أمين الجميّل
العقيد جوني عبده
إلياس عطا الله
بوب جوردان
عمر العيساوي
عمر العيساوي:

انسحبت القوات الإسرائيلية من بيروت الغربية، عادت القوات المتعددة الجنسية إلى لبنان على وجهه السرعة عقب مجزرة صبرا وشاتيلا، وانتخب مجلس النواب اللبناني أمين الجميل رئيساً للبلاد بعد أيام من اغتيال الرئيس المنتخب شقيقه الأصغر بشير الجميل.

أمين الجميل:

أني أحترم دستور الأمة اللبنانية وقوانينها، وأحفظ استقلال الوطن اللبناني، وسلامة أراضيه.

عمر العيساوي:

رشح الرئيس الأسبق كميل شمعون نفسه لتبوء المركز الأول في البلاد، إلا أن واشنطن ضغطت بقوة لتمكين أمين من الوصول إلى سدة الرئاسة فسحب شمعون ترشيحه.

مورس درايبر (موفد الرئيس الأميركي إلى لبنان):

تدخلنا لنؤمن فوز أمين، هذا شيء قمنا به فعلاً، كان رأينا أن فوز شمعون سينطوي على مخاطر، لذا زرته وشرحت رأينا له، كان دمثاً ونبيلاً بكل معنى الكلمة، بعد ذلك أبلغت الصحافة أن مرشحنا هو أمين، طبعاً تم ذلك بشكل لبق، قمت بزيارة أمين، ثم شمعون، وبعد ذلك أدليت بتصريح يعتبر لبقاً في أميركا، ولكن في غاية الوضوح من المنظار اللبناني، كان فحواه أننا نتطلع إلى تسلم رئيس شاب وحيوي زمام الأمور في لبنان.

عمر العيساوي:

أعلن الرئيس الجميل بيروت مدينة مفتوحة فاعتبر العالم أن حرب لبنان قد انتهت، انتشر الجيش اللبناني في بيروت، وقوبل انتشاره بترحيب السكان، لكن سرعان ما بدأ المواطنون والأحزاب في الشطر الغربي من العاصمة باتهام الجيش بشن موجة اعتقالات.

نجاح واكيم (نائب لبناني):

الجيش ومخابرات الجيش والقوات اللبنانية يعني كانوا.. فاتوا صاروا يقتلوا الناس، أذلوا الناس، الناس ناس سياسيين يعني.. وطنيين اختفوا و (برضو) مصيرهم مجهول يعني أو معلوم قتلوا، كان الوضع مأساوي، كنا مهزومين.

عمر العيساوي:

أثير موضوع اعتقال المواطنين في بيروت الغربية في اجتماع ضم الرئيس الجميل والعقيد جوني عبده وسفراء دول القوات المتعددة الجنسية.

أمين الجميل (رئيس الجمهورية اللبنانية):

قبل الرئاسة.. بعد الرئاسة.. وأثناء الرئاسة وبعد الرئاسة كان دائماً رهاني على المؤسسات الرسمية، على كل ما هو احترام الدستور واحترام القوانين اللبنانية. فلا يعقل ولا يمكن أن يقدم أمين الجميل أو أن يسهل أو أن يسمح أن يحصل أي شيء يعاكس هذا المنطق.

فلذلك كنا نؤكد بأنه لم يحصل أي شيء من هذا القبيل في عهدي على الأقل بعلمي، أو بتشجيع مني، أو بقبول مني، وكل شيء وكل ما كنت أسمع بأي شواذ من قبل أي جهاز من أجهزة الدولة، فكنت أتدخل دائماً وأؤكد على ضرورة احترام القانون والدستور.

العقيد جوني عبده (رئيس جهاز مخابرات الجيش اللبناني):

أنا بأعتقد إنه هذا الموضوع حصل مش على أساس إن مؤسسة من مؤسسات الدولة عم بتقوم بها الاعتقالات، بل العكس صحيح، على أساس إنه فيه ناس بتصير مدنيين مدنية من القوات اللبنانية عم بتفوت على البيوت وتكمش ناس، وهذا شيء صحيح، يعني حصل بعهد الشيخ أمين.. ببداية عهد الشيخ أمين إن القوات اللبنانية حتى من بعد صبرا وشاتيلا، حتى من بعد صبرا وشاتيلا. أن تتعاطى الوقت اللي فات الجيش اللبناني بقوة اعتبر القوات اللبنانية بدأ.. انتشار الجيش اللبناني بالمنطقة الغربية انتصار إلهم، وبالتالي ممكن كتير يقدروا ياخدوا حريتهم بالتحرك، وبالتحرك اللي حصل من قبل مدنيين كان فيه اتهام للقوات اللبنانية فيه، ومظبوط هايدا حصل.

المحاور:

بس كمان كان فيه كاميونات جيش عم بتلم عالم كتير ويتعصبوا ويجوعوا يغطوا وجوههم من شأن..

جوني عبده [مقاطعاً]:

حتى كاميونات.. حتى كاميونات الجيش ما كان حدا يمشي من القوات اللبنانية إلا بأوامر الجيش..

