مقدم الحلقة - سامي حداد
ضيوف الحلقة - الهاشمي الحامدي، رئيس تحرير صحيفة المستقلة
- بروس أنغام، أستاذ بكلية الدراسات الشرقية والإفريقية، جامعة لندن.
- مصطفى كامل، رئيس منظمة أنصار الشريعة وإمام مسجد فيزبري بارك في انجلترا
تاريخ الحلقة 18/01/1999







مصطفى كامل
د. بروس إنغام
د. محمد الهاشمي الحامدي
سامي حداد

سامي حداد:
مشاهدينا الكرام السلام عليكم وكل عام وأنتم بخير، دخل مسلسل اختطاف الأجانب في اليمن مرحلة جديدة أكثر تعقيداً، فقد اقتاد رجال القبائل في شمال اليمن ليلة أمس الأحد بريطانيين، وأسرة هولندية إلى مكان مجهول،مطالبين بالإفراج عن أحد أبنائهم بالسجن، واختلطت بذلك أوراق الأزمة بين جماعات إسلامية تنبذ الوجود الأمريكي والبريطاني في المنطقة، وتهدد بالثأر من الغرب لضربه العراق، وبين قبائل تسعى للتوصل إلى حلول مع صنعاء.
ووسط هذا التعقيد تجد الحكومة اليمنية نفسها مقيدة بين ما تريد، وما يخولها القانون فعله للحفاظ على سيادتها، وأمنها الداخلي وسمعتها أيضاً، وبين ما تريده الجهات الخاطفة مع تعدد وتضارب نواياها وأهدافها، وزاد الأمر تعقيداً اعتقال الحكومة خمسة من الرعايا البريطانيين وفرنسياً متهمين بالتورط في أعمال الأمن الداخلي، وترتبط بحادث اختطاف، وقتل الأجانب الأربعة قبل أسبوعين.

والآن هل يتحول الخطف في اليمن من الطريقة القبلية إلى اختطاف أيديولوجي أصولي؟

وماذا تقصد صنعاء بوجود علاقة بين هذه الأحداث والمعارضة في الخارج، والجماعات الأصولية الموجودة في لندن؟

معنا اليوم في الاستديو الشيخ مصطفى كامل الملقب بأبو حمزة (رئيس منظمة أنصار الشريعة، وإمام مسجد (فيزبري بارك) في شمال (لندن) والدكتور محمد الهاشمي الحامدي (رئيس تحرير مجلة المستقلة) والدكتور بروس إنغام (من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية في جامعة لندن) أهلاً بكم.

ولو بدأنا بالدكتور الهاشمي الحامدي دكتور: اختطاف الأجانب في اليمن من قبل القبائل، يعني يوم أمس اختطف ستة أشخاص أربعة هولنديين وبريطانيان، وقبل أسبوعين 16 يعني قتل أربعة منهم، وكذلك البريطاني الآخر الذي كان يعمل في حقول أو صناعة النفط في اليمن، وأطلق سراحه، بعد ذلك يعني كيف تفسر هذه الظاهرة في اليمن؟

د. محمد الهاشمي الحامدي:
هذه ظاهرة مؤسفة حديثة وطارئة ظهرت بشكل واضح بعد انفصال القوات الشرعية في اليمن، والحفاظ على وحدة اليمن في 94، وهزيمة ودحر المشروع الذي كان يسعى لتقسيم اليمن، المشروع الانفصالي...

سامي حداد [مقاطعاً]:
عفواً .. هذا كان قبل خمس سنوات، وهذه الأحداث يعني حدثت خلال شهر، حوالي 20 يعني أجنبي اعتقلوا. ألا يدل ذلك على أن .. أنت تريد أن تنسب ذلك إلى جماعات معارضة في الخارج؟

د. محمد الهاشمي الحامدي:
لا .. أنا أريد أن أقول: أن هذه الظاهرة المسيئة لليمن هي محل رفض من طرف الحكومة، ومن طرف المعارضة، ومن طرف كل الأحزاب الممثلة في البرلمان، الحكومة اليمنية بذلت كل ما في وسعها لتطويق هذه الظاهرة التي تهدد استقرار اليمن، تهدد الاقتصاد اليمني، تهدد سمعة اليمن، لكن الواضح أيضاً أنه لا يمكن استبعاد وجود أيادي خارجية لها مصلحة في الكيد لليمن، في زعزعة استقرار اليمن وفي تشويه سمعة اليمن، تحرض بعض العناصر مريضة النفوس، ضعيفة النفوس على ارتكاب هذه الأعمال...

سامي حداد [مقاطعاً]:
ولكن ألا تدل هذه حوادث الاختطاف على أن يعني الحكومة اليمنية عاجزة عن بسط سيطرتها على البلاد؟!

د. محمد الهاشمي الحامدي:
الحكومة اليمنية جهدها ينبغي أن يوضع في سياق حقيقي، الحكومة اليمنية هذه هي الحكومة التي حققت الوحدة اليمنية، وهي -لحد الآن- لا تزال تواجه تبعات ذلك الإنجاز الكبير. هناك أناس لا تعجبهم وحدة اليمن، ولذلك يتآمرون ضد وحدة اليمن، وبلد شاسع وعريض مثل اليمن ليس يسيراً أن تتحكم السلطة المركزية في كل قبائلها...

سامي حداد [مقاطعاً]:
يا سيدي، أنت تقول: هؤلاء يعني معظم الخاطفين من رجال القبائل كانوا يطالبون الحكومة بمد طريق، بفتح مدرسة، بفتح مستشفى وإلى آخره .. كانت مطالبهم يعني اقتصادية اجتماعية، ولم تكن سياسية وهذا عكس ما تقوله...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
هذا من حسن الحظ، الحكومة دائماً تصرفت بحكمة حتى انتهت أعمال الخطف هذه نهايات سليمة، ولكن في مجتمع متحضر لا يمكن للناس أن يطالبوا بفتح طريق، أو فتح مستشفى عن طريق خطف الأجانب، هذا ما تريد الحكومة أن توصله للناس، وما ينبغي لكل العاقلين -يمنيين وغير يمنيين- أن يقولوه لأهل القبائل وللمتورطين في هذه الأعمال. لكن هناك جهات تحرض بعض الناس، تبرز أعمالهم حتى يدفع اليمن تكاليف توحيد بلده اللي معقول ما تكنش فيه تكاليف...

سامي حداد [مقاطعاً]:
دعني أشرك أبو حمزة، سمعت ما قاله الدكتور الهاشمي الحامدي بأن يعني هنالك أيادي أجنبية وراء عمليات الاختطاف هذه، سواء كانت معارضة أو غير معارضة. كيف تقول في ذلك؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
أقول هذا يعني تحليل مع احترامي يعني .. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. هذا تحليل خطأ، وتدل عليه الأحداث قبل أي شىء، لأن الذي يحدث الآن أن الشعب اليمني شعب مسلم يحافظ على كرامته أكثر من كرامة الدولة، فالشعب اليمني انتبه إلى أنه لا قيمة له عند دولته.

وهناك قيمة كبيرة للأجانب في الدولة، فيحاول الضغط على الدولة بالحصول على حقوقه الإسلامية والشرعية باختطاف الأجانب الذين تعتبرهم الدولة مصدر دخل، مصدر دخل للدولة وليس مصدر دخل للفرد، وكذلك الشركات الأجنبية التي تأتي لتحلب هذه المنطقة، ثم بعد ذلك على ضفاف أنابيب البترول التي تذهب بالذهب والفضة إلى أمريكا وإلى البلاد الأخرى، تجد الناس في أمس الحاجة إلى منتهى الأشياء البسيطة...

سامي حداد [مقاطعاً]:
إذن يعني برأيك ماذا تفعل الحكومة؟ تخرج هؤلاء الفنيين المهندسين الذين بحاجة إليهم اليمن؟!

مصطفى كامل (أبو حمزة):
لأ .. ليس هذا فقط يعني الفنيين أليس هناك في اليمن من يستطيع أن يقوم بهذا الأمر؟! شباب اليمن ودكاترة اليمن. هذا الشعب زكاه الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "الإيمان يمان والحكمة يمنية" في الحديث في البخاري. وقال كثير في شعب اليمن، فلماذا الاستغناء عن هذا...

سامي حداد [مقاطعاً]:
لن يكون هنالك نفط .. لن يكون هنالك مهندسون خبراء في التكنولوجيا..

