دكتور- الجماعة تنازلوا فيما يتعلق بموضوع الأسرى..

د. محسن خليل: لو سمحت، لو سمحت سامي..

سامي حداد: قبلت القمة إدراج موضوع المفقودين العراقيين لأول مرة في تاريخ القمم العربية منذ 2 آب سنة الـ 90م..

د. محسن خليل: لو سمحت.. لو سمحت..

سامي حداد: يتم الحديث على مستوى قمة برفع الحصار عن العراق وليس.. وليس الشعب العراقي، هذه مكاسب كبيرة.

د. محسن خليل: لو سمحت.. لو سمحت ليست هناك مكاسب كبيرة، ليس هناك مكاسب كبيرة، ورفع الحصار عن العراق حق مشروع لأن العراق أوفى بكامل التزاماته، ورفع الحصار هو ليست يعني.. منة إنما هو استحقاق، استحقاق من خلال استكمال تنفيذ كل القرارات..

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور محسن سأعود إليك.. حتى تدلي بدلوك وتعبر عن وجهة نظرك.. نظر العراق.

[موجز الأخبار]:

سامي حداد: دكتور محسن خليل، تفضل.

د. محسن خليل: شكراً جزيلاً أنا كان بودي أن أطرح بعض الوقائع كما أشار إليها الدكتور أحمد، لأنها فعلاً وقائع وحقائق وحديثة العهد. ولذلك باختصار حتى أستطيع أن أعطي صورة عن ما حصل أقول: أن الصيغة ما قبل النهائية التي توصل إليها القادة والزعماء العرب الذين قاموا –مشكورين- بدور للتوصل إلى إيجاد صيغة متوازنة، هذه الصيغة وجدنا نحن فيها فقرات لا يتوفر فيها التوازن من وجهة نظرنا، ولذلك بذلنا جهدنا مع القادة الذين -مشكورين- توصلوا إلى بلورة هذه الورقة، وأُجري على هذه الورقة تعديلاً، وكانت في هذا التعديل من وجهة نظرنا مقبولة، ولذلك عندما اجتمع..

سامي حداد [مقاطعاً]: Ok، بالنسبة لأهم شيء..

د. محسن خليل [مستأنفاً]: اجتمع بس اسمح لي، سأذكر لك أهم شيء..

سامي حداد [مقاطعاً]: أهم شيء لم يعجبكم في الوثيقة أهم شيء، أهم شيء لم يعجبكم في الوثيقة.

د. محسن خليل: سأذكر لك، سأذكر لك في الصيغة ما قبل الأخيرة التي عرضت على العراق والتي وجدنا فيها عدم التوازن هو أنها تنطوي على اتهام العراق بعدم تنفيذ القرارات، وكأنهم يريدون أن يعيدونا إلى نقطة الصفر، الفقرة (ج) من ثانياً تقول: "دعوة العراق إلى إتمام تنفيذ كافة الالتزامات الواردة في القرارات.. في قرارات مجلس الأمن، لإيجاد حل سريع ونهائي لمشكلة الأسرى والمفقودين والكويتيين وغيرهم وإعادة الممتلكات"، الفقرة (د) تقول: "المطالبة بإنهاء المشاكل العالقة بشأن موضوع أسلحة الدمار الشامل ووسائل المراقبة عبر مفاوضات بين العراق ومجلس الأمن، لاستكمال الالتزامات المتعلقة بذلك، وفقاً لقرارات مجلس الأمن..

سامي حداد [مقاطعاً]: يعني.. -عفواً- يعني أسلحة الدمار الشامل يا دكتور..

د. محسن خليل [مستأنفاً]: اسمح لي.. اسمح لي.. اسمح لي النقطة.. النقطة صبرك عليَّ..

سامي حداد [مقاطعاً]: تنفيذ قرارات الأمم المتحدة، هذا ليس فقط شأناً عربياً، ولكنه شأن دولي، فيه قرارات أمم متحدة.

د. محسن خليل [مستأنفاً]:
صبرك عليَّ، صبرك عليَّ، خليني أكمل، أرجوك، لا، لا أرجوك.. أرجوك.. أرجوك.. أرجوك سامي أرجوك خليني أكمل..

سامي حداد: اتفضل.

د. محسن خليل: أرجوك الفقرة الأخرى (أ) من ثانياً تقول: دعوة العراق إلى اتخاذ السياسات الكفيلة باحترام التزام العراق بأمن الكويت، هي الفقرة تقول: "التأكيد على احترام استقلال وسيادة دولة الكويت وضمان أمنها ووحدة أراضيها داخل حدودها المعترف بها دولياً، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية. العراق موافق على كل هذا النص، وتأكيد التزام العراق بذلك" موافق على هذه الجملة، الذي لم يوافق عليه العراق هو دعوته إلى اتخاذ السياسات الكفيلة باحترام هذا الالتزام، لأنه تشكيك واتهام للعراق بأنه يخرق هذا الالتزام هو.. رفضنا..

سامي حداد [مقاطعاً]: ما هو.. دكتور.. عفواً.. عفواً..

د. محسن خليل [مستأنفاً]: ولذلك نحن.. نحن وافقنا على الورقة كاملة، الكويت رفضت. أنا تفسيري.. تفسيري أن الكويت لأن هناك إجماع لدى القادة العرب على أن الحصار يجب أن يكون هناك بند واضح برفع الحصار، ولأنها لن تستطع أن تعارض بند رفع الحصار كما فعلت في الورقة الأولى التي لدي مسودة أو صورة منها، بدأت تركز على النقاط الفرعية الأخرى لكي تسقط فقرة الحصار، وهي تدرك أن الورقة.. الورقة صفقة..

سامي حداد [مقاطعاً]: وهذا.. وهذا ما قاله.. وهذا ما قاله..

د. محسن خليل: الورقة صفقة.. الورقة صفقة..

سامي حداد [مقاطعاً]:وهذا ما قاله وزير الخارجية العراقي الأستاذ الصحاف.

د. محسن خليل [مستأنفاً]: الورقة صفقة كاملة إما أن تمشي كُلها أو تسقط كلها، فبدل أن يركزوا على الحصار ركزوا على الفقرة وأصروا عليها، العراق..

سامي حداد [مقاطعاً]: لكن دكتور يعني.. بشكل محايد يعني نحن في قناة (الجزيرة) نتكلم عن حقيقة إلى حدٍ ما يعني إذا فيه هنالك حقيقة مطلقة، يعني الجار الخليجي أمامه عملاقان إيران والعراق، خاصة هذه الدول الصغيرة، يعني كان هنالك اتفاق بين إيران على زمن الشاه مع الرئيس صدام حسين ولم يكن رئيساً في ذلك الوقت 76..

د. محسن خليل: 75.

سامي حداد: 75 اتفاق فيما يتعلق بشط العرب، أتت الثورة الإيرانية وكانت الحرب وفُضَّ و.. وذهب ذلك الاتفاق سدى مزقتموه، وكانت الحرب، والآن أعدتم الاتفاق، بالنسبة للكويت حدث.. يخشون إنه ما فيش صدق نية صافية لديكم، دعني أخلي الأستاذ الربعي يجيب على ذلك، ولكن الأستاذ صالح قلاب عنده مداخلة، اتفضل.

صالح القلاب: أول شيء يعني أنا يهمني أن أذكر أن لا يتحول ما جرى بالقمة إلى نقطة خلاف جديدة ما بين العراق والكويت، ونرجع على ما جرى في القمة نعمل أزمة عربية جديدة، لم يكن مطروح المصالحة لأنه المصالحة بعيدة، مطلوب خطوة ثانية على طريق الألف ميل، في قمة الدوحة قطعنا أول خطوة وسُمي، وسُمي الغزو.. وسُمي الغزو "حالة" وسُميت الحرب "حالة" هذه كانت حقيقة خطوة باتجاه تنقية النفوس، كنا نريد أن نخطو خطوة أخرى، لكن -ما جرى بغض النظر عمَّ يُقال من سواءً من إخواننا في الكويت أو إخواننا في العراق- بغض النظر عمَّا جرى إلا أنه نستطيع أن نعتبر أننا حققنا خطوة متقدمة إذا أوقفنا هذه المشاحنات الإعلامية، لأنه نص بيان القرار التوصية التي.. التي على وقف موضوع الإعلام في.. في التوصية الأولى، المشاحنات الإعلامية، أنا شايف إنه حرب إعلامية جديدة حول ما جرى في القمة، يجب أن يتوقف هذا.

سامي حداد: ولكن من حق.. من حق المشاهد العربي سواءً كان في موريتانيا أو في شمال العراق والجزيرة العربية أن يعرف ماذا حدث.. ماذا حدث من ذوي الشأن. دكتور أحمد الربعي، لماذا تصرون أنتم في الكويت على إعادة التزام العراق بسلامة وسيادة وأمن العراق [الكويت] واتخاذ الخطوات اللازمة لتحقيق ذلك؟

د. أحمد الربعي: سيدي الكريم، أولاً نحن عندما نتكلم بهذا الموضوع فنحن أصحاب تجربة.. أصحاب خبرة في ذلك، يعني تم غزونا بطريقة وحشية وبطريقة مفاجئة ومن شقيق، حالياً تبعد يعني أقرب فرقة عراقية عن أول تجمع سكاني كويتي 103 كيلو متر، نحن لا نتكلم عن العراق بالنوايا، نتكلم عن الوقائع، هذا النظام هو نفس النظام، هو نفس النظام الذي غزى إيران، وألغى اتفاقية الجزائر، نفس النظام، غزى الكويت، نفس النظام الذي استخدم الأسلحة الكيماوية في (حلابشة)، نفس النظام الذي استخدم الأسلحة الكيماوية مع الجيش الإيراني، نفس النظام الذي حرق 600 بئر في الكويت.

الضحية.. دائماً تعرف القاتل بشكل جيد، والآخرون ربما لا يعون ماذا يعني القاتل، وماذا وما هو شعور الضحية، من حقنا ألا نغامر بحياتنا مرة أخرى، أنه يعني إذا كُنا يعني قالوا: ليس لدينا أسرى إيرانيين، ثم أطلقوا سراح 11 ألف أسير إيراني، قالوا ليس لدينا طيار عراقي.. سعودي، ثم اعترفوا وسلموا الجثة، والآن الجثة في متختبرين اتضح أنها ليست جُثة الطيار..، يا أخي إذا كان أزواج بنات الرئيس صدام قال لهم: إنتو لكم الأمان وعودا من بغداد.. من عَمَّان ثم عادوا وقتلوا، أيها الرجل الكريم أخي سامي من يستطيع أن يثق؟ نحن أصحاب خبرة..

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور.. دكتور أحمد الربعي هذا الكلام سمعناه منك ومن كثيرين، والمشاهد العربي يعرف كل ذلك.

د. أحمد الربعي: هل هو كلام خطأ أم كلام صحيح؟

سامي حداد: نحن نريد أن نتطلع إلى المستقبل.

د. أحمد الربعي: هل هو كلام صحيح أم خطأ؟

سامي حداد: يعني، يعني حوافز من.. من الكويت، حوافز من العراق يا دكتور محسن للنقلة إلى الأمام.

د. أحمد الربعي [مقاطعاً]: إذن دعني.. إذن دعني.. إذن دعني أستاذ سامي أقول لك كيف..

سامي حداد [مستأنفاً]: يعني لا يثقون بكم بعد ما فعلتم في العراق كما سمعت في إيران و.. والحرب وغزوتم الكويت كما سمعت من الدكتور الربعي.

د. أحمد الربعي [مقاطعاً]: تسمح لي بس أنا عندي.. عندي مداخلة سريعة أستاذ سامي، ما كملت..

د. محسن خليل: أريد أقول أن الدكتور.. أقول..

سامي حداد: بأرجع لك دكتور، بأرجع لك، سأعود إليك.