المحاور:

يعني الجيش اللبناني ما كان يقوم بها الشغلات هايدي؟

جوني عبده:

أبداً.. أنا بأؤكد لك إنه أبداً ما كان يقوم بهاي الشغلات.

عمر العيساوي:

تظاهرت أمهات المعتقلين دون جدوى. في هذه الأثناء كانت واشنطن تبذل جهوداً للتوصل إلى اتفاق بين لبنان وإسرائيل ينهي حالة العداء بينهما، ويسمح بانسحاب القوات الإسرائيلية من لبنان؟ أدركت واشنطن أنها في سباق مع الزمن إذا أرادت لهكذا اتفاق أن ينجح.

موريس درايبر (موفد الرئيس الأميركي إلى لبنان):

الشيء الأساسي بالنسبة للإسرائيليين كان التوصل إلى اتفاق مرضي يقبله السوريون. وكنا نعتقد بإمكانية حصول هذا، فعبد الحليم خدام كان قد زار واشنطن قبل أن نبدأ عملية التفاوض، وكنت موجوداً عندما قال بوضوح لي وللرجل الثاني في وزارة الخارجية في غرفته بالفندق: إن سوريا ستتعاون بشكل كامل مع أي اتفاق يخرج الإسرائيليين من لبنان، لو أتمننا الاتفاق بعد شهر من ذلك لتمكنا من إلزام السوريين به، إذ كانوا ضعفاء وكان سلاحهم الجوي قد دمر.

لقد اعتقدنا أنهم سيوافقون، أنا أتحدث عن اتفاق جيد من وجهة النظر السورية أيضاً، ترتيبات مرضية تخرج إسرائيل من لبنان، ولكن التاريخ الذي حددناه للتوصل إلى اتفاق كان آخر عام 82، وكنا نعرف أننا إذا لم نوفق ستتضائل يوماً بعد يوم فرص إلزام السوريين به.

وهذا ما حصل فبحلول شهر كانون الثاني/يناير من عام 83 أعطى السوفييت السوريين أنواعاً شتى من أسلحة الدفاع الجوي: صواريخ أرض جو وبنيً عسكرية متكاملة، إضافة إلي التدريب، لقد بدأ السوريون يستعيدون الثقة.

عمر العيساوي:

في موسكو التي وقفت لا مبالية إزاء غزو لبنان تغير الوضع، فقد توفي (لوينيد برجينيف) المريض، وحل محله (يوري أندروكوف) الذي كان حاسماً في دعمه لدمشق.

أمين الجميل:

كان هناك مخطط سوفيتي من أجل إرباك أميركا في لبنان، وقال لي السفير السوفيتي بالذات (سولدا توف) قال: "لن نسمح لأميركا أن تخرج سالمة من هذا المستنقع للبناني". فإذا حصل حقيقة في ذلك الوقت نوع من.. من تجمع.. تجمع مخيف رهيب ضد لبنان أو ضد السلطة في لبنان، مما جعل من مهمة رئيس الدولة مهمة شبه مستحيلة.

جورج حاوي (الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني):

مما قاله لي (هو نيكر) رئيس ألمانيا الشرقية من أنه انتدب إلى زيارة دمشق من قبل حلف وارسو بعد اجتماع استثنائي عقد برئاسة (أندروبوف)، وأنه طلب من الرئيس حافظ الأسد يعني ماذا تريدون كمساعدة لكم حتى تعيدوا التوازن إلى منطقة الشرق الأوسط؟ وأبلغه قرار حلف واسو بالدعم المطلق والاستماع إلى ما يطلب. قال الرئيس الأسد: نريد 200 طائرة، أجابة (هو نيكر): ما طياريها أو بدون طيارين؟ وكان هذا السؤال بذاته كافياً للتأكيد لحافظ الأسد أن القرار لا حدود له، فأجابه الرئيس الأسد: لا، عندنا طياريون، ما بنقصنا هو الطائرات.

أخبرني (هو بيكر) بذلك، فعندما قابلت الرئيس الأسد ذكرت له هذه الواقعة، فقال: نعم هذه حقيقة ما حصل.

باتريك سيل (كاتب متخصص بالشؤون السورية):

كان الإسرائيليون موجودين على الأرض، كانوا قوت احتلال وكانوا يفرضون شروطهم. أعتقد أنهم ارتبكوا عدة أخطاء، كانوا بطيئين جداً في التفاوض، لو توصلوا إلى اتفاق مباشرة بعد الغزو لنفدوا بجلدهم، فقد كان من الصعب على الأسد أن يفعل شيئاً حيال ذلك، ولكن أتيحيت له سنة ليجهز نفسه للقتال، وخلال تلك السنة توفي (برجينيف) وجاء (أندروبوف) صديق الأسد إلى الحكم.وافق (أندروبوف) إعادة تسليح السوريين بشكل ضخم، استعاد الأسد ثقف ليصبح في موقع يمكنه من التصدي لاتفاق السابع عشر من أيار/مايو.

عمر العيساوي:

استعان الأسد بإيران حليفاً له في مواجهة واشنطن، ولأول مرة بدأ اللبنانيون يلمسون نفوذاً إيرانياً في بلدهم.