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مستأنفاً]:
ومَنْ قال: أن أهل اليمن لا يستطيعوا أن يسيروا أمورهم؟ هذه نقطة مهمة جداً، والنقطة الأخرى التي نريد أن نقولها: أن الدولة تريد أن تحافظ على سمعتها كحكومة، ولكن لابد من المحافظة على سمعة شعب اليمن كيمن أوصى به الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأيضاً على الإسلام، فلابد من المحافظة على سمعة الإسلام قبل المحافظة على هيمنة الدولة، لأن الدولة تخلت عن الإسلام...

سامي حداد [مقاطعاً]:
عفواً .. يعني وجود سياح في منتصف العمر أو في الستينات من أعمارهم لزيارة هذا البلد اللي حضارته عريقة، وجود يعني موظفين من الأمم المتحدة في الإغاثة أو في المستشفيات يعملون، مهندسون، يعني هؤلاء .. يعني يفسدون البلد برأيك؟!

مصطفى كامل (أبو حمزة):
نعم، هذا معروف هذا بالإسلام معروف أولاً لا ينبغي أن يكون لهم وجود في هذه البلاد وخاصة إن كان وجودهم هو الذي يتسبب في إذلال هذا الشعب، أصبح الشعب اليمني العريق يعني يكاد الإنسان يطير فرحاً إذا تحصل على شغلة فراش أو شغلة هكذا.. عند الكفار الأجانب، لمصلحة من هذا؟!

سامي حداد[مقاطعاً]:
ومن هذا المنطلق أنت كما تقول في البيان رقم واحد الصادر في 30 ديسمبر عام 1998م صادر عن (أنصار الشريعة) إنه يعني يجب.. أنت ترحب باختطاف الكفار الأجانب بنظرك، أليس كذلك؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
لأ .. البيان هذا الذي صدر ما هو إلا إبلاغ كلمة الشيخ أبو الحسن -حفظه الله- عندما اتصل بنا وأبلغنا أن الدولة ستتعامل معهم بطريقة غير ما تتعامل مع بقية الآخرين، وهنا ذكرنا أننا في بيان الذي قبله حذرنا الأجانب من الذهاب هناك أيضاً تبليغ...

سامي حداد [مقاطعاً]:
ومن أنت حتى تحذر الأجانب؟! مَنْ وَضَعك وصياً على اليمن حتى تحذر الأجانب من الذهاب للعمل في اليمن؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
اليمنيون أنفسهم .. جيش عدن (أبين) الذي أوصى به الرسول -صلى الله عليه وسلم- هو الذي أمرني أن أبلغ كلمته وفعلت...

سامي حداد [مقاطعاً]:
ومن هذا المنطلق -كما جاء في هذا البيان- ينصح أنصار الشريعة كل من يهمه سلام المنطقة أن يساهم في فك أسرى جيش عدن (أبين) وكل المعتقلين الإسلاميين من قبل أن تدخل البلاد في دوامات الثأر الإسلامي الذي هو أشد وأنكى وأبقى من كل ثأر، يعني أنت هنا تهدد بالثأر.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
لأ، أنا لا أهدد بالثأر...

سامي حداد [مقاطعاً]:
وهذا .. بيان طلع..

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مستأنفاً]:
هذا لا أخاف منه يعني .. هذا بياني، وهذه كلماتي أنا أقول حقيقة واقعة، لأن الله سبحانه وتعالى وصف المؤمنين بأن (الذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون) كيف يعقل أن يدخل أن .. أن .. أن تهتم الدولة بالأجانب الذين هم على غير الإسلام، ولا تهتم بأبنائها؟ وهذا معروف معقول عند كل اليمنيين.

سامي حداد:
دكتور هاشمي، الدولة تهتم بالأجانب أكثر ما تهتم بأبنائها.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
لا المؤمنون هم أهل اليمن كافة، الدولة في اليمن دولة إسلامية، الدستور اليمني من أكثر دساتير الدول العربية تمثلاً لروح الإسلام وقيم الإسلام، الشركات الأجنبية التي تأتي لليمن تأتي لمصلحة اليمنيين، الديمقراطية .. هو يقول: الدولة تحتقر الشعب اليمني، الحرية التي يتمتع بها الشعب اليمني لا يتمتع بها أي شعب عربي شقيق في المنطقة المجاورة له!

الحكومة اليمنية تفعل ما تفعله الحكومة البريطانية، هنا في بريطانيا الحكومة البريطانية تستعطف الشركات الكورية واليابانية والآسيوية حتى تأتي وتستثمر في بريطانيا، فنأتي نحن ويأتي السيد حمزة .. أبو حمزة فيقول: لليمن لا تستدعي الشركات الأجنبية حتى تساهم في استثمار مثلاً الثروة النفطية!

مصطفى كامل (أبو حمزة):
هم ليسوا قدوة لنا هؤلاء قوم كفار يعبدون المال...

سامي حداد [مقاطعاً]:
إذا كان هؤلاء كفاراً يا أبو حمزة شو بتعمل في بلاد الكفار هون أنت، وهي دار الحرب؟!

مصطفى كامل (أبو حمزة):
أنا قلت لك: هي دار الحرب، وهي دار الكفر، وهي دار العري والفساد، أنا قلت لك أكثر من مرة: أنا كل ما أخرج يتآمر عليَّ أهل الدول العربية، والذي يسميهم هو دولة إسلامية حتى يرجعوني إلى بلدي، فهؤلاء الكفار شرهم أقل من شر الكفار المرتدين في بلادنا.

سامي حداد:
ولكن يا أستاذ أبو حمزة .. يا شيخ أبو حمزة أنت يعني تحتمي في هذا البلد تحميك قوانين هذا البلد الكافر -برأيك- تحمل جواز ملكة بريطانيا التي هي رئيسة الكنيسة الأنجليكانية، هذه هي الكنيسة الكافرة بالنسبة لك، وتحميك أكثر ما تحميك الدول العربية تقول.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
وهكذا .. وهكذا كان فرعون يحمي موسى، هل فرعون كفر لأنه كان في دولة موسى .. هل موسى كفر لأنه كان في دولة فرعون؟

د. محمد الهاشمي الحامدي:
دي بلد وأهل كتاب .. يأتون إلى بريطانيا -الأخ حمزة- وأمثاله كثيرون يأتون إلى بريطانيا لأنهم لديهم مصالح معينة يأتوا للدراسة، أو للجوء السياسي أو لغيره في بلد -بريطانيا- دينه مخالف لديننا، ولكن الله -تعالى- خلق الناس أمما وقبائل وشعوباً، ليس ليكفر بعضهم بعضاً، ولا ليتآمر بعضهم على بعض، ولكن ليتعارفوا. ولذلك آتي هنا لأكمل دراستي، أو يأتي هو هنا ويحتمي للجوء السياسي.

اليمنيون يعملون .. جالية كبيرة يمنية في بريطانيا مقيمة في إطار القانون، المسلمين في بريطانيا لا يمثل السيد حمزة منهم إلا 0.00001%، لأن المسلمين هنا يعرفون حقوقهم وواجباتهم، ويقدرون ما ذكرته من حقوق تحفظ لهم في بريطانيا...

سامي حداد [مقاطعاً]:
هذا ما أريد أن أسأله للدكتور بروس إنغام ، سمعت ما قاله أبو حمزة يكفرك، يكفر ملكة بريطانيا، أنتم دار الشر. كيف .. وكل من يذهب إلى العمل في اليمن سواء كان بريطانيا أو غربياً مسيحياً -بعبارة أخرى- فهو كافر ويجب طرده، كيف تشعر أنت كإنجليزي، وتجد أن زميلك في المواطنة البريطانية -الشيخ أبو حمزة- يتحدث عنك هكذا؟!

د. بروس إنغام:
أنا -أولاً- مع أني لا أنا خبير في الأمور الإسلامية، لكن أنا أرى أن في آيات ثانية وأفكار كثيرة في الإسلام اللى ما يعطي انطباع الكراهية اللي سيادتك تعطيها...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
أنا لا أتكلم بكراهية، أنا أتكلم بحقيقة .. نحن لا نكره القوم من أجل جنسيتهم...

سامي حداد [مقاطعاً]:
معلش، العربية على قده، خليه يحكي شوية يا أبو حمزة.