د. محسن خليل: أريد أن أقول أن الدكتور أحمد الربعي يُعيد تكرار الكلام الذي يردده يعني النظام الكويتي باستمرار في مناسبة وفي غير مناسبة، ونفس الكلام يردده الأميركان. فحتى يعززون هذه الأوهام بالخوف من العراق باعتباره دولة كبيرة لدول صغيرة، وهو كلام أميركي في الحقيقة لتبرير إيجاد نفوذ أميركي ووجود أميركي في المنطقة، الآن يتهمنا الربعي بأننا هاجمنا إيران، نقضنا اتفاقية وهاجمنا إيران، ولولا الدماء العراقية التي نزفت إلى الرُكب لما بقي عقالاً أو عقال على راس واحد من الكويتيين، ويوم اللي هاجمت إيران أو.. حدث محاولة اغتيال لأمير الكويت قمنا بيوم أسميناه "يوم الكويت" ووجهنا لإيران ضربة صاروخية وجوية لم تشهد لها مثيل طيلة أيام الحرب العراقية الإيرانية حلابشة.. حلابشة.. حلابشة..

سامي حداد [مقاطعاً]: طب إذا.. إذا -عفواً- إذا كنتم، إذا كان كما ذكرت بأتصور..، أنا متأكد أن الدكتور أحمد الربعي يريد أن يجيب على ذلك، إذا كنتم حافظتم على كل عقال –كما قلت- في.. في الجزء العربي في الكويت، إذن لماذا ذهبتم و.. و.. و حرقتم الأبيض واليابس في 2 آب سنة الـ 90؟!

د. محسن خليل: في 2 آب حلابشة في تقرير صادر عن الكلية العسكرية في وزارة الدفاع الأميركية تقول أن الذي استخدم العامل الكيماوي في حلابشة هم الإيرانيون، لأن العامل الذي استخدم هو عامل "السيانيد" وهذا العامل لا يملكه العراق لأنه يملك عامل الخردل، وبثت إذاعة صوت أميركا هذا الخبر لمرة واحدة وتوقفت عنه، ثم عادوا ينسبوه لنا ويكرروه الكويتيون يبررون السياسات الأميركية في المنطقة، يتحدثون.. يتحدثون..

سامي حداد [مقاطعاً]: ومع ذلك هنالك أخبار تقول أن الأميركيين في تلك الفترة لم يكونوا يريدون الحديث عن موضوع استخدام الكيماوي ضد الأكراد في حلابشة أو ضد الإيرانيين، لأنهم كانوا يريدون أن ينتصر العراق على إيران وعلى الثورة الإسلامية.
على كل حال، دكتور نحن قتلنا الموضوع منذ أن نشأت (الجزيرة)، لا نريد أن نعود إلى الماضي، قبل أن أذهب إلى الدكتور أحمد الربعي في الدوحة، لديك تعليق أستاذي؟

صالح القلاب: يعني شو ها التعليق الذي لدي.. وأتكلم بأمانة، الانطباع الذي ساد الأجواء الشعبية 1وأجواء المؤتمر..

سامي حداد [مقاطعاً]: عوداً، والحمد لله عوداً إلى المؤتمر.

صالح القلاب: نعم، أنه.. أنه الإخوة العراقيين كانوا متشددين أكثر من اللزوم، وإنه في.. في اللحظات الأخيرة تراجعوا عن اتفاقات مسبقة، هذا الانطباع مش رأيي.. ليس رأيي.. أيضاً.. ونفس الانطباع يقول إنه الكويت كانت متساهلة ومتعاونة، حقيقة بالنسبة لي أن كان واضح جداً منذ البداية أن العراق سيرفض أي صيغة تذكر قرارات.. القرارات الدولية، وأي صيغة تتحدث عن أسلحة الدمار الشامل، لأنه العراقيين يقولوا هذه مسألة بيننا وبين الأمم المتحدة، العرب ليس لهم علاقة بهذا الموضوع. هذا واضح.. لو سمحت لي..

سامي حداد [مقاطعاً]: عفواً.. يعني هل هل لديك مانع أنه هذا موضوع بين العراق والأمم المتحدة؟ الحصار لا هو قصة الكويت أو السعودية أو العراق، قضية تابعة لمجلس الأمن، إذاً لماذا تثار في قمة عربية الأشياء هذه؟!

صلاح القلاب: يا.. يا أستاذ أنا بأحكي.. أنا أتحدث عن انطباعات، أنا لا أكتب مقال ولا أعمل بيان Statement أنا بأقول لك انطباعي أنا إنه العراق سيرفض وأعتقد إنه هذا ثبت، سيرفض أي صيغة تذكر قرارات الدولية، وأي صيغة تتحدث عن أسلحة الدمار الشامل، له حججه وله رأيه، وعنده دبلوماسيين.. عريقين ومخضرمين يستطيعوا أن يدافعوا عنه وجهة.. وجهة النظر هذه. وأيضاً بالمقابل –لو سمحت لي حتى ننصف الكويت- الكويت أيضاً كانت مصرة منذ البداية على أن تكون هنالك ضمانات لعدم الاعتداء عليها مجدداً، أن ينام أطفالها في المستقبل بدون كوابيس، أن لا تخرج كل يوم صحيفة عراقية تتحدث عن المحافظة (19)، ألا يتحدث واحد بمجلس الشعب العراقي مرة أخرى أنه سنعيد.. بدنا نعيد خارطة خارطة منطقة.. اسمح لي اسمح لي.

سامي حداد [مقاطعاً]: تقصد.. تقصد نجل الرئيس السيد عدي.

صالح القلاب: اسمح لي لا أقصد.. لا أقصد أحداً.

سامي حداد: هو اللي قالها.. نعم.

صالح القلاب: ثم.. ثم مصير.. مصير الأسرى الكويتيين، من حقي أنا.. أنا زرت الكويت مرة واحدة.. منذ الـ 90، أنا في الشارع شعرت إنه فيه ضغط على الحكومة الكويتية من قبل الشارع الكويتي.. بموضوع الأسرى.

سامي حداد: إذاً لا حاجة لي أن أذهب للدكتور الربعي حتى يجيب على هذا الشيء. ولكن يعني أنت ذكرت بعض الأشياء إنه قصة إعادة موضوع خارطة الكويت، المحافظة (19) وإلى آخره. هذا يبقى كلاماً في الوقت الذي تخرج فيه الطائرات من الجزيرة العربية ومن الكويت لضرب العراق يعني، الحكي شيء و.. الضرب شيء آخر يا دكتور.

صلاح القلاب: أنا ضد.. أنا ضد ضرب الطائرات، وضد.. ضد كل.. أي عدوان على العراق أنا ضده، مع وحدة العراق ومع عروبته، ومع عدم تقسيمه، ومع فك الحصار عنه. هذا موقف الأردن ثابت في هذا.. الدولة العربية الوحيدة التي لم تغلق حدودها مع القطر العراقي الشقيق هو الأردن، الدولة الوحيدة.

د. محسن خليل: بس دقيقة واحدة.

سامي حداد: أنا سأعطيك أكثر من دقيقة.

[فاصل إعلاني]

سامي حداد: دكتور محسن، وباختصار رجاءً.

د. محسن خليل: باختصار. الأستاذ صالح تحدث عن انطباعات، أنا أتحدث عن وقائع، آخر واقعة حصلت في الجلسة الختامية.. ما قبل الختامية للقمة أن جلالة الملك عبد الله وفخامة القادة الستة الذين التقوا معه وتباحثوا وتوصلوا إلى ورقة، عرضوا هذه الورقة على السيد نائب رئيس مجلس قيادة الثورة أستاذ عزت إبراهيم ووافق عليها بعد تعديل بسيط الذي ينطوي على توجيه اتهام للعراق بعدم التزامه بأمن الكويت وافق القادة الستة على هذه الصيغة، وعرضوها على الشيخ صباح الأحمد رفض، وكانت هذه آخر حركة في الاتصالات والمشاورات وأقفل الباب.

سامي حداد: شكراً دكتور أحمد الربعي في استديوهاتنا في الدوحة، وزير الخارجية العراقي السيد.. لابد أن لديك شيئاً تعقب على موضوع "العقل" بأتصور، ولكن قبل ذلك.. Ok تفضل علق عليها اتفضل.

أحمد الربعي: عندي باختصار.. أولاً أريد أن.. يعني باختصار، يعني هذه اللغة الفوقية في الحديث عن العقال الخليجي الذي تم حمايته، العقال الخليجي ليس نكرة،.. العقال الخليجي كان وسيظل مرفوع كجزء من الشخصية العربية من المحيط إلى الخليج. وعقدة إن إحنا.. كل ما تكلمنا نمثل النظام الكويتي، أنا أعتقد يفترض لأي شخص.. أي شخص.. أي شخص..

د. محسن خليل [مقاطعاً]: لم نتحدث عن الخليج.. لم نتحدث عن الخليج والعقال، نحن نلبس العقال بالعراق.

أحمد الربعي [مستأنفاً]: لم أقاطعك طوال الجلسة لو سمحت. أعتقد أي شخص يعمل مع النظام العراقي لابد أنه عنده عقدة النظام، أنا ما عندي عقدة النظام، أنا انتقد نظامي وبلدي كل يوم، ما عندي عقدة، وهو أعرف لا يستطيع أن يخرج عن النص –يعني- المرسوم، وأعرف تجربته.. قبل.. بالثمانينات، وأعرف الدور الطيب والمخلص للمرحوم فاضل البراك مدير المخابرات في ذلك الوقت اللي ساعده لما كان عنده مشاكل ثم أعدم ذلك المسكين بتهم ملفقة. على أية حال ليس هذا موضوعنا، أعود وأقول أننا لو تركنا كل ما دار في الماضي، لنتكلم في ثلاث أشهر الأخيرة، عندما في اجتماع وزراء الخارجية في عمان يقول الشيخ محمد الصباح لزملائه وزراء الخارجية: أننا يا إخوان منذ عشر سنوات لم ننم ليلة هادئة بسبب تهديدات جارنا. فيرد عليه الصحاف في وجود جميع وزراء الخارجية ويقول: لن تنام ليلة هانئة، لا أنت ولا أولادك ولا أحفادك. عندما يتم التصريح كل يوم بأن الكويت هي جزء من العراق ما هو المطلوب مني؟! ما هو المطلوب من أي شخص في أي جزيرة في المحيط الهادي أن يقول عندما تهدد بلده ووجوده يا إخوان؟

سامي حداد: ولكن بنفس الوقت -يا دكتور أحمد الربعي- هذه هذه رواية وزير الدولة للشؤون الخارجية، ولكن يعني شيء على الهوا ظاهر، قال وزير الخارجية العراقي. إن العراق ملتزم بسيادة الكويت، ولكن الكويت غير ملتزمة بسيادة العراق.
الطائرات الأميركية والبريطانية (التورنيدو) وغيرها.. تحلق يومياً لمراقبة وضرب العراق. إذاً.. هم مش نايمين، كيف إنتو ما بتناموش؟

أحمد الربعي: يا سيدي الكريم، أولاً ليست الكويت اللي عملت حرب 15 سنة مع إيران، ليست الكويت اللي اعتدت على العراق.. واحتلت العراق، ليست الكويت لديها أزمة مع تركيا، ومع السعودية، ومع الكويت، وعلاقة بالأردن نعرف أنها بالظاهر جيدة والله يعلم ما هو في المخفي. لماذا هذا التبسيط والتسطيح للمسألة؟! إظهار هذه الدولة الكويتية الصغيرة باعتبارها مهددة لجيرانها، هل نريد أن نقلب الوقائع؟! فيصبح الضحية هو القاتل والقاتل هو الضحية؟! هل بهذه الطريقة إخواننا في العراق يريدون أن يحلون المشاكل العربية، أن يعودون للتضامن العربي؟! يعني في كل مناسبة في كل أسبوع لدينا مشكلة فيما يتعلق بوجودنا. أخي سامي، لما يتعلق الموضع بوجودك، ابن الرئيس يصرح بأن الكويت جزء من العراق، يتبعه وزير الخارجية ويقول: قد لا يكون كلامه دقيق، ولكن 99% من العراقيين يؤيدونه. ربما الوحيد من الدبلوماسيين العراقيين الذين قالوا كلام مختلف هو الأخ الضيف اللي عندك الأخ محسن، فلدي هنا مقابلة عملها في القاهرة في.. في.. نادي الصداقة، وقال فيها: إن الكويت ليست جزء من العراق ونحن ملتزمين بكل ذلك. لكن أيضاً هذا الكلام يتعارض مع السياسة الرسمية العراقية التي كانت ومازالت.