لم تنحصر المشاكل التي واجهها الأميركيون في المفاوضات بالمعارضة السورية والدعم السوفيتي.

موريس درايبر:

في فترة معينة لم يكن فيليب حبيب وجوداً فيها، قال لي أمين إنه توجد قنوات سرية في كل المفاوضات، وسألني ما إذا كلنا نعترض على خوضه قناة منفصلة، كان يتداول مع مندوب إسرائيلي يقطن في لبنان على مدار العام، لم تكن علاقات أمين طيبة مع الإسرائيليين، ولكن كانت هذه علاقة لا بأس بها، فقلت له: حسناً استمر ولكن ابق على اتصال، أخبرنا بما يحصل. لم نكن نعرف أن الإسرائيليين قدم هيمنوا تماماً على موفده الغبي، رجل واحد يحيط به 13 إسرائيلياً مثقفاً، لقد قد تنازلات سخيفة فراق هذا للإسرائيليين، ظنوا أنهم أذكياء، كان هذا خير مثال على تزاكي الإسرائيليين على أنفسهم، إنهم حذقون وأذكياء جداً في هذه الأشياء، ولكن في هذا الأمر كانوا أذكى مما ينبغي.

نيكولاس فيليوتيس مساعد وزير الخارجية الأميركي):

أحد الأسباب الرئيسية لفشل الاتفاق كان موافقة أمين الجميل على خطة قدمها له آ(رييل شارون)، كان ذلك في كانون الأول/ديسمبر قبل أسبوع تقريباً من وصول حبيب إلى المنطقة حاملاً خطة أميركية تحظى بالدعم الكامل من إدارة الرئيس (ريجان). سُحب البساط من تحت أقدامنا، وصل جيب إلى القدس فقيل له: لم نعد بحاجة لكم، لأن الرئيس اللبناني وافق على خطة إسرائيلية.

أمين الجميل:

لما الرئيس ريجان عرض إنه الإدارة تبعه راح تساعدنا في إيجاد حل مع الإسرائيليين، وجهت له كتاب للرئيس ريجان بأشكره على اهتمامه وبأقول له إن إحنا مستعدين نتفاوض مع إسرائيل بكل شجاعة، وبكل قناعة، وبأتمنى تفهم تماماً إنه بنطلب تلات مسلمات في أي حوار مع أياً كان، أولاً: قضية وحدة لبنان، نحنا عم بنتمسك بوحدة لبنان، بنتمسك بعروبة لبنان، وتضامن لبنان مع الأسرة العربية، ثلاثة: نتمسك بسيادة لبنان.

عمر العيساوي:

بينما بسطت الحكومة تفوذها في بيروت، كان الوضع في الجبل يأخذ منحي مختلفاً، فقد سقط ضحايا مدنيون إثر اندلاع اشتباكات من ميليشيا القوات اللبنانية ذات الأغلبية المسيحية التي صعدت إلى الجبل إبان الغزو الإسرائيلي، وميليشيا الحزب التقدمي الاشتراكي ذات الأغلبية الدرزية التي يتزعمها وليد جنبلاط.

حاول الجيش اللبناني أن ينتشر في الجبل الذي كان الجيش الإسرائيلي لا يزال يحتله، وكان ضباط لبنانيون يدركون أن تعزيز نفوذ جيشهم لا يمكن أن يتم دون تعاون إسرائيلي، إلا أن إسرائيل كانت منهمكة بشيء آخر، فقد تكثفت الضربات التي وجهها رجال المقاومة لجيش الاحتلال، صعق وزير الدفاع أرييل شارون. في الحادي عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر عندما دمر انفجار ضخم مقر الجيش الإسرائيلي في مدينة صور بجنوب لبنان، فأودى بحياة عشرات الجنود الإسرائيليين ومعتقلين لبنانيين وفلسطينيين. كانت أحلام مهندس الغزو تتحطم على صخور الحرب اللبنانية القاسية.

أواخر العام تعرض رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط لمحاولة اغتيال في بيروت الغربية، اعتبر جنبلاط أن الحادث يتعلق بالحرب الدائرة في الجبل، واتهم الرئيس اللبناني بالمسؤولية عن المحاولة، ونفى أمين الجميل ذلك.

تدمير مبنى السفارة الأمريكية
في الثامن عشر نيسان/أبريل اقتحمت سيارة ملغومة السفارة الأميركية في بيروت ودمرتها، كانت ضربة مؤلمة لواشنطن، قتل الانفجار أكثر من ستين شخصاً كانوا داخل السفارة، من بينهم كبار موظفي وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية c.i.a بالشرق الأوسط، الذين كانوا يعقدون اجتماعاً إقليمياً في السفارة.

أعلن الرئيس ريجان أن الهجوم لن يخيف بلاده، ولن يثنيها عن متابعة جهودها السلمية، سافر وزير الخارجية (جورج شولتز) على وجه السرعة إلى بيروت ليؤكد إلتزام أميركا بثوابتها السياسية وبدعمها للرئيس الجميل، أوشكت المفاوضات اللبنانية - الإسرائيلية على نهايتها وسافر شولتز إلى دمشق.