د. بروس إنغام:
تتكلم عن الكفار، لكن لا يرد في القرآن إنهم يقولون: أقربهم إلينا الذين يقولون نحن نصارى، هل هذا لا يقصد المسيحيين؟ يعني موكلها ضد المسيحية، هم يعتبرون هم إن إحنا أهل الكتاب، وإن إحنا أقرب للمسلمين، ولا يقول: اسكن عند المسيحي، نام عند المسيحي وكل عند اليهودي، يعني يفاضلون على أكثر الديانات.
فالانطباع اللي أنت تعطيها انطباع مضاد للمسيحية، فأنا أخاف أن هذا يسيىء لانطباع الشعب البريطاني، ما يطلع هذا طبعاً لأنه بالعربي .. ولكن إذا سمعوها...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
نحن نعلنه بالغربي والإنجليزي..

د. بروس إنغام [مستأنفاً]:
طيب، بس هذا ما يعطي انطباع للمسيحي العادي، يعني يخرب سمعة المسلمين عنده، يقول لك: هو دول قاعدين عندنا ويأكلوا فينا...

سامي حداد [مقاطعاً]:
أبو حمزة، الواقع كثير من الصحف البريطانية يعني مؤخراً أصدرت كتبت تعليقات على ما حدث خلال الشهر الماشي، وقالت: إن يعني هذه القلة من الجماعات الإسلامية -مثل أبو حمزة وغيره من الإسلاميين المتطرفين- يصفونكم يعني تعطوا انطباعاً سيئاً عن الإسلام، في حين يوجد حوالي مليوني مسلم في بريطانيا تحترمهم الصحف خاصة بأن تقول .. أو على الأقل تقول الصحف: إنهم يعني يحترمون القانون، يربون عائلاتهم بشكل يصبح أن يكون قدوة للبريطانيين، وأنتم تأتون بهذه الأفكار، التحريض على القتل وتكفير الناس يعني أنتم تسيئون إلى الإسلام.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
أبداً، نحن لا نسيء .. نحن نعلم الناس الإسلام...

سامي حداد [مقاطعاً]:
لكن يا أبو حمزة خطبك في فيزبري بارك .. الدعوة إلى الجهاد، وإقالة الحكومات و.. ومش عارف إيه، هذا يجعل البريطاني -كما قال الدكتور بروس- البريطاني المسيحي يعني يأخذ فكرة سيئة عن الإسلام!

مصطفى كامل (أبو حمزة):
البريطاني المسيحي ضال، ولابد من هدايته، وهكذا كانوا الضلال وقت الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولابد من نشر الدعوة لهم، والآية اللي استدل بها الدكتور هي في أولها (لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى) وفي آخرها ماذا؟ لماذا؟ (ذلك بأن منهم قسيسين ورهباناً وأنهم لا يستكبرون. وإذا سمعوا ما أنزل إلى الرسول ترى أعينهم تفيض من الدمع) هؤلاء ترى أعينهم تفيض من الحقد، هؤلاء يذهبون ويقتلون أولادنا، ويريدوننا أن نتعايش معهم، كيف يكون ذلك...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
لا .. لا .. ليس .. الحكومة البريطانية قد تحارب اليوم العراق وقد تتحالف معه غداً، أنت تعلم أن الحكومة البريطانية كانت على علاقة وثيقة بالعراق في أيام الحرب العراقية الإيرانية...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
إحنا لا نتكلم عن الشعوب .. نتكلم عن الأديان الآن..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
ثانية: أما الشعب البريطاني الذي سوف نغادر الاستديو، ونختلط معه الآن في القطارات وفي الأماكن فهم...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
نحن لسنا حجة على الإسلام..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
لا .. لحظة .. ولا أنت حجة على الإسلام، الإسلام تمامه وكماله مكارم الأخلاق وأن تعامل الناس (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم)...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
يعني يقتلوا إخواني ولم يخرجوني! لا .. هذا استدلال فاسد يا أخي..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
إذا كانت الحكومة البريطانية تقاتل العراق الآن، هناك بريطانيون يعارضون هذا الموقف، وتعارضه سياسياً بالوسائل المعقولة، أما من سلط مجموعة من الناس على اليمن بالتحديد...

سامي حداد [مقاطعاً]:
أبو حمزة .. أبو حمزة .. أبو حمزة هؤلاء النصارى .. اسمح لي، والحكومات الغربية -أمريكا وبريطانيا بشكل خاص- أنت حاربت في أفغانستان، أليس كذلك؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
المفروض .. على مبادئ، وليس على شيء ثاني..

سامي حداد [مستأنفاً]:
وخسرت يديك .. و.. اسمح لي .. ومين كان وراء ذلك؟ ألم تكن الحكومة الأمريكية وراء المجاهدين في سبيل إخراج القوات السوفيتية من أفغانستان؟!

مصطفى كامل (أبو حمزة):
هذا من باب (سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين. وإنا إلى ربنا لمنقلبون) دواب سخرهم الله. إن الله ينصر هذا الدين برجل فاجر لا يغير هذا من طبيعة أنهم كفار محاربون...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
قال فقهاء الإسلام...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
انتظر .. انتظر، كلام فقهاء الإسلام .. انتظر، والآن أنت تقول (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم) يقاتلوا مَنْ؟ الذين هم في بريطانيا، نحن خدم البيت يعاملوننا على أننا عبيد البيت، وفي بلادنا عبيد الحقل، الكل عندهم عبيد، وهو لا يدخل البرلمان إلا إذا كان يحمل شيئاً على صدره .. ثم...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
لا .. لا .. فقهاء الإسلام...

سامي حداد [مقاطعاً]:
باختصار لأنني أريد أن أنتقل إلى موضوع آخر..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
فقهاء الإسلام قالوا: أنك تدخل بريطانيا ولا فرنسا ولا أمريكا بعهد...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
نحن لسنا حجة على الإسلام..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
عندما تقبل أن تدخل بريطانيا، وأو أن تأخذ جنسيتها، أو أن تأخذ تأشيرة الدخول هذي...
سامي حداد [مقاطعاً]:
وتقسم اليمين للولاء إلى بريطانيا...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا يمين فاسد.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
لا ..لا، حتى من دون القسم.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
أنا خدت جواز سفر ... على شرط الإسلام يعني عندما يقول صالح لقوم ثمود (يا قوم لقد أبلغتكم رسالة ربي ونصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين) هل يكون هو نصح للمشركين نصح لهم على شرط الإسلام...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
الرسول عليه الصلاة والسلام تعامل مع دول أخرى كثيرة غير مسلمة. حينما تقبل تأشيرة فرنسا ولا بريطانيا تحترم القانون الذي أخذت به التأشيرة...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا شرك..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
ولذلك .. لا .. لا، ليس شركاً، هذه عهود تتعامل بها الدولة المسلمة مع الدولة غير المسلمة...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
كل شرط ليس في كتاب الله ليس شرط...

سامي حداد [مقاطعاً]:
عوداً إلى أبو حمزة. خلال الأسبوعين الماضيين، في كل صحافة بريطانيا دون استثناء من الصحافة الشعبية (التابلويد) إلى الصحافة الرسمية وصورتك عليها...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
طيب إيش المشكلة؟!

سامي حداد [مستأنفاً]:
وهنالك إشارات من بعيد أو قريب إلى أن لك علاقة .. علاقة ما بما جرى في اليمن، سواء باعتقال البريطانيين الخمسة والفرنسي السادس، وما حصل للرهائن وقتل الستة، كيف تقول في هذا؟!

مصطفى كامل (أبو حمزة):
ماذا أقول أنا نزلت بيان هنا (نصرة)، عندما اتصل بي أبو الحسن وقال: نحن الآن...

سامي حداد [مقاطعاً]:
أبو الحسن الرئيس جيش عدن أبين الإسلامي الذي اختطف الرهائن الستة عشر وقتل منهم أربعة، نعم..

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مستأنفاً]:
نعم، اتصل بي وقال: نحن الآن في حوزتنا هؤلاء الناس، ولا نرى أن الحكومة اليمنية ستسمح لنا بالتفاوض، ولذلك نبلغ كلمتنا. كان يعلم أن الحكومة اليمنية محافظة على هيبتها، محاولة الحصول على رأسه ستضحي ولو بضعف أضعاف هؤلاء الرهائن، لو كان عندهم 100 من الرهائن لضحوا بهم من أجل الحصول على رأسه.

سامي حداد:
ولكن تبين أنهم .. أن الخاطفين وضعوا هؤلاء الرهائن دروعاً بشرية، وقتل أربعة، وأنت نصحت أبو الحسن المحضار بألا يقتل، وهو مع ذلك قتل أربعة.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
أنا نصحت أبو الحسن المحضار أن يتصرف بما يستطيع به أن يحفظ دماء المسلمين، لأن...