د. محسن خليل [مقاطعاً]: ولا نزال نقوله.

أحمد الربعي [مستأنفاً]: وكان خلافها أصلاً في آخر لحظة هو الفقرة، ومن لسانه أنا أقول، من لسانه يقول بأن كان الخلاف بين العراق وبين الدول العربية هو على هذه الفقرة المتعلقة بالكويت. لماذا؟.. على الحصار وافقنا…

د. محسن خليل [مقاطعاً]: على الاتهام..

أحمد الربعي [مستأنفاً]: على ضرب الطائرات وافقنا، على كل شيء وافقانا. عندما جاءت المسألة تتعلق باستقلالنا سيادتنا العراق يرفض. أنا أريد أن أسأل هذا السؤال وأتمنى أن أسمع كلام معقول وعقلاني وأنا...

سامي حداد [مقاطعاً]: طب ممكن أسألك سؤال.. أنا.. دكتور ربعي، أنا أريد أن أسألك سؤالاً محدداً إذا كنت تريد سيادة وأمن واستقلال العراق ووحدة العراق، وكذلك ربما يعني العراق يريد نفس الشيء بالنسبة إليكم، ألا تعتبر أن سيادة العراق تتطلب عدم نبشها كل يوم، والطائرات تضرب وتراقب من الكويت؟

أحمد الربعي: يا سيدي الكريم، أولاً هناك يعني مفهوم غريب وعجيب، كل حاملة طائرات في الخليج عليها ثمانين طائرة ومائة طائرة، قواعد تركيا تقصف، الأزمة ليست في الكويت، أزمة العراق ليست في الكويت، ولا في واشنطن، ولا في تركيا، ولا في طهران، أزمة العراق هي في العراق، في إعادة طريقة التفكير، وطريقة التعاطي مع الجيران، وطريقة التعاطي مع الداخل، وطريقة التعاطي مع المجتمع الدولي، الأزمة في بغداد –ومع الأسف- في العالم العربي نناقش الأزمة الكويتية – العراقية، والأزمة السعودية- العراقية، هناك أزمة عراقية- عراقية. المؤتمر القمة بدأ في الحالة بين الكويت والعراق، ولكنه انتهى بالحالة بين العراق وكل بقية الدول العربية مجتمعة..

سامي حداد [مقاطعاً]: شكراً.. الواقع الدكتور محسن يريد أن يجيب عليك، مع أن للمعلومة طائرات (التورنيدو) مقيمة في إحدى القواعد الكويتية، وقبل أيام يعني الطائرة الأميركية التي وقعت ومات فيها أميركان في الأراضي الكويتية، دكتور محسن.

د. محسن خليل: بس تصحيح معلومة للدكتور أحمد، الواقعة.. واقعة الحوار بين السيد.. محمد سعيد الصحاف وزير الخارجية وبين السيد محمد الصباح وزير الدولة للشؤون الكويتية التي حصلت في الجامعة العربية.
الشيخ محمد قال ما يأتي...

سامي حداد [مقاطعاً]: وأنت كنت موجوداً مندوب العراق..

د. محسن خليل: وأنا.. وأنا حاضر وكل الوزراء الخارجية والمندوبين حاضرين. الشيخ محمد قال: نحن يعني نعاني من مسألة الأمن ومن آثار الاحتلال العراقي للكويت، وإحنا أولادنا الآن ما ينامون، يعني كيف تريدون إحنا نتخلى عن.. قناعاتنا السابقة ونقبل بالحالة بين العراق والكويت إلى آخره. فرد عليه السيد محمد سعيد الصحاف بالحرف التالي.. أو بالنص التالي بالحرف الواحد: نحن.. نحن نريد أن ننهي هذه الحالة، لماذا نحن نتحاور؟ نحن نتحاور ونقول لكم يا إخوان في الكويت إذا لديكم مآخذ علينا اذكروها، وإذا لدينا مآخذ عليكم نذكرها. ومع إخواننا وأشقائنا سواء على مستوى وزراء الخارجية وعلى مستوى القادة نتوصل إلى بحث في إيجاد حل لها، وبهذه الطريقة نستطيع أن ننام جميعاً بأمن، أما إذا بقيت المسائل بدون حل، فلن يبقى أبناؤكم لا ينامون الليل، وإنما سيبقى أحفادكم لا ينامون..

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن دكتور، هذا أنا لست كويتياً ولست عراقياً، وإنما أنا عربي. أريد أن أسألك سؤالاً من..

د. محسن خليل [مستأنفاً]: اسمح لي، خليني أكمل الجملة، خليني أكمل..

سامي حداد:..أريد أن أسألك، يعني يعني ذكر الدكتور الربعي –عفواً- ذكر الدكتور أحمد الربعي قصة اللهجة...

د. محسن خليل [مقاطعاً]: مش اللهجة.. لأ..

سامي حداد: يا أخي اللهجة العراقية.. يا دكتور يعني إنتو قبل أيام تصفون في الصحف (الكراسى المزورة) في الصحف أيضاً بالإضافة إلى موضوع المحافظة الـ (19) وتغيير خارطة الكويت، يعني تقولون.. بأن حكام.. السعودية والكويت وصفتموهم بالخيانة، نفوسهم مريضة، مليئة بالغل والحقد واللؤم. طب هذا كلام إنسان عاوز يمشي إلى الأمام وينسى الماضي يا دكتور؟!

د. محسن خليل: طيب طيب إحنا إحنا خليني أكمل الجملة وأيضاً يسمعها الدكتور أحمد والإخوان والمشاهدين.

د. أحمد الربعي: بس يا ليت ما تنسى النقطة هذه أستاذ، ترجع لها لو سمحت.

د. محسن خليل: نحن عندما ما نقول: يا إخوانا في الكويت إذا عندكم.. وفي السعودية إذا عندكم مسائل.. ملاحظات مآخذ علينا نطرحها أمام أشقائنا على مستوى مجلس الجامعة أو على مستوى القادة، وإذا إحنا عندنا ملاحظات عليكم ومآخذ نطرح، ومن خلال هذا الطرح وبمساعدة أشقائنا نتوصل إلى حلول ترضي الطرفين، لن تكون على حساب لصالح طرف على حساب الطرف الآخر. أما إذا فقط نطرح المشاكل ونمشي ستظل المشاكل عالقة، وفي هذه الحالة سيظل الأمن مفقود للجميع، ولذلك الصحاف لم يتحدث لا باللغة الفوقية مع الشيخ محمد، وإنما بالعكس كان تأكيد على أننا حريصون على توفير الأمن للجميع، للكويت، وللسعودية، وللعراق، وللأمة العربية ككل. إذا لم نحل المشاكل في إطار الأمة العربية، في إطار الجامعة، في إطار العربي سيبقى الأجنبي يخترق نسيجنا الاجتماعي، وبالتالي يوجد ما.. يدمر هذا، ولذلك الصحاف لم يقل له أنكم لن تناموا، قال له: إذا ظلت المشاكل وابتعدنا عن المنهج العلمي في الحوار والعمل.. القومي الذي يمكننا من الحل، لن.. ليس فقط لن ننام في الليل، لن ننام لا في الليل ولا في النهار، وهذا كلام يبدو ليس فيه تهديد.

سامي حداد: عوداً عوداً إلى الدوحة، حتى ما ينامش.. نام عندنا هون بالمناسبة الأستاذ صالح قلاب ما حكاش إلا شوية. بس دعني الأستاذ الربعي في.. في الدوحة يريد أن يعقب على ما قلت. اتفضل الدكتور أحمد الربعي.

أحمد الربعي: لا والله أنا بس تعقيبي البسيط، يعني أنا الحقيقة يعني.. يعني لا أملك إلا أن أتعاطف مع الأخ السفير يعني، يعني أنا أعتقد هو مضطر أن يدافع عن قضية هو يعرف مسبقاً أنها خاسرة، لأن لدينا سلسلة وقائمة من الأخطاء المتتالية واليومية في...

[حوار متداخل غير مفهوم]

د. أحمد الربعي: وبالتالي ليس هناك مشكلة واحدة أو ثنتين أو ثلاثة وأربعة، يعني في كل أسبوع فيه تفنن، أنا أذكر.. تذكروا السنة اللي فاتت لما الرئيس حسني مبارك حاول مع العراق ولأول مرة بدأ بالعلاقة الطيبة بالعراق، بعد 24 ساعة بالظبط ما أنساها ظهر كاريكاتير في الصحف.. هاجمه، تتذكرون قبل فترة.. حمد بن جاسم وزير خارجية قطر تكلم عن مبادرة قطرية، بعدها بأسبوعين بالظبط هوجمت مبادرة في.. على لسان طه يا سين رمضان في صنعاء. يعني أنا رأيي وبأقولها بصراحة وبوضوح: مشكلة النظام في العراق هو الخوف الخوف والفزع من رفع الحصار على العراق، الحصار الحالي هو البيضة التي.. دجاجة تبيض ذهباً، أحسن وضع لأي نظام بتركيبة النظام العراقي أن يستمر الحصار أنا يبقى الشعب يقف في البطاقة التموينية، أن يكون لديه مليارات النفط مقابل الغذاء، يستخدمها كجزرة لعقد صفقة هنا وصفقة هناك.

الوضع الحالي هو الوضع المثالي للنظام العراقي، وأعتقد كل خوفه هو أن يرفع الحصار على العراق، رفع الحصار عن الشعب العراقي الآن ليس في مصلحة هذا النظام، ولذلك كلما قام مجلس الأمن بالتحليل الدوري لمسألة الحصار، كلما حاولت دولة عربية أو قمة عربية بلغة عربية واضحة، خمس نقاط أهمها رفع الحصار بدون شروط، ومع ذلك يرفض. أنا أعتقد السر.. الأسرار في ذلك هو الخوف والفزع من رفع الحصار، الحصار الحالي هو الوضع المثالي لأي نظام ديكتاتوري في العالم، (فيدل كاسترو) مثال 20 سنة محاصر، ومع الأسف أن المشكلة في العراق هي أن الشعب العراقي هو مثل ركاب طائرة مختطفة، وهناك مختطف في الطائرة، الناس والعرب خائفون على الركاب لكن مشكلتنا مع مختطف الطائرة.

د. محسن خليل: سامي.. أستاذ سامي..

سامي حداد: ..يعنى وصفك طائرة.. مختطفة، يعني أنت لك أعمدة مختلفة في الصحافة العربية وتختار كلمات بشكل جيد دكتور، ولكن هذا يبقى شأناً عراقياً، دكتور محمد.. باختصار رجاء..

د. أحمد الربعي: والله أنا ما بأفتري، هذا شأن عربي.

د. محسن خليل: باختصار.. أولاً يعني الدكتور أحمد خرج عن قواعد الحوار، وليس من حقه أن يصف النظام في العراق بالديكتاتوري، لأنه يعيش في ظل نظام إذا أردنا أن نصفه بنفس الطريقة التي تفضل بها، فعلى الأقل النظام في العراق نظام يستند إلى حزب تاريخه النضالي نصف قرن، لكنه هو يعيش تحت نظام متخلف قبلي بائس عائلي ينتهب كل.. كل مظاهر الحضارة والمظاهر الحضارية والمدنية.

سامي حداد [مقاطعاً]: كيف.. كيف.. كيف؟! يعني ما فيه يعني مافيه عندهم برلمان منتخب يا دكتور؟!

د. أحمد الربعي: يا ريت تشرح لنا، وأنا ودي أشرح.

سامي حداد: البرلمان يسقط وزراء إذا أساء إذا فسد، أول شيء يسقط الوزير.. قل لي.. قل لي..

د. محسن خليل: البرلمان نعم موجود ولكنه محدد، وصلاحيات الحكومة وصلاحيات الأمير وولي العهد صلاحيات مطلقة. وفي اللحظة التي يضغط فيها البرلمان على القيادة يحل البرلمان، وهذه مسألة معروفة، النظام لحد الآن لم يصل إلى حد احترام حقوق المرأة، نظام متخلف، متخلف بكل معايير العصر..

