- رحلة أبو عمار الأخيرة
- لغز استشهاد عرفات والتورط الإسرائيلي

- موت عرفات ومستقبل الانتخابات

- فرص توحيد الصف الفلسطيني

- المقاومة بين الواقعية والمواجهة المسلحة

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم في حلقة اليوم من برنامج أكثر من رأي تأتيكم من لندن على الهواء مباشرة، بعد نضال طويل وصراع قصير مع المرض رحل أبو عمار الختيار (Mr. Palestine) كما كانوا يسمونه في الغرب رافعا البندقية تارة وغُصن الزيتون مرة أخرى حوَّل قضية فلسطين من مسألة لاجئين إلى قضية تحرير وشعب له حقوق مشروعة، من حسن حظ الفلسطينيين أن ياسر عرفات لم يُخلف ولدا ليلتحق بالقادة العرب لتوريث الأبناء لكن قائمة الطامحين في الوراثة طويلة بعد المرحلة الانتقالية التي توقعت دوائر غربية وإسرائيلية أنها ستكون معقدة، هذه الدوائر أعادت إلى الأذهان مقولة الملك الفرنسي لويس الرابع عشر الدولة أنا وبعد رحيلي سيعم الطوفان لكن هذه المقولة فنَّدها إلى حين التنصيب الجديد لرؤساء السلطة حركة فتح ومنظمة التحرير، الآن وقد تخلص الطامحون للوراثة من عقدة الأب وهيمنة رئاسة عرفات لمنظمة التحرير حركة فتح والسلطة الوطنية الفلسطينية فهل يستطيع رفاق وخصوم الأمس الارتقاء إلى مستوى تطلعات الشعب الفلسطيني أم أن خلافات الأمس ستتعمق لإعادة عقارب الساعة إلى ما قبل أوسلو هل يتمكن عرَّابا أوسلو أبو مازن وأبو العلاء هذه المرة من إجراء الإصلاحات المطلوبة التي عرقلها أبو عمار على حد قوليهما ووقف العنف ليصبحا الشركاء القدامى الجدد في خريطة الطريق، عرفات سيطر على المشهد الفلسطيني أكثر من ثلاثين عاما فهل نحن الآن أمام إرهاصات مرحلة انتقالية من حكم القائد والحزب الواحد إلى تفعيل للمؤسسات الفلسطينية في إطار التعددية والشفافية وحكم القانون أم أن التنافس بين الحرس القديم الذي عاد إلى أوسلو أو الذي عاد على متن قطار أوسلو إلى فلسطين وبين جيل الاحتلال والانتفاضة الذي جاهر بمعارضته لأسلوب حكم تفشي الفساد وتهميشه من المشاركة في صنع القرار هل سيطفو ذلك على السطح؟ وهل المطلوب الآن قيادة موحدة بعد مرحلة عرفات؟ الجبهة الديمقراطية ترى أن الحديث عن قيادة موحدة كلام فارغ دون برنامج سياسي، الشعبية ترى أن الحل هو بإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير، المقاومة الإسلامية حماس تطلب أو تطالب بقيادة جماعية في المرحلة القادمة فهل تقبل القيادة الجديدة التي انتقدت عسكرة الانتفاضة بانضمام حماس لقيادة جماعية أم أن إقصاؤها ضرورة تتطلبها المرحلة القادمة كي لا تستغلها واشنطن وإسرائيل ذريعة لعدم وجود شريك فلسطيني، مشاهدينا الكرام معنا اليوم من أستوديو الجزيرة في الدوحة السيد محمد نزال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس ومن أستوديو الجزيرة في رام الله نرجو أن يكون معنا السيد ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وقد وصل الآن ومعي هنا في الأستوديو الدكتور جمال نزال الأكاديمي والباحث الفلسطيني وعلى الطريق وكما أفهم فهو في الأسانسير في طريقه إلى الأستوديو الأستاذ جهاد الخازن الكاتب والمحلل السياسي، أهلا بالضيوف الكرام ولو بدأنا بالأستاذ ياسر عبد ربه، أستاذ ياسر عبد ربه بِدءا البقية في حياتك وحياة الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية، باختصار أستاذ ياسر لا يمكن اختزال مسيرة أبو عمار النضالية في مثل هذا البرنامج يعني كل البرامج العالمية الجزيرة منذ ثمانية وأربعين أو ثمانية وأربعين سنة وهي تتحدث عن الرئيس الراحل يعني القاصي والداني اعترفا بأنه الرجل كان حامل آمال هموم الفلسطينيين وكان رمزهم أيضا إلى آخره وما بقي من حياته يعني رغم كل ذلك ركز خصومه على مبادرة أوسلو وخريطة الطريق لنترك أوسلو وخريطة الطريق وموضوع السلام الآن، يعني أنت كرفيق درب ووزير سابق في السلطة هل توافق على ما أجمع عليه المراقبون من أن أبو عمار يعني لم يستطع التخلص من ثوريته لبناء دولة ذات مؤسسات؟



رحلة أبو عمار الأخيرة

ياسر عبد ربه- عضو اللجنة التنفيذية منظمة التحرير الفلسطينية: يعني نحن ربما الآن لسنا في المرحلة التي نجري فيها مراجعة شاملة لكل التجربة الماضية بمختلف جوانبها وربما يكون هذا اليوم هو أصعب يوم للقيام بهذا العمل اليوم الذي صاحبنا فيه جثمان قائدنا ورمزنا الأخ أبو عمار من مكان إلى آخر من عاصمة عربية أحبها وعاش فيها وأطلق فكرة إعادة بناء الهوية الوطنية الفلسطينية على أرضها من القاهرة إلى المرور في الساحل الفلسطيني عبر غزة بكاملها وكأن أبو عمار أراد أن يودِّعها وأن يودع مختلف أرجاء الأرض الفلسطينية قبل أن نأتي معه إلى أرض المقاطعة السجن الذي احتواه لأكثر من ثلاث وأربع سنوات والذي أطلق فيه ندائه الشهير بأنهم لن يأخذوه أسيرا وإنما يمكن أن يأخذوه شهيدا وقد تحققت نبوءته بشكل أو بآخر حيث يرقد الآن شهيدا مُصمِّما على أن يبقى مزروعا في هذه الأرض، طبعا هناك مشكلات عانينا منها في الفترة الماضية وربما انتقدنا الأوضاع التي كانت قائمة أكثر من مرة ولكن الآن أيضا أريد أن أقول بأنه نحن أمام مرحلة لا يمكن أن تتكرر فيها تجربة ياسر عرفات لسبب بسيط بأنه ياسر عرفات نفسه لا يمكن أن يتكرر، المسؤوليات الكبرى التي كان يحملها الوضع الاستثنائي الذي كان يمثله الظروف التي أنتجت قيادة من نمط قيادة ياسر عرفات هذه كلها لا يمكن أن تعود مرة أخرى الأمر..

سامي حداد[مقاطعاً]: (ok) أستاذ ياسر يعني نعرف أن الرجل رحمه الله كان يعني وحيد عصره وفريد دهره ولكن ما يهمني يعني تفضل.

ياسر عبد ربه: لا ليس هكذا يا سامي ليس يعني نحن لا نقوم بتمجيد مجاني يعني للرئيس ياسر عرفات نحن نتحدث عن ظروف انطلقت فيها حركة فلسطينية في الخارج في المهجر وعن ظروف هذه الحركة كانت حركة لاجئة ثم عادت واستقرت على ارض الوطن، صعوبة أن تتحول حركة وطنية مهاجرة ولاجئة إلى نظام سياسي عصري ومتطور هذا الأمر واجه عثرات وواجه عقبات كبيرة الآن نحن نقول بكل بساطة بأنه لا يمكن أن يملأ هذا الفراغ إلا قيادة يمكن أن توزع المسؤوليات ضمن إطارها ويمكن أن أيضا يتم اقتسام المسؤوليات هذه بين مؤسساتها المختلفة مؤسسة.

سامي حداد [مقاطعاً]: أستاذ ياسر عفوا سأعود إليك بعد قليل لمتابعة هذا الموضوع فيما يتعلق بالاستفراد بالحكم بعد هذا الفاصل القصير مشاهدي الكرام أرجوا أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

سامي حداد: مشاهدي الكرام أهلا بكم من جديد وقد وصل في أثناء هذا الفاصل الأستاذ جهاد الخازن الكاتب والصحفي الفلسطيني المعروف، أهلا أستاذ جهاد حمد الله على السلامة عودا إلى الأستاذ ياسر عبد ربه باختصار أستاذ ياسر عبد ربه ما أجمع عليه الصحفيون خاصة الذين يناصرون القضايا العربية والفلسطينية مثل ديفد هيرث الجاردين وروبرت هسفي الاندبندنت، يعني قالا اليوم في صحيفة الجاردين والاندبندنت أنه عرفات كان يضع الولاء قبل الكفاءة إدارته للسلطة كانت كارثة قراراته كانت تتغلب على يعني عليها العاطفة وليس الرصانة وعاد إلى فلسطين وهذا ما ذكرته أنت إلى حد ما عاد إلى فلسطين حاملا معه عادات وأساليب المنفى التي تميزت بعدم الشفافية والاستبداد في الحكم يعني وكأنما هؤلاء نقلوا ما قلته قبل هذا الفاصل القصير في الجواب الأول.