موريس درايبر:

أكتشفنا عندما ذهبنا مع وزير الخارجية شولتز إلى دمشق للحصول على موافقة الأسد أنه كان يعرف أدق تفاصيل الاتفاق، كان قد درسه بعناية مستفضية، لم يكن يعرف بكل الرسائل الجانبية، ولكنه كان على علم بالنقاط الأساسية. لطالما قلنا للأسد إنه لا يمكن منع الإسرائيليين من التحليق فوق الأجواء اللبنانية في طلعات استكشافية، في الواقع ما عارضه في الاتفاق كان أموراً لم تبد لنا ذات أهمية، لقد عارض القيود التي فرضت على نشر لبنان وسائط الدفاع الجوي، اعتبر ذلك انتقاصاً من كرامة لبنان، ولم يقل سيادة لبنان، لأنه يعتبر لنبان وسوريا بلداً واحداً.

نيكولاس فيليوتيس:

التقينا الرئيس الأسد بعد إتمام المفاوضات على الاتفاق، وبطلب من الرئيس الأسد أبلغه الوزير شولتز بمضمون الاتفاق، كان الرئيس الأسد يعرف كل ما احتواه الاتفاق، ولكنه أراد أن يسمع ذلك من الوزير، أعتقد أنه أراد أن يرى ما إذا كان وزير الخارجية سيخبره الحقيقة كاملة وهذا ما فعله شولتز، أنصت الأسد لأكثر من ساعة دون أن ينطق بكلمة، بينما استفاض شولتز في شرح البنود الرئيسية للاتفاق، كان الأسد يجلس على كرسي بذارعين دون أن يبدو على وجهة أي تعبير أو حركة، كان يهز رأسه وهو يستمع للمترجم، ثم وصل شولتز إلى الاتفاقات الجانبية، كانت أول رسالة جانبية الرسالة الإسرائيلية التي أصرت عن خلالها إسرائيل على أنها لن تنسحب من لبنان بغض النظر عن أي من بنود الاتفاق، إنها لن ينسحب من لبنان إلى أن لينسحب السوريون ومنظمة التحرير، وكان للبنانيين أيضاً رسالة جانبية تنص على أنه إذا لم تنسحب إسرائيل فيسكون للحكومة اللبنانية ملء الحرية بإلغاء الاتفاق، ثم بدأ الاهتمام على الأسد وطلب من شولتز أن يكرر ما قاله ففعل شولنز ذلك، ابتسم الأسد، وضرب كرسيه بيديه، وقال: السيد الوزير، هذا الاتفاق لن ينفذ أبداً. ثم شرح قائلاً: أنا أعرف الإسرائيليين سينسحبون من لبنان تحت وطأة الخسائر البشرية، نحن السوريين يمكننا أن نتحمل عشرة آلاف إصابة، إما الإسرائيليون فلا يستطيعون تحمل مائتين.

أمين العيساوي:

بعد شهر وقع لبنان وإسرائيل اتفاق السابع عشر من آيار/مايو تاريخ إبرام الاتفاق.

أمين الجميل:

بأفهم من شولتز بشكل واضح إنه إذا ما بنوقع سوريا.. أميركا ما راح تحملنا المسؤولية إلنا، إنما أميركا بتشيل أيدها بتقول إنكم قضوا قصتكم للعلاقة، ما عندهم أي علاقة، فشلت المفاوضات وخلى بقى الفخار يكسر بعضه، يعني قال لي إياها بالأميركاني بس تقريباً بها.. المعنى، وبها الجو يعني. إنه إذا ما بدكم تمضوا ما تمضوا إحنا على هاك الحال قمنا بواجباتنا، بس أنا بأنصحك تمضي، لأنه نحن عندنا تطمينات من بعض الأطراف العربية إنه هم راح يحكوا مع السوريين إن موقف سوريا ما إنه موقف نهائي، وإنه بالنهاية سوريا راح تتعاون إذا أميركا هي أظهرت تفهم للموقف السوري، مستعدين أميركا والسوريين يتفاهموا على مخرج لاتفاقية 17 أيار، بينما كانت أميركا.. سوريا -حتى أكون واضح- سوريا كانت مبلغتني من تقريباً آخر آذار/مارس إنه ما إنه قابلة هي باتفاق 17 آيار، الاتفاق اللي إحنا هلا عم نتفاوض عليه -حتى أكون واضح يعني- سوريا أبلغتنا هذا الشيء من آذار، يعني ما عم بأخبيها، إنما بيقول لي (جورج شولتز) إنه نحن عندما تطمينات من بعض الدول العربية بأتصور إنه وقتها كان عم بيحكي عن السعودية -ما فيني أجزم- إنه فيه موقف سوري منه نهائي أمام ها الحيرة هايدي يعني اختليت لنفسي وقلت: بالقليلة نحافظ على الأميركان، ونحفظ مستقبل، كيف فينا نحفظ المستقبل؟ اجتمعت بشولتز قلت له بنختصر الموضوع قلت له: إنه هايدا ما بيشرفكم إلكم وقت الرئيس (الوزان) كمان كان موقفه عنيف يعني، كان موقف كثير مشرف ووطني، يعني قلت له: هايدا على هايدا الحال ها الموقف هذا ما بيشرف أميركا أبداً، ولآخر دقيقة تواجهونا بهيك موقف يعني، وخاصة أنتو عم بتقولوا عم تقريباً عم تتنصلوا. قلت له: على كل حال نحن ما فينا نحارب كل العالم، إذا أنت عم بتصير -كوزير خارجية أميركا- عم بتصر على التوقيع نحن راح نوقع بكرة، نحن راح نوقع، الوفد اللبناني بيوقع، إنما بما إنه إسرائيل.. وإنما عندي شرطين، الشرط الأول إن إسرائيل حطت ها الكتاب عم تنصل من الاتفاق فيما لو ما اتنفذ كذا كذا، نحن راح نقدم كتاب ونقول فيه: إنه إحنا كمان نتنصل من الاتفاق، نعتبر الاتفاق لاغي ولا أساس له إذا إسرائيل ما نفذت هذا الـ.. هذا الاتفاق 17 أيار، لأنه ها الكتاب المرفق هايدا ما دخل بالمفاوضات.