سامي حداد [مقاطعاً]: ومع ذلك لا يوجد لديهم أكثر من مليوني عراقي شارد هارب من العراق!!

د. محسن خليل: هم.. هم ليس.. هم.. لا يتجاوز عددهم الحقيق 325 ألف بموجب إحصائيات...

سامي حداد [مقاطعاً]:الآن دخلنا الواقع في هذا البرنامج.. ليس برنامج مهاترات وإنما برنامج ناضج. دكتور.. أستاذ.

د. محسن خليل: هو الذي بدأه، ولذلك.. ولذلك لا يخرج عن القواعد وأنا..

سامي حداد: ..طب على كل حال، لنطوِ هذه الصفحة، لنطوِ هذه.. ما أنت بدأت يا أستاذ بتقول لي العقال وما العقال يعني. أستاذ.. قبل أن أقرأ بعض الفاكسات واستلم بعض التليفونات..

صالح القلاب: يعني أنا بسرعة أقول.

سامي حداد: حتى ننتقل للقمة العربية، Ok موضوع العراق أخذ كل وقتنا، لأنه هنالك موضوعات أخرى مهمة.

صالح القلاب: لو سمحت أخي سامي خلينا نستفيدوا من الوقت، حقيقة الواحد محزن إنه نرجع إلى بداية ما قبل عشر سنوات، إذا أردنا نقف نفتح أحشاء كل نظام عربي فسنجد.. فسنجد موبقات كثيرة، إذا كل نظام عربي بدنا نفتش في أحشائه، نحن نقول الآن فيه فرصة -حقيقة- أن ننتقل خطوة إلى الأمام بالنسبة للعلاقات الكويتية-العراقية، تقوم على أساس فك الحصار عن العراق، الحفاظ على وحدته وسيادته، وأيضاً الحفاظ على وحدة وسيادة الكويت وعدم تكرار ما جرى في عام 1990، بغض النظر عن الأسباب، بغض النظر عن الأسباب.. إطلاقاً.

د. محسن خليل [مقاطعاً]: كلام سليم.. كلام سليم.. كلام سليم.

صالح القلاب [مستأنفاً]: يعني من حق أطفال العراق أن يأكلوا ويشربوا ويتلقوا الدواء، من حق أطفال الكويت أن يناموا بدون كوابيس هذا يجب أن يكون.

سامي حداد: يا أخي أي كوابيس، هم قاعدين في كابوس في شمال إسرائيل؟! هو الطرف الآخر الذي يعيش في كابوس لنأخذ هذه المكالمة من السيد أحمد أبو صالح من (براج) اتفضل يا أستاذ أحمد أبو صالح.

أحمد أبو صالح: مساء الخير.

سامي حداد: مساء النور.

أحمد أبو صالح: تحياتي لضيوف البرنامج، وتحيتي القلبية والحارة لأطفالنا وشبابنا وأمهاتنا وأخواتنا في فلسطين، أنا أثني على ما قاله الأستاذ سامي حداد فيما يتعلق بعدم حصر موضوع الحلقة بالخلاف العراقي الكويتي، مع أنني أخجل كعربي من أن لا يصدر قرار عن مؤتمر القمة واضح وصريح فيما يتعلق برفع الحصار عن العراق، بعد أن مات به عدد كبير من الأطفال والنساء والشيوخ، وبعد أن دمرت الولايات المتحدة وإنجلترا وحلفاؤهما العراق أرضاً وشعباً وصناعة ومجتمعاً، أريد أن أقول العقلانيون والموضوعيون والواقعيون بالمعنى المقصود من قِبل بعض المشاركين في مؤتمر القمة، والإقليميون والشرق أوسطيون والعولميون وبكل المعاني يجب أن يخجلوا من أنفسهم، ومن شعبهم، ومن ربهم، وخاصة عندما يتهمون.. من يسندون إليهم العاطفية والخيالية والطوباوية، حتى أصبح الشهيد انتحارياً، والمجاهد إرهابياً، والمناضل مغامراً، وبعبارة: الوطني القومي حالماً. إن ما جاء في رسالة صدام حسين ملخصاً بالعروبة والإيمان لم يكن عاطفياً وحسب، بل عقلانياً وعقلياً بمليار يوري فعلاً لا قولاً، وأن ما جاء على لسان علي عبد الله صالح لم يكن خيالياً بل موضوعياً أيضاً، وأن ما جاء على لسان إميل لحود مثلاً وآخرين كان واقعياً جداً، أما ما جاء على ألسنة آخرين ومنهم العقيد القذافي عندما قال بأن إسرائيل يمكن أن تكون عضواً في الجامعة الأميركية، وبالتالي أن تصبح الجامعة أميركية وليست عربية، وأن يصبح العرب العاملون فيها والأفارقة أجراء وليس لهم علاقة بأي قرار يمكن أن يصدر عنها. إن بعض ما جاء في مقررات القمة أو مؤامرة القمة يدعو إلى الحيرة..

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور.. أستاذ.. أستاذ أبو أحمد.. أبو صالح رجاءً.. رجاءً أن تختصر لأنه عندي مكالمات كثيرة الواقع رجاءً.

أحمد أبو صالح: طيب، طيب، فدعم فلسطين وسوريا ولبنان جاء في جملة واحدة، وكأن هناك تساوياً في المستويات، ومع ذلك أقول: إن دعم الفلسطينيين الذين كانوا و مازالوا يدافعون عن شرف الأمة، وحدودها، ووجودها، ومقدساتها فرض على كل عربي ومسلم، وأن دعم اللبنانيين الذين استطاعوا أن يحرروا جنوبهم أيضاً واجب على كل عربي ومسلم ومسيحي، أما دعم سوريا فأية سوريا العربية الأصلية التي لو أعاد حماتها بل حراميوها.. والمسلطون بأرضها عليها..

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور أحمد.. أستاذ أحمد أبو صالح أرجوك.. أرجوك يعني.. يعني هنا بلَّشنا شوية الله يخليك، أشكرك لهذه المداخلة وعدم التعريض بدول عربية بهذا الشكل، وأرجو احترام البرنامج، معاي السيد شاكر جوهري من عمان، اتفضل يا أخ شاكر.

شاكر الجوهري: ..وأنا سعيد أن تتاح لي هذه الفرصة للتحدث إلى برنامجك الذي أتابعه بشغف منذ فترة طويلة. الواقع أن الحالة العراقية الكويتية لم تستنزف فقط طاقات الأمة العربية كما قال الرئيس السوري حافظ الأسد.. عفواً بشار الأسد في كلمته أمام قمة عمان، وإنما هي توشك أيضاً أن تستنزف وتستنفذ وقت هذا البرنامج في جزئيات قد لا تبدوا استراتيجية، أنا أريد أن أتحدث في مسائل استراتيجية ومفصلية أساسية، في قمة عمان لمسنا أن هنالك توجه حقيقي نحو ليس استعادة التضامن العربي فقط، وإنما نحو وضع آلية ووضع استراتيجية حقيقية للمواجهة بعد كل هذا التعنت الإسرائيلي الذي نعاني من نتائجه في كل أنحاء وطننا العربي، سواء من الدماء الفلسطينية التي تسيل أو التهديدات التي توجه إلى مصر وإيران ومختلف الدول العربية، خطاب الرئيس السوري في الواقع يتضمن ملامح استراتيجية تقوم على مفصلين.. على محورين رئيسيين، الأول: توظيف الانتفاضة الفلسطينية من أجل إكساب الشرعية للمقاومة والمواجهة، وأيضاً توظيف القدرات والإمكانيات العراقية من أجل تحقيق التوازن الاستراتيجي مع إسرائيل الذي لم نفلح طوال عقد كامل من إنجازه، ومن خلال قدرات العراق ربما نستطيع أن نحقق تفوقاً أيضاً على العدو الإسرائيلي، فالجيش العراقي هو الجيش الوحيد الذي لم يهزم على يد إسرائيل، وهو الجيش الوحيد أيضاً من خارج دول الطوق الذي قاتل على كل الجبهات، قاتل في جبهة الأردن، وقاتل في جبهة سوريا، وقاتل أيضاً عبر الجبهة المصرية لا يجوز أن نضيع كل هذه الإمكانيات..

سامي حداد [مقاطعاً]: إذن باختصار هذه المداخلة يا أستاذ شاكر.

شاكر الجوهري: نعم؟ آلو..

سامي حداد: باختصار رجاءً ماذا تريد أن تقول؟ نعم في هذه المداخلة ماذا تريد أن تقول نعم؟ نعم.

شاكر الجوهري: باختصار أريد أن أقول نحن الآن أما قضية مصيرية تتعلق بالأمة ككل، وهنالك إجماع على ضرورة استعادة العراق الآن إلى موقعه في الحظيرة العربية وإلى القيام بدوره، وهنالك سبعة عوامل رئيسية تفرض ذلك، فالعراق الآن نحن نحتاجه في إطار..

سامي حداد [مقاطعاً]: أهمها.. أهمها.. مش السبعة الله يخليك!

شاكر الجوهري: نعم.. أنا فقط بسبع جمل: نحن الآن في حاجة إلى العراق..

سامي حداد [مقاطعاً]: لأ، سبع كلمات.

شاكر الجوهري [مستأنفاً]: في إطار استراتيجية المجابهة المقبلة، نحن أيضاً نلاحظ أن هنالك اتجاهاً أميركياً وبريطانياً لاعتماد عقوبات ذكية أو خبيثة على العراق، هدفها محاولة استقطاب الشعب العراقي ضد حكومته، على نحو لا يسمح ببقاء بعض العرب مع العقوبات الغبية. هناك أيضاً صمود النظام العراقي، بغض النظر عن كل ما يمكن أن يقال عن هذا النظام، لكنه نظام صمد على مدى عقد كامل في مواجهة أكبر مؤامرة تستهدف هذا.. تستهدف أي نظام في المنطقة العربية، منذ عهد محمد علي وحتى الآن، وبالتالي على الذين فكروا وبحثوا..

سامي حداد [مقاطعاً]: شكراً يا أستاذ شاكر على هذه المداخلة، أرجوك عندي تليفونات، عندي فاكسات، نقرأ بعض الفاكسات الآن، شكراً.
دكتور هشام الرواي (أستاذ جامعي وكاتب صحفي عراقي).. أشار أمين عام الجامعة في مؤتمر صحفي إلى أن القمة أرسلت رسائل واضحة (لمن يريد)، ثلاث رسائل وصلت المواطن العربي من القمة -يقول- إن أميركا حاضرة في كل جلسات القمة واللقاءات والقرارات -لا أدري كيف؟ وفي الوقت الذي يعني انتقد فيه الرئيس بوش قرارات القمة- عجز القادة عن اتخاذ أي قرارات مصيرية تخرج شعوبهم من واقعهم وإن كان مراً، استهانة القادة ولا مبالاتهم بمواطنيهم ومطالبهم ودمائهم وكرامتهم ماداموا لا يشكلون خطراً على عروش القادة.

دكتور أحمد الربعي، في إلك هنا فاكس، الواقع سؤالين: لماذا لا تصمم الكويت على تطبيق القرارات ذات القضية.. ذات الصلة بالقضية الفلسطينية في نفس الوقت مع تطبيقه على العراق؟ أقصد التفتيش على أسلحة الدمار الشامل في نفس الوقت، العراق وإسرائيل، أعني شرط قبول التفتيش في العراق يرتبط بقبول إسرائيل التفتيش، يا ريت والله إيدي بإيدك يا أخ!

السؤال الثاني دكتور أحمد يقول: أي ممتلكات تريدون إعادتها وأنتم تقبضون يومياً تعويضات أضعاف مضاعفة، حتى ممتلكات سوريا وممتلكات غير الكويتيين الأجانب وخاصة الفلسطينيين، تقبضها الكويت من لجنة.. العقوبات أو لجنة التعويضات.. محمد حمدي. دكتور أحمد الربعي.