"
الهجوم الذي تعرض له عرفات خلال السنوات الثلاث أو الأربع الماضية هدفه الإساءة إلى صورته وتحويله إلى رمز مطلق للفساد ولإهدار الفرص وللتطرف والإرهاب
"
         ياسر عبد ربه

ياسر عبد ربه: لا أنا يعني أنا بصراحة لا أجد أن اليوم هو اليوم الأنسب لإجراء مثل هذه المراجعة هذا باختصار ما أريد أن أقوله هذا لا يعني أنه لم تكن توجد هناك سلبيات وإنني أريد أن أتهرب من التعرض إلى مثل هذه السلبيات لكن المشكلة أنه الهجوم الذي تعرض إليه الرئيس ياسر عرفات خلال السنوات الثلاث أو الأربع الماضية هدف إلى الإساءة إلى صورته إلى تحويله وكأنه رمزا مطلق للفساد رمزا مطلق لإهدار الفرص ورمزا مطلق للتطرف والإرهاب وهذه هي المشكلة الأساسية أنا أعتقد أنه جزء كبير من هذه الحملة على ياسر عرفات لم تكن من أجل أن يتم التغلب على سلبيات ياسر عرفات ولياسر عرفات كما لكل نظام ولكل قائد سلبيات.

سامي حداد [مقاطعاً]: (OK).

ياسر عبد ربه [متابعاً]: إنما كانت من أجل تهديم الإيجابيات الموجودة في ياسر عرفات وخاصة الموقف السياسي الوطني الذي حرص على التمسك به وفي الأساس حرص على أن تكون هناك دولة مستقلة حقيقة للشعب الفلسطيني فوق جميع الأراضي المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية هذا كان خصمهم في ياسر عرفات ولهذا كانت هذه الحملات التي اتسعت أما النواقص فالنواقص قائمة وموجودة ونحن تحدثنا وأنا كنت ربما أنتمي إلى حكومة يرأسها الأخ أبو مازن قبل أكثر من عام وحاولنا أن نقوم بعملية إصلاحية واسعة وبدأنا هذه العملية لكن ما أريد أن أسأله هنا أيضا هل أعطينا الفرصة لإكمال هذه العملية؟ إسرائيل حاولت وخصوصا شارون عمل من أجل تطويق هذا الجهد الذي قامت به حكومة أبو مازن وعمل أيضا على الإطاحة بها..

سامي حداد [مقاطعاً]: (ok) أستاذ ياسر (sorry) عندي ثلاث ضيوف قبل أن انتقل إلى الدوحة رجاء وباختصار، يعني هنالك افتراءات كثيرة حول حكم الرئيس ياسر عرفات وكما قلت أرادوا أن يشوهوا سمعته يعني مثلا في مجلة الاكسبريس الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع أعدت ملفا استشرفت فيه مرحلة ما بعد عرفات أعد الملف آلان ليو الذي واكب مسيرة منظمة التحرير عندما كانت في لبنان أثناء الحرب الأهلية وهذا الرجل آلان ليو يعني نسب إليك عندما كنت وزيرا للإعلام مقولة وصفها بأنها ألذع ما قيل عن ياسر عرفات إذ زعم أنك قلت عرفات مزيج من مانديلا عيدي أمين مع بعض أساليب صدام حسين يعني هل هذه الصورة يعني المجازية تختصر حكم الرئيس أم أن هذه ضمن عمليات الافتراء التي تنسب إليكم وإلى غيركم فيما يتعلق بالرئيس عرفات.

ياسر عبد ربه: أنا لم أسمع مثل هذا القول واعتقد أن هذا القول قول مُهين ومُسيء لتجربتنا نحن الوطنية الفلسطينية بما فيها تجربتي الخاصة في إطار العمل الوطني الفلسطيني، أنا أرفض هذا القول كليا وأرفض أي تشبيه من هذا القول..

سامي حداد [مقاطعاً]: (ok) شكرا إذا هذه افتراءات صحافة غربية أستاذ محمد نزال قبل موجز الأخبار رجاء يعني ما كان يجمعكم مع ياسر عرفات كان خندق المقاومة وكانت تفصل بينكم وبينه السياسة، لم يصل الخلاف يعني إلى مرحلة الاحتراب والتي كان عرفات يعني دائما يوقفها بالرغم من ضغوطات واشنطن وكذلك إسرائيل يعني ألا تقر بأن حماس إلى حد ما أخطأت في حق عرفات وحكمته القيادية ووطنيته ووقفتم ضد مشروعه السياسي.

محمد نزال- عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس: بسم الله الرحمن الرحيم بداية أخي سامي أهنيء الأمة الإسلامية والعربية بحلول عيد الفطر وأعزي الأمة بفقدان قائد ورمز فلسطيني اتفقنا واختلفنا معه ولكن هذا الاختلاف لم يفسد للود قضية ولم يمنعنا في أي لحظة من اللحظات أن نبدي الاحترام لتاريخه ولنضاله ولرمزيته واعتقد أن الإشارة إلى أن حماس أخطأت في حق السيد ياسر عرفات رحمه الله لأنها اختلفت أو وقفت أمام مشروعه السياسي هذا قول غير صحيح لأنه ليس المطلوب حتى تحترم أي إنسان أن توافق على مشروعه السياسي، نحن أصحاب وجهة نظر أصحاب اجتهاد في الساحة الفلسطينية هذا الاجتهاد لا نمثله وحدنا هناك قوى فلسطينية سواء كانت من الخط الإسلامي أو الخط اليساري أو الخط القومي تتفق معنا في صلب وجوهر هذا الاجتهاد بعيدا عن هذه التفاصيل ولهذا أقول أن أي ملاحظات في الساحة الفلسطينية على أداء أي قوة سياسية لا يمنع أن نسجل في هذه اللحظات التاريخية التي نعيشها الآن أن الفلسطينيين مهما قال عنهم ارتقوا إلى مستوى من الوعي والمسؤولية والحكمة في أنهم غلبوا الخلافات السياسية وأنهم أبدوا وعيا كبيرا جدا بضرورات اللحظة التي نعيشها ليس في الإطار الإنساني فحسب بل حتى في الإطار الوطني، اليوم حركة حماس على سبيل المثال ووفد رفيع المستوى برئاسة الأخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي يشارك في جنازة الأخ ياسر عرفات في القاهرة، حركة حماس بادرت إلى إعلان النعي بالأخ ياسر عرفات على أساس أنه قائد ورمز وطني فلسطيني وهذا الأمر أيضا ليست لم تنفرد حماس وحدها بل مختلف القوى السياسية الفلسطينية وبعضها دخل في مواجهات مسلحة مع المنظمات التي كان يرأسها السيد ياسر عرفات ولكن..



لغز استشهاد عرفات والتورط الإسرائيلي

سامي حداد [مقاطعاً]: طيب (OK) أستاذ محمد رجاء يعني قبل موجز الأخبار نريد أن نظهر للمشاهد العربي ما اتهمته حركة حماس على لسان السيد خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية بأن إسرائيل كانت وراء وفاة الرئيس عرفات وأنها سمَّمته، هل لديكم أي أدله وهنالك أنت تعرف أربعة يعني فريق طبي مصري على أردني على فلسطيني على أكبر فريق فرنسي ولم يجدوا يعني أي دليل على ذلك ما هو الدليل لدى حماس بأنه مات من جراء السم؟

محمد نزال: لا أدري أخ سامي إذا كان الوقت الآن لنشرة الأخبار يتسع لأنني حقيقة.

سامي حداد: باختصار رجاء باختصار تفضل.

محمد نزال: باختصار أولا.

سامي حداد: البلاغة في الإيجاز نعم.

محمد نزال: نعم أولا أعتقد أن هناك مجموعة من القرائن والمعطيات والمعلومات التي تثير شُبهه كبيرة يعني تحيط بوفاة السيد ياسر عرفات أولا أن نختار..

سامي حداد [مقاطعاً]: إذن شُبهه.. شُبهه.

محمد نزال [متابعاً]: نعم طبعا بالتأكيد شُبهات.

سامي حداد: قلت قرائن شُبهه.

محمد نزال: لا أحد يستطيع أن يتحدث عن أدلة قاطعة ولكن هذه الشُبهات لا ينبغي أن نقفز عنها أولا الطاقم الطبي الذي عاين السيد ياسر عرفات الطاقم الطبي الأردني في رام الله وجد بعض الأطباء اللذين عاينوه أن حالته شبيهه بالحالة التي كان عليها الأخ خالد مشعل عندما جرت محاولة اغتياله في عمان في عام 1997 حيث تم إدخال مادة سامة إلى جسمه، هؤلاء الأطباء الذين عاينوا السيد ياسر عرفات وجدوا أن الحالة التي كان عليها الأخ خالد مشعل مشابهة للحالة التي عليها كان السيد ياسر عرفات في أول فحص لهم أجروه في رام الله، المسألة الثانية التي تطرح تساؤلات لماذا أعلن الإسرائيليون من اللحظات الأولى؟

سامي حداد [مقاطعاً]: طيب اسمعني يعني إذا كانت هذه هي الحال بأنهم وجدوا سُما لماذا لم يعلنوا عن ذلك؟

محمد نزال: أولا هذه مسألة تتعلق أنت تعلم أن أولا هذه مسألة تحتاج إلى تأكيدات طبية، ثانيا أن هناك ملابسات سياسية في الموضوع لا نستطيع أن نفصلها عن الواقع الطبي وهذا أيضا يثير تساؤل الفرنسيون أعلنوا أنهم عندما جاء السيد ياسر عرفات إلى المستشفى بيرسي في باريس أعلنوا أنهم سيعلنون عن تقرير طبي يُشخص حالة السيد ياسر عرفات ولكنهم لم يعلنوا حتى هذه اللحظة لماذا هذا الصمت في الإعلان عن الأسباب التي أدت إلى وفاة السيد ياسر عرفات؟ تم استبعاد إصابته بسرطان الدم قيل بأن هناك مادة موجودة في جسم ياسر عرفات هي التي وراء تكثر صفائح الدم كريات الدم البيضاء إذن ما هي هذه المادة ما الذي جعلها موجودة في..