سامي حداد [مقاطعاً]:
وليس دماء الرهائن..

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مستأنفاً]:
اسمعني .. اتفق الفقهاء على أن الكافر إذا دخل بلاد المسلمين بغير عقد شرعي معتبر فهو كالبهيمة يأخذه من أسره. هذا فيه اتفاق بين الفقهاء...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
حاشا لله .. حاشا لله.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
يا أخي، أنت تجيب لي واحد فقيه يتكلم معايا، ما تجيب لي واحد ما يفهم في الدين...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
أنا أفهم في الدين أكثر منك، ودارس أكثر منك .. دخلوا في عهد الدولة اليمنية الشرعية...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذه الدولة اليمنية غير شرعية...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
ليه غير شرعية؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
لأنها لا تقيم الإسلام، ولا تحترم شعب اليمن المسلم، ولا .. وكان المفروض إن الدولة...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
دستورها مبني على الإسلام...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا غير صحيح، مفيش مبني على الإسلام، الإسلام لا يتجزأ.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً، لا يمكن لهذا الرجل ولا لك يا أخ حمزة...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
أنا أقول لك ما اتفق عليه الفقهاء..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
لا يمكن أن تتقرب إلى الله بعمل غير طيب...

سامي حداد [مقاطعاً]:
اسمع للهاشممي..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
شوف، إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً، لا يمكن! وأنا أقول لشباب اليمن ليسمعني أيضاً، وللذين قد تجول برؤوسهم فكرة التجاوب مع مثل هذا الخطاب .. الله -تعالى- لا يمكن أن تتقرب منه بقتل الأجانب الذين دخلوا اليمن، دخلوا بعهد من حكومتكم...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا عقد باطل..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
بتأشيرة أعطتها السفارة اليمنية هنا، الحكومة اليمنية هناك تدار بانتخابات تشريعية فيها الحركة الإسلامية ممثلة تمثيل كبير، الأحزاب الإسلامية موجودة ومسموح بها، هذا العمل عمل جبان، ومخالف للشريعة، عمل إجرامي مخالف لشريعة الإسلام...

سامي حداد [مقاطعاً]:
عفواً .. يا أخ أبو حمزة، حتى نشرك الدكتور بروس، يعني .. أنت تعرف هؤلاء الخمسة الذين ذهبوا إلى اليمن.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
قد يكونوا أصدقاء ولدي، لكن من باب أنني أعرفهم وأجلس معهم...

سامي حداد[مقاطعاً]:
ابن زوجتك وابنك الفار -كما قلت .. كما ذكرت إنه ذهب إلى المسجد المكي -الحرم المكي- للصلاة في أثناء العيد أو قبل العيد، وبقدرة قادر وجد في اليمن.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
من قال لك: أنه فار؟! الحكومة اليمنية قالت: إن عندها ستة من البريطانيين، فلما قيل لهم: مَنْ هم هؤلاء الستة؟ ذكروا أسماء الجميع، فلما ذهب القنصل البريطاني ليتأكد أن ابني منهم -والذي تقول عنه فار- قالوا: لا .. عندنا أوراقه فقط وليس هو موجود عندنا. ما الضامن لي أنهم لم يقتلوه من التعذيب، وقد أثبتت كل الصحف أنهم عذبوا الناس؟ وحتى ابن زوجتي -الذي تتكلم عنه الآن- مريض ممنوعاً من الطبيب، وأصفر وجهه، ولم ير أحد منهم أكثر من ثلاثين ثانية...

سامي حداد [مقاطعاً]:
الواقع .. الواقع هنالك..

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مستأنفاً]:
أي واقع؟! مَنْ يضمن لي أنه لم يقتل بالتعذيب الآن…

سامي حداد [مقاطعاً]:
عفواً .. عوداً إلى موضوع التعذيب، كما قال القنصل العام وهو مصدق القنصل العام البريطاني اللي يهمه مصلحة هؤلاء البريطانيين (ديفيد بيرز) قال: إنه عندما زار الخمسة في السجن في زنزانات مختلفة سأل عن أحوالهم، لم يتحدثوا عن تعذيب، قالوا: إننا...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا كذب اليوم أصدر بيان أنهم تعذبوا، وأنه لم يسمح له أن يتكلم معهم بانفراد، هذا البيان صادر من وزارة الخارجية راجعه اليوم، وكتبت فيه الصحف، وأنهم سحبوا كل ما قالوه من اعترافات...

سامي حداد [مقاطعاً]:
هذا ما قاله (بكر باسنيد) محامي هؤلاء الخمسة، وليس القنصل البريطاني...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
لا .. هذا للمحامي، وهذا التقرير الموجود...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
من حق السيد حمزة أن يطالب السلطات اليمنية بأن تعامل المعتقلين باحترام، بالحقوق التي يتضمنها لهم الدستور اليمني، وتتضمنها لهم الشرائع الدينية...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
نحن لا نحتاج دستور يمني، نحن نحتاج دستور إسلامي، لا نحتاج دستور يمني في اليمن ودستور مصري في مصر، نحن عندنا دستور الإسلام..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
الدستور اليمني من الإسلام مستمد...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
ما فيش مستمد .. إحنا في...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
مرجعية الدستور .. مرجعية الدستور اليمني.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
ليست مرجعية، لابد الكلية...

سامي حداد [مقاطعاً]:
رجاءً .. ممكن كل واحد يتكلم .. رجاءً ما يصير سوق سمك هذا، نعم..

د. محمد الهاشمي الحامدي:
لماذا الذين يحاربون الغربيين وبريطانيا وأمريكا؟ لماذا يختارون اليمن بالذات؟ ما القوات الأمريكية موجودة في دول أخرى بالآلاف! ما القوات الأمريكية .. ما هي في العراق؟ يعني هما ما..

سامي حداد:
صحيح .. هذا سؤال وجيه في الواقع يا أبو حمزة، يعني اليمن اتُّهِم أنه وقف إلى جانب العراق عندما غزا الكويت عام 1990م، اليمن بعد الضربة الأخيرة البريطانية الأمريكية للعراق دعا إلى مؤتمر قمة عربي يدعو إلى المصالحة، يدعو إلى رفع الحصار، لماذا تختارون اليمن؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
لأن أهل اليمن أقرب إلى الإسلام من كل الشعوب الموجودة، لأنهم قاتلوا في أفغانستان، قاتلوا في البوسنة، قاتلوا مساندة للحكومة نفسها حتى تكون الأمور شرعية. ثم إن فيهم من الأحاديث ما ليس في غيرهم، حتى أن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم "يخرج من عدن أبين اثني عشر ألفاً ينصرون الله ورسوله هم خير من بيني وبينهم"...

سامي حداد [مقاطعاً]:
هذا كان في بداية الدعوة النبوية، 1400 سنة مر على الموضوع هذا.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
لا .. حتى الآن لم يخرج هذا الجيش، ولم يخرج هذا الجيش. إذن واجب خروجه الآن.

سامي حداد:
دعني أنتقل إلى الدكتور بروس. دكتور بروس، هؤلاء الخمسة البريطانيون المعتقلون في اليمن بتهمة الإعداد لتفجيرات وأعمال قتل في اليمن، الجالية المسلمة -خاصة في مدينة (برمنجهام)- يتهمون الحكومة البريطانية بأنها متهادنة، لينة مع الحكومة اليمنية، لأن هؤلاء ليسوا بريطانيين. يعني إنجليز مثلك يعني دولة آسيويين وصاروا بريطانيين، يعني لو كانوا إنجليز .. إنجليز لقامت الدنيا ولم تقعد، هل هذا صحيح؟!

د. بروس إنغام:
أولاً: ما مرت على الحوادث هذه أكثر من أسبوعين أظن فما صار مدة إنهم يقومون بأي إجراءات مهمة. أكيد هم يفكرون في الموضوع سيجرون بالإجراءات اللازمة، لكن أنا أحب أن أرد على الأخ أبو حمزة بشيء، لإن هو تفسيره للإسلام -وهو أدرى بالإسلام مني طبعاً- تفسيره بها النصوص والقرآن، وهذا كله قاسي وصعب وفيها كره للنصارى!

يعني أكيد فيه تفسيرات ثانية، وهو لا يسكن في العالم الواقعي يسكن في عالم الأحلام. يتكلم أن الإسلام ضد المسيحية والمسيحية ضد الإسلام، إحنا نعيش في عالم فيه دول، فيه جوازات سفر، وفيه اتفاقات بين الدول، إذن كيف يقول: إن الإنجليزي أو الأمريكي اللي ساكن في اليمن هو مباح دمه وضد الإسلام ما يصير؟!