د. أحمد الربعي: شكراً. بالنسبة للنقطة الأولى حول القضية الفلسطينية، الحمد لله نحن لا يعني تاريخ الكويت وتاريخ منطقة الخليج هو مرتبط في القضية الفلسطينية، ولم نتخل لحظة واحدة عن القضية الفلسطينية، أنا الحقيقة أريد أن أرد على هذه النقطة، هناك من يقول: لماذا تطبيق العقوبات على العراق أو تطبيق القرارات على العراق وليس هناك تطبيق العقوبات على إسرائيل؟ أحب أن أجيب بالتالي لدينا لصين، شخصين ارتكبوا جريمة، أحدهم استطعنا أن نضعه في قفص لأسباب عديدة، والآخر لم نستطع الآن أن نضعه في السجن، هل المطلوب أن نطلق سراح المجرم الذي داخل القفص بحجة أن المجرم الآخر في الخارج؟! أنا أعتقد هذه المسألة تتعلق بطبيعة عملنا كعرب، بضرورة عملنا ضد إسرائيل بطريقة منظمة، بضرورة التخلي عن هذه الشعارات والكلام الفارغ الذي لم يعني لم يؤد إلى نتيجة، والعمل الجدي على الجبهة الفلسطينية أنا أحب أن أقول أنه لا يمكن تغيير شيء على الجبهة الفلسطينية إلا بعمل عربي مشترك وعمل عربي منظم من نوع آخر غير النوع الحالي ولكن هذا واقع العرب الآن نحن في هذه المرحلة، اليوم فيه خمس شهداء بالانتفاضة، ومع ذلك قضينا الآن ساعتين على الحالة الكويتية-العراقية، مرت هذه القمة وكنا نتمنى أن تكون قمة للانتفاضة، ومع ذلك أشغلنا النظام العراقي الذي امتدحه بعض الإخوة الآن، وانشغلنا عن القضية الرئيسية. نحن.. ليس أنا كمواطن.. كل إنسان عربي وكل إنسان صاحب حق يعرف أن الموقف الأميركي من القضية الفلسطينية هو موقف لا أخلاقي، وموقف مرفوض، وموقف خطأ، لكن علينا أن نصححه نحن بأيدينا، وأن ندعم هذه الانتفاضة، هذه الانتفاضة الباسلة رغم كل محاولات الحكومات الإسرائيلية –بما فيها حكومة شارون- لن تستطيع تركيعها، لأن الناس قررت أن تقاتل وأن تدافع عن أنفسها، إذا كان لدينا شيء نريد أن نقدمه هو أن نتوقف عن إلقاء الحجارة على الآخرين، وأن.. نتجه إلى من يلقون الحجارة على العدو وندعمهم، الحديث المستمر أربعين سنة حول دور أميركا دور الأعداء ودور الكذا، مع الأسف يفتقد إلى ما هو دورنا؟ وما هو واجبنا؟ وماذا يجب أن نفعل من أجل الانتفاضة؟ وأقول لك باختصار شديد..

سامي حداد [مقاطعاً]: كلام منطقي جداً دكتور، ولكن لي تعقيب.. لي تعقيب صغير وهو أنه يعني.

د. أحمد الربعي: اتفضل أخ سامي.

سامي حداد: كانت هنالك قمة خُصصت في أكتوبر الماضي قمة عربية لموضوع انتفاضة الأقصى، قمة عمان الآن يعني اتخذت قرارات في سبيل القضية الفلسطينية والانتفاضة والسلطة الوطنية الفلسطينية حتى تقف على قدميها، ولكن يعني كمان والعراق تنازل عن موضوعه فيما يتعلق بالحالة بين البلدين، لم تكن حالة في ذلك الوقت في مؤتمر قمة القاهرة كان موضوع الغزو العراقي، وهذه قضية يعني حل القضية بينكم وبين جيرانكم في العراق يدعم العرب ويعزز من.. من موضوع فلسطين، فيه عندي الآن وصلت فاكس دكتور محمد بدون تعليق واللهِ، محمد عبد الفتاح وهذا إلى حضرة الدكتور الكويتي المحترم، قول الشيخة -يقول –الشاعرة سعاد الصباح في مهرجان المِرْبد العراقي حيث قالت: لولا العراق لكنا سبايا ولولا العراق لكنا عبيدا هذه شهادتكم بالعراق بلسانهم.
على أية حال، دكتور محسن شو كنت عايز تقول؟

د. محسن خليل: كنت أقول أنه يعني الحديث عن القضية الفلسطينية والموقف العربي موقف القمة منها هو مرتبط بمدى قدرة القيادات العربية على تحقيق تضامن عربي حقيقي، وللأسف إحنا لاحظنا أننا حتى الآن.. حتى الآن الذي يعطل عملية عودة التضامن العربي هو تصلُب الكويت في قضايا فرعية، لأنه القضايا الأساسية تحققت للكويت، لذلك أقول.. لذلك أقول.. أقول..

سامي حداد [مقاطعاً]: يعني أنتم لستم متزمتين فيما يتعلق بموضوع المفقودين والأسرى الكويتيين يا دكتور؟! لنكن صريحين..

د. محسن خليل: هو المفقودين.. هي.. هي المفقودين قضية تخلي يتعطل بناء التضامن العربي؟! نأمل التضامن العربي والتضامن العربي والقادة العرب يتخذون كل الآليات وهم مخولون، ونحن خولناهم رسمياً لكي يتخذوا أي آلية وأي مبادرة لمتابعة حل ومعالجة مسائل المفقودين سواء الكويتيين أو العراقيين..

سامي حداد [مقاطعاً]: يا أخي.. ماذا ستحل الجامعة العربية؟ الجامعة العربية حاولت أن تحل موضوع الغزو العراقي إلى الكويت لم تستطع شيئاً قطر والبحرين لو لم يذهبوا إلى محكمة العدل الدولية لما حلت قضية الحدود بينهما..

د. محسن خليل [مستأنفاً]: لأنه لم يكن هناك تضامن عربي، فعندنا.. عندنا..

سامي حداد [مقاطعاً]: لدينا قرارات من الأمم المتحدة يجب تطبيقها، يا دكتور ليش نروح عند أبو عرب؟! شو بيسوي لك أبو عرب؟!

د. محسن خليل: ليس لا علاقة لا.. لا علاقة للأمم المتحدة بقضايا التي تثار حول المفقودين، ولا نريد أن نشتت الموضوع، وأنا أيضاً مع من تحدث بأننا يجب ان نعطي شيء للقضية الفلسطينية والانتفاضة الفلسطينية، ولكن موضوع المفقودين يعني مسألة إنسانية، الإخوة في الكويت يسيسونها، والأمم المتحدة من خلال.. أو الولايات المتحدة من خلال الأمم المتحدة تريد تسييس العملية، في حين أن قضية المفقودين مسألة إنسانية، وكما أن للكويتيين مفقودين، لدينا مفقودين، ونحن بالإضافة إلى المفقودين ننزف يومياً خمسة آلاف طفل، من جراء الحصار، فالغيرة التي توجد لدى البعض على المفقودين الكويتيين، لماذا لا توجد على كذا ألف طفل يموت شهرياً بسبب الحصار ومن جرائه، إذا كانت المسألة إنسانية فيجب أنها تستخدم معيار واحد، لأن المسألة الإنسانية مسألة لا تتجزأ، الإخوة الكويتيين يقولون بأن عدد الأسرى 600 يشكلون نسبة كبيرة بالقياس إلى أشقائنا الكويت، المسألة ليست مسألة نسبة، المسألة مسألة قيمية، والحالة الإنسانية واحدة، سواء كان الحجم كبيراً أو صغيراً..

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن يعني ذكرت لي يا دكتور وحكينا كثير من هذا الموضوع.

د. محسن خليل [مستأنفاً]: فالآن.. الآن..

سامي حداد [مقاطعاً]: وبعد هذا سأتوقف عن الحديث عن موضوع الحالة بين العراق والكويت، لكن لي تعقيب –الله يخليك يا دكتور- ولدي مكالمة بيقولوا لي عندك تليفون، يعني عندك حوالي 16.. 17 مليار دولار موضوعة من عائدات النفط.. قبل العراق، يا أخي، كيف بتقولوا عندكو صار وجوع ومافيش أكل، وعندكو 16.. 17 مليار دولار الآن تحت تصرف يعني لجنة العقوبات يعني أيش عاوزين أدوية اتفضلوا ما بيمنعوكوا.

د. محسن خليل: باختصار صدرنا نفط منذ موافقتنا على مذكرة التفاهم –النفط مقابل الغذاء- صدرنا نفط بأربعين مليار، حصلنا على مواد غذائية بـ 9 مليار، 13 مليار تعويضات للأمم المتحدة تعويضات ونفقات الأمم المتحدة، والمبالغ المتبقي مجمد لدى الأمم المتحدة بسبب تعليق العقود من قبل المندوب الأميركي والبريطاني. إذن مجموع ما حصل عليه المواطن العراقي من الأموال التي وصلت إلى العراق يطلع في حدود 7 دولار للمواطن الواحد، وهي لا ده تغني ولا تسمن من جوع كما يقال.

سامي حداد: شكراً، عوداً إلى الموضوع الثاني في قمة عمان، أول قمة دورية، دكتور.. أستاذ صالح القلاب –دكترناك الليلة- هنالك إجماع في قمة القاهرة كان،والآن اتخذت خطوات عملية في قمة عمان الدورية لمساعدة الشعب الفلسطيني، مساعدة السلطة 60 مليون دولار على مدة 4 دفعات، بالإضافة إلى مساعدة الفلسطينيين. انتفاضة الأقصى. هل تعتقد أن هذا المبلغ كافٍ؟ وماذا عن المليار دولار التي.. يعني كانت الهمة والهبة العربية، وإحنا معاكو النشامى، ولم نر شيئاً حتى الآن سوى 291 مليون؟

صالح القلاب: يعني بالبداية لازم نتحدث بشيء من الموضوعية، أنا سمعت بعض الرسائل، يعني يبدو بعض الإخوان خارج إطار الكرة الأرضية يتحدثوا يعني ما.. لا يعرفوش، في قمة سابقة، أو في لقاءات عربية سابقة –ويعرف بيجوز الدكتور خليل- تبادلوا ضرب الصحون فيها بعض المسؤولين العرب، في هذه القمة أول قمة عربية..

سامي حداد [مقاطعاً]: كانت فاضية.. كانت فاضية أم مليانة؟!

صالح القلاب: مليانة أعتقد، أو فاضية، ما بأعرف شيء، هذا، أنت تعرفه أكثر مني.

سامي حداد: بيجوز مليانة (كافيار)، نعم!!

صالح القلاب: لو سمحت، أنا يعني أحكي جدياً هذه القمة كانت قمة أول قمة عربية جدية، اتخذت قرارات جادة موضوعية قابلة للتنفيذ، بما في ذلك الموضوع اللي له علاقة بالعراق والكويت واللي لا نريد أن نناقشه مرة ثانية في هذا.. في هذا الحوار. قبل عشر سنوات ما كان حدا يتوقع أن يجتمع العرب في مثل هذا الاجتماع، اجتمعوا في مثل هذا الاجتماع واجتمعوا الاجتماع السابق تحت إلحاح القضية الفلسطينية، من خلال تحولها إلى قضية أمنية داخل عواصمهم أيضاً لأنه فيه..

سامي حداد [مقاطعاً]: بسبب المظاهرات والغضب الشعبي..

صلاح القلاب [مستأنفاً]: فيه مظاهرات والغضب الشعبي، وأيضاً الناس أيضاً قوميين، لنا.. أنا لا أوافق على أنه كل الناس عملاء، وكل الناس.. كل الحكام خونة، هذا كلام صحيح وهذا كلام سمعناه زمن أحمد سعيد، يجب ألا يكرر مرة أخرى..

سامي حداد [مقاطعاً]: وبعض الإعلاميين في سبيل..

صالح القلاب [مستأنفاً]: نعم وبعض الإعلاميين، فيه هنالك وقائع وظروف، في ظل هذه الظروف القمة كانت ناجحة بكل الاعتبارات. فيما يتعلق بالموضوع الفلسطيني هناك اتخذت قرارات، وفي القمة السابقة في قمة.. الأهمية أنه منذ أكتوبر منذ تشرين الأول حتى الآن انعقدت قمة تانية، وستنعقد قمة لاحقة أيضاً في بيروت خلال سنة، يعني في.. في.. أبريل..