سامي حداد [مقاطعاً]: إذن أنت أستاذ محمد يعني أنت كأننا يعني في هنالك فريق طبي تونسي، فرنسي، فلسطيني، مصري، أردني يعني تواطأ هؤلاء جميعا على أساس أن يقولوا لم يكون هنالك.

محمد نزال: أنا لا أقول عفوا أنا لا أقول أن هذه الطواقم الطبية تواطأت وأريد أن أحيلك أخ سامي إلى مقابلة الدكتور أشرف الكردي، مقابلة الدكتور أشرف الكردي يوم أمس أثارت علامة استفهام هو الذي أثار علامة استفهام على القضية..

سامي حداد [مقاطعاً]: الذي طالب بالتشريح (OK) أستاذ محمد أنا آسف للمقاطعة لكن الوقت عندي موجز الأخبار سأعود إليك بعد موجز الأخبار أنت والمشاهدين الكرام أرجو أن تبقوا معنا.

[موجز الأخبار]

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد في برنامج أكثر من رأي، عودا إلى استوديوهاتنا في الدوحة أستاذ محمد نزال قبل الموجز كنت تتحدث عن قضية اتهام حماس لإسرائيل بتسميم الرئيس عرفات حتى ننهي هذا الملف باختصار رجاء يعني إيش نهاية هذا الاتهام يعني الأشياء التي.. الأدلة التي اعتمدتم عليها مع أنها قُلت لي شبهات ولكن شيء قاطع تفضل؟

"
شبهات تسميم عرفات منها أن الطاقم الطبي الذي عاين حالته أشار إلى أنها شبيهه بحالة خالد مشعل، ثانيا الفرنسيون لم يصدروا أي تقرير طبي يوضح تشخيص المرض، ثالثا استبعاد إصابته بسرطان الدم
"
           محمد نزال

محمد نزال: نعم طبعا هي مجموعة من الشبهات كما قلت من خلال مجموعة من المعطيات والمعلومات، أولا الطاقم الطبي الذي عاين حالة السيد ياسر عرفات أشار بعض أعضاء الطاقم الطبي بشكل واضح إلى أن هذه الحالة شبيهه بالحالة التي كان عليها الأخ خالد مشعل، ثانيا إن الفرنسيين حتى هذه اللحظة لم يصدر عنهم أي تقرير طبي يوضح تشخيص المرض الذي أصاب السيد ياسر عرفات، ثالثا إن هناك استبعادا لموضوع إصابة السيد ياسر عرفات بسرطان الدم والإشارة إلى أن هناك مادة هي المسؤولة عن تكثر صفائح الدم الموجودة في جسم السيد ياسر عرفات وهذه المادة أشير بشكل أو بآخر إلى أنها مادة سامة كيف تسللت إلى جسم السيد ياسر عرفات، رابعا إن السيد ياسر عرفات خرج من رام الله وهو في حالة ليست في حالة غيبوبة يعني في حالة عادية صحيح أنه كان مرهقا وباديا عليه الشحوب ولكن كان بشكل واضح أنه يعيش ويتعامل ويتكلم ويتحدث فجأة وبشكل دراماتيكي حدث هذا التطور في حالته الصحية، الأمر الآخر أيضا الذي لابد أن أشير إليه مقابلة الدكتور أشرف الكردي مع قناة الجزيرة يوم أمس أثار مجموعة من علامات الاستفهام لماذا تم استبعاده وهو الطبيب الخاص للسيد ياسر عرفات منذ عدة عقود؟ لماذا لم يذهب أي طبيب عربي إلى المستشفى الفرنسي؟ وأريد أن أقول هنا أنه ليس الاتهام للطواقم العربية.. الطواقم العربية طلبت أن يُنقل السيد ياسر عرفات إلى باريس لأن هناك مختبرات مُتقدمة يمكن أن تحدد الحالة التي أصابت السيد ياسر عرفات على وجه التحديد، إن ما أريد أن أقوله أن المطلوب حقيقة من القيادة الفلسطينية الجديدة أن تفتح تحقيقا حول مُلابسات وظروف وفاة السيد ياسر عرفات هذا التحقيق لن يعيد الرئيس ياسر عرفات إلى الحياة ولكنه المطلوب.

سامي حداد [مقاطعاً]: هذا (OK) الواقع هذا ولكن نوجه.

محمد نزال [متابعاً]: بس أكمل الجملة.

سامي حداد: نوجه هذا السؤال حتى نعطي المجال لغيرنا ننهي هذا الملف.

محمد نزال: أخ سامي نعم حتى أنهي هذا الملف.

سامي حداد: تفضل.

محمد نزال: المطلوب ليس لعودة السيد ياسر عرفات إلى الحياة الرئيس عرفات انتقل إلى رحمة الله الآن ولكن المطلوب التحقيق في هذا الموضوع لأنه إذا ثبت أن هناك.. أن هذه الشبهات المُثارة صحيحة فنحن أمام جريمة اغتيال رئيس عربي وشخصية معروفة ولها من الرمزية ولها من التاريخية في وسط الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية لهذا أقول لا يجوز القفز عن هذا الموضوع حقيقة.

سامي حداد: (OK) أستاذ ياسر عبد ربه باختصار رجاء بقدر المستطاع، يعني هنالك مَن قال أنه يجب أن يكون يعني الطبيب الكردي قال يجب أن يكون هناك تشريح ولو أحد فينا طبيب حتى يظهر إذا كان يعني التشريح سيُظهر إذا كان توفي الرئيس عرفات مسموما أم لا والأخ محمد نزال يطالب بإجراء تحقيق يعني هل ستعمل القيادة الجديدة كما يطالب بالتحقيق؟ وباختصار رجاء.

ياسر عبد ربه: سامي أنت كل ما بتسألني سؤال بتبدأ بكلمة باختصار.

سامي حداد: لأن عندي ضيفين وقاعدين بيتفرجوا مثل المشاهدين تفضل.

ياسر عبد ربه: طيب ما هو بَدي تظل تكرر باختصار لغيري مش بس إلي مش هيك.

سامي حداد: طيب تفضل (OK) عندنا ملفات أهم نتحدث فيها الآن نعم.

ياسر عبد ربه: مضبوط فأنا بالسؤال اللي بدي أسألك إياه إنه هل نحن الآن بصدد البحث في ظروف استشهاد الرئيس ياسر عرفات؟ أم أننا بصدد بحث سياسي حول التجربة الماضية وماذا يمكن أن نفعله في الفترة المقبلة لأنه كل واحد..

سامي حداد [مقاطعاً]: الواقع البرنامج عن المرحلة القادمة ولكن للأخ نزال يعني.

ياسر عبد ربه [متابعاً]: أنا بدي اختصر عليك الطريق، هلا نحن لا نستبعد احتمالات التسمم رغم إنه يعني حتى الآن ليس بيدنا وثائق تؤكد ذلك بس لا نستبعد هذا الاحتمال سنتابع هذا الموضوع، إنما ما أريد أن أقوله كان فيه تسمم أم ما كنش فيه تسمم الأطباء الفرنسيين وغيرهم قالوا بأنه ظروف الحياة تحت الحصار التي عاشها الرئيس ياسر عرفات هي التي ساعدت على استفحال المرض الذي أنهك جسمه وأدى إلى سقوطه واستشهاده، بمعنى آخر أيضا نحن نُحمِّل الاحتلال الإسرائيلي بغض النظر فيه تسمم أو ما فيه تسمم المسؤولية التامة عن وصول الرئيس ياسر عرفات إلى هذه الحالة الصحية التي جعلته غير قادر في الحد الأدنى على مقاومة المرض وبالتالي السقوط والاستشهاد في ظل الحصار هذه حتى أغلق هذا الملف ونحن سنتابع التحقيق بطبيعة الحال.



موت عرفات ومستقبل الانتخابات

سامي حداد: شكرا أستاذ ياسر عبد ربه شكرا يا سيدي وانتهى الموضوع يعني في كلا الحالتين سواء أن كانت ظروف الاحتلال أو تسمم كما تقول حماس يعني إسرائيل كانت وراء استشهاد الرئيس عرفات، أستاذ جهاد الخازن علاقتك بأبو عمار كانت طيبة جدا وربما مع بقية قادة الفصائل الفلسطينية الأخرى يعني أنت في شهر يوليو الماضي طالبت باستقالة الرئيس ياسر عرفات حتى يوم أمس يعني كتبت في الحياة أن أبو عمار نجح كقائد ثورة ولكنه عجز عن النقلة إلى رئيس دولة كيف؟ علما بأنه اذكروا موتاكم بالخير يعني بالحسنى وليس..

جهاد الخازن- كاتب وصحفي فلسطيني: طبعا، أبو عمار الله يرحمه يعني الحزن في القلب وتأثرت كثير لما مات ومشاهد اليوم الجنازة إنما كنت أحاول أن أكون موضوعيا أعرف أبو عمار من أخر سبعة وستين وحتى الحصار الذي تفضلتوا هذا ربما أدى أو ساهم في وفاته بعد أن أنتقل إلى رام الله كان هناك فساد كان فيه هناك محسوبية كان فيه هناك محاباة لبعض الناس لم يستطع أن يقيم مؤسسات دولة خصوصا وأن هذه الدولة تعتمد على المساعدات الخارجية فتح الباب لكل الأعداء، أبو عمار حسناته أكثر كثير من سيئاته ولكن تعرف إحنا عندنا مَثل بكل بلاد الشام ما بعرف كيف في بقية الدول العربية إنه لما تقع البقرة بيكثر الدباحين.

سامي حداد [مقاطعاً]: ولما يموت الميت هيك بيطولوا رجليه كما في نفس الوقت من ناحية أخرى نعم.