موريس درايبر:

إليك شيئاً آخر، لا أعرف ما إذا كنت قد كشفت هذا الأمر من قبل، بدا لي ولفيليب حبيب لاحقاً أن الأمور تبدو سوداوية من ناحية حصول تعاون سوري، كان بوسع السوريين الهيمنة على المجريات في مجلس النواب اللبناني، ففكر حبيب في إمكانية إعادة التفاوض على الاتفاق.

عمر العيساوي:

بعد توقيعه؟!

موريس درايبر:

نعم.

عمر العيساوي:

وفي هذه الأثناء بلغ صراع آخر ذروته. كان العداء الشخصي بين الرئيس السوري حافظ الأسد ورئيس منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات من معالم السياسة في الشرق الأوسط. انشق ضباط في حركة فتح عن ياسر عرفات، وأعلنوا معارضتهم لسياسته، أيدت سوريا المنشقين، وبدأ صراع مرير في أوساط منظمة التحرير استمر لسنوات عديدة.

تلقى عرفات ضربة مؤلمة عندما اغتيل في سهل "البقاع" القائد العسكري الفلسطيني سعد صايل المعروف "بأبو الوليد" الذي قاد الدفاع عن بيروت إبان غزو إسرائيل. فجأة وبعد أشهر قليلة من مغادرته لبنان شاهد العالم ياسر عرفات في مدينة طرابلس شمال البلاد. توجه عرفات إلى دمشق فيما اعتقد البعض أنها محاولة لرأب الصدع مع سوريا، إلا أن أولويات الزعيم الفلسطيني كانت تقضي بالإمساك بمنظمة التي أصبحت تقف على مسافة الانهيار.

أعلن عرفات طرد المشنقين، فأعلنت دمشق أنه أصبح شخصاً غير مرغوب فيه وطردته، فاتهم عرفات دمشق بمحاولة اغتياله.

بسام أبو شريف (منظمة التحرير الفلسطينية):

كانت.. كان موقفاً سياسياً، بعدين رجع أجى على دمشق من المطار، وبدأت سلسلة من المضايقات غير اللائقة لأبو عمار، حتى منع الصحفيين العرب والأجانب اللي جايين على مطار دمشق يقابلوه من الدخول، ثم طرده من دمشق.

عمر العيساوي:

بالنسبة لطرده من دمشق يقال إنه.. يقال إنه استفز دمشق..

بسام أبو شريف:

إنه أيه؟ إنه إيش؟

عمر العيساوي:

استفز دمشق من خلال فصله عدداً من أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية المحسوبين على سوريا عندما كان موجوداً هناك.

بسام أبو شريف:

شو عمل بها دول المحسوبين على سوريا؟ شو عمل؟

عمر العيساوي:

فصلهم.

بسام أبو شريف:

أيش عمل؟

عمر العيساوي:

فصلهم.

بسام أبو شريف:

فصلهم من أيش؟

عمر العيساوي:

من المنظمة.

بسام أبو شريف:

مين هم مثلاً؟

عمر العيساوي:

يعني مثل أبو صالح وأبو مو.. لما كان في زيارته إلى دمشق..

بسام أبو شريف:

أعطني.. أعني اسم واحد بس.. مين؟

عمر العيساوي:

أبو صالح.

بسام أبو شريف:

مين؟

عمر العيساوي:

أبو صالح.

بسام أبو شريف:

أبو صالح فتح، عضو لجنة مركزية بفتح، هو مسؤوله ومش حافظ الأسد، وأبو صالح (نائب القائد العام لقوات "العاصفة" أي نائب ياسر عرفات). أبو صالح فتح، ولما بياخد إجراء أبو عمار بأبو صالح هذا إجراء داخلي بفتح، شو إِلُهْ علاقة حافظ الأسد بالقصة؟! إه!!

نيكولاس فيليوتيس:

كان إجبار قيادة منظمة التحرير على مغادرة بيروت إلى مكان بعيد عن الأسد وأجهزته الأمنية خدمة أسدتها إسرائيل لمنظمة التحرير، ففي تونس تمكنوا من التركيز على القضايا والسياسات، دون الخوف في كل لحظة من مجيء المخابرات السورية.