سامي حداد:
رد عليه يا أبو حمزة بس ما تضربوش يعني .. شوية شوية عليه حتى يفهم يعني.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
طيب، الدكتور يجب أن يعلم لم يعلمنا الإسلام أن نكره الأفراد، ولكن نكره ما يفعله الأفراد، فإذا كانت ملكة هذه البلاد .. الملكة في هذه البلاد تقف -وهي رئيسة الكنيسة- وتقول: نحن نريد أن نخفض سن الشذوذ الجنسي إلى سن 16 سنة! أي كنيسة هذه هي رئيستها؟! هذه نقطة…

سامي حداد [مقاطعاً]:
لا .. لا .. هذا موضوع آخر.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
نحن تعلمنا من الإسلام .. اسمح لي أكمل...

سامي حداد [مقاطعاً]:
الحكومة البريطانية ما لها علاقة بهذا..

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مستأنفاً]:
لها علاقة طبعاً .. هي رئيسة الكنيسة، وأنت قلت: هي رئيسة الكنيسة، فأنا أسألك أي كنيسة هذه؟! ماذا يكون…

سامي حداد [مقاطعاً]:
إحنا نحكي عن حمل جواز سفر إلى البلاد..

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مستأنفاً]:
انتظر أتكلم إذا كان هذا كلام رئيس الكنيسة، فماذا يقول رئيس مركز الإعارة!! هذه نقطة. فالإسلام علمنا أننا لا نحب وفكرة في الأفراد، هذه اسمها عندكم (Racism) هذا صديقي في بريطانيا هذا أخي في الـ (Passport) هذا أبيض مثلي هذه اسمها عنصرية، بل نحن نحب الإنسان على ما فيه من الخير، ونكره الإنسان على ما فيه من الشر.
النصارى إذا دخلوا في الدولة الإسلامية بعقد ذمة فإن لهم أحكام الذمة، أما إذا دخلوا في الدولة الإسلامية بعقد عزة والمسلمون يهانون، فليس لهم إلا القتل لا يدخلوا بلادنا، والرد على الأستاذ هاشم من ناحية القانون اليمني مرجوعيته الشريعة، هذا في كل البلاد نحن لا نريد أن نكون مرجعيته الشريعة، تكون كليته الشريعة.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
تعطي الانطباع بأن ما يسأله الأخ عن موقف الإسلام، ويتحدث السيد حمزة هنا عن موقف الإسلام والإسلام بريء من هذا. قطعاً أمر ملايين المسلمين الذين يشهدون أنه لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله، والذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة، ويصومون وصلوا قبل يومين في مكة بالملايين ويحجون ويسعون لتمثل دينهم في حياتهم في اليمن، وفي قطر، وفي إندونيسيا، وفي ماليزيا مخالف تماماً لأمر ما يقوله هذا الرجل ولا ينبغي.

مشكلة وسائل الإعلام أنها في البحث عن الإثارة تحاول أن تجعل من السيد حمزة -مع كل احترامي له فالاختلاف في رأينا فقط- ومن السيد عمر بكر وآخرين متحدثين باسم الإسلام. الإسلام تعامل كدولة -على مدار تاريخه- مع كل الدول غير المسلمة بالأخلاق وبالعقود وبالعهود...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
وبالسيف وبالجزية وبالقتل..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
لحظة .. التي نظمت .. لحظة، الجزية لم تكن عقد ذلة...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
لا، عقد ذلة .. قال سبحانه وتعالى .. هذي المشكلة .. هو يريد أن يؤلف قرآناً قال: (حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون). هو يقول لي: ليست عقد ذلة، أي قرآن هذا الذي تتكلم عنه؟! لا.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
لم تكن .. كانت تتعلق بالذين حاربوا القرآن الكريم ذكرت لك، شوف بعث النبي -صلى الله عليه وسلم- ليتمم مكارم الأخلاق...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا عام لا يحتج به في الخاص..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
وقال: إن اكمل المسلمين إسلاماً أحسنهم أخلاقاً...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
اسمعني .. عمر بن الخطَّاب -رضي الله عنه- أنت تدعي أنك تعرف الإسلام! عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- كتب عقد لنصارى مصر، ونصارى مصر لم يكونوا محاربين، قال: تجز رؤوسهم، ويمنعوا من ركوب الدواب، ويلبسون النعال مختلف ألوانها. هذا عمر بن الخطاب .. أنت تفهم أكثر من عمر بن الخطاب...

سامي حداد [مقاطعاً]:
وعاوز أن تطبق هذا في القرن العشرين.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
ولماذا لا؟! الإسلام جاء ليتمم مكارم الأخلاق -كما قال- وهذا من مكارم الأخلاق.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
القرآن الكريم مبنياً على قاعدة "لا إكراه في الدين"، على أن حرية العقيدة...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
القواعد...

سامي حداد [مقاطعاً]:
أبو حمزة، ممكن تعطي المجال شوية.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
بني أصل الإسلام على تأكيد حرية العقيدة على أنه...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا كلام غير صحيح..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
المسلم، والمسيحي، والنصراني، واليهودي، كل هؤلاء يتعايشون ويتعارفون. نحن ندعو إلى ديننا والآخرون يدعوا إلى دينهم، والأخلاق والعهود التي تنظم المعاملات بينهم كدول وكشعوب هي التي ينبغي أن تعتمد...

سامي حداد [مقاطعاً]:
الأفضل..

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
أرد عليك .. اسمح لي أرد عليك..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
لا .. ينبغي أن تبحث عن هذا الأمر. في فهم الإسلام...

سامي حداد [مقاطعاً]:
هذا البرنامج ليس برنامج الشريعة والحياة، نحن نتحدث عن موضوع اختطاف رهائن .. عفواً .. أبو حمزة، ما حدث في اليمن من اختطاف وقتل هل تندد بذلك؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
لماذا؟

سامي حداد:
لا تندد به.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
كيف؟ إحنا عندنا آيات في القرآن .. والأستاذ مشكلته أنه لا يقرأ القرآن، الله سبحانه وتعالى يقول: (فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم) يعني اخطفوهم (واحصروهم) يعني حاصروهم (واقعدوا لهم كل مرصد). الآية هذه في سورة التوبة هي خلاصة القرآن، نزلت آخر ما نزل في القرآن.

سامي حداد:
يا شيخ أبو حمزة، مادام هذا ما تدعو إليه أو كما جاء في القرآن الكريم (الأقربون أولى بالمعروف) لماذا لم تبدأ في بريطانيا وأنت موجود هون؟!

مصطفى كامل (أبو حمزة):
لا، الجار له حرمة، ليس معنى ذلك أن الإنسان ينقض على جاره، الجار له حرمة وله حق ولا يستدل بالعام على الخاص، الجار له حرمة هنا في هذه البلاد قد يجوز لهم في الدعوة، وبعض الناس هنا لهم فعلاً عقد أمان الذين دخلوا هنا لكي يحتموا بدينهم. أما الذين دخلوا بعقود .. بفيزا هذه عقود علمانية...

سامي حداد [مقاطعاً]:
إذن .. إذن إذا كنت تدعو إلى قتل الكفار، إذن ما وجدته في الانترنت حوالي 27 أو 28 صفحة لأنصار الشريعة التي ترأسها أنت -عندما افتتحت معسكراً في الجامع وخارج الجامع فيزبر بارك، الذي تؤم المصلين فيه بين 24 و29 ديسمبر الماضي، وقلت: إنه حوالي 30 شاباً شاركوا في هذا المعسكر التدريبي .. تدريب عسكري للإخوة، ومهارات تطوير النفس كما جاء والفنون العسكرية، وقراءة الخرائط إلى آخره.
ألا يدل ذلك على أنك -إلى حد ما- تخطط للقيام بأعمال سواء في الداخل أو في الخارج، ومن ثَمَّ هذا يعارض القانون البريطاني الذي صدر في شهر أغسطس الماضي؟ الإعداد أو التآمر للقيام بأعمال إرهابية في الخارج ألا يتعارض ذلك مع وجودك مع القانون البريطاني؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
ولو يتعارض هم عندهم قانونهم، أنت لماذا تدافع عنهم؟!

سامي حداد:
نعم.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
إنت لماذا تدافع عنهم؟!