جهاد الخازن [متابعاً]: لما توفي أبو عمار صار كل واحد يحكي عنه بشكل كنت أرجو أن.. عم بيحكوا هلا يحكوا عنه في حياته أنا على الأقل حكيته في حياته كنت على اتصال فيه دائما بوافق على قصة إنه الحصار أثر في صحته.

سامي حداد: (OK) هذا انتهينا بس أنت في يوم أمس يعني بتقول حسنات الرجل أكثر من سيئاته وهذا صحيح ولكن يعني تتهمه يوم أمس في مقالتك يا أستاذ جهاد عيون وآذان وصفت الرجل بالمُفسد يعني الفيلسوف سقراط كما تعرف.

جهاد الخازن [مقاطعاً]: يا شيخ قول الجملة كلها.

سامي حداد [متابعاً]: يوناني أسمح لي يعني اضطر إلى تجرع السم ينتحر يعني لأنه أفسد أفكار الشباب يعني هذه يعني المفسد أكثر من الفاسد.

جهاد الخازن: سامي أنت أردت هيك أنا قلت الجملة كانت هو مُفسد وليس فاسد قل لي أنه قلت إنه مش فاسد الرجال دافعت عنه هو كان يعني هذا اعتذر حتى عن استعمال هذه الكلمة بس هذه كانت وسيلة للسيطرة كنترول لأنه ياسر عرفات ليس عنده دولة عادية تقليدية بحدودها بجيشها ليس هناك احتلال وكانت طريقته للسيطرة طريقته لضمان الولاء كان دفع المرتبات نقدا (Cash) وحتى السنة الماضية ولولا تدخل الاتحاد الأوروبي الذي هو من الدول المانحة الكبرى أصر على أن يكون الدفع بالطريقة العلمية الحديثة المودرن العصرية عن طريق البنوك عن طريق حوالات بنكية هذه أخذها معه أبو عمار إلى رام الله، أبو عمار وضع فلسطين وضع الفلسطينيين على الخريطة السياسية ولكن عجز عن نقلهم إلى.. عن تحقيق الخريطة الجغرافية لفلسطين في أخر مرحلة تعثر الوضع كنا نرجو أن يكون ذلك مثلا في كامب ديفد ولكن أعتقد أنه كان محق إطلاقا في أن يرفض كامب ديفد اتفاق الأطر في 23 ديسمبر سنة 2000 كان ممتازا تأخرت الموافقة عليه حتى جاءت مفاوضة طابا لم يتفق ما كاد الفلسطينيين والإسرائيليين يتفقون في طابا حتى انتخب الإسرائيليون شارون وكان ما كان في كل مرحلة كان..

سامي حداد: مع أن هناك مَن يقول أن الفلسطينيين ستة وثمانين العمليات الفدائية هي التي أتت.. أطاحت ببيريز وجاءت بنتنياهو انتفاضة 2002 أطاحت ببراك وأتت بشارون، على كل حال أستاذ جمال نزال (Sorry) تأخرنا عليك وأنت من جيل الشباب الجديد يعني وتنتمي إلى فلسطيني الشتات، يعني كما قال الأخ جهاد أبو عمار تاريخ أربعين عاما أو أكثر شويه لم يحقق الحلم الفلسطيني الذي كان يريده يعني مشروعه السياسي لم يتحقق يعني ألا تعتقد أن ذلك يعزز من الداعين إلى الاستمرار في الكفاح المسلح؟

جمال نزال- باحث أكاديمي فلسطيني: أولا ما كنت لأنتقد الرئيس عرفات وهو يحتضر ولكل شيخ طريق، ثانيا أعزي الأمة العربية بوفاة الرئيس عرفات وبوفاة الشيخ زايد رحمه الله بخصوص موضوع قضية التسمم التي انتهيت منها..

سامي حداد [مقاطعاً]: لا انتهينا من التسمم جاوبني يعني فيه عندنا موضوعات أهم من قضية السم يعني.

جمال نزال [متابعاً]: يعني بدلا من افتتاح تحقيق يعني كان يفيد أن يقوم كل فلسطيني بافتتاح تحقيق سياسي مع نفسه ومع ضميره عن قدر مسؤوليته هو عن تسمم نفسيه وظروف الرئيس عرفات وقدر مسؤوليتنا نحن كأفراد وكجماعات وكمنظمات سياسية عن إفساد الخطة والمشروع السياسي الذي أراد عرفات له أن يتحقق وكأننا كنا نلقي العراقيل ونضع العصي في الدواليب التي أراد عرفات أن يسيرها في اتجاه حالة من التحقق الوطني لنا كلنا مسؤولية كبرى عن عدم وصولها على هدفها المنشود، عرفات قائد سياسي وعسكري سقط اليوم وفي ساحة المعركة وسقط قبل أن تنتهي المعركة ماذا نفعل إذا سقط قائد والمعركة مستمرة؟ هل عندك اقتراح العدو تأتي منه بعض الإشارات إلى الكيفية التي يجب أن نتصرف بها لكي يرضى بنا العدو يقول العدو إذا انتخبتم رئيسا وقائدا جديدا للمعركة يسير في اتجاه الاعتدال فسنقضي عليه سياسيا وإذا انتخبتم رجلا يواصل مسيرة الكفاح المسلح التي اختطها عرفات فسنغتاله جسديا كما حاولنا أن نفعل مع ياسر عرفات، حالة الاقتدار الإسرائيلي هي في حالة يعني في قدر خارق من تأثيرها الماحق على مصير الفلسطينيين ويعني أنظر ماذا يفعل الإسرائيليين بنا يأكلوننا.

سامي حداد: طب أنت الآن من جيل الشتات ومن الشباب يعني إيش تتوقع في قيادة جديدة الآن ماذا تتوقع من هذه القيادة؟

جمال نزال: القيادة الجديدة محسوبة خطأ على الحرس القديم ولكن القيادة الجديدة سيكون عندها قدرة أكثر على تحسس مشاكل الجيل الشاب لأنه هذه القيادة ذهنيتها ذهنية شابة ويعني تحدث البعض هنا عن الفساد والمحسوبية والرشاوى هذا كلام في الماضي أنا أنظر إلى المستقبل وفي المستقبل أرى التالي، الصورة تتبدل وتحل محلها صورة أخرى كان عندنا النظام حكم القطب الواحد أرى في المستقبل نظام التعددية والمؤسسات حيث سيكون عندنا بدل القمة الواحدة بدل رئيس المنظمة سيكون عندنا رئيس منظمة التحرير رئيس المجلس الوطني الفلسطيني رئيس لحركة فتح رئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية رئيس للمجلس التشريعي ورئيس للوزراء ورئيس لحركة..

سامي حداد [مقاطعاً]: وهذا حاصل الآن هاي المؤسسات موجودة ومن هذا المنطلق يعني كانت عملية نقل السلطات بشكل تلقائي طبيعي موجود هذه المؤسسات.

جمال نزال: لا ما سيتم ليس فقط نقل عادي للسلطات وإنما تفعيل للسلطات الموجودة من حيث المبدأ وسيعطي المجلس التشريعي على سبيل المثال في حالة عقدت انتخابات سيزداد عدد أعضاء المجلس التشريعي من ثمانين إلى مائة وخمسين وليس هذا فحسب أني في جنازة.. الجنازة التي رأيتها اليوم أتنبأ بأن طوفان من الجيل الشاب سوف يعود إلى حركة فتح وسوف يجتاح حركة فتح وسيعيد السيطرة عليها وسيستعيد حركة فتح.

سامي حداد: هلا إذا دعينا أي واحد من فتح مع أن الأسماء المطروحة من الجيل الشاب يعني عليها شبه علامات استفهام لأنها مؤيدة من الخارج أو ترى فيها ربما بديلا وهذه هي المشكلة في حين وبنفس الوقت بعض أفراد الحرس القديم، أستاذ ياسر عبد ربه الفصائل الفلسطينية هنالك مَن يطالب بالعودة إلى مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية كما طالبت الشعبية يوم أمس، حركة المقامة الإسلامية حماس تطالب بقيادة موحدة يعني هل تعتقد أن فتح الباب لمثل هذه يعني في حماس والجهاد إلى دخول قيادة موحدة سيعزز مرحلة ما بعد عرفات أنها ستكون حجر عثرة على أساس أنه وجد شريك فلسطيني؟

ياسر عبد ربه: أولا بصراحة أنا لا أفهم ما معنى قيادة موحدة، القيادة يجب أن تستند أولا إلى برنامج إلى خط سياسي بمعنى أن يكون هناك اتفاق على مجموعة من الأهداف الاستراتيجية وعلى خطة تكتيكية مرحلية للوصول لهذه الأهداف ثم تتشكل القيادة أو الائتلاف الوطني السياسي على قاعدة ذلك، أما أن نجعل موضوع القيادة هو الموضوع الأساسي ونغيب موضوع الاتفاق على البرنامج هذا يجعل القيادة نوع من قيادة الشلل ويجعل كل طرف في هذه القيادة قادر أن يفرض فيتو على بقية الأطراف وبالتالي ندخل في متاهة، أنا لا أريد أن ننتقل إلى شيء مجهول اسمه القيادة مضحيا بشيء واقعي ملموس موجود لدينا اسمه مؤسسات السلطة ومؤسسات منظمة التحرير ولهذا السبب أنا بدعوا حركة حماس وحركة الجهاد وبقية الإخوة اللي موجودين خارج إطار المنظمة للانضمام لصفوف المنظمة ولكن على قاعدة البرنامج الوطني للمنظمة وعلى قاعدة برنامج السلطة وخطها لأننا لا يمكن أن نضحي بهذا، كل ما قولتموه عن ياسر عرفات من أخطاء ومن نواقص وهذا يمكن أن أقبله لكن ما أريد أن أؤكد عليه بأنه تجربة ياسر عرفات حققت هدف وطني أساسي وهو استعادة الهوية الوطنية إعادة وحدة الشعب الفلسطيني وحفاظ على وحدة مؤسساته ونقل هذه المؤسسات إلى أرض الوطن بدل ما كانت في المنافي وتسليح الشعب الفلسطيني بخط وبرنامج وطني وواقعي عقلاني في نفس الوقت هذا هو الإنجاز..