عمر العيساوي:

قام حلفاء سوريا بإنشاء جبهة الإنقاذ الوطني، واجتمع وليد جنبلاط والرئيس الأسبق سليمان فرنجية ورئيس الوزراء الأسبق (رشيد كرامي) لهذا الغرض.

تساءل البعض عن سبب غياب رئيس حركة أمل (نبيه بري).

جورج حاوي:

لم يصعد نبيه بري إلى هذا الاجتماع، وذهب إلى القصر الجمهوري، واجتمع في نفس الساعة بالرئيس أمين الجميل، وخرج من القصر الجمهوري ليدلي بتصريح فيه فزلكة وحذاقة على طريقته، بأن اتفاق 17 أيار قد ولد ميتاً، وأنه يدعو إلى يعني الوفاق وإلى حل إلى آخره.

الموقف التاني جيد، ولكن هذا الذي ولد ميتاً كلفنا حرب الجبل، وانتفاضة الضاحية، وانتفاضة بيروت حتى مات يعني. طبعاً أنا عندما زرته لاحقاً لاحقاً وسألته عن تفسير لهذا الخبر قال: هذا ليس فارق في الجوهر، أنا لست مثل وليد جنبلاط، وليد جنبلاط ممكن أن يذهب إلى البرازيل ويبقى زعيماً للدروز، وأنت يمكن أن تجلس في دمشق تكون قائداً للحزب الشيوعي، أنا زعامتي حديثة، والحركة ليست.. لازالت طرية العود، وموقعي في قيادتها لازال أيضاً يبني لبنة.. لبنة، إذا غادرت (زقاق البلاط) و(بالباشورة) و (باربور) لا أعرف ما هي ردود الفعل التي ستكون، أنا مضظر للبقاء كي أضمن الصمود أعجنبي هذا التفسير، وأعجبني خاصة تأكيده على اللقاء في الجوهر.

عمر العيساوي:

بدأت الاشتباكات بين مناوئي الحكومة اللبنانية والجيش اللبناني في بيروت، ولكن هدأ الوضع، وتمكن الجيش من استعادة السيطرة. مع تدهور الأوضاع السياسية والعسكرية في البلاد اتخذت إسرائيل قراراً بالانسحاب من جبال الشوف، حاول بعض المسيحيين ثني القيادة العسكرية الإسرائيلية عن الانسحاب.

احترام الصراع في جبال الشوف بين الدروز والمسيحيين، وساهمت إسرائيل في تسليح الطرفين، ثم انسحبت جنوباً إلى نهر (الأَوَّلي) في بداية أيلول/ سبتمبر بدأ صراع مرير ودام بين ميليشيات القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي، فْتحت الحرب على مختلف الجبهات، وشارك الجيش اللبناني في المعارك ضد الحزب التقدمي الاشتراكي الذي ساندته قوات فلسطينية وأحزاب يسارية.

جورج حاوي:

لا أخفيك أن الرفيق وليد جنبلاط كان في وضع لا يحسد عليه، كنت أنا في دمشق، جاءنا وهو يطالب طبعاً بالمساعدة العاجلة، وعندما مر على قائد القوات السورية في لبنان ليحاول الاتصال بالعماد (حكمت الشهابي)، قيل له أن العماد حكمت الشهابي يحضر دورة تخريج ضباط في حلب، فجن جنونه، وأدرك أنه لا يستطيع الاتصال بالعماد حكمت الشهابي، بسبب ذلك والجبل يسقط، وكان بين أن يستمر هناك في المطالبة أو أن يعود، كلفني في أن أستمر في الاتصال بالعماد حكمت الشهابي، كنت أنا و (رياض رعد) من الحزب الاشتراكي، وجاء هو ليتابع المعركة، أنا بقيت ألح على الهاتف إلى أن اتصلت به في منزله في ساعة متأخرة من الليل، سلم وسأل عن الوضع، قلت له: إن الجبل يسقط ووليد يعني متأزم ويرجو التدخل.

قال لي: لا.. قل لوليد ما بيسقط: الجبل ما بيسقط.. غلطان وليد ما بيعرف يقدر.. لا عسكرياً ولا غيره ما بيسقط الجبل؟ قلت له: يا سيادة اللواء أبو حازم -كان ما صار عماد يمكن- الوضع فعلاً. قال: لا، ما بيسقط الجبل، روح طمن وليد. عدت لأطمن الوليد، فوجد أن بركاناً قد فتح على كل امتداد ذلك السفح من جبل لبنان من (ضهر البيدر) من (صنين) تقريباً حتى (الباروك) يصب حمماً على مواقع فقدناها واحتلتها القوة الأخرى.

عمر العيساوي:

انهزم المقاتلون المسيحييون، ودامت السيطرة للحزب التقدمي الاشتراكي لأشهر عديدة حوصر مئات المسيحيين في بلدة (دير القمر) وارتكبت فظائع ومذابح ضد المئات من المدنيين المسيحيين في الجبل.