سامي حداد [مقاطعاً]: بالإضافة إلى القمة الاقتصادية في القاهرة في نوفمبر القادم..

صالح القلاب [مستأنفاً]: نعم.. لو سمحت لي، فيما يتعلق بالمساعدات، المساعدات حقيقة القرارات التي اتخذت بالنسبة للفلسطينيين قرارات كلها جيدة، وهذا باعتراف أشقائنا الفلسطينيين يعني –شايف- بالنسبة للدعم المالي، أريد أن أتحدث عن قضية واحدة بسرعة، هذا الدعم المالي يجب أن يوجه إلى السلطة الوطنية الفلسطينية رئيسها.. رئيس دولة، هي عضو بالجامعة العربية، حضرت هذا المؤتمر، إما أن نوافق كعرب على شرعية هذه السلطة، وعلى كون رئيسها رئيس دولة عربية، أو لا نوافق، أما التشكيك..

سامي حداد [مقاطعاً]: إذن تلوم.. تلوم الدول.. السعودية قررت أن تكون.

صالح القلاب [مستأنفاً]: اسمح لي.. اسمح لي، ليس السعودية، ليس السعودية..

سامي حداد: ..عفواً أن يكون.

صالح القلاب: ..لا لا، أنا لا أتحدث عن السعودية.

سامي حداد: هي.. كانت صاحبة الفكرة، دفعت أكثر من..

صالح القلاب [مقاطعاً]: القادة السعودية أكثر دولة دفعت، دفعت منذ قمة..

سامي حداد: الفلوس تدفع إلى بنك التنمية الإسلامي ومقره في السعودية.

صالح القلاب: يا سيدي.. السعودية أكثر دولة دفعت منذ.. منذ قمة القاهرة حتى الآن..

سامي حداد [مقاطعاً]: معروفة..

صالح القلاب: أكثر دولة، لا نريد أن نتحدث عن الدول، أنا أريد أن أتحدث بشكل عام..

سامي حداد: لا.. لا.. ما هو يعني فيه كثير، هنالك كثير يشكك في شفافية السلطة.

صالح القلاب: أنا ضد الذين يقولون نشكك في.. لو سمحت يا أخ سامي.. سامي..

سامي حداد [مقاطعاً]: الحديث أو الادعاء بوجود فساد، ولذلك يجب أن تدفع هذه إلى الأشخاص..

صالح القلاب: يا سيدي. يا سيدي لما يكون.. لما يكون أخوك ميت –شايف- أنت بدك ترقع له جاكيته أم تعطيه بالأول دوا علاج حتى يقوم لما يكون ينازع، الآن فيه معركة محتدمة في فلسطين، الحكي بالفراغ وإنه فساد وما فساد هذا كله هروب من الواجب.

سامي حداد: أستاذ أحمد الربعي، هنالك من يقول بأن بعض الدول الخليجية تريد أن تكون هنالك هيئة عربية بالإضافة إلى البنك الإسلامي للتنمية للإشراف على هذه الأموال، هل هنالك تشكك في نزاهة ومصداقية السلطة للإشراف على هذه الأموال؟

د. أحمد الربعي: يعني أولاً الدول الخليجية أصبحت حائط مبكى يعني كل مشكلة الدول الخليجية، للمعلومات بس السعودية دفعت 250 مليون دولار والكويت 150 مليون دولار.

سامي حداد [مقاطعاً]: ما هي الفلوس فلوسكو يا دكتور، الفلوس دي فلوسكو.

د. أحمد الربعي: حبيبي.. كل.. كثير عندهم فلوس، مش بس إحنا عندنا فلوس، مو بس إحنا عندنا فلوس –لو سمحت- تريد نتكلم بالأرقام نتكلم بالأرقام، لكن هناك مسؤولية..

سامي حداد [مقاطعاً]: لا.. لا.. أنا أريد الذين أكثر من تبرع يعني.. إنتو.

د. أحمد الربعي: لكن هناك مسؤولية تجاه أشقاء، هناك من يتحدث كثيراً ويرفع صوته كثيراً في القضية الفلسطينية، ولكن وقت الحاجة لا نجد أحد، بس أحب أن أعلق أولاً قبل أن أبتدأ على النقطة هذه، على ما تفضل فيه الأخ صالح، أنا أرى..

سامي حداد [مقاطعاً]: عندي موجز أخبار الله يخليك..

د. أحمد الربعي [مستأنفاً]: إن شاء الله، أنا أرى أن محاولة إظهار الوضع العربي وكأنه وضع منتهي ويعني فاسد وخربان، كل أنا أعتقد هذا الطرح خطير وغير صحيح ولا يعطينا ثقة بأنفسنا، أنا أرى أن هناك طرح عقلاني بدأ ينتشر في العالم العربي الآن، هناك طرح في القمة لقضايا صغيرة، وهذه خطوة يعني مهمة جداً بالنسبة لي، القمة قللت من الشعارات الكبرى، و قتلنا في القمم السابقة الشعارات الكبرى التي لا مغزى لها ولا نستطيع تطبيقها، لأول مرة يتم اتفاقية بين قطر والبحرين وتحترم من البلدين.

د. محسن خليل [مقاطعاً]: حتى في الاقتصاد أيضاً..

د. أحمد الربعي [مستأنفاً]: لأول مرة يتم اتفاقية بين قطر والسعودية تنهي آخر لغم حدودي في دول مجلس التعاون الخليجي، لأول مرة يلتقي قادة ثلاث دول هم مصر وسوريا والأردن، لا ليصدروا بيان أو يعني يدينوا أحد، وإنما من أجل الربط شبكة كهربائية بين الدول، هناك كلام أو بداية لقطار من سوريا يستمر ويصل إلى..، يعني علينا كعرب أن نتخلى قليلاً عن هذا الصراع السياسي المدمر وأن نفكر في أطفالنا ومستقبلنا عن طريق طرح مشروع اقتصادي، ومع الأسف –كما يعني اتهمنا العرب- لا يقرؤون، هذه قرارات القمة أمامي، فيها في الحقيقة من القرارات المهمة والفعالة في الجانب الاقتصادي، وفي جانب المعلومات، وفي جانب البيئة، وفي قضايا كثيرة أمامي صفحات كبيرة، لو أن جلالة الملك عبد الله الثاني خلال ترأسه من الآن وحتى المؤتمر القادم نجح –وهذا ما نتمناه- في تفعيل آلية تطبيق مثل هذه القضايا، لكنا سنكون في ألف خير، نحن وضعنا مشروع السوق العربية المشتركة قبل أوروبا..

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور أحمد الربعي.. أنا كنت.. دكتور، كنت أريد أن أترك الموضوع في النهاية عن موضوع يعني نظرة شاملة عامة عن هذه القمة، ولكن الموضوعات التي طرحتها فيما يتعلق بالسوق.. يعني التكامل الاقتصادي العربي وإلى آخره.. والأشياء هذه، التي ستأخذ سنوات يعني ما راح تيجي خلال سنة يعني من رئاسة الأردن هذه الدورة، ولكن الواقع كان سؤالي بشكل محدد فيما يتعلق بالدعم المالي للسلطة، سأحاول أن.. لدي موجز الأخبار يبدو، سأتركه بعد ذلك.. كان سؤالي محدداً فيما يتعلق بـ.. لماذا –كما قال الأستاذ صالح قلاب- هل توافق معه أن تذهب كل الفلوس إلى السلطة ولا لأي جهة أخرى؟

د. أحمد الربعي: والله أنا لا أستطيع.. لا أستطيع أن..

صالح القلاب [مقاطعاً]: التبرعات الرسمية، التي تبرعت بها الدول.

سامي حداد [مقاطعاً]:أيه تبرعات الدول؟

د. أحمد الربعي [مستأنفاً]: أنا لا أستطيع أن أنكر أن هناك أزمة ثقة، يعني ليس عند طرف ولا طرفين فيه مشكلة حقيقية، على القادة أن يحلوا هذه المشكلة بروح من يعني.. من الطريقة العلمية، بإزائنا الحقيقة فكرة أموال عربية من دول عربية توضع في صندوق في ظل.. يعني حفلة تفرج من يعني ملايين العرب، هذا أعتقد وضع خطير جداً، أنا أعتقد أن دعم الانتفاضة لا يتم فقط عن طريق صندوق يُقدم من القمة، وبالمناسبة حاجات الشعب الفلسطيني أكبر بكثير من هذا الصندوق، الحل هو أن نرتبط جميعاً في العالم العربي بهذه الانتفاضة المباركة، وأنا طرحت الحقيقة مشروع ومشروع صغير وأتمنى أن يكبر وأن يُناقش، هو أن نقوم بعملية ربط بين الضفة وقطاع غزة بكل أجزاء العالم العربي تحدثت عن القيام بتوأمة المدارس، بمعنى ثانوية في..

سامي حداد [مقاطعاً]:دكتور سأعطيك.. دكتور ربعي سأعطيك المجال.. سأعطيك المجال..

[موجز الأخبار]

سامي حداد: أستاذ صالح القلاب، عوداً إلى موضوع دعم الانتفاضة الفلسطينية..

د. أحمد الربعي [مقاطعاً]: أستاذ سامي ممكن أكمل بس بعض النقاط..

سامي حداد [مستأنفاً]: أنت قلت بأن الدعم يجب أن يذهب إلى السلطة الوطنية الفلسطينية، الدعم الرسمي وليس.. لا أقول عن الدعم الذي تبعت فيه بعض الحكومات شيكات لعائلات الشهداء أو لأشياء يعني..

صالح القلاب: أو الجمعيات الخيرية..

د. أحمد الربعي [مقاطعاً]: أستاذ سامي ممكن أكمل، أنا بديت قبل..

سامي حداد [مستأنفاً]: هل تعتقد أن هذا الدعم كافي..؟ مليار دولار يعني..؟

صالح القلاب: لأ.. لا.. لأ.. لا.. لا أبداً.. أبداً.

سامي حداد [مقاطعاً]: بأرجع لك يا دكتور..

صالح القلاب [مستأنفاً]: أبداً غير كافي على الإطلاق، شلال الدم اليومي في فلسطين بيحتاج إلى الإمكانيات العربية كلها، الآن هذا صراع.. صراع وجود بين الفلسطينيين وإسرائيل، والفلسطينيين يدافعوا عن الأمة العربية كلها، الخندق الأمامي للأمة العربية هو فلسطين..

سامي حداد [مقاطعاً]:إذن، بعبارة أخرى، تريد أن تقول بأن هذا المبلغ غير كافٍ وبحاجة..

صالح القلاب: غير كافٍ إطلاقاً.. إطلاقاً، و ليس بمستوى دماء الشهداء.. إطلاقاً.

سامي حداد: أنا سمعت.. سمعت، أنت كأنما تردد يعني ما قاله بعض أعضاء الوفد الفلسطيني في القمة..

صالح القلاب: أنا أردد ما يقوله ضميري.. ضميري ليس أعضاء الوفد الفسلطيني.

سامي حداد [مقاطعاً]:لا.. لا.. لأ، أريد أن.. لم أكمل.. قال لي بأن يعني هذه المبالغ التي خصصت لدعم الانتفاضة وصندوق الأقصى ومساعدة السلطة الفلسطينية هي عبارة عن التعامل مع الانتفاضة كما هي الآن، الجرحى.. المعاقين، الاهتمام بهم، عائلات الشهداء يعطون مبلغ من المبالغ، وليس المبلغ كافياً لاستمرار الانتفاضة، لاستمرار النضال الفلسطيني..

صالح القلاب: أستاذ سامي..

سامي حداد [مستأنفاً]: وهل تعتقد أن القادة العرب يريدون –خاصة الداخلين في عملية السلام والذين يؤيدون عملية السلام- يريدون للانتفاضة أن تستمر إلى الأمام؟

صالح القلاب: أكثر عرب يريدون للانتفاضة أن تستمر هم اللي دخلوا بعملية السلام، الأردن ومصر أكثر دولتين يريدوا لهذه الانتفاضة أن تستمر، لأنه هذه الانتفاضة هي التي تفرض حل بين إسرائيل وبين الفلسطينيين، لأننا نريد أن هذا الحل يكون شامل وكامل وعادل، يجب أن يُنتزع من الإسرائيليين، الأردن.. الأردن ومصر أكثر العرب مع أن تستمر هذه الانتفاضة، حتى يُذعن الإسرائيليون للمفاوضة..