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن أستاذ ياسر.

ياسر عبد ربه [متابعاً]: هذا يا سامي كلمة واحدة بس.

سامي حداد: تفضل يا سيدي.

ياسر عبد ربه: هذا هو الإنجاز الرئيسي الذي يمكن أن يُحاسب التاريخ عليه ياسر عرفات دون أن يعني ذلك الانتقاص من قضية النواقص والسلبيات والأخطاء التي وقعت والتي يجب أن نصححها..

سامي حداد [مقاطعاً]: لا هو القضية بالنسبة إلى الفصائل المعارضة.

ياسر عبد ربه [متابعاً]: بس حتى نواجه هذا كله.. حتى نواجه هذا كله نحن نريد أن نجري انتخابات وأنا سمعت اليوم أنه حتى الرئيس الأميركي بوش يرحب بالانتخابات، جيد بالرغم من أن بوش قد لعب لعبة يعني مكشوفة عندما حاول أن يساير مطالبة بلير بعقد مؤتمر دولي يبحث المؤتمر الدولي في صيغة حل شامل ودائم إلتف على هذا الموضوع وبدأ يتحدث عن أنه المسؤولية تقع على الفلسطينيين لازم يعملوا ديمقراطية ولازم يعملوا انتخابات ولازم يعملوا نظام نموذجي ليس موجودا في أي مكان ربما في العالم اليوم حتى في الولايات المتحدة.

سامي حداد: مع أن الرئيس بوش حذر لا أعرف إذا كنتم مشغولين أنتم قال أنه إذا جرت انتخابات شريطة أن لا يأتي تايرنت يعني واحد مستبد بعبارة أخرى يعني هو سيخشى انتخابات كما حدث في ألمانيا أتى هتلر ويخشى أن تأتي هنا حماس دون تشبيه طبعا.

ياسر عبد ربه: هذا لغو لا قيمة له ونحن نطالب بإجراء انتخابات ديمقراطية حرة برقابة دولية وشرط الانتخابات هو أن تخرج القوات الاحتلالية الإسرائيلية من المدن والقرى والمناطق الفلسطينية حتى تتم هذه الانتخابات كما جرت عام 1996 هذا هو الشرط الأساسي، المشكلة أمام الانتخابات والعائق حتى تكون انتخابات ديمقراطية ونزيهة يجري فيها تجديد المؤسسات يجري فيها مشاركة كل الأجيال الفلسطينية والحديث عن الجيل القديم وجيل جديد وإلى آخره هذا حديث يصبح كلام مُعلق في الهواء إذا لم يتم ممارسته من خلال الانتخابات، نحن نريد أن تجدد المؤسسات أن تعطَى الفرصة في الانتخابات لمؤسساتنا وهذا يعطي فرصة أيضا ربما لحماس ولغيرها.

سامي حداد: (ok) شريطة ألا يكون لكل حركة يعني قوته معينة من المرشحين، أستاذ محمد نزال سمعت ما قاله الأستاذ ياسر عبد ربه في رام الله أنه يعني هاي الطريق انتخابات تفضلوا يا أخي هاي منظمة التحرير موجودة وغير مستعدين أن تأتي يعني حركة المقاومة الإسلامية حماس أو الجهاد حتى تعمل فيتو على ما اتفقت عليه منظمة التحرير الفلسطينية بعبارة أخرى وجود دولتين 1967 وإسرائيل.. وفلسطيني في 1967.

"
حركة حماس مستعدة للانخراط في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ولكن لابد من إعادة بناء المنظمة على أسس جديدة أسس سياسية وديمقراطية يتم التوافق عليها
"
          محمد نزال

محمد نزال: أولا بالنسبة لحركة حماس ولهذا الموقف ليس جديدا طَرحت قبل ذلك وأكثر من مرة أنها على استعداد للانخراط في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ولكن قالت بأنه لابد من إعادة بناء المنظمة على أسس جديدة أسس سياسية وديمقراطية يتم التوافق حولها، القول بأنه هاي المنظمة وتفضلوا أدخلوا على أساس تكون حركة حماس ديكور، حركة حماس لا يمكن أن تكون ديكورا يعطي الشرعية لنهج السياسي تتفق أو تختلف معه هذا رقم واحد، رقم اثنين الإشارة إلى أنه هاي انتخابات بالعكس نحن نريد أن تكون هناك انتخابات وصناديق الاقتراع هي التي تحدد أنه الشعب الفلسطيني يثق بمَن وبهذا النهج ولكن علينا أن نوفر إمكانية لإجراء انتخابات نزيهة، مَن الذي عطل الانتخابات البلدية ما الذي كان يمنع أن تكون على سبيل المثال هناك انتخابات بلدية ولم تجرى أي انتخابات بلدية حتى هذه اللحظة؟ الحقيقة أننا لا نريد أن ندخل بين قوسين في مزايدات على بعضنا البعض في موضوع الانتخابات نحن نريد أن نحتكم إلى الانتخابات ولكن هنا أريد أن أسأل سؤال إذا الانتخابات جاءت بحركة حماس أو بائتلاف قوى فلسطينية وقالت هذه القوى التي فازت بالأغلبية في الانتخابات أنها تعترض على هذا النهج السياسي لا تريد هذا النهج السياسي الذي صارت عليه منظمة التحرير الفلسطينية هل يقبل الأخوة الأطراف الأخرى في منظمة التحرير الفلسطينية بهذه النتيجة وبأن يتم تغيير النهج السياسي؟ لأنه في كل الأمم..

سامي حداد [مقاطعاً]: طيب (ok) أستاذ محمد أستاذ محمد.

محمد نزال [متابعاً]: عفوا بس أتم هاي الجملة أخ سامي بس جملة.

سامي حداد: أتفضل يا سيدي أتفضل.

محمد نزال: ما هو فكرتي عندما يختلف الناس عندما يختلف كيف يحسم في الدول الديمقراطية وفي الحركات الديمقراطية؟ تُحسم الخلافات من خلال أن هناك فريقا معينا يفوز بأغلبية في الانتخابات معينة ويطرح البرنامج الذي يؤمن به إذا كان إذا كانت هذه هي الصورة بأننا نريد أن نترك للانتخابات تُفرز الأغلبية التي تمثل الأغلبية التي تقود الشعب الفلسطيني وبالتالي تحدد النهج السياسي نحن نقول بالعكس نحن نريد هذه الانتخابات لنَحسم الخلاف السياسي لأنه لا يمكن حسم الخلافات السياسية إلا من خلال انتخابات نزيهة تعطي لكل ذي حقا حقه.

سامي حداد: (ok) يعني أنت قلت قبل هذه الجواب في البداية أنت مستعد دخول منظمة التحرير الفلسطينية إذا ما تغيرت تركيبتها هل أفهم من ذلك أنكم تقبلون بالمنهج السياسي للمنظمة وجود دولتين على أرض فلسطين فلسطينية وإسرائيلية.

محمد نزال: لا أنا كلامي واضح أننا نريد أن نتوافق على إعادة بناء المنظمة على أسس ديمقراطية تنظيمية يعني تتعلق بالتركيبة والبنية وأسس سياسية جديدة يتم التوافق حولها إذا لم نتفق على ذلك فلتكن الانتخابات فلتكن الانتخابات هي التي تحدد المسار السياسي ولكن بصراحة هناك منهجان سياسيان في الساحة الفلسطينية ما الذي يرجح المنهج هذا على المنهج ذاك برأيي إنها الانتخابات.

سامي حداد: وهنالك أيضا المعطيات الإقليمية والدولية بنفس الوقت أريد أن آخذ رأي الأستاذ ياسر عبد ربه لكن قبل ذلك مشاهدي الكرام لنتوقف عند هذا الفاصل القصير.



[فاصل إعلاني]

فرص توحيد الصف الفلسطيني

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد في برنامج أكثر من رأي، أستاذ ياسر عبد ربه سمعت ما قاله الأستاذ محمد نزال نحن مستعدون شريطة الاتفاق على برنامج دخول انتخابات والانتخابات الشعب هو الذي يقرر، بعبارة أخرى يعني بشكل غير مباشر أنه يعني غير راضيين الجماعة عن منهج المنظمة ودولتين دولة فلسطينية وإسرائيلية على أرض فلسطين التاريخية.