جورج جاوي:

بيوت الكثير من الشيوعيين والقوميين، (سليمان عبد النور) أحد المناضلين الشيوعيين في (بحمدون) جاء إلى منزله فوجد أصدقاء له دروز ينهبون المنزل في إطار النهب العام، ويعتذرون منه ويقولون يعني هي الظروف يا أستاذ سليمان، العوض بسلامتك، انقتل بيَّك وأمك و.. إلى آخره!!

إلياس عطا الله (قائد عمليات المقاومة الوطنية اللبنانية):

برأيي اللي سبب هزيمة القوات اللبنانية هو إنه هاوديك كانوا عم بيقاتلوا الدورز يعني -عمال بيقاتلوا كقوى، كناس، مش كمجموعات مسلحة في موقع المعتدي، اللي كان عم بيدافع عن داره، يعني يا.. ما عندهم مش عم بيقاتل بالمثنى، مش عم بيقاتل بكسروان مش عم بيقاتل بجبال، مش عم بيقاتل بجنوني عم بيقاتل بدارته، يمكن كل أهل القرية عم يبدافعوا عن قريتهم، وهذا الكلام لا يبغي إلى أي تبرير سياسي، هو شرح فقط للواقع، لأنه بالمعنى السياسي برأيي يتحمل المسؤولية كمان مجدداً قوات اللبنانية، وهذا لا يعفي القوى التانية من الوحشية اللي اتعملت فيها مع بعض الانتصار.

وليد جنبلاط (رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي):

كان مشروعهم الغبي محاولة السيطرة على جبل لبنان الجنوبي، في هذا الجبل لبنان الجنوبي الدروز وأقلية مسلمة، فكان هدفهم محاولة طرد هؤلاء من بيوتهم ومنازلهم عبر مجازر وغير مجازر للوصول إلى يعني جو صافي مذهبي، فشلوا.

عمر العيساوي:

ورددتم بمجازر مثلها؟

وليد جنبلاط:

ورددنا.. يعني الحرب، من قال أن الحرب.. هناك حروب نظيفة، وهناك حروب غير نظيفة؟! الحرب هي حرب، كالعادات اللبنانية الأصلية أو العربية -من أية جهة أتت- كان لابد من غزو، فغزونا، هم غزو ونحن غزونا.

عمر العيساوي:

والأبرياء يدفعون الثمن!

وليد جنبلاط:

والأبرياء يدفعون الثمن.

عمر العيساوي:

من ناحيته أعلن الحزب التقدمي الاشتراكي أنه اكتشف مجازر ارتكبتها ميليشيات القوات اللبنانية إبان سيطرتها على مناطق مختلفة في الجبل، قامت القوات المتعددة الجنسية بإسناد الحكومة اللبنانية عسكرياً، لتتحول من قوة سلام إلى طرف في النزاع.

بوب جوردان (الناطق باسم المارينز):

في تلك الفترة تلقى الكولونيل "بيرثي" أمراً بالإسناد المدفعي، وأتذكر أنه كان يكلم شخصاً ما في قيادة الجيش اللبناني ويقول له: "ولكن سيدي إذا قصفنا سنصبح هدفاً، وتقع إصابات في صفوفنا. قاوم الأمر لأطول فترة ممكنة، ولكنه اضطر في نهاية الأمر للرضوخ، واستخدمت مدافع البحرية، بما فيها مدافع سفينة (نيوجيرسي) لقصف القوى التي كانت تهدد الجيش اللبناني، أعتقد أنه عندئذ لم يعد معظم اللبنانيين ينظر إلينا كقوات حفظ سلام، بالتأكيد لم يعتبرونا محايدين، وبدؤوا ينظرون إلينا كأحد الأطراف المتحاربة.

عمر العيساوي:

تدمير مقر المارينز
دفعت واشنطن ثمن دخولها طرفاً في حرب لبنان، في الثالث والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر اقتحمت شاحنة معبأة بالمتفجرات مقر مشاة البحرية الأميركية (المارينز) قرب مطار بيروت الدولي، كانت هذه أقسى ضربة تتلقاها واشنطن في يوم واحد منذ الحرب العالمية الثانية، قتل 241 من المارينز في ثوان قليلة.

بوب جوردان:

ما رأينه ذكرني بانفجار بركان جبل (هيلين) في ولاية واشنطن الأميركية، غطى غبار رمادي كل شيء على مرمى البصر، كان كل شيء على امتداد البصر رمادياً، كل شيء، جذوع الأشجار كانت بارزة من بين الأنقاض، شظايا المعدات علقت في أشجار النخل، كان بإمكاننا رؤية برج مطار بيروت الدولي، قبل الانفجار لم يمكن رؤيته بسبب مقر المارينز الكبير، بل الضخم الذي تحول إلى ركام على علو طابق واحد.

عندما دققت النظر تبين لي أن ما ظننتها جذوع أشجارع يسيل منها سائل أحمر، كانت الجذوع أشلاء أجساد المارينز.

عمر العيساوي:

تزامن هذا الهجوم مع آخر استهدف مقر المظليين الفرنسيين في بيروت، فقتل نحو خمسون منهم، جاء (جورج بوش) نائب الرئيس الأميركي إلى بيروت على جناح السرعة.