سامي حداد:
نعم .. أنا أسأل كمشاهد.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
ولو اعترض إحنا من يهتم بقانونهم؟

سامي حداد:
يعني أنت مش مهتم بالقانون البريطاني؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
أنا يهمني القانون الإسلامي، أنا لابد أن أبني الفرد المسلم، الفرد المسلم لابد أن ينبني، كفانا ألم تر ما يحدث بالأمس في كوسوفا .. هل رأيت؟!

سامي حداد:
تبني الفرد المسلم على ماذا؟ تبنيه عسكرياً!

مصطفى كامل (أبو حمزة):
نعم، لابد أن ينبني عسكرياً، والمساجد في أيام الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يلعب فيها المصارعة، وكان يلعب فيها بكل شيء، وكان يتدرب فيها المسلمون.

سامي حداد:
هل أفهم من ذلك يا أستاذ أبو حمزة أن ... والمخابرات البريطانية وأجهزة الأمن ومقاومة الإرهاب لا يعرفون عن تصرفاتك؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
يعرفون المسجد مليان مخابرات، ولكن هذا ليس ضد قانونهم لماذا؟ لأنهم يدعون المسلمين لكي يدخلوا في جيوشهم، ونحن نقول: لا، وإذا دخل المسلمون في جيوشهم سيتعلمون أكثر مما يتعلمون من عندنا، ولكن نحن نعترض على لابيئة .. بيئة الجيش.

سامي حداد:
ألا تعتقد كما لمح العديد من كتاب الصحف والمعلقين إلى أن المخابرات البريطانية منذ وصولك إلى هذا البلد منذ عام 85، وحصولك على جواز سفر بريطاني، والمكالمات الهاتفية التي تقوم بها مرصودة من قبل أجهزة المخابرات أنهم كأنما يستغلونك لمعرفة تحركات وشخصيات الجماعات الإسلامية في أماكن مختلفة من العالم، وإلا كانوا حطوك من بيت خالتك بالسجن.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
قد يكون لكل شيء مفاسد ومصالح الله -سبحانه وتعالى- في الخمر قال: (ويسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما). إذا كان الإثم أكبر من النفع، فيحرم وإذا كان النفع أكبر من الإثم فيجوز.

سامي حداد:
دكتور بروس، ما قاله الشيخ أبو حمزة التحريض يعني إحلال ذبح الكفار يعني هل يتعارض مع القانون البريطاني الذي وضع في الصيف الماضي، فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب أو التخطيط للقيام بأعمال إرهابية في الخارج؟

د. بروس إنغام:
إذا ثبت أن الكلام هذا هو تحريض بالضبط هو يعارض القانون البريطاني.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
وكل قانون.

د. بروس إنغام:
كان التحريض في الخارج أو الداخل ضد المواطن البريطاني أو غير المواطن البريطاني.

سامي حداد:
إذن برأيك لماذا إذا كان هذا التحريض يعني يدعو إلى القتل، وإباحة دماء الناس، لماذا المخابرات البريطانية وأجهزة الأمن ساكتة عن أبو حمزة وأمثاله؟

د. بروس إنغام:
لإن الأستاذ أبو حمزة يتصرف بتحذر شوية، يعني هو ما يقول: ما طلع منه تحريض بالضبط، لكن روح الكلام هذا تحريض، لكن لفظياً ما هو تحريض.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
ينبغي فقط يا سامي أن أقول: لا ينبغي أن يربي أبناء الإسلام على خطف الأجانب، وعلى كراهية الناس الذين يريدون من أهل عدن وأبين أن يجاهدوا عليهم، أن يجاهدوا مع اليمن في تنمية موارد البترول، في تنمية اقتصاد الدولة، في تقوية مناعتها في الدفاع عن حدودها. هذا هو الجهاد، وقد جاهدوا مع الحكومة في الدفاع عن الوحدة...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا جهاد الكرش، ليس جهاد الإسلام..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
لقد جاهدوا مع الحكومة في الدفاع عن الوحدة، أما الجهاد الذي يتحدث عنه فهؤلاء يستغلون ضعف الثقافة وحماسة بعض الشباب. واحد من المعتقلين عمره 18 سنة! أنا أناشد أولياء الناس والمعلمين...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا ابني هذا الذي تقول: أناشد آباء..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
طيب، ربنا -إن شاء الله- يفك أسره حتى يتعلم ويعطي...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
ومَنْ يفك أسره؟ الذين يقتلون المسلمين؟!

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
لحظة ينبغي أن يعطى فرصة جديدة بعيداً عن هذه المدرسة في فهم الدين...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
لما تهمه أنت..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
شوف .. أنا أقول لك يا أخ حمزة، وأوجه كلماتي إليك: لو أن أحداً في العالم يكره الإسلام أشد الكراهية، وفتش وبحث عن طريقة الإساءة للإسلام، لما وجد أكثر من حديثك وحديث بعض الإخوان من أمثالك عن الإسلام .. دين يقتل، يكره، يغدر بالعهود، بطولتكم في خطف الأحانب في اليمن...

مصطفى كامل (أبو حمزة):
أعوذ بالله! اتقِ الله، ماذا تقول؟! ماذا تقول عهد بالعهود؟ مَنْ الذي خرج عن العهود؟ الآن مَنْ هو أكبر رأس في تاريخ بريطانيا؟ (ريتشارد قلب الأسد). ألم يؤخذ كالكبش، ويحبس في بلاد المسلمين، وتعهد أنه لا يرجع إليها، كم من حرب صليبية غدرتم بعدها ورجعتم وضربتم المسلمين...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
أنا لم أغدر..

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مستأنفاً]:
انتظر .. خليني أتكلم، أنت لم تغدر، أنت ما تعلمت من الإسلام شيئاً. أنا أقول لك صراحة: أنا أتكلم مع الأستاذ البريطاني الذي قرأ تاريخه، الآن عندما رجع ريتشارد قلب الأسد إلى بلده، كم مرة حدثت حروب صليبية بعد ذلك وحتى الآن يقتل المسلمون بسببها؟!

أنتم طلبتم من اليابان أن تعتذر لكم عن الحرب العالمية الثانية، وما فعلته في بريطانيا، هل قدمتم اعتذاراً للمسلمين عن كل الحروب الصليبية...

سامي حداد [مقاطعاً]:
الواقع أبو حمزة الفاتيكان -وخلال أسبوعين في هذا البرنامج بالذات- هنالك برنامج عن موضوع الحروب الصليبية، والفاتيكان يريد الاعتذار عن الحروب الصليبية، كما اعتذر لليهود عما حدث في أوروبا، بالإضافة إلى هذا وذاك، هنالك الآن حوار بين الديانات. أبو حمزة، الإسلام والمسيحية واليهودية فعندما يسمعك مثل هذا صاحبنا الدكتور بروس تحكي هذا الحكي.

د. بروس إنغام:
أنا ممكن أرد على الأستاذ حمزة. أولاً: الأمور هذه قبل 500 سنة أو أكثر ألف سنة، هل أنا مسؤول عن أجدادي قبل ألف سنة؟ لأ، هذه الأشياء صارت وما نعرف هل العرب لما دخلوا أسبانيا هل ما كان هذا غزو؟ هل أسبانيا الآن يقولون أنتم لازم تعتذروا لنا؟ لأ، نسينا هذا الماضي...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
يا سامي، لحظة بس .. هذه المسألة تصح إذا كان حمزة .. الأستاذ حمزة ممثلاً للعرب والمسلمين، أما آلاف الناس من العلماء والوطنيين الغيورين اللي موجودين في مصر واليمن من الذين يدافعون عن الإسلام، وأمنه، وأهله، وأرضه، وبلاده لا يمثلهم حمزة، فكيف هؤلاء أصبح يمثلهم حتى يقبل؟ هؤلاء يجاهدون في الميدان بالعمل الصالح وبالجهاد، بعضهم في السجون، بعضهم في الحكومات...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا اسمه جهاد الكرش...

سامي حداد [مقاطعاً]:
أبو حمزة .. شيخ أبو حمزة، عندما تبرر...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
وهذا اسمه جهاد الكرش..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
جهاد البناء والعمل الصالح ليس خطف الناس ولا خطف الأبرياء في اليمن...