ياسر عبد ربه: شوف بدي أقول باختصار هون شديد جدا أنا برحب باللي قاله الأخ محمد أنه مستعدين ينضموا للمنظمة لكن بدون ما يحطوا شروط مُسبقة علينا قبل انضمامهم ليدخلوا ونتحاور حول الأسس التنظيمية وكيفية تطوير المنظمة ديمقراطيا وحتى السلطة كيف نطورها ديمقراطيا، هذا من الناحية التنظيمية أما من الناحية السياسية فكويس كمان أنه بيقول لي نحتكم لانتخابات لكن أنا كمان بدي أقوله بكل صراحة نحن بمعنى القوى الوطنية الواقعية ذات النهج الواقعي الفلسطيني بدي أسميها هيك بعبارة صريحة سندخل الانتخابات ونحذر الشعب الفلسطيني من التصويت لصالح برنامج متطرف ستكون نتيجته مزيد من عزلة الشعب الفلسطيني دوليا ستكون نتيجته مزيد من تزويد خصمنا بذرائع وأسلحة لاستخدامها ضدنا نحن سنرحب بخوضهم للانتخابات وبخوض أي طرف فلسطيني للانتخابات، بالطبع الشعب الفلسطيني سيقرر ولكن نحن سنقول للشعب الفلسطيني بعبارات واضحة وصريحة يجب التصويت لصالح النهج الوطني الواقعي الذي يتعامل مع كل الوقائع العربية والدولية والوقائع التاريخية لصالح برنامج دولتين لصالح برنامج دولة فلسطينية مستقلة بحدود عام 1967 وحل عادل لقضية اللاجئين لصالح البرنامج الوطني الذي أقرته منظمة التحرير عام 1988 وتحققت كل الإنجازات السياسية على أساسه هذا من ناحية، من ناحية أخرى أيضا نحن مع أن تكون هناك وحدة في إطار القيادة لكن وحدة في إطار القيادة وفق هذا البرنامج مش وفق أنه بنجتمع بنسمي حالنا قيادة وطنية موحدة بس كل واحد منا عنده استراتيجيته الخاصة يعني أنا بقول لنوقف هذه العمليات التي يتذرع بها العدو المُحتل من أجل أن يدمر ويحاصر الشعب الفلسطيني خاصة من الناحية السياسية دوليا وواحد ثاني بده يتجه بالاتجاه الأخر هذا أمر لا يجوز، لنتفق أولا على برنامجنا على خطتنا على أهدافنا المباشرة كيف نطبقها وبعد هذا نتحدث عن قيادة وطنية نسميها موحدة نسميها متحدة نعطيها الاسم الذي نشاء ويمكن إذا اتفقنا على هذا البرنامج أن تدخل القوى الوطنية بما فيها حماس بقائمة موحدة في الانتخابات ولما لا إذا كان هذا يخدم لأنه أنا مع أن ندخل الانتخابات بأعرض قاعدة وطنية موحدة حتى نعطي الشعب الفلسطيني الأمل بأنه قواه الوطنية في غالبيتها القوى الأساسية فيه تتفق على هدف واحد على رؤية واحدة على أشكال عمل ونضال واحدة هذا يساعد نضال الشعب الفلسطيني ويزيد من حماسه للمشاركة في النضال وفي الانتخابات أيضا.

سامي حداد: (OK) أستاذ ياسر رأيك في النضال وفي الانتخابات وتريد قاعدة عريضة ولكن قلت للتو وأنتم في السلطة دائما السلطة لها تأثير المنظمة السلطة الفلسطينية يعني ستقولون للناخب بأن برنامجنا كذا.. كذا وإذا انتخبتوا حماس أو الجهاد سيخرب بيتنا بعبارة أخرى كأنما تضع شروط انتووا على الناخب قبل أن تجري أي انتخابات.

ياسر عبد ربه: هذا شروط يا سيد سامي تريدنا يعني أن نخدع شعبنا، تريدنا أن نقول لشعبنا بأنه لا تنظروا إلى المخاطر التي يمكن أن تتهددكم إذا صوتم لخط سياسي أخر نحن تريدنا أن نقود الناس إلى الدمار هذا نحن سنتصرف كما يتصرف غيرنا بمعني سنقول للناس وللجميع هذا الخط السياسي بصراحة هذا النهج صوتوا له وهذا النهج مدعوم ببرنامج وخطة إصلاحية نحن بدأنا خطوات إصلاح قبل مدة سنواصلها الآن بشكل مكثف وكما قلت هناك مؤسسات للسلطة سنعيد بنائها هناك انتخابات سوف تتم هناك أيضا مظاهر من الترهل أو حتى سميها الفساد إذا أردت سنواجهها بكل ما نستطيع من طاقة ونريد أن يكون معنا في هذا الجهد كل الأطراف، راح يكون عندنا انتخابات بلديات الشهر القادم ثلاثين بلدية حددنا انتخابات لها بالرغم من الاحتلال اللي بيعطل كل أشكال ومظاهر الحياة وخصوصا الانتخابات، هذا كله سنريد القيام به هو برنامج طموح تعالوا يا حماس وتعالوا يا أطراف أخرى نتناقش على هذا البرنامج نتناقش كيفية تطبيقه ولكن مش على قاعدة التخلي عن خطة عن هدف عن استراتيجية هي الوحيدة التي يمكن أن تجعلنا نتنفس في العالم لا أن نسير في اتجاه استراتيجية أخرى ستجعلنا نختنق عالميا.

سامي حداد: (OK) شكرا أستاذ، بدي أخذ رأي الأخوان الاثنين سمعتوا وجهتي نظر الأخ محمد نزال والأستاذ ياسر عبد ربه أستاذ جهاد.

جهاد الخازن: هذا الموضوع ليس جديدا حماس وفتح تحديدا منذ السنة الماضية تابعت الموضوع شاركت فيه أحيانا كانتا تتفاوضان على حكومة مشتركة حكومة ائتلافية حسب الحاجة من ستين أربعين سبعين ثلاثين ثمانين عشرين فكان هذا الحديث، عندما طرحت الانتخابات كل واحد يأخذ له الانتخابات على أساس برنامجه ليس على أساس برنامج الآخرين حماس تقول هذا برنامجنا وفتح تقول هذا برنامجنا والبرامج معروفة أصلا والناخب يقرر ذلك سواء انتخب حماس أو انتخب.

سامي حداد: ولكن كما سمعت من الأستاذ ياسر بيقولك أنا سأحذر الناخب بأن هذا البرنامج برنامج حماس.

جهاد الخازن: هو حر يحذر أو ما يحذر بس هو الأساس ما يقول شو بد الناس بده يقول عن حاله هو يقول شو فتح بدها..

جمال نزال [مقاطعاً]: يعني أخ سامي.

سامي حداد [مقاطعاً]: خليه يكمل.

جهاد الخازن: لحظة .. لحظة.

جمال نزال: أتفضل.

جهاد الخازن [متابعاً]: شوي هو بده يقدم برنامجه للناس مش بده يقدم برنامج حماس وحماس راح تقدم برنامجها للفلسطينيين ما راح تقدم برنامج فتح والبرنامجين معروفين من اليوم سواء كانت هذه الدولة ستكون في حدود 1967 يعني 22% من الأرض الفلسطينية أو من البحر للنهر، مش أنا وأنت بنقرر ولا أحد من الموجودين بالأستوديو اللي بده يقرر هو الناخب الفلسطيني..

سامي حداد [مقاطعاً]: من النهر حتى البحر رأس الناقورة حتى رفح.

جهاد الخازن [متابعاً]: اللي بده يقرر هو الناخب الفلسطيني فهذا اللي بده يقرر الانتخابات.

سامي حداد: طب (OK) الآن إحنا أمام وضعية غريبة بعد رحيل الرئيس ياسر عرفات، يعني تشكيلة عجيبة منظمة التحرير معظمها في الخارج ورئيسها في الداخل كما كانت الحال مع أبو عمار رئيس المنظمة الآن أبو مازن من عرابي أوسلو من المعتدلين من فتح رئيس الحكومة فتحاوي من عرابي أوسلو أيضا، رئيس فتح معظم فتح في الداخل الآن دخلت عن طريق أوسلو رئيسها الجديد الآن فاروق القدومي في الخارج يعتبر من المتشددين، يعني كيف ترى هذه التركيبة يعني المعقدة يعني هل ممكن أن يمسك بها القيادة الجديدة تمسك بها كما كان يمسك أبو عمار في كل خيوط اللعبة.

جهاد الخازن: اعتقد أن هذا أفضل من أمساك شخص واحد بكل الخيوط حتى لو كان هذا الشخص أبو عمار، من ناحية ثانية الانتخابات ستكون في الداخل وبالتالي المرشحون سيكونوا من الداخل المرشح للرئاسة في رأينا سيكون أبو مازن وأبو مازن له تجربة في الحكم له تجربة معنا جميعا واعتقد أنه إنسان معتدل ويستطيع أن يسير قدما بالأمر، أبو العلاء أيضا كل الموجودين إتحدث عن الداخل في الخارج لهم دور المساند والمساعدة ولكن لا أتصور أن إنسانا من الخارج سيدخل الانتخابات بالمراسلة بالريموت كنترول، الانتخابات في الداخل ومن حق الناس في الداخل الذين واجهوا الاحتلال والذين صمدوا ضد الاحتلال الذين فاوضوا حتى وصلنا إلى نقل المؤسسة الفلسطينية إلى الداخل.

سامي حداد: حتى التعيينات في الريموت كنترول.

جهاد الخازن: حتى التعيينات في الريموت كنترول أرجو أن يكون إنتهى هذا الأمر.

سامي حداد: طب (OK) الآن باختصار يعني الشريك القديم الجديد أبو مازن أبو علاء هم الآن نفس الطاقم كانوا يدعوا أنه أبو عمار كان يُكبل يديهما أبو مازن عندما كان رئيس الوزراء مدة أربعة أشهر ومن ثم الآن قريع وقدم استقالته يديه مقيدة فيما يتعلق بالإصلاح والإصلاح مطلب فلسطيني قبل أن يكون يعني مطلبا دوليا، الآن يعني هل تعتقد أن لهذا الفريق هامش من الحرية ليتحرك أمام يعني مستحقات خريطة الطريق وأمام الواقع الدولي اللي تحدث عنه ياسر عبد ربه الآن بعبارة أخرى يعني وقف العنف وقف الانتفاضة وقف المقاومة.