قدوم جورج بوش نائب الرئيس الأمريكي إلى بيروت
جورج بوش (نائب الرئيس الأميركي):

لن نقتل أصدقاءنا بسبب الإرهاب، ولن نسمح لمجموعة من الإرهابيين الجبناء بتحديد توجه السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

عمر العيساوي:

إلا إن سياسة واشنطن في لبنان لم تكن قد اهتزت فحسب بل ضربها زلزال. أعلنت منظمة لم تكن تعرف من قبل تدعى "الجهاد الإسلامي" مسؤوليتها عن الهجومين، وثارت تكهنات حول دور إيراني. كان الرئيس السوري على وشك أن يطلق رصاصة الرحمة على خصومه، مجدداً دمرت المقاومة مقراً عسكرياً إسرائيلياً في مدينة صور الجنوبية، وأسقطت الدفاعات الجوية السورية طائرة إسرائيلية كانت تغير على لبنان. بدأ عام 1984م على نفس المنوال، مجدداً أسقط السوريون طائرة إلا أنها كانت أميركية هذه المرة، توفي الطيار متأثراً بإصابته بعيد التقاط هذه الصورة وأسر مساعدة.

كان للدعم السوفيتي الأثر الأكبر في هذه المواجهات، وقالت إسرائيل إن فنيين سوفيت كانوا يديريون الدفاعات الجوية السورية. أخذت واشنطن تتخبط.

في نفس الوقت شعرت القوات الأميركية أن الجيش اللبناني أراد لها أن تتورط في النزاع أكثر فأكثر.

بوب جوردان:

في إحدى المرات أطلقت علينا قذائف خلال زيارة تفقدية لأحد الجنرالات، أظهرت دراسة الحفرة التي أحدثتها القذائف أنها من عيار 155مم، في لبنان كان طرفان فقط يملكان مدافع من هذا العيار: نحن والجيش اللبناني، بالتأكيد نحن لم نقصف أنفسنا بعد ذلك تكلمت مع جنود عاودوا من بيروت، وبعضهم أصر على أنهم بينما كانوا يتعرضون للقصف من الدروز وحزب الله، كانت وحدات الجيش اللبناني القريبة تقصفهم أيضاً.

عمر العيساوي:

بدا وكأن لبنان كله يشتعل، في الشمال خاض ياسر عرفات معركة دامية في مدينة طرابلس، أحياناً كان القصف الذي تشنه سوريا وحلفاؤها على قوات عرفات يتزامن من غارات جوية إسرائيلية ضدها. للمرة الثانية أجبر ياسر عرفات على مغادرته لبنان؟! لا أنه لم يعد إليه بعد ذلك أبداً.

أوشك الرئيس الأسد على تسديد الضربة القاضية للولايات المتحدة والرئيس (الجميل)، وكانت حركة أمل على وشك أن تعطى دوراً رئيساً في لبنان يستمر لسنوات.

جورج حاوي:

هنا أيضاً أقول أن الجيش تصرف بفظاظة، ولو تصرف بمسؤولية وطنية ومنطق غير فئوي، لما نجح خط التطرف الذي كنا نحن جزء منه، بل بالعكس لنجح خط الاعتدال الذي كان يمثله سليم الحص وتقي الدين الصلح، ورشيد الصلح، ونسيب البربير مع حفظ الألقاب هؤلاء كلهم كانوا يسعون لحل ضمن إطار الحد الأدني من المواصفات الوفاق الوطني اللبناني، ولا يريدون تطوير الأمور لصدام عسكري في بيروت. في 6 شباط دعي هؤلاء جميعاً إلى زيارة دمشق، ولمحادثات سياسية هناك، وفي أثناء غيابهم تمت تلك الانتفاضة، وفي دور رئيسي لحركة أمل تبين لاحقاً أنه.. يعني يهدف إلى إعطاء هذه الحركة مواقع أكبر في الحياة السياسية والعسكرية اللي تطورات لاحقاً في البلاد، وهذا الدور الأكبر كان بالضرورة سيكون على حساب القوى الأخرى.

عمر العيساوي:

في السادس من شباط (فبراير) من عام 1984م شنت الأحزاب في بيروت الغربية هجوماً شاملاً وكاسحاً ضد الجيش اللبناني. سميت هذه المعركة الفاصلة بانتفاضة السادس من شباط، انفرط عقد الجيش اللبناني، انسحبت القوات المتعددة الجنسية، أخيراً دانت السيطرة على لبنان إلى الرئيس الأسد.

باتريك سيل:

بالطبع كانت صدمة هزت الأميركيين وهزت (شولتز) شخصياً، دولة صغيرة مثل سوريا تتصدى للولايات المتحدة القوية وتقول لها: لن تفرضي أرادتك. هذه هي التركة التاريخية للأسد، هو وحده من بين القادة العرب رفض أن ينحني لواشنطن وإسرائيل وأن يخضع لأوامرهما.

عمر العيساوي:

خرج الأسد منتصراً من هذا الصراع الطويل والشاق، إلا أن آفاقاً جديدة انفتحت في حرب لبنان وكانت الفوضى تنتظر البلاد عند المنعطف التالي.