سامي حداد [مقاطعاً]: وهذا عكس ما يقال بأن الأردن يخشى أن "تندثق" الانتفاضة إلى الضفة الشرقية، أن.. يعني يكون تأثيراتها هنا وتأثيراتها.. ما فيه شك سلبية على الاقتصاد الأردني وعلى الشارع الأردني.

صالح القلاب: هذا.. هذا.. هذا.. نعم.. نعم اسمح لي.

سامي حداد [مستأنفاً]: الذي يطالب بعدم التطبيع؟ الذي يطالب بمقاطعة الشركات الإسرائيلية؟ الذي يطالب بقطع العلاقات الدبلوماسية؟

صالح القلاب: اسمح لي.. نعم.. Ok، فهمت وجهة نظرك أنا -شايف- أول شيء: إذا كان بالنسبة تضررنا نحن تضررنا، تضرر اقتصادنا، نحن وفلسطين شيء واحد، كل ما يحدث هناك، إذا عبارة انكسرت في فلسطين، نحن نتأثر هنا. أما الحكي عن إنه الانتفاضة تنتقل إلى هنا، لماذا الانتفاضة تنتقل إلى هنا؟ من أعطى.. من أعطى أكثر في فلسطين فليتفضل، نحن نقف في الخندق الأمامي، يومياً إحنا نعيش مع الانتفاضة الفلسطينية، نعيش باقتصادنا، بأطفالنا، بعائلاتنا، بكل شي..

سامي حداد [مقاطعاً]: إذن.. إذن لماذا تضعون المطبعين أو –عفواً- لماذا تضعون معارضي التطبيع، تلاحقهم قضائياً، وموجودين في السجن؟

صالح القلاب: تسمح لي أجاوب على هذا الموضوع.

سامي حداد: باختصار رجاءً.

صالح القلاب: نحن لم نضعهم بالسجن لأنه قاوموا التطبيع، لأنهم وضعوا حالهم حكومة مكان دولة، وصاروا يصدروا أحكام من خلال مؤسسة غير.. غير رسمية، مؤسسة لم ينتخبها أحد، غير مُوافق عليها قانوناً، عندما تحل نفسك محل الدولة ستوضع في السجن، حتى لو كنت في بريطانيا، أو كنت في سويسرا.

سامي حداد: كما حدث لجماعة حماس!

صالح القلاب: حماس منظمة فلسطينية مكانها في فلسطين، من أول يوم قلنا، لا يوجد لأي حزب مكان في الأردن إلا حزب سياسي مرخص أردنياً، إذا أرادوا الإخوة أن يكونوا حزب سياسي أردني أهلاً وسهلاً بيهم.

سامي حداد: لماذا سمح إليهم سابقاً وحتى جرت المقولة عن الملك حسين، يعني قطع شوطاً كبيراً لإنقاذ خالد مشعل.

صالح القلاب:
يا سيدي.. يا سيدي.. Ok، المعادلة.. المعادلة لا تقال، لماذا عملتم سابقاً والآن؟ اكتشفنا في لحظة معينة إنه هذا الاستمرار بهذه الطريقة خطأ، وما بديش أقول بدؤوا يتدخلوا في الشؤون الحزبية الداخلية الأردنية.

سامي حداد: نأخذ هذه المكالمة من السيد مصطفى العبيدي من الدوحة.. اتفضل يا أخ مصطفى.
مصطفى العبيدي: مساء الخير سيد سامي.. مساء الخير الإخوة الحضور.

سامي حداد: هلا.

مصطفى العبيدي: الحقيقة أنا يعني مضطر أنا أعود بك للحالة العراقية-الكويتية، لأنه أنا صار لي فترة أنتظر على الخط.

سامي حداد [مقاطعاً]: باختصار، الله يطول عمرك.. اتفضل.

مصطفى العبيدي: OK..Ok، أنا عندي سؤال لممثل النظام الكويتي أحمد الربعي، اللي..

د. أحمد الربعي: أنا مش ممثل النظام الكويتي لو سمحت.

مصطفى العبيدي [مستأنفاً]: إيه اللي الحقيقة يحاول أن يطرح موضوع بحث شوية..

سامي حداد [مقاطعاً]: هو.. هو بالمناسبة..هو نائب في البرلمان.. بالمناسبة.. نائب في البرلمان اختاره الشعب وليس بالضرورة أن يكون يعني ممثلاً للحكومة.. اتفضل.

مصطفى العبيدي [مستأنفاً]: بس هو ممثل الحكومة الكويتية سيد سامي.. Ok، الحقيقة هو طرح موضوع بحث الكويت عن الأمن والاستقرار، وأشار إلى أن العراق يستفز الكويت منذ عشر سنوات، أني عندي مجموعة من الأسئلة اللي أرجوه أن يجاوبني عليها: ومن يستفز الثاني العراق أم الكويت؟ بعد مرور عشر سنوات الآن أكو طائرات أميركية وكويتية.. في الكويت، و 5000 جندي أميركي موجود لا يزال في الكويت، تقوم هاي القوات الأميركية سنوياً بمناورات على الحدود العراقية، والكويت تستقبل سنوياً لمرة أو مرتين محمد باقر الحكيم، و(تفرره) على الديوانيات، وتقدم له الدعم المالي، ويُطرح على العراق ما يُطرح في مجلس الأمة، يعني الكويت عندها ممارسات كلامية ومادية ملموسة، هذا ما يُعتبر استفزاز، لكن شخص واحد مسؤول يتحدث من العراق يعتبر استفزاز. مشكلة الكويت إنه هي مشيت ورا..

سامي حداد [مقاطعاً]: Ok، أخي شكراً.

مصطفى العبيدي [مستأنفاً]: لأ.. بس لو تسمح لي سيد سامي أرجوك دقيقة واحدة، مشكلة الكويت إنه هي مصدقة بالوعود..

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور ما هو هذا السؤال إلك، أنت هتجاوبه..

مصطفى العبيدي: لا.. لا، إذا تسمح لي، مشكلة الكويت إن هي مصدقة الوعود الأميركية..

سامي حداد [مقاطعاً]: طيب، بيكفي.. أستاذ مصطفى..

مصطفى العبيدي [مستأنفاً]: في إنه أميركا راح تغير النظام في العراق، وظلت تمشي ورا هذا الوهم من عام 90 إلى عام 2001م، وهي صدقت ما قالته، والآن هي غير قادرة أن تتراجع بعد ما مرت كل هاي السنوات، وهي تركض هذا الوهم الأميركي. شكراً جزيلاً.

سامي حداد: طيب، شكراً لك يا مصطفى عبيدي، دكتور أحمد الربعي سأعود إليك، لدينا فاصل قصير، فقط بالنسبة للمشاهد الذي ذكر السائل مصطفى..

صالح القلاب: العبيدي.

سامي حداد [مستأنفاً]: السيد باقر الحكيم وهو رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية والموجود.. واتخذ من طهران مقراً له.

[فاصل إعلاني]

سامي حداد: دكتور أحمد الربعي، في الدوحة سمعت مكالمة من الأخ مصطفى العبيدي اتفضل.

د. أحمد الربعي: والله ما أعرف من وين أبدأ بس يعني هذا الكلام كرر كثيراً يعني، والغريبة يعني الأميركان مكروهين في الخليج ومرفوضين في الخليج، ومقبولين في بقية العالم العربي، والرئيس الأميركي (كلينتون) جاء المجلس الوطني الفلسطيني، وسمي يعني على لسان الأخ الكريم ياسر عرفات بأنه "راعي السلام" و "صديق الفلسطينيين"، الولايات المتحدة هي راعية السلام على الجبهة السورية وعلى الجبهة الأردنية وعلى الجبهة المصرية، الولايات المتحدة تقوم بمناورات عسكرية منتظمة مع الأردن ومع مصر ومع المغرب ومع اليمن، يعني الغريب أن عندما يأتي الحديث عن الولايات المتحدة تكون المسألة مسألة انتقائية، أولاً نحن لا نخجل من القول أننا مازلنا مهددين من جيران أشقاء كان أملنا أن يكونوا سندنا، ولا يكونوا أعداءنا، ولكن ماذا يمكن أن تفعل عندما تكون مهدد، نحن موقعين اتفاقيات مع الولايات المتحدة، ومع فرنسا ومع بريطانيا ومع الصين ومع روسيا، مع خمس دول اتفاقيات أمنية، ولا نخجل من ذلك، وهذا موضوع لا نتردد بالحديث فيه، ونتمنى اليوم اللي يأتي اللي يكون فيه نظام عربي جديد ولا عربي يعتدي على أخيه، ولا يكون فيه وجود لأي أجنبي في المنطقة، ولكن يعني هذا هو واقع الحال، بالنسبة للأخ باقر الحكيم، نحن أيضاً.. في..

سامي حداد [مقاطعاً]: شكراً دكتور الربعي، الواقع عاوز أنتقل إلى موضوعات أخرى في نهاية البرنامج، أرجو ما تبقى معنا يعني.

د. أحمد الربعي: بالمناسبة أستاذ سامي أنا كنت بادئ أتكلم.. كنت أنا بادئ أتكلم عن الانتفاضة..

سامي حداد [مستأنفاً]: دكتور محسن، عوداً إلى موضوع المساعدات الفلسطينية، يعني أنتم تتبرعون إلى الانتفاضة بشكل نقدي، هنالك يعني بعض المنظمات الفلسطينية التي كانت في الماضي تابعة أو.. أو يعني موالية للعراق تدفع.. تساهم في دعم الانتفاضة، هل تعتقد أن الدعم الذي أقره العرب مليار دولار كافٍ لهذه الانتفاضة؟ وإلى أين يجب أن يذهب إلى السلطة أم إلى صندوق، أم إلى مؤسسة تشرف على صرف هذه المبالغ؟

د. محسن خليل: هذه المسألة يجب أن نأخذها في إطار يعني نظرتنا، نظرتنا إلى الانتفاضة الفلسطينية، وإلى المقاومة التي يقوم بها الشعب الفلسطيني الباسل البطل، ما يجري على أرض فلسطين هو عبارة عن معركة الأمة العربية يقوم بها شعب فلسطين نيابة عن الأمة العربية، فلسطين لم تستهدف إلا لأنها عربية، ولذلك من الخطأ القول بأن مليار يكفي أو عشرة مليار، أو مائة مليار، فالقضية قضيتنا كلنا، نحن العرب والشعب الفلسطيني.

سامي حداد [مقاطعاً]: أنتم كعراق الآن تحت الحصار، كيف يمكن مساعدة هذه الانتفاضة؟

د. محسن خليل [مستأنفاً]: والشعب الفلسطيني.. والشعب الفلسطيني رأس النفيضة، ولذلك على العربي أن يقدم كل ما يستطيع أن يقدمه، ليس فقط في المجال.. في المجال المال..

سامي حداد [مقاطعاً]: هذا معروف الكلام، يعني هاي.. هذا يذكرني بخطب الجوامع يجب أن نقدم ونستشهد، ولكن إحنا عاوزين من ناحية موضوعية كيف يمكن إيصال المال الرجال؟

د. محسن خليل: من ناحية موضوعية إحنا اختصرنا الطريق، إحنا عدنا نصدر حوالي خمسة مليار سنوياً أو أقل، إحنا حسبنا الشعب الفلسطيني اللي موجود داخل الأرض المحتلة في حدود أربعة ونص جمعناهم مع العراقيين، وقسمنا بالتساوي طلع حصتهم مليار، شاركناهم في الحصة مليار يورو، طالبنا من مجلس الأمن أن يصرفها ولانزال نتابع مع الجامعة العربية ومع أشقائنا هذا واحد، اثنين قدمنا.. نحن..

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن هذه الأموال رفض مجلس الأمن يا أستاذ..، دكتور محسن مجلس الأمن رفض لأن هذه من عائدات النفط، عائدات النفط لها شروط يجب أن تتبعها..