مصطفى كامل (أبو حمزة)[مقاطعاً]:
قال صلى الله عليه وسلم "أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة"، وقال سبحانه وتعالى (يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال) أنت تعترض على التحريض...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
يحرضهم مَنْ؟ يحرضهم حاكم الدولة الإسلامية…

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
من قال كده؟! أنا أقول لك: هذا عنده قرآن تونسي .. هذا عنده قرآن وحده .. يعني هذا القرآن الذي يقوله هو اللي خرب دور الإسلام..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
إذا الرئيس اليمني واجهت بلاده حرب من إريتريا، ودعا الناس هؤلاء جيش عدن أبين، إذا الرئيس اليمني دعا اليمنيين للدفاع عن وحدة بلادهم يحق له ممثلاً للحكومة الشرعية أن يدعو للجهاد، وقد دعا وتكاتف الناس وحموا وحدتهم هؤلاء قليلو العلم، قليلو الفقه.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
هذا غير صحيح، الرئيس اليمني .. الرئيس اليمني واجب المجاهدة، يجب أن يجاهد حتى يقيم الشرع كله...

سامي حداد [مقاطعاً]:
عفواً .. عفواً .. اسمح لي، بالإضافة إلى أنك نصبت حالك خليفة على المؤمنين وتصدر فتاوى...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
ما نصبت حالي أستغفر الله!

سامي حداد [مستأنفاً]:
لماذا اليمن بالذات وهنالك بلاد عربية يعني الفساد فيها حتى النخاع؟

مصطفى كامل (أبو حمزة):
قلت لك: الإيمان يمان، هؤلاء إذا وجد في البلد الإيمان والجبال والسلاح والرجال وجب الجهاد.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
أنا أقولك لماذا اليمن؟ لأن فيه جهات تستهدف اليمن تفرح بتصريحات حمزة، وتحطها في الصفحات الأولى في بعض الصحف المتخصصة في بعض القنوات المتخصصة تكره لليمن أن يستقر مرة، تحرض عليه إريتريا، ومرة تحرض عليه البريطانيين...

سامي حداد [مقاطعاً]:
ولكن أستاذ هاشم، ألا تعتقد أن هنالك مشاكل في اليمن، مشاكل أمنية الى غير ذلك .. مشاكل اجتماعية، البنك الدولي طالب اليمن بإعادة هيكلة الاقتصاد، شد البطون إلى حد ما، وربما اليمن بحاجة إلى شماعة يضع مشاكله .. يلوم الآخرين كما جاء في المقدمة، يعني في جريد (26 سبتمبر) إلى حد ما اتهمت المعارضة في الخارج بأن لها علاقة في الموضوع. لماذا لوم الآخرين؟

د. محمد الهاشمي الحامدي:
لأنه حينما يوجد حتى الآن معارضون يطالبون بالانفصال، ويلعبون على نقطة التناحر بين الشمال والجنوب، ولا يعتبرون وحدة اليمن مكسباً يدافعون عنه بالغالي والنفيس، ويجدون من داخل المنطقة العربية يعطهم مرتبات، ويعطهم الفلوس، ويعطهم منابر إعلامية فكيف لا تريد لليمن ألا يشتكي؟! لو أن هذا من دولة أخرى لواجهت مشاكل أكبر، مليارات صرفت لزعزعة الاستقرار في اليمن اللي هو أقرب إلى الإسلام في دستوره، الحركات الإسلامية مساحة الحرية المسموح بها في اليمن أكثر تقريباً...

سامي حداد [مقاطعاً]:
إذا كان هناك حرية في اليمن، لماذا السيد بكر باسنيد محامي البريطانيين الخمسة لم يستطع مقابلة موكليه الخمسة إلا بعد أسبوع، وبحضور النيابة العامة مع أن من حق المحامي أن يخلوا بموكله حتى يعرف القضية؟

د. محمد الهاشمي الحامدي:
أول حاجة: هذا نوع جديد لم تعهده اليمن أن يأتي الناس من بريطانيا بجوازات بريطانية، وتكون في أذهانهم أن الجهاد يأتي بتخريب وزعزعة الوضع في اليمن. أنا لا أتهم أحداً من الخمسة دول حتى تثبت التهمة عليه، لكن أقول: إنه فيه نوع من الارتباك، لأنه هذه ظاهرة جديدة ينبغي أن تقدر ظروف اليمن. في دول أخرى ناس يقتلوا بدون محاكمات، في اليمن فيه منظمات حقوق الإنسان، فيه أحزاب، فيه صحف معارضة، أتحدى واحد من يكرهوا اليمن...

سامي حداد [مقاطعاً]:
هؤلاء البريطانيون الخمسة بالإضافة إلى الفرنسي السادس يعني عندما كانت قضية الممرضتين في السعودية كأنما حرب عالمية ثالثة صارت، في حين هؤلاء البريطانيين -وذكرت هذا سابقاً- أنا سؤالي لك .. يعني الحكومة البريطانية كأنما غير مهتمة بالموضوع، لأنهم مش إنجليز وجلدتهم مش بيضاء.

د. بروس إنغام:
الموضوع هذا أهم وفيه حساسية أكثر هذا موضوع بين الدول يعني إحنا ما نعرف عن جرمهم أو براءتهم، بس اللي هم يتهمون بها هي جرم ضد الدولة تقريبا، أما الممرضتين هذا كانت ذبح شخص و...

سامي حداد [مقاطعاً]:
ولكن هنا اتهام بالقيام بأعمال تخريبية ضبطوا معهم متفجرات، وأفلام من مسجد فيزبري بارك من جماعة أبو حمزة كيفية نسف...

د. بروس إنغام [مقاطعاً]:
صحيح اللي أقصد .. الموضوع أهم من قتل الممرضتين، وبعدين في السعودية هم تصرفوا بأن هذا الشيء قتل شخصي، واتصلوا بأولياء أمور المذبوحة فحلت بهذه الطريقة هذه ما تنحل هكذا.

سامي حداد:
أنا قصدي لماذا قامت الدنيا في السعودية وهنا شبه سكوت...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
والمسلمون الذين يعملون في الجمعيات الإسلامية هنا ويدافعون عن مصالح المسلمين هنا اشتكوا للحكومة البريطانية، فيه يعرفون أنه في تمييز أحياناً، وأن فيه نوع من العنصرية ضد الآسيويين، ضد السود، ضد العرب الذين يعملون لمقاومة الأوضاع موجودون ليس منهم الأخ حمزة، لأن الأخ حمزة للأسف هو ضدنا يعطي دائماً الكلام، والأقوال اللي تصعب علينا الدفاع عن وضعنا وعن حقوقنا...

سامي حداد [مقاطعاً]:
دكتور بروس، سمعت ما قال كأنما هناك تمييز ضد الغير الإنجليزي، ولو يحمل جواز سفر بريطاني هل هذا صحيح؟

د. بروس إنغام:
لا، لأن القوانين تمشي على كل المواطنين البريطانيين...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
في وسائل الإعلام البريطانية الحظوة التي لقيتها الممرضتان البريطانيتان، لا يمكن لبريطاني من أصل عربي أو بريطاني من أصل آسيوي أن يحظى بها، وهذه مشكلة يعترفوا بها بعض البريطانيين ويحاولون إصلاحها...

سامي حداد [مقاطعاً]:
وحتى نكون منصفين الصحافة البريطانية يومياً تتحدث عن هؤلاء الخمسة...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
انتظر ولكن بما يضرهم الصحافة، تعلم ما هو دور بلادنا في انتزاع التعذيب المحامي يراهم فقط 30 ثانية في كل هذه المدة، وبإحاطة الناس لم يستطع حتى أن يختلي بهم، وحتى في هذه الـ 30 ثانية، قالوا له: أخرجنا (أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها).
نحن في أنصار الشريعة نرى ما لا يراه الأستاذ، ونطبق على الشرع تأتينا فتاوي من مصر .. تأتينا فتاوي من بلاد أخرى: ما هو حكم المرأة؟ كيف تصلي المرأة وهي عارية مقلوبة من فوقها إلى تحتها ومعتدى عليها جنسياً؟ كل هذه الفتاوى من يفتي فيها...

سامي حداد [مقاطعاً]:
ذكرت في أحد تصريحاتك بأنه إذا لم يطلق سراح قائد عدن الإسلامي أبو الحسن المحضار...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
حفظه الله..

سامي حداد [مستأنفاً]:
وإذا حوكم عشر سنوات مهما كان الحكم، يعني قلت: هنالك ثأر، وثأر شديد إسلامي، ولن يكون هناك اختطاف وإنما قتل مباشرة، هل هذه التصريحات التي صدرت عنك صحيحة...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
نعم صحيحة، ولكن هذا ليس من باب التهديد، هذا من باب التأييد، فأنا أقول لك: ماذا يحدث في الأمة الإسلامية. أبو الحسن أعطي وقت ليدافع فيه عن نفسه، فدافع عن الإسلام، لم يدافع عن نفسه. فهذا الرجل واجب أن يدافع عنه...