جهاد الخازن: بالتأكيد أنا اليوم طلبت رجوت أن كل الفصائل الفلسطينية تلقائيا ومن نفسها تدخل في هدنة بدون غير مشروطة إلى أن ينجلي الأمر، اعتقد أن الوضع الآن أفضل مما كان أنا انتقدت أبو عمار في حياته لم انتقده بعد أن مات انتقدته في حياته وكررت طلبي عدة مرات وللأسباب التي ظهرت أنك يا أخي أنت وصلت لنهاية الطريق وأنت رجل مريض ارتاح وسلم المهمة وعندك ناس هناك ناس قادرون على تسلم المهمة وهذا ما حدث الآن بفعل الموت ولكن أنا طلبته في حياة أبو عمار لم أطعنه في الظهر في حياته في وجوده أنا أحتج على أي إنسان الآن بعد ما راح أبو عمار يتكلم عنه بالسوء أو يتكلم كلاما لم نسمعه منه من قبل ما حد مات منا وكله مسجل وكله على التليفزيون عندك وعند غيرك فأرجو أن نسير على ضوء.. أعتقد أن الوضع الفلسطيني الآن يمكن أن يقود الفلسطينيين على طريق السلام أرجو أن يتصرفوا بحكمة أرجو أن يكون هناك هدنة غير مشروطة باتفاق الجميع.

سامي حداد: طب هذا بالنسبة إلى الهدنة وإلى السلام أنت كفلسطيني الشتات شاب في الخارج تعيش، في مدير مكتب منظمة التحرير يوم أمس شفيق الحوت قال في مقابلة صحفية أنه أبو عمار بعد خروجه من الأردن ومن ثم من لبنان مما أضعف هامش تحركه النضالي ومع اندلاع الانتفاضة الأولى يعني خشي أن تأتي قيادة جديدة من الداخل ومن ثم ذهب إلى أوسلو حتى لا تستأثر يعني القيادة من الداخل في الحكم يعني الآن برأيك ماذا تتوقعون من القيادة الجديدة أن تُدخل العناصر الشابة كما ذكرت في السابق أم مزج الاثنين مع بعض؟

جمال نزال: أنا أتفق مع زميلي الأستاذ الخازن في تقييمه للقيادة الجديدة وهو الخطوات التي يمكن أن تقدم عليها لا استبعد بطبيعة الحال أن تقوم القيادة الجديدة بإقحام الجيل الجديد في عن ما يجري سيما وأن كما تحدث الأستاذ ياسر عبد ربه في بداية المقابلة إنه هناك حديث عن قيادات الخارج وقيادات الداخل بطانة تونس وما شابه، هناك الآن يعني فتح ستستفيد في المرحلة القادمة من إقبال شبابي مُنعت منه طوال الفترة التي جري فيها انتخابات، إسرائيل بطبيعة الحال تمتلك ورقة حاسمة في هذه المسألة فهي تستطيع من خلال امتداح بعض القادة الفلسطينيين في وسائل إعلامها من أن تحرقهم وأن تمنعنا من الاستفادة منهم وأنا واثق أن إسرائيل ستضع كل ما..



المقاومة بين الواقعية والمواجهة المسلحة

سامي حداد: وحتى من الجيل القديم يعني بأقرأ لك جهاد الخازن تحدث معه أبو مازن قال يا أخي ما تكتب عني قول ما بيحكوش مع الأميركان ما بيحول الأميركان حتى لا يعرفوا أوراقي وبنفس الشيء بالنسبة لمحمد دحلان نعم.

"
القيادة الإسرائيلية ستفعل كل ما تستطيع من أجل إفشال القيادة الجديدة بقيادة أبو مازن أو بقيادة سواه، لأنها لا تريد عنوانا محددا لقيادة فلسطينية معتدلة تريدنا شعبا بدون قيادة
"
           جمال نزال

جمال نزال: سواء بالنسبة لمحمد أو بالنسبة لغيره يعني أنا متأكد إنه القيادة الإسرائيلية راح ستفعل كل ما تستطيع من أجل إفشال القيادة الجديدة بقيادة أبو مازن أو بقيادة سواه، يعني هذا شيء واضح لأنها لا تريد القيادة الإسرائيلية لا تريد عنوان محدد لقيادة فلسطينية معتدلة ولا تريد للفلسطينيين أن يكون لهم قيادة تُمثلهم تريدنا شعب بدون قيادة ولهذا فإنها ترفض الانتخابات وأن يشاركها نحن أيضا في رفض مبدأ الانتخابات بيننا البعض ممن يقول إحنا لا نريد انتخابات في ظل أوسلو نريد انتخابات خارج سقف أوسلو هؤلاء يبدون لي كمن يقول يعني بالأول جيبولنا دولة وبعدين بنشارك في الانتخابات بس حتى ذلك الحين سنفعل كل ما نستطيع لمنع إقامة هذه الدولة التي تريدونها، أنا يعني على عكس الأخ ياسر عبد ربه ليس عندي مانع من أن يصوت الفلسطينيين لحماس ولكن قبل ذلك..

سامي حداد [مقاطعاً]: هو لم يقل ذلك قال تفضلوا صوتوا للي عاوزينوا يعني ولكن لن نحذركم من هذا هو البرنامج.

جمال نزال [متابعاً]: نعم ولا أنا عندي مانع إن الناس تصوت لحماس ولكن بالأول من المطلوب إنه حماس تجاوب على بعض الأسئلة هل حماس مع حل في إطار 1967 ولا لأ، أنا أعتقد إنه إسرائيل ضد أي نوع من حركة حماس ياللي بيستجيب لحل في إطار 1967 عندما أعلن الأستاذ المرحوم إسماعيل أبو شنب إنه حماس ستلتزم في هدنة قامت إسرائيل باغتيال الجناح المعتدل في حركة حماس بزعامة إسماعيل أبو شنب رحمه الله وفي كل فترة يُجمع فيها الفلسطينيون على أن يكون هناك نوع من الهدنة أو من التهدئة تقوم إسرائيل بوضع كل العراقيل حتى إفشال الهدنة وإفشال أي نوع من التهدئة لأنها تريد يعني نمط معين من المواجهة، تدفعنا إلى مربع واحد هو مربع العسكرة وهو مربع يعني يشكل بساطا أحمر تمر إسرائيل عنه بكل أريحية وبكل بساطة إلى حيث ما هو مُحرم عندنا من الاستقرار وحالة التحقق التي ننشدها، ابتعدوا ليجب علينا أن نحرم إسرائيل من الانتفاضة لا نستطيع أن نهزم الجيش الإسرائيلي ولكن إذا كانت المسألة..

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن المقاومة أجبرت شارون ومن قبله كل الحكومة عملية حتى تخرج من غزة.

جمال نزال [متابعاً]: هو مَن هذا الغافل الذي انتقد المقاومة، المقاومة شيء صحيح ولكن في إطار 1967 يجب على المقاومة إذا أريد لها النجاح أن تتأطر في إطار سياسي وفي إطار برنامج سياسي يوضح للعالم ماذا نريد، الإنجاز الأكبر لعرفات هو كان يتحدث اليوم خطابه في عام 1974 أمام الأمم المتحدة الذي وضح فيه للعالم أننا لسنا حركة إرهابية وأننا لسنا شعب يريد تدمير شعبا آخر وإنما نحن حركة وطنية لها مطالب في التحقق الذاتي والاستقلال الوطني خطاب سياسي واضح.

سامي حداد: وهذا يوضح إذاً من هذا المنطلق إنه المقاومة التي تقوم بها حماس والجهاد وكتائب شهداء الأقصى هل تعتبر يعني بشكل إرهاب هل يعتبر إرهاب هذا بالنسبة إليك يعني؟

جمال نزال: لا.. لا الكفاح المسلح في إطار 1967 الذي يستهدف الجيش الإسرائيلي لا يمكن اعتباره أي نوع من الإرهاب ولكن إذا أطلق واحد منا رصاصة في اليسار وآخر منا رصاصة في اليمين فإننا لن نتقدم إلى الأمام.

سامي حداد: (Ok.) دعني أنتقل إلى في نهاية البرنامج نسمع مع من طرفي النقيض إذا جاز التعبير الأستاذ محمد نزال، أستاذ محمد نزال يعني أنتم كمقاومة حركة مقاومة إسلامية يعني مطلوبون ربما فلسطينيا وربما عربيا ولكن بنفس الوقت يعني مرفوضون أوروبيا أميركيا ناهيك عن إسرائيل يعني، يعني هل ستستمرون في هذا النهج مع هذه القيادة الجديدة التي قادتها الآن انتقدوا عسكرة الانتفاضة كيف ترى المستقبل مع هذه القيادة الجديدة؟

محمد نزال: يعني هنا أخي سامي أريد أن أتوقف عند ما قاله الأخ ياسر عبد ربه في وصفه للقوة الوطنية التي سماها ذات النهج الواقعي وأنه سيدعو الجماهير وهذا من حقه إلى أن لا تصوت لحماس ولغيرها من القوة التي سماها القوة المتطرفة حتى لا تكون هناك عزلة للشعب الفلسطيني، أنا لا أفهم بالنسبة للسيد ياسر عرفات رحمه الله ماذا يمكن تصنيفه إذا صُنف بأنه معتدل وقاد الاعتدال ما الذي جعل الإسرائيليون يحاصرونه في مقاطعة رام الله؟ ما الذي دفع بالإسرائيليين الصهاينة وحتى بالأميركان إلى القول بأن السيد ياسر عرفات ليس هو الشريك الفلسطيني المناسب؟ السيد ياسر عرفات وافق على الدولة الفلسطينية المستقلة في عام 1967 السيد ياسر عرفات في بعض خطاباته انتقد وأدان العمليات الاستشهادية التي تحدث، كل ذلك لم يشفع للسيد ياسر عرفات وبالتالي وقع في عزلة في رام الله وحوصر ونحن نعرف ماذا جرى للسيد ياسر عرفات ولهذا أعتقد أن التخويف من حركة حماس هذا التخويف غير صحيح لأن الصهاينة حقيقة لا يريدون أن يعطوا الفلسطينيين أي شيء هم يريدون أن يستجيب الفلسطينيين للبرنامج السياسي الذي يتبنونه، المسألة الأخرى نحن في عام 1996 لم نشارك في الانتخابات لأن مرجعية الانتخابات كانت مرجعية سياسية محددة قيل لنا تعالوا للمشاركة في انتخابات هذا هو برنامجها السياسي ها هي مرجعيتها السياسية، الآن نحن نتحدث أننا أمام فرصة تاريخية انتخابات تكون حرة نزيهة لا تُقيد الشعب الفلسطيني بخط سياسي معين وهذا هو التحدي إذا اختار الفلسطينيون قيادة فلسطينية لها برنامج سياسي مختلف عن برنامجنا هذا شيء، إذا اختار الفلسطينيون نهج المقاومة اختار برنامج سياسي معين لا يجوز ولا ينبغي لأي طرف أن يقول بأن هذا خطأ لأن أقصد يعني هذا الخط السياسي لماذا لأنه في النهاية لابد من حسم الخلاف السياسي نحن أنا أعتقد من الآن بكل وضوح سنتحاور مع القيادة الفلسطينية الجديدة ولنا اتصالات معها قبل أن تكون جديدة وهي إن جاز التعبير قيادة قديمة لنا اتصالات معها نتحاور معها مستعدون لجولات حوار.