د. محسن خليل: لو لم نكن محاصرين لقدمناها نقداً ومباشرة لأننا قدمنا دعم مباشر نقدي بس بمبالغ محدودة إلى الانتفاضة مباشرة، قدمنا 4 قوافل أو 5 قوافل من المواد الغذائية والأدوية، وأيضاً للسلطة الفلسطينية وللشهداء ولعوائل الشهداء وللجرحى مباشرة، إذن يفترض أن يقدم الدعم مباشرة، أنا أؤيد أن يقدم الدعم إلى السلطة الفلسطينية وإلى قيادة الانتفاضة، وما حصل يعني في إطار الحديث عن قرارات القمم العربية لا أقصد القمة الحالية، ولا أقصد القمة السابقة، وإنما بشكل عام العبرة في التنفيذ، يعني قرار المليار دولار الذي قررته قمة القاهرة لم يسدد رسمياً إلا في حدود 692 مليون أي قرابة 700.

سامي حداد: ووصل الصندوق 291.

د. محسن خليل: 291 التي وصلت.

سامي حداد: وهنالك بعض الدول التي عالجت جرحى فلسطينيين اقتطعت ذلك من المساعدة التي تصرف، هذا معروف.

د. حسن خليل: وصرف 10 مليون واستلمت السلطة مليون و 400 ألف ووزع مليونين و 600 ألف عن طريق الجمعيات الخيرية لعوائل الشهداء والجرحى، إذن المليار.. المليار يتقزم من مليار إلى بضع ملايين.

سامي حداد: ولكن القمة الحالية اتخذت الآن خطوات إيجابية أهم شيء الآن دعم السلطة هتدفع رواتب موظفيها وإلا أنهارت السلطة وأصبحت يعني "خربت جرش" كما يقولون، مش هيك يا أستاذ صالح؟

صالح القلاب: شوف السلطة لن تنهار، والشعب الفلسطيني سيواصل الـ..

سامي حداد: ما هم بيتباكون بيقولوا: إذا لم ندفع رواتب الموظفين ستنهار السلطة.

صالح القلاب: طبعاً خليني أول لك شيء، يعني السلطة هي.. هي رمز للشعب الفلسطيني بالداخل، لكن أقول حقيقة فيه تقصير عربي، فيه تقصير عربي، لا شك إنه فيه ناس قدموا ولا شك إنه فيه وصلت لعائلات الشهداء أموال، لا شك إنه وصلت أموال عينية، الإمارات العربية بنت مستشفى، بنت مؤسسة لإعادة تأهيل المعاقين، الشيخ زايد ما قصر، غير العرب، لكن نقول بشكل عام حقيقة إنه التضحيات الفلسطينية أكبر بكثير من المساهمة العربية.

سامي حداد: القمة تعرضت إلى موضوع.. إلى موضوع..

د. أحمد الربعي [مقاطعاً]:أستاذ سامي تسمح لي، أستاذ سامي.

سامي حداد [مستأنفاً]:تفعيل المقاطعة العربية وربما يقولون يجتمعون في دمشق، واليوم صحيفة "الثورة" السورية تقول إن..

د. أحمد الربعي [مقاطعاً]:أستاذ سامي.. إذا تسمح لي..

سامي حداد [مستأنفاً]: يعني هذا كان يعني قراراً حسناً فيما يتعلق بالعودة إلى موضوع المقاطعة العربية، وجاء ذلك استجابة لخطاب الرئيس بشار الأسد، يعني هل فعلاً يمكن تفعيل المقاطعة العربية يا أستاذ.

صلاح القلاب: أول شيء يعني.

سامي حداد: وأنت كانت وزير إعلامي يعني.

صالح القلاب: نعم نعم، أول شيء أولاً يعني ليس عيباً أن تتأثر القمة بما قاله الرئيس بشار الأسد، فهو عضو في القمة العربية، وسوريا لها مكانة رئيسية في الموقع العربي. ليس عيباً، -شايف- وتحدث كلام جيد جيد.

سامي حداد: لا أنا أقول لك ما تقوله "الثورة".

صالح القلاب: نعم وأنا..

سامي حداد: سؤالي لم يكن على موضوع.. سؤالي عن إمكانية تطبيق المقاطعة عملياً على أرض الواقع.

صالح القلاب: أنا أقول إنه المقاطعة ستتصاعد ونحن أول مرة يلتزم بها رغم.. رغم معاهدتنا الموجودة معها، ومصر أيضاً تقول ذلك، إذا استمرت هذه الحكومة الإسرائيلية تدير ظهرها لعملية السلام، وقد تصل الأمور أيضاً إلى مواقف سياسية حاسمة.

سامي حداد: لو كنت مسؤولاً حكومياً يا أستاذ صالح لكنت قد قلت هذا الكلام بأن الأردن..

صالح القلاب [مستأنفاً]: نعم قلته، نعم وقلته وأنا مسؤول حكومي،وكل المسؤولين الحكوميين الأردنيين يقولون أن هذه الحكومة الإسرائيلية إذا استمرت بهذه الطريقة ستوصلنا إلى أبواب موصدة وستدمر عملية السلام وسنتخذ قرارات تصعيدية أكثر وأكثر.

سامي حداد: هل تعتقد ذلك يا أستاذ محسن، أن الأردن وقال أيضاً مصر تستطيع أن تتنصل من معاهدتي السلام اتفاقية (كامب ديفيد) و (وادي عربة) ويقاطعوا إسرائيل إذا..

صالح القلاب [مقاطعاً]: إذا استمرت هذه الحكومة تدير ظهرها لعملية السلام.

د. محسن خليل: أنا.. أنا أعتقد أن مسألة المقاطعة هي واحدة من الأسلحة التي على العرب ألا يفرطوا بها، مثلها مثل بقية الأسلحة السياسية الأخرى، ولذلك طالما هناك يعني هذا الأسلوب القمعي والعدواني من قبل الكيان الصهيوني ضد شعبنا في الأرض المحتلة، وإصراره على إنكار حقوقه في استعادة أرضه الوطنية وإقامة دولته، فأعتقد من حق العرب ومن حق الفلسطينيين على أمتهم أن تستخدم كل الوسائل المتاحة وفي مقدمتها المقاطعة، المقاطعة..

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن ولو فرضنا كما قال الوزير الأردني السابق الأستاذ صالح قلاب إنه الأردن مستعد يقاطع إسرائيل بسبب يعني اقتصادياً، طب أنت.. ومصر تأخذ حوالي 2 مليار وأكثر مساعدة من الولايات المتحدة بسبب معاهدة كامب ديفيد، الأردن يأخذ أيضاً مساعدات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بسبب اتفاقية السلام، الله يخليك يا أستاذ صالح، ومين هيعوض له، من سيعوض لكم ذلك؟ من سيعوض لكم ذلك؟
صالح القلاب: لم نقبض.. لم نقبض.. لم نقبض ثمن السلام إطلاقاً.

سامي حداد: نعم؟

صالح القلاب: السلام قرار عربي استراتيجي في القمم العربية.

سامي حداد: شطبوا ديونكم!

صالح القلاب: كل القمم من.. لم يشطب فرنك واحد منا إلا بميثاق علاقات ثنائية.

سامي حداد: أميركا.. ألم يشطبوا ديونكم؟ ألم يسلحوا الجيش؟

صالح القلاب: أنا.. أنا أقول، العلاقات ثنائية، الجيش الأردني يسلح من الأميركان منذ خمسين سنة -شايف- أرجو.. أرجو إنه لا نضع عناوين ونناقشها بثانيتين، ألا نضعها ونناقشها بثانيتين.

سامي حداد [مقاطعاً]:هذه حقائق على أساس عملية السلام.

صالح القلاب [مستأنفاً]: أرجو أن.. وضعنا السلام لأنه طريقة جديدة في التعامل مع أزمة الشرق الأوسط وأقرته كل الدول العربية بكل الرؤساء العرب، من قمة فاس الثانية حتى آخر قمة عربية.

سامي حداد: دكتور أحمد الربعي –في نهاية البرنامج- الدعوة إلى نظام.. تفعيل نظام عربي جديد وعندنا حوالي دقيقة متأسف يعني، كيف يمكن وكل هذه المشاكل لازالت عالقة تصد أي طريق نحو هذا النظام العربي الجديد وتفعيل العمل العربي؟

د. أحمد الربعي: الأخ سامي، كان الموجز في العشرة ونص وأنا كنت أتكلم، وقاطعتني قلت لي: موجز الأنباء وعشرين دقيقة ما ردَّيت علي فما أستطيع بدقيقة!

سامي حداد: إحنا معنا دقيقة، خيرها في غيرها يا دكتور.

د. أحمد الربعي: لا أستطيع بدقيقة واحدة أن أقول الوضع العربي والله، لأني كنت أتكلم أنا في موضوع حيوي حول الانتفاضة قبل ثلث ساعة بالظبط وكنت هأكمل على الأقل فكرتي، ولكن ما أعتقد إن خلال دقيقة أستطيع..

سامي حداد [مقاطعاً]: أعطيت حق الانتفاضة.

د. أحمد الربعي [مستأنفاً]:إني أقيم الوضع العربي بهذا الشكل، ربما الإخوان يستطيعون يغطون هذا الجانب.

سامي حداد: دكتور.

د. محسن خليل: أنا أعتقد المسألة تتصل ليس في النظام، وإنما في توفر الإرادة الرغبة لدى الدول العربية في أن تتفق على ثوابت وطنية وثوابت قومية تخص الأمن القومي وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، ولذلك الحكمة حتى الانعقاد الدوري للقمة مع أهميته من الناحية التنظيمية، ولكن هو ليس حلاً سحرياً لمشاكل النظام العربي وما يعانيه من مشاكل، الحل الحقيقي هو أن تتوفر الإرادة والرغبة لبناء نظام عربي وتضامن عربي..

سامي حداد [مقاطعاً]: Ok، هذا كلام جميل، ممكن أسألك في نهاية البرنامج سؤال وبصراحة.. هل كنتم تتوقعون من القمة أن تتخذ قراراً لكسر الحصار في العراق؟

د. محسن خليل: نحن.. نحن موقفنا واضح.

سامي حداد: طيب، أيش اللي عاوزينه؟

د. محسن خليل: قُلنا.. قُلنا إذا القمة مستعدة لاتخاذ قرار واضح من الحصار بدون ارتباطات بدون شروط فبارك الله في القمة.

سامي حداد: يعني عاوزين يكسروا الحصار.

د. محسن خليل: وإن وجدت القمة أن هذا النوع من القرارات يُحرجها فنحن لا نريد أن نحرجها، لا نريد أن نحرج القمة.

سامي حداد: طب يا دكتور يعني أنت إذا كنت تتمنى أن تتخذ القمة قراراً بكسر الحصار كسر الشرعية الدولية، قرارات الأمم المتحدة، وفي نفس الوقت نُطالب إسرائيل أن تحترم الشرعية الدولية، هذه ازدواجية في السياسة. الأستاذ صالح.

د. محسن خليل: ليست ازدواجية، القمة العربية ليست وكيلة عن مجلس الأمن..

[حوار متداخل غير مفهوم]

سامي حداد: إنه كان يتمنى.. إنه عاوزين يكسروا الحصار.. العرب.

صالح القلاب: يعني في نهاية الثانية لازم نصدق كل طرف عربي بما يقوله.

د. محسن خليل: القمة العربية ليست وكيلة لمجلس الأمن ولا لأميركا، اتقوا الله!!

سامي حداد: مشاهدينا الكرام، لم يبق لي إلا أن أشكر ضيوف حلقة اليوم في الاستوديو الأستاذ صالح القلاب (الكاتب والمحلل السياسي-وزير الإعلام الأردني السابق)، والدكتور محسن خليل (سفير العراق لدى الجامعة العربية أو مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية)، ومن الدوحة كان معنا الدكتور أحمد الرُّبعي (عضو مجلس الأمة الكويتي-والكاتب والمحلل السياسي الكويتي المعروف).

د. أحمد الربعي: شكراً.

سامي حداد: وكما نشكر أيضاً مركز الحسين الثقافي التابع لأمانة عمَّان الكُبرى الذين استضافوا هذا البرنامج، مشاهدينا الكرام حتى نلتقي في حلقة الأسبوع القادم وتأتيكم من لندن إلى اللقاء.