سامي حداد [مقاطعاً]:
سؤالي بالتحديد...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مستأنفاً]:
هذه نقطة .. خليني أتكلم...

سامي حداد [مقاطعاً]:
هو إذا ما حوكم أنت تدعو الى الأخذ بثأره.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
لا، أنا أقول: ماذا يحدث وأؤيد مسبقاً، لأن هذا دم ما يترك هكذا، يجب أن يتعلم حكام بلادنا يجب أن يتعلموا من الكفار. انظر حتى هؤلاء الباكستانيين الذين هم فقط عندهم passport إنجليزي، انظر كيف يدافع عنهم البريطانيين!! يعني من يدافع عن اليمنيين؟ من يدافع عن المصريين؟ وهو في اليمن يذهب الناس يهاجرون بأولادهم، ومنهم هذا نبيل الناكلي أخذ ثلاثة أولاده وزوجته الأسبانية أخذتهم الحكومة اليمنية، وسلمتهم إلى أمهم الكافرة، من يدافع عن حقوق المسلمين؟ لماذا لا تتعلموا ذلك من الكفار؟ لماذا فقط تمشون وراءهم...

سامي حداد [مقاطعاً]:
لا أعرف عن هذه الحادثة الانفرادية، ولكن..

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مستأنفاً]:
هذا حدث في أبين موجود عندهم في البيان شباب يذهب بأولاده، يهاجر في سبيل الله الى دولة يقول: إن مرجعيتها الإسلام، فإذا بها تأخذ الأولاد وتعطيها الى أمهم الكافرة، والرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "لا يقتل المسلم بكافر"...

سامي حداد [مقاطعاً]:
يا أستاذ أبو حمزة، أنت .. لا ننسى أن بريطانيا، أمريكا، أوروبا، تعج بالمسلمين والعرب طلباً للرزق، والبعض الآخر ربما بسبب عدم وجود الحريات وانتهاكات حقوق الإنسان، ولكن كثير من هؤلاء يأتون للغرب في سبيل الرزق ليس إلا.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
شوف .. لا .. لا .. شوف هذا لا يعني أن تعطي الدنية في دينك، وتقبل كل شىء يصدر عن بريطانيا، وأمريكا تقول -بالصوت العالي- أنا أعارض السياسة الأمريكية فيما يتعلق بقضية فلسطين، أو فيما يتعلق بقضية العراق أن تعارض الحكومة البريطانية فيه نواب برلمانيين في البرلمان البريطاني يعارضون السياسة البريطانية في الخليج أكثر من الأخ حمزة 20 مرة.

لكن الذي يحصل في اليمن ليس دفاعاً عن الإسلام، ينبغي على الشباب إذا أرادوا الجهاد عندهم خيارين: الجهاد في اليمن هو الدفاع عن ثغور اليمن ووحدته وبناؤه اقتصادياً حتى يكون عنده دولة لها كلمة ... وإن أرادوا الجهاد من أجل تحرير فلسطين ولا تحرير لبنان يطلعوا على حزب الله، ولا يمشوا لصدام حسين في العراق. ولكن يأتي لليمن ويقتل فيها الأجانب...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
مش الأجانب..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
بغياً وعدواناً سواح أبرياء مدنيين ويقول هذا هو الجهاد في سبيل الله...

سامي حداد [مقاطعاً]:
في نهاية البرنامج، من الواضح أن المشكلة لا تزال في بدايتها، يعني جماعات متطرفة في بريطانيا، وهنا أبو حمزة بالإضافة إنه جماعات أخرى متطرفة داخل اليمن، يعني هناك مشكلة يمنية- يمنية، بريطانية- بريطانية، وبريطانية- يمنية، كيف يمكن الخروج من هذا؟ أو كيف ترى نهاية هذه المشكلة؟ نبدأ بالهاشمي، وأعود إليك ثم روس.

د. محمد الهاشمي الحامدي:
باختصار، في اليمن يأتي الحل عن طريق تكاتف الطبقة السياسية اليمنية كلها في وجه الاختطاف، ووجه الأعمال الإرهابية، يعني من ضمن الحزب الاشتراكي، وحزب الإصلاح، والأحزاب الثانية يحاولوا يأخذوا هذه ضد الحكومة، ولكن يجب أن يكونوا مع الحكومة يد واحدة...

سامي حداد [مقاطعاً]:
ولكن عفواً الذين اختطفوا يوم أمس الستة، أربعة هولنديين وبريطانيان، يعني من قبيلة (حاشد) وقبيلة حاشد رئيسها الشيخ عبد الله الأحمر رئيس الإصلاح ورئيس مجلس النواب في اليمن..

د. محمد الهاشمي الحامدي [مستأنفاً]:
الشيخ الأحمر لا يحكم في القبائل اليمنية كلها بالإشارة، هناك أمور للأسف في كل بلد فيه أعمال إجرامية وتقع، وينبغي أن تتكاتف الطبقة السياسية كلها في اليمن مع الحكومة، ومع الرئيس علي عبد الله صالح لمقاومتها. أما في بريطانيا فيه كلمة ينبغي أن يتكاتف، وأقول هذا النداء لكل زعماء الجالية الإسلامية في بريطانيا: أن يعلو صوتهم على صوت الأخ حمزة، لأنه إذا بقي صوت الأخ حمزة وعمر بكري هم العالين باسم الإسلام فسيأتي اليوم الذي ينتقم فيه النصارى، يبررون لأنفسهم ما برره حمزة لنفسه...

سامي حداد[مقاطعاً]:
أبو حمزة عاوز إنه الجماعات الإسلامية أو الجالية المسلمة أن تقوم ضدك.

مصطفى كامل (أبو حمزة):
هذا من باب مظاهرة الإنسان على ربه وعلى دينه، له قرآن خاص به يقر ما يحدث في تونس، ويقر ما يحدث في بلاد المسلمين، أنا أقول لك: قال -صلى الله عليه وسلم- للصحابة .. يعني الصحابة قالوا على لسان النبي فيما رواه جابر بن عبد الله في (مسلم) قال: "أمرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن نضرب بهذا -وأشار إلى السيف- من خرج عن هذا -وأشار إلى المصحف". هذا خرج عنه، ومسلم ما دام خرج عنه .. ما دام خرج عن الشرع ليس في الخروج من الشرع كبير ولا صغير...

سامي حداد [مقاطعاً]:
كيف تفسر يا أستاذ أبو حمزة بسبب أفكارك وحتى خطبك في المسجد، الآن أصبحت اثنتين بدلا من سبع مرات في الأسبوع بسبب صار نوع من البلبلة في المسجد، السيد الصديقي رئيس ما يسمى بالبرلمان المسلم في بريطانيا ويمثل حوالي 2 مليون مسلم يريد التنصل من أفكارك المتطرفة...

مصطفى كامل (أبو حمزة) [مقاطعاً]:
هذا رجل كان الأول يساند السعودية، ثم يساند الخوميني، هذا يمشي وراء كرشه، أنا مالي، أنا لست مسؤول عن جهاد الكرش الذي يتكلم عنه الأخ هاشم، لا .. هذا جهاد من مات فيه ميتة جاهلية، يقول الحزب الاشتراكي والحزب كذا والحزب كذا يجاهدون من أجل وحدة البلاد، إيش وحدة البلاد؟! نحن مسلمون...

د. محمد الهاشمي الحامدي [مقاطعاً]:
لا تقل هكذا، هذا وقف إسلامي شرعي يقوى بهم الإسلام وتتوحد به، صفوفنا ويجتمع به شملها...

سامي حداد [مقاطعاً]:
يبدو أن الوقت قد تداركنا، أعتذر يا أستاذ بروس، مشاهديَّ الكرام لم يبقَ لنا إلا أن نشكر ضيوف حلقة اليوم الشيخ مصطفى كامل الملقب بأبو حمزة (إمام مسجد فيزبري بارك في شمال لندن، ورئيس جماعة أنصار الشريعة)، والدكتور الهاشمي الحامدي (رئيس تحرير "المستقلة") وأخيراً وليس آخراً الذي ضاع في هذا الحديث دكتور بروس إنغام (من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن).

مشاهدينا الكرام حتى نلتقي في حلقة أخرى من برنامج (أكثر من رأي) تحية لكم من سامي حداد، وإلى اللقاء.