سامي حداد [مقاطعاً]: (Ok) أستاذ محمد أنا في نهاية البرنامج أستاذ محمد.

محمد نزال: آخر جملة، آخر جملة.

سامي حداد: أستاذ محمد أنا في نهاية البرنامج رجاء أريد أن آخذ رأي الأستاذ ياسر عبد ربه رجاء..

محمد نزال[مقاطعاً] : ماشي آخر جملة بس.

سامي حداد [متابعاً]: إذا جرت انتخابات ونزل ممثل عن حركة المقاومة الإسلامية حماس أو الجهاد الإسلامي واختار الشعب الفلسطيني مرشحا كما وصفه الأستاذ ياسر عبد ربه واقعي (Pragmatic) يعني وحصل على الأغلبية هل ستتخلون عن المنهج العسكري للمقاومة السياسي تبعكوا وتقبلوا بفلسطين في حدود 1967؟

محمد نزال: لا إحنا أولا عفوا رجاء أستاذ.

ياسر عبد ربه: يعني أنا بس أريد أن..

سامي حداد [مقاطعاً]: لا، لا السؤال لمحمد نزال، محمد نزال.

محمد نزال: السؤال إلي ولا مين؟

ياسر عبد ربه: محمد نزال ولا أنا؟

سامي حداد: لا محمد نزال أستاذ محمد نزال.

محمد نزال: أولا عفوا الانتخابات هي انتخابات كاملة لا تتعلق برئيس فقط المفروض انتخابات انتخاب قيادة فلسطينية..

سامي حداد [مقاطعاً]: تشريعية يا سيدي وبلدية وإلى آخره افرض الأخذ في السرية كانت الواقعية هل مستعدون تتخلون عن برنامجكم السياسي؟

محمد نزال [متابعاً]: هذا رقم واحد، اثنين لا أحد يجبرني نحن عفوا لا أحد يجبر أي طرف فلسطيني أن يتخلف أن يتخلى عن برنامجه السياسي هناك برنامج سياسي يطرح لكن في النهاية أقول أن أي قيادة تكون في سدة الحكم أو في سدة القرار الفلسطيني برنامجها السياسي والله بده يطبق على الأرض في النهاية لكن أنا أتكلم الآن عن إنه مادام فيه خلاف..

سامي حداد [مقاطعاً: هل تقصد يعني و، ونعم.

محمد نزال [متابعاً]: مادام في خلاف في منهجية دعونا نحتكم إلى الانتخابات.

سامي حداد: يعني إذا اسمح لي إذا كنتم (Ok) نحتكم في إذا أصبحتم معارضة في الانتخابات يعني أكثرية للواقعيين اللي كما البرجماتيين والرئيس برجماتي أيضا معارضتكوا ستكون معارضة سياسية أم معارضة مسلحة هل عاوزين كلمة واحدة؟

محمد نزال: أولا إحنا في إطار السلطة الفلسطينية بالتأكيد بدي تكون معارضة سياسية لكنه بالنسبة للاحتلال إذا الاحتلال لم يزل..

سامي حداد [مقاطعاً]: إذا تتخلون عن السلاح.

محمد نزال [متابعاً]: لا أنا بدي عفوا، إذا الاحتلال ما طلع أنا في رأيي ما ممكن لأي طرف فلسطيني إنه يقبل الاحتلال يظل موجود لابد يظل من مقاومته وأنا بتكلم الآن عن المبدأ لا أتكلم عن التفاصيل لا أتكلم عن الآليات.

سامي حداد: (Ok, Right) فهمت ماذا تقصد بآخر كلمة من الأستاذ ياسر عبد ربه.

ياسر عبد ربه: أولا نحن سنعمل من أجل وقف إطلاق نار متبادل وشامل بيننا وبين قوات الاحتلال الإسرائيلي وهذا الأمر نضعه في الأولويات بالنسبة لنا، من ناحية أخرى سنعمل من أجل إجراء انتخابات في خلال مدة شهرين وهذا أيضا التزام ثاني بالنسبة لنا، الأمر الثالث سنعمل من أجل عقد مؤتمر دولي بمشاركة دولية واسعة من أجل ضمان تنفيذ خطة خارطة الطريق لأننا لا نعتقد أن خطة شارون في غزة هي بداية لحل هي من أجل تدمير فرص الحل وإقامة ومنع قيام دولة فلسطينية مستقلة هذه العناصر الثلاث الرئيسية لما يمكن أن تعتبره برنامجنا لهذه المرحلة بالنسبة.

سامي حداد [مقاطعاً]: (Ok) وهل تعتقد (Sorry) وهل تعتقد أنه الرئيس بوش سيتراجع عن رسالة الضمانات التي أعطاها لشارون في 14 نيسان من هذا العام فيما يتعلق بالجماعة السكانية.

ياسر عبد ربه: لا، لا نحن بالنسبة لنا لماذا نريد مؤتمر دولي لتنفيذ ضمانات خطة خارطة الطريق لأنه نعتقد أن الولايات المتحدة منفردة ومن خلال دورها قامت بتقويض خطة خارطة الطريق واستبدالها بخطة شارون وقامت بالاستجابة لشروط شارون فيما يتعلق بالتوسع الاستيطاني وفيما يتعلق ببناء جدار الفصل العنصري الذي هو جوهر مشروع شارون، غزة هي العنوان للتضليل ولكن حقيقة المشروع هو الجدار وهو البناء الفاصل، كلمة أخيرة أبو عمار هو أبو الواقعية الفلسطينية هو أبوها هو صانعها وبسبب كونه أبو الواقعية الفلسطينية عاقبه الإسرائيليون وعاقبه أطراف أخرى لم يكن يريدوه أن يظل متسلحا بخط الواقعية الفلسطينية لأن هذا يحرجهم كلام الأخ محمد نزال مقلوب.

محمد نزال [مقاطعاً]: طب لماذا عاقبوه أخ ياسر عبد ربه؟

ياسر عبد ربه [متابعاً]: يعني بيقول كان واقعي ولكن مقابل ذلك ما أعطوه شيء يعني كأنه يعتقد بأنه الواقعية هي تنازل وهي مساومة غير مسؤولة أو مساومة على الأهداف والمبادئ لا..

محمد نزال[مقاطعاً] : لا أخ ياسر عبد ربه لماذا يعاقبوننا نحن؟ سؤال أخ ياسر عبد ربه لماذا يعاقبوننا نحن، نحن جاوبني ليش ما بتجاوب؟

ياسر عبد ربه [متابعاً]: الواقعية هي أحسن أشكال دفاع عن الأهداف والمبادئ نقطة أخيرة بدي أقولها على جميع الأطراف..

سامي حداد [مقاطعاً]: انتهى البرنامج أستاذ ياسر انتهى البرنامج.

ياسر عبد ربه [متابعاً]: آخر كلمة.

سامي حداد: نعم.

ياسر عبد ربه: جميع الأطراف الفلسطينية يجب أن تحترم التزامات السلطة مهما كانت نتائج الانتخابات برنامجها السياسي بتقدر تعبر عنه لكن ما تقدرش تمارس أشكال من العمل في وقت تلتزم فيه السلطة بوقف هذه الأشكال مثلا..

محمد نزال [مقاطعاً]: طب إذا صرت أنا السلطة إذا صرت أنا السلطة يا أخ ياسر عبد ربه؟

سامي حداد [مقاطعاً]: (Ok.) دكتور (Sorry) متأسف الأخ محمد نزال يريد أيضا الإجابة ولكن..

ياسر عبد ربه : يعني لما بنقول هدنة مثلا يجب على الجميع أن يلتزم بها.

سامي حداد: يعني قضية فلسطين ستبقى معنا إلى سنوات قادمة حتى بعد ما ننتقل إلى رحمة الله، نشكر ضيوف حلقة اليوم في أستوديو الجزيرة في الدوحة نشكر الأستاذ محمد نزال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس ومن أستوديو الجزيرة في رام الله نشكر الأستاذ ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية إلى منظمة التحرير الفلسطينية وأشكر هنا في الأستوديو الأستاذ جهاد الخازن الكاتب والصحفي الفلسطيني المعروف والدكتور جمال نزال الباحث الأكاديمي الفلسطيني، مشاهدينا الكرام حتى نلتقي في حلقة الأسبوع القادم تحية لكم من فريق البرنامج في لندن، الدوحة ورام الله وهذا سامي حداد يستودعكم